أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - بكر الإدريسي - أورلاندو تعاقب على طريقة سدوم وعمورة














المزيد.....

أورلاندو تعاقب على طريقة سدوم وعمورة


بكر الإدريسي

الحوار المتمدن-العدد: 5197 - 2016 / 6 / 18 - 04:58
المحور: حقوق الانسان
    


ماذا يعني ان يغضب إنسان من رؤية رجلين يقبلان بعضهمها أثناء نزهته مع زوجته وابنه ، فيقوم على إثرها بشراء سلاح والتردد على "نادي للمثليين" ، حتى يقرر في ليلة إقتحام النادي وإطلاق النار على كل من فيه ليتسبب بمقتل 49 وإصابة 53 ؟
من الذي غضب هنا ..؟
أتراه غضب لنفسه أم لربه ..؟
يكفي أن نعرف أن هذا الرجل ينتمي لديانة إبراهيمية حتى نفهم معنى "الغضبة الإلهية على أصحاب الميول الجنسية المثلية .
حتى نفهم دوافع الكراهية والحقد على المثليين منبعها وتبدياتها .
حيث ورد في النصوص المقدسة أن الإله خسف قرية بأكملها بسبب سلوك بعض افرادها الجنسي
( قصة هلاك سدوم وعمورة في العهد القديم او قوم لوط في القرآن ) .
ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا إذا كان حقاً هناك إله تستفزه ميولنا الجنسية وإستفزته بالتحديد القبلات التي تبادلها الرجلان من " أورﻻندو " فلماذا لم يعاقبهم بشكل مباشر كما تحكي القصص في الكتب المقدسة ..؟
ان الشاب الأمريكي من أصول أفغانية " عمر متين " الذي نفذ الهجوم الإرهابي على ملهى المثليين هو جواب الإله المباشر .
عمر متين يحمل عقيدة دينية تخبره بأنه خليفة الإله في الأرض .
يعني المسير الشرعي لشؤون الكائنات الحية على كوكب الأرض .
يعني الوصي الأوحد على أفعال وأقوال وأخلاق البشر على كوكب الأرض .
يعني الوريث الإلهي أو الخليفة الإلهي أو ولي عهد الإله على كوكب الأرض .
هذه الفكرة الخطيرة هذه الجرثومة المميته هذه القنبلة المدمرة هي مستقرة في ثكنة من ثكنات العقل عند كل متدين ، إذا لم تواجه استفزاز مباشر تبقى في حالة سكون .
لكن يكفي أن يستفزها حدث ما حتى تخرج من حالة السكون لحالة الاستنفار فإن توفرت لها البيئة والظروف المناسبة ترجمت نفسها على الواقع عنفاً وخرابا وإرهابا .
إن خطورتها تكمن في قدرتها على تحويل أكثر الناس خلقا وأدبا الى مجرم ومخرب عالمي .
أكثر الناس خشية ومحبة في الله إلى الأكثر جنونا وإرهابا في الله ..
هذا ما حدث لمنفذ الهجوم لقد صرح والده
( بأنه غضب عند رؤية رجلان يتبادلان القبلات )
في الحقيقة ما حدث هو أن عمر متين عندما رأى رجلان يقبلان بعضهما تجلى فيه الإله الإبراهيمي أو أتته متلازمة سدوم وعمورة/قوم لوط .
ذاك التجلي كان بمثابة وﻻدة جديدة داخل الديانة إنها الولادة الثانية التي تمتاز بالخطورة لرجوعها إلى الأصل والتماهي معه .
إنها الولادة التي فجرت مستودع الفيروسات الفتاكة العقدية المخبؤة داخله فغضب لله على طريقة مجانين الله ومجانين يسوع ومجانين يهوه في المشرق والمغرب .
و الذي أعرب أحدهم بعد الهجوم البربري عن شدة أسفه لأن" عمر متين " لم ينجز عمله "الموحى إليه" على أكمل وجه حيث أنه لم يقتل اكبر عدد من "الشواذ" فنجى عدد ﻻ بأس به من رواد الملهى على حد تعبير القس الأمريكي روجور خمينيز .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,897,725
- نحو عدمية أكثر حداثة
- الطهرانية عاهرة .. وأكثر
- هل توجد شرطة كونية ؟
- الكونية .. الأصل / الملاذ / المخرج


المزيد.....




- اليونيسف: العالم العربي يضم عددا قياسيا من الشباب المعوزين و ...
- حقوق مسلمي سريلانكا بحاجة إلى حماية دولية
- على الولايات المتحدة معاقبة ولي العهد السعودي
- حقوق الإنسان: انتهاكات الطفولة في العراق -خطيرة-
- الأمم المتحدة: القوات الإثيوبية والإريترية مسؤولة عن -جرائم ...
- انتهاك طبي متواصل بحق الأسرى المرضى القابعين بمعتقل -عسقلان- ...
- بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تتخذ خطوة جديدة في البلاد ...
- مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تتحدث عن جرائم حرب محتملة ...
- المركز يستصدر قراراً قضائياً مؤقتاً بوقف أعمال التجريف أو أي ...
- غارديان: لماذا تخشى إسرائيل تحقيق المحكمة الجنائية الدولية ف ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - بكر الإدريسي - أورلاندو تعاقب على طريقة سدوم وعمورة