أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بكر الإدريسي - الكونية .. الأصل / الملاذ / المخرج














المزيد.....

الكونية .. الأصل / الملاذ / المخرج


بكر الإدريسي

الحوار المتمدن-العدد: 4839 - 2015 / 6 / 16 - 17:43
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


قالوا لنا الأرض مركز الكون ..
الإنسان أشرف الكائنات ..
الطبيعة مسخرة للإنسان ..
الوجود هدفه وغايته الإنسان ..
كبرنا فتبين لنا ان هذه المعتقدات الخاطئة / الواهمة
تفضح جهل الإنسان بقرابته للانواع الحية وموقعه من الكون .
ترى متى يتوقف الإنسان عن التعالي ويتنازل عن مركزيته الوهمية .
يترك الغرور ويمارس التواضع تجاه مملكة الكائنات الحية / المجموعة الشمسية / الكون الذي يضم ملاين المجرات ؟
- خرافة (مركزية الأرض ودوران الشمس والكواكب حولها)
تعرت مع وجود التليسكوب / الأقمار الصناعية علم الفلك "الكوزمولوجية "
هي الان تواري سؤتها في الكهوف المظلمة في كنف اربابها المتوقفين زمنياً
فما الأرض إلا كوكب صغير في مجرة شمسية ، حقير اذا حددنا موقعه من بين ملاين المجرات في هذه الكون المتمدد المجهول الحجم ...
- زعم الإنسان أنه أشرف / أرقى / أسمى الكائنات أو "الخلق" بالمفهوم الديني ، فليته برهن على ذلك وترجم هذا الشرف واقعاً ﻻ-;---;-- خطبا وشعرا ونثرا ..
الإنسان هو الكائن الوحيد الذي يصنع أسلحة دمار تحدث كوارث مهولة يكون هو أول ضحاياها .
الإنسان هو من يهدد الحياة على كوكب الأرض بنفايات تلوث الهواء وترفع درجة حرارة الأرض وتسبب الاحتباس الحراري.
الإنسان هو الكائن الذي لم يترك مكان في الطبيعة لم يقتحمه مهجرا الكائنات الحية ومتسببا في انقراضها ..
ما هو الإنسان إلا نوع من مملكة الكائنات الحية تطور وابدع لغة ساعدته في التفوق على بقية الأنواع .
فهيمن عليها حتى أصبح المهدد الأول للحياة .
فعوض أن يتواضع ويعترف بالاعتماد المتبادل والشراكة بينه وبين باقي الكائنات تعالى عليها وادعى أنها ادنى منه مسخرة له !
لم تتوقف دعاويه وخرافاته على تقديس / تأليه ذاته
ليصبح هو " الكائن المركزي " من بين الأنواع الحية .
هذا الوهم تطور لديه حتى قال بقين " الجهل المقدس " أن الأرض التي يعيش عليها هي مركز الكون .
والشمس والكواكب تدور حولها لقداستها !
تماماً مثلما تدور حوله الكائنات الحية وتسخر نفسها لمركزيته المقدسة !
نستخلص مما قلنا ﻻ-;- ما قيل لنا أن الإنسان أحقر بكثير مما يدعي .
وأن ما يدعيه من قيم ﻻ-;- يحسن سوى انتهاكها وتحويلها لمآزق وأزمات .
بلغة الفيلسوف "علي حرب" المخرج من هذا المأزق يتمثل في تنازله عن مركزيته ونرجسيته وكل دعاويه المماثلة ليتبنى رؤية / عقيدة / مفهوم كوني كوكوبي
" كوزموبولتي" يشمل جميع الأنواع الحية دون تراتبية لتستمر الحياة في ضل الاعتماد المتبادل والشراكة و وحدة المصير ..




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,858,768





- الجيش العراقي يرسل تعزيزات عسكرية لذي قار لتأمين زيارة بابا ...
- 36 مستوطنا يقتحمون باحة المسجد الأقصى
- مجلس النواب العراقي: زيارة بابا الفاتيكان إلى بغداد تدعم جهو ...
- عشية زيارة البابا.. كيف يرى مسيحيون عراقيون مستقبلهم؟
- عشية زيارة البابا.. كيف يرى مسيحيون عراقيون مستقبلهم؟
- الخليج الإماراتية: زيارة بابا الفاتيكان للعراق رسالة سلام لل ...
- مسيحيو العراق: بابا الفاتيكان سوف -يجلب السلام- للبلاد
- مقتدى الصدر يثير تفاعلا بتغريدة عن -الديانة الإبراهيمية-: لا ...
- مقتدى الصدر يثير تفاعلا بتغريدة عن -الديانة الإبراهيمية-: لا ...
- الكنيسة تعترض والرئيس يدعمها.. ترشيح أغنية -الشيطان- لمسابقة ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بكر الإدريسي - الكونية .. الأصل / الملاذ / المخرج