أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ملده العجلاني - الفن المعاصر في ظل قيود المجتمع














المزيد.....

الفن المعاصر في ظل قيود المجتمع


ملده العجلاني

الحوار المتمدن-العدد: 5148 - 2016 / 4 / 29 - 21:41
المحور: الادب والفن
    



في تصريح للفنان ( مواز) يقول فيه: "جهود الفنان يائسة لجعل الفن , التعبير المباشر عن الحياة , في حين لا يمكننا التمييز أو فصل الفن عن الحياة ." فالفن هو التمثيل الحقيقي للحياة بكل ما فيها من أحداث .

ان الاعمال الفنية لا تخلق من الفراغ، فهي تقترن بالمجتمع والأوقات التي يعمل فيها الفنانون , فيقدم لنا التاريخ أمثلة وفيرة من التأثيرات الاجتماعية التقليدية ، والدولة، والرعاة الاثرياء و حتى التيارات الدينية التي مولت الفنون من أجل زيادة قوتها السياسية وهيبتها. ومن الواضح طاقتها مع العلاقات السياسية في هذا النموذج من الفنون.

وان عدم الأكتراث المتعمدفيما يتعلق بالمسائل الاجتماعية من قبل الفنانين هو أيضا موقف سياسي غير معلن في اغلب الاحيان , وقد يكون جيدا بالنسبة للفنان تحقيق الانتصارات الجمالية و تجاهل المجتمع وقضاياه المحورية ومشكلاته الجوهرية. و مع ذلك , إن تحديد مستقبل حر ضد الظلم الماضي في مسار الزمني للبشرية يبقى الرسالة الجوهرية للفن في العالم حتى اليوم .

وفي الوقت الذي أدركت دولة مثل الولايات المتحدة الفوائد المحتملة من الفن الابداعي كما السياسة الخارجية الثقافية والسياسية , فاننا نشهد تغيير كبير في هذا المشهد العالمي للعوامل التي تحدد مسارات الفن , فاصبحت قوى السوق من التجار والقيمين والنقاد هي التي تحدد نجاح أو فشل الفن و ربما ايقاف تيارات منه او الحد منها .

فرغم الحرية التي يتمتع فيها الفنانين في الحكومات الديمقراطية لكن لم تغب العلاقات السياسية وقيود المجتمع ودورها في دعم مدارس فنية,فنرى التجريدية التعبيرية التي قد تم الإعلان عنها من قبل الولايات المتحدة ضد المثل السوفيتية، وهنا تظهر الروابط للأنشطة السياسية المثيرة للجدل في استخدام الفنانين ,كسلاح للدعاية في إظهار فضائل " حرية التعبير "في" مجتمع منفتح وحر ".

لذلك فإن الفن يسعى دائما إلى أن يكون متحرراً من قيود المجتمعات، ويعمل كقناة للبشرية للتعبير عن المشاعر البشرية للوصول الى الذات , واكتشاف كل خفاياها , و مقدار التاثيرات المادية على الروح الانسانية , و ما يرافقها من تاثير على كل العالم .

في النهاية , فإن التحول الجمالي يصبح وسيلة للاعتراف والاتهام , فالفن الناقد يمكن ان يصبح معيار و قوة معينة لسياسات ونظم المجتمعات ومدى كفاءتها وهكذا نرى انه هناك صعوبة في جعل الفن والسياسة متحدين في مواجهة التحديات في الجوانب كافة, وخصوصا الجانب الاجتماعي. ولكن ماذا لو امكن جعلهما يسيران جنبا الى جنب ربما ستكون البشرية أكثر ثراء لو كان هذا عليه الحال ."



#ملده_العجلاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفن الاستثمار الافضل في القرن 21 .
- عولمة الفن والجمال .
- هوية الأنثى اليوم في الفن المعاصر.
- الفن التشكيلي أكثر واقعية من الواقع نفسه.


المزيد.....




- مشاركة 26 فيلما من 25 دولة بالقسم الدولي من مهرجان فجر السين ...
- مصر.. هجوم على الفنانة اللبنانية كارول سماحة بعد حصولها على ...
- ألمانيا تفتح ذراعيها لذوي المواهب المسرحين من وادي السيليكون ...
- تمثال لشخصية أفلام شريرة غارق في قاع بحيرة منذ 10 أعوام.. ما ...
- هل هو صادق الشاعر؟ تفاعل على تصريحات جديدة لعبدالرحمن بن مسا ...
- إيفا غرين: تمثيل -فيلم درجة ثانية- تدمير لمسيرتي الفنية
- صورني عريانة عشان يفضحني.. راقصة مصرية تستغيث من طليقها الفن ...
- فيلم «أفاتار» يقترب من تجاوز فيلم تايتانيك في الإيرادات
- كاريكاتير العدد 5359
- منع المخرج الإيراني مسعود كيميايي من السفر على خلفية الاحتجا ...


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ملده العجلاني - الفن المعاصر في ظل قيود المجتمع