أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ملده العجلاني - عولمة الفن والجمال .














المزيد.....

عولمة الفن والجمال .


ملده العجلاني

الحوار المتمدن-العدد: 5146 - 2016 / 4 / 28 - 06:52
المحور: الادب والفن
    


تقدر ايرادات الجمال بمليارات الدولارات, اضافة الى أن مختلف الصناعات ترتبط بالشكل على حد سواء وتعتمد على ما اشبه بعبادة سمات ما يراه الجمهور جميلاً. ( المثال الأعلى للجمال، ومن الذي يمثل الجمال، وما الأجمل , وكيف يصبح اجمل ). وعليه يجب أبداع انواع جديدة من الجمال و ارضاء جميع المهتمين بالجمال وهذا صار من اساسيات عمل البشرية في الوقت الحاضر .
ما هو الجميل؟ :
غالبا ما نتعرف على الجمال الأنثوي من قبل نخبة الأزياء الغربية في ميلانو أو نيويورك. ولكن المزيد والمزيد من المجلات الألمانية يتحدثون ضدها دوليا، هناك العديد من أجندات مختلفة عنها تماما فالعالم يتغير ومعايير الجمال تتبدل ففي حين كان الجمال في فترة التسعينات جمال العرق الواحد الشعر الاشقر والعيون الزرقاء الكريستالية اصبح اليوم الجمال المتميز , الفريد , الغير مؤلوف أو الغير منتشر , وهذا ما يظهر في العروق المختلطة عيون خضراء و بشرة داكنة و على اغلفة المجلات "يكفي انها مميزة او النسب مثالية " في تغيير تام , يلغي المعايير السابقة , إذن نعود الى حقيقة ان الجمال هو في كل مكان من حولنا و فقط علينا اكتشافه وابرازه وخصوصا ان مُثل مختلفة من الجمال نراها ولا شيء مشترك فيها , فالجمال هدية من الرب كما يقول ارسطو.
نظرة خاطفة للخلف :
علينا الرجوع للتاريخ لنفهم تطور معنى الأصالة، التقليد، الجمال لنستطيع ان ندرك اهمية التطورات التي حدثت وتحدث في عالم الفن والابداع .
بداية , في زمن عصر الروحانيه و الاساطير و نشاة الفلسفات وبداية تطور نظم القيم الاخلاقية للبشرية .... كان الفنان يقدم العمل الفني باسم شعبه ومعتقدات مجتمعه و بتاثير مباشر منها , ولكن بعصر الدين مثل الهندوسية والبوذية والإسلامية قدم الفنان عملهم وفقا للدين وعقيدته , و بعد عودة التوازن للبشرية و ظهور العولمة مع الحملات الاستعمارية للبرجوازية , وانتهاء عصر التعلق الشديد بالدين كوسيلة لخلق الفن , اصبح العمل الفني موّجه لجمهور اوسع من المجتمعات و العقائد المحلية , فاصبح العمل الفني موجود للاستخدام البشري في حياته اليومية للعالم بأسره و يمكن أن الاستفادة منه بكافة المجالات .
علاقة الفن بالجمال :
ان الفن للإنسان هو مناسبة للتعبير، ولتمثيل الجمال والحقيقة والكمال. فهو القيمة العليا الحقيقية للجمال والكمال . ومع ذلك، هذه القيم المتغيرة باستمرار عبر التاريخ , يبقى العمل الفني محتفظ بقيمته الابداعية والجمالية الى الابد.
اوضح مثال للتعبير عن ابتعاد الشكل الفني الكلاسيكي عن معايير الجمال المعاصر , ما قدمه معرض الصور الفوتوغرافية "ثقافة الجمال " في أننبرغ للتصوير في لوس انجلوس، لقد قدم 175 عمل من التصوير الفوتوغرافي من قبل المصورين والمبدعين، يهدف إلى بدء اعادة تفكير الناس وتوجهات الحديث عن الجمال الأنثوي . وأيضا لفت الانظار إلى نقاط الضعف في صناعة الجمال، بما في ذلك علاقته بالمشاهير، جراحة التجميل، والكمال وحتى الى مسابقات الجمال للطفل.
وحيث انه هناك الكثير من القضايا الساخنة في كيفية وسائل الإعلام التاثير في الجمال والموضة في العالم وخصوصا دور الكاميرا في خلق معايير جمال لم تكن قبل وجودها وذلك لأن التصوير الفوتوغرافي والسينما والفيديو , فرضوا انماط جديدة من الجمال مختلفة عن الجمال الكلاسيكي , وهذا مايخلق صراع دائم بينها مع مذاهب الفن المعاصر حول ماهية الجمال .
لكن ومن الواضح أن هذا النموذج كان الأكثر تأثيرا في فن القرن العشرين حيث كانت الهيمنة السرية للتصوير الفوتوغرافي على الرسامين الاكثر شهرة مثل فرانسيس بيكون، غيرهارد ريشتر، أو آندي وارهول قد رسمت صورا أو قد تستمد لوحاتهم من الصور.
وهنا نفهم أن دور الفنان المعاصر أيضا إعطاء فكرة كاملة عن الجمال في العالم .
العولمة و اثرها على الفن المعاصر والجمال:
إن العولمة لم تبدأ في 1980م كما يعتقد الكثيرون.بل حدثت العولمة في كل وقت منذ 1492 م مع اكتشاف القارة الامريكية , ويعتبر البيان الأول ضد العولمة هو البيان الشيوعي لماركس وانجلز (1848) الذي حذر من خطرها على الصناعات المحلية و الحرف التقليدية .
حيث ورد فيه:"لقد دمرت جميع الصناعات الوطنية القديمة المنشأة، أو يتم يوميا تدميرها. وتحل محلها صناعات جديدة، أصبح اعتمادها مسألة حياة أو موت بالنسبة إلى جميع الأمم المتحضرة، صناعات لم تعد تستعمل المواد الأولية المحلية، بل المواد الأولية من أقصى المناطق وابعدها ، الصناعات التي تستهلك، وليس فقط في المنزل، ولكن في كل أنحاء المعمورة المنتجات."(بيان الحزب الشيوعي، الفصل الأول).
رغم ذلك وهذه النظرة السوداوية للتغيير العالم , الا انه بسبب الاستعمار - كجزء من العولمة - أدت العولمة إلى اكتشاف الفن العرقي، خاصة في القرن التاسع عشر. ونتيجة لذلك، ارتفع عناية واهتمام من الفنانين في المفردات البصرية لفن القبائل . تبين ذلك باعمال كبار الفنانين في تلك الفترة وتاثيرالعولمة بالفن من التكعيبية إلى التعبيرية والسريالية. وكان مصدر آخر لنشأة الفن الحديث والفن التجريدي و نهاية الفن الكلاسيكي وبداية الفن الحديث.
الخاتمة:
الجمال لاينتهي و هو في كل مكان و غير بعيد عن اي شخص .. الخالق اوجد الجمال في كل شيء يمكننا ان نرى المصمم العالمي راموس يختار عارضي الازياء وفقا لموضوعات العروض وانه استخدم نموذجا تبلغ من العمر 80 عاما على المنصة بديلا عن العارضات الشابات بالشكل الكلاسيكي للعروض المشابهة , ليكون العرض يظهر الوقار والفخامة و غير ممل ابدا , فالفن المعاصر في عصر العولمة يستكشف إمكانيات جديدة لمفهوم الجمال و استخراج الفن من كل شيء غريب , وشيق , مستفيدا من كون الوصول للفن والجمال اصبح في متناول الجميع في ظل التحول التدريجي الى ثقافة النظام العالمي الرأسمالي ,اضافة الى تطوير فهم الثقافات الأخرى و استخدامها في كل مجالات الحياة بما في ذلك صناعة الترفيه والثقافة.



#ملده_العجلاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هوية الأنثى اليوم في الفن المعاصر.
- الفن التشكيلي أكثر واقعية من الواقع نفسه.


المزيد.....




- جوائز الأوسكار 2023: كيف يمكن مشاهدة الأفلام المرشحة؟
- من سواحل المتوسط إلى خانات المغول.. أدب الرحلات في كتابات ما ...
- المغني الروسي شامان يطلق أول ألبوم موسيقي له
- فنان من أصول سورية يفوز بأرفع جائزة في مجال الشرائط المصورة ...
- بدأت قبل الغزو الإيطالي وتعرضت للإهمال.. محاولات لإحياء السي ...
- محمد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية يع ...
- تضامن مع رسام كاريكاتير فلسطيني بعد فصله من عمله بسبب انتقاد ...
- -كل شيء هادئ على الجبهة الغربية-.. فيلم ألماني يبهر متابعي ا ...
- -كل شيء هادئ على الجبهة الغربية-.. فيلم ألماني يبهر الأوسكار ...
- رحلة بي بي سي عربي إذاعيا منذ 1938


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ملده العجلاني - عولمة الفن والجمال .