أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - عالم الرياضة - كور متيوك - رئيس الاتحاد العام للكرة وحقوق الناس














المزيد.....

رئيس الاتحاد العام للكرة وحقوق الناس


كور متيوك

الحوار المتمدن-العدد: 5179 - 2016 / 5 / 31 - 15:12
المحور: عالم الرياضة
    




رئيس الاتحاد العام للكرة و حقوق الناس


كور متيوك
[email protected]
لفت نظري في الملف الرياضي المنصرم ، في يوم 20 المشادة التي حدثت بين قائد المنتخب الوطني والمحترف في صفوف فريق الهلال السوداني جمعة جينارو ، مع رئيس الاتحاد العام لكرة القدم شبور قوج ، وعلى اثر تلك المكالمة طالب رئيس الاتحاد قائد المنتخب بعدم الاتصال به مرة اخرى ، وهذا ما ازعج قائد المنتخب الوطني واعتبره عدم احترام بالنسبة لهم كلاعبين ، وفي هذه المشادة من الغريب أن جمعة جينارو كان يتحدث بمسئولية شديدة عكس رئيس الاتحاد الذي يبدوا أنه يفتقد للصبر و طول البال وسعة الافق وهي واحدة من الخصائص والصفات الضرورية التي يفترض توفرها في القائد حتى يستطيع معالجة كافة مشاكل من هم السبب في وجوده في قمة السلطة ، و من وفروا له الشرعية ليسافر عبر دول القارة الافريقية ومنها الى اوروبا ، ومن هم السبب في تقديمه الى العالم ، دون هؤلاء اللاعبين الذي يطلب منهم عدم الاتصال به مرة اخرى ؛ كان سيكون نكرة لا يعرفه احد .
قائد المنتخب له مسئولية ملقاة على عاتقه كما سرده في حديثه للصحيفة ، و هو حقوق اللاعبين الذين لا ينفكون يسألون عن حقوقهم المشروعة التي يفترض أن تقدمها الاتحاد العام وقال جينارو " اللاعبين سافروا بضمانتي لجوبا المرة الفات وانا شاعر باني خذلتهم ودي حاجة انا ما بنكرها عشان الاتحاد ما التزم بدفع مستحقاتهم عشان كده اتكلم معهم " وبدلاً من أن يتصرف رئيس الاتحاد بطريقة حكيمة وتنم عن المسئولية قال بأنه ما فاضي ليهم وعندوا لعيبة في جوبا ، مطالباً اياه بعدم الاتصال به مرة اخرى ، لكن لو افترضنا أن جينارو لن يتصل برئيس الاتحاد مرة اخرى ماذا عن حقوق اللاعبين التي بطرف الاتحاد ؟ القائد الحقيقي لا يغمض له جفن بينما يعاني رعيته ، وهذا ما اراد جينارو قوله ، فهو لا يمكن أن يشعر بالراحة بينما هو يفكر في مصير اللاعبين وحقوقهم وهذا ما كنا نتوقعه من رئيس الاتحاد ، لكن من المؤسف أنه ما فاضي ليهم ! .
اثبتت كرة القدم في الفترات السابقة بأنها من الممكن أن تكون دواء شافي لبعض مشاكل البلاد واعادة رتق النسيج الاجتماعي و لقد تابعنا كيف أن مباريات كرة القدم تجمع شمل المتحاربين والمتخاصمين ، و بالتالي كرة القدم يمكن أن يستخدم في الفترة الانتقالية كواحدة من ادوات المصالحة الوطنية ، لكن هذا لا يمكن ان تتم في ظل وجود قيادة ضعيفة للاتحاد العام ، قيادة ذات افق ضيق ، فإذا كانت قيادة الاتحاد لا تستطيع التعامل مع اللاعبين وتشجيعهم لاهمية دورهم الوطني وتقديرهم حتى يقدموا افضل ما لديهم من مهارات وخبرة في الميدان ، فبالتالي مثل هذا الاتحاد لا يمكنها أن تكون اداء للمصالحة .
أنه من الغريب أن كافة مشاكل شبور قوج رئيس الاتحاد دائماً تدور حول المال وحقوق للناس اتجاهه ، فمثلاً عندما استقال الاستاذ ابراهام مليك من رئاسة تحرير صحيفة ( صوت الشعب ) الذي كان يرأس مجلس ادارتها " شبور " اوضح بأنه لم يستلم مستحقات ما يقارب الثلاثة اشهر ، ولم يكن " مليك " هو وحده من لم يستلم مستحقاته بل أن الكثيرين غادروا هذه الصحيفة دون أن يستلموا مستحقاتهم ، وفعل الاستاذ شان ديل ايضاً عندما خلف " مليك " نحى ايضاً نفس المنحى وتقدم باستقالته من رئاسة الصحيفة ، وتم وأد هذه الصحيفة منذ ذاك الوقت لانه لا يوجد احد يستطيع العمل مع رئيس مجلس الادارة الذي لا يوفي باي التزام .
حتى أن اقرب اصدقاء الرجل غادر الصحيفة وهو غاضب لنهج رئيس مجلس الادارة الذي تعود الهروب من المسئوليات و الغاءها في الاخرين واعتبارهم هم السبب في الفشل على الرغم أنه يعرف اين تكمن المشكلة ، والمشكلة ليس الصحفيين الذين عملوا في ادارة الصحيفة منذ تاسيسها ، والمشكلة ليس صديقه والمشكلة ليست في جمعة جينارو و اللاعبين ، بل تكمن المشكلة في " شبور " فهو لا يقبل النقد ، لإصلاح اعوجاج إدارته للامور ، لكنه بدلاً من ممارسة النقد الذاتي فهو لا يفعل بل يبحث عن عذر ، او عن حائط مايل ليتكئ عليها حتى أن الاصدقاء كانوا ضحايا فشله في إصلاح الامور ، من المهم أن يفكر الرياضيين جيداً في إصلاح الخطأ الذي ارتكبوه ، وينتخبوا في الجمعية العمومية القادمة قادة مرحلة من اجل مستقبل افضل لكرة القدم في جنوب السودان .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تنظيم الدولة الاسلامية ( داعش ) صنيعة سعودية قطرية
- تعقيب على د.عبدالله علي إبراهيم - بروق الحنين : لوحة غير انس ...
- الإزدواجية في السياسة الخارجية السعودية
- ابيي ما بين التطلعات القومية و المصالح الانية ( 1 - 2 )
- منطقة ابيي تقرر مصيرها


المزيد.....




- زغاري وعريقات وعديلة وغنام يتوجون بالبطولة الرمضانية الثان ...
- بطولة -القدس الرمضانيَّة الكرويَّة:اتحاد خان يونس يتأهل لربع ...
- المخضرم مجدي السلوادي يظفر بكاس بطولة «العيزرية تستحق» لكرة ...
- عبيدات: بطولة امير القدس لكرة الطاولة والاسكواش تقام نهاية ...
- تحت رعاية رابطة اندية القدس :أهلي القدس يفوز ببطولته الرمضان ...
- بيع قميص مايكل جوردان بسعر قياسي (صورة)
- ليفربول يحافظ على آماله الأوروبية بثنائية في شباك ساوثهامبتو ...
- استفاد من خسارة توتنهام.. ليفربول يستعيد الانتصارات ويعزز آم ...
- بايرن ميونيخ يحتفل بفوزه ببطولة الدوري الألماني بسداسية في ش ...
- هاميلتون أول المنطلقين للمرة الـ100 في مسيرته خلال جائزة إسب ...


المزيد.....

- العربي بن مبارك أول من حمل لقب الجوهرة السوداء / إدريس ولد القابلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عالم الرياضة - كور متيوك - رئيس الاتحاد العام للكرة وحقوق الناس