أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=531950

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وليد كريم الناصري - بالأمس بايعوا علياً وغداً ينتخبون معاوية..!














المزيد.....

بالأمس بايعوا علياً وغداً ينتخبون معاوية..!


وليد كريم الناصري

الحوار المتمدن-العدد: 5290 - 2016 / 9 / 20 - 14:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بالأمس بايعوا علياً وغداً ينتخبون معاوية..!
وليد كريم الناصري
العقل عقال النفس، وأشرف الأحساب، وكل عمل يأذن به العقل فهو الصواب، وكل شيء إذا كثر رخص إلا العقل، يستدل منه للحق، وبه يُبان المعروف، وفينا من يتاجر بعقله ولبه، حيث الهوى ومراد النفس، فيتبع الرحمن أمام الملأ، ويخلو بالشياطين مع نفسه، فيورد اليقين بالنفاق، أركنه الحياء من الناس، وزهد بالخوف من الخالق!.
رحم الله إمام الشعراء إبن برد إذ يقول:-
يعيش المرءُ ما استحيا بخيرٍ ----- ويبقى العودُ ما بقيَ الَلحاءُ
إذا لم تخش عاقبة الليالي.! ------ ولم تستحِ فأفعلْ ما تشاءُ..
يتكلمون عن فساد الحكومة، ويتجاهلون بأنهم من صنع الفساد فيها! لفت نظري خلال هذه الليالي، وفي ذكرى واقعة "غدير خم"، حيث أمر الله تعالى نبيه محمد "ص" بأنتخاب قيادة جديدة، تحل محله إيذانا بأن مسؤوليته قد إنتهت وأتم نعمة الإسلام، ولابد من إنتخاب خليفة، فجاء أمر الله بتنصيب صهره, وأبن عمه, ونفسه علي "ع"﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِيناً﴾.
الغريب في الأمر أن المحتفلين بالمناسبة، يُدركون أن للإسلام في البيعة قضية، ولكنهم ركزوا على أشخاص البيعة وزهدوا بالقضية، ألا يعني إختيار "علي" للخلافة؟ إختيار الأصلح للحكومة! ألا يعني رفع يد "علي"؟ والتوصية به في أخر حجة للرسول، يعني توصية المرجعية بمن ننتخب عشية ليلة الإنتخاب!.
ماذا بقي على المجتمع أن يدركه؟ الشيء الوحيد الذي لم يدركه المجتمع، أنه أنجرف وراء أهواءه في إتباع المفسدين بإنتخابهم، كمن إنجرف غيرهم وبايع الشيخين، وعليهم أن يدركوا بأن من أوصت مرجعية النجف بإنتخابهم، ولم ينتخبوا! زاهدين بالحكم، كما زهد علي بالخلافة! ولعل اليوم الذي أتى من بعد حين، وأرجع الخلافة لعلي، بانت خيوطه عندما إرجعوا زعامة التحالف الوطني من يستحقها.
مصداق لكلامنا، المرجعية الدينية ما قبل إنتخابات عام (2014)، حُرمت إنتخاب من صوت "لقانون التقاعد البرلماني" والذي يضمن راتب 100% للمتقاعد بعد(4) سنوات، من ضمن المصوتين على القانون، شخصيتان من ذي قار ينتميان الى ائتلاف دولة القانون، نقلت قناة الإتجاة العراقية، لقاء معهما، وقالا بأنهما صوتا لضمان حقوقهم! والعجيب أن يفوز الأول بواقع (25) ألف صوت والثاني (17) ألف صوت تقريبا، مع الجزم بأن من صوت لهم، ممن يحتفل اليوم بتنصيب الحق خليفة للمسلمين!.
ختاماً، أن نعرف بأن لمحمد وعلي قضية، لابد أن ندركها ونركز عليها، أكثر مما نركز على الأشخاص أنفسهم، فليس من العقل أن تعلوا اصواتنا بشعارات رنانة، بحق تلك الشخصيات ونحن لا نملك أدنى مرتبات الحياء من عقولنا لتمكين الأصلح بيننا، فعجبا وكل العجب لمن بايع علي بالأمس وسينتخب معاوية غداً.



#وليد_كريم_الناصري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وهل للإصلاح من سبيل؟
- القَلبُ بريء حتى تَثبت إدانتهُ..!


المزيد.....




- روسيا: علاقتنا مع أمريكا في حالة يرثى لها رغم تبادل السجناء ...
- رأي.. بشار جرار يكتب لـCNN عن القمم الصينية الثلاث في السعود ...
- رأي.. بشار جرار يكتب لـCNN عن القمم الصينية الثلاث في السعود ...
- محمد بن سلمان: القمة مع الصين تمثل مرحلة تاريخية جديدة في ال ...
- تحرك في مصر بعد وفاة طالبة على يد معلم داخل المدرسة
- -نيولوك- الداعية الإماراتي وسيم يوسف يثير ضجة بمواقع التواصل ...
- مكافأة زهيدة لعامل نظافة أردني عثر على 20 ألف دينار تثير تفا ...
- مجلس الدوما الروسي يبرم اتفاقية تعاون فضائي مع الإمارات العر ...
- طهران: ألمانيا تحرض على العنف والاغتيال في إيران
- بوتين يكشف عن الوقت المحدد للانتهاء من ترميم جسر القرم


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وليد كريم الناصري - بالأمس بايعوا علياً وغداً ينتخبون معاوية..!