أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - حين تنقلب ياء الحمايات الى راء














المزيد.....

حين تنقلب ياء الحمايات الى راء


محمد الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 5114 - 2016 / 3 / 26 - 11:10
المحور: كتابات ساخرة
    


حين تنقلب شين الدواعش الى راء
لست اشاهد من برامج التلفزيون سوى برنامج عالم الحيوان ،انه برنامج ممتع يرينا كيف يتصرف الحيوانات للبقاء على قيد الحياة.ولاتخلوا حلقة من حلقاته مشاهد لنمر وهو يتحين الفرصة لافتراس ضحيته وحين ينال منها يدعو اولاده لمشاركته الوليمة.
مربط الفرس ان العراق اصبح بيد نمور عديدة :الدواعش والفضائيين ورجال حماية المسؤولين.
عرفنا طبيعة النمور الاولى فهي دواعش شطرنجية تدعمها حكومات تعتقد انه بذلك تحمي نفسها ولكننا لم نعد نفهم وجود جامعات فضائية.
كيف يمكن ان تنطلي حكاية هذه الجامعات على حكومتنا"الخائبة".
هذه الجامعات ايتها السيدات والسادة عبارة عن مكاتب لمجموعة من التجار يديرون جامعاتهم خلف مكاتب لبيع "اللبلبي".
اولاد الملحة يعرفون جيدا ان هناك 14 جامعة على الاقل غير معترف بها ومع هذا فوزارة التعليم العالي "غلست" على الامر وحالها يقول "مانريد نموت بكاتم صوت".
قبل سنوات مضت ومعظم جيلنا يعرف ذلك ان الذي يريد اللجوء الى بلدان الكفار ويكتب في سيرته انه خريج جامعات الموصل او البصرة او بغداد فانه يقبل بدون نقاش فقد كانت هذه الجامعات الثلاث محط احترام كل مراكز العلوم في العالم.
ماذا اصبحت الان؟.
لم تتجرأ اي سلطة على مر العهود ان تحاول التقليل من مكانة هذه الجامعات الا هؤلاء "الامعات" فقد لعبوا بالعراق كما يلعب "المخبول" في عصا وهو يمشي عاري الصدر في الشارع العام.
المصيبة الكبرى ان البرلمان العراقي "الله يحفظ اعضاءه" يعرفون البير وغطاه ومع فهم اصبحوا مثل "بلاع" الموس.
فها هي لجنة التعليم العالي تكشف عن جود الجامعات الفضائية انها تكتفي بالكشف ولسان حالها يقول "لقد ارحنا ضمائرنا" ومادروا انهم لايملكون حتى الضمير".
ويعترف النائب بيروان خيلالي بوجود جامعات فضائية وهي عبارة عن مكاتب لمجموعة من التجار لسحب الرسوم الدراسية من الطلبة كجامعة سانت كليمنز.
اما رسوم الدراسة في الجامعات الاهلية التي انتشرت مثل الفطر السام فتبلغ 10 ملايين دينار سنويا رغم ان وزارة التعليم العالي لم تعترف بها.
مبروك للوزراء الذين تولوا هذه الوزارة ولاندري كم قبضوا للسكوت على ذلك.
فاصل غير اخلاقي: اين منكم الله ياأعداء الله انكم ورب العزة لاتعرفون الاممارسة الدعارة في وضح النهار. مواطن عراقي بلغ به الفقر بحيث وقف في الشارع العام ليمسح زجاجات السيارات التي تقف عند اشارات المرور وينتظر ان يتكرموا عليه بما جادت ايديهم ولكن سوء الحظ اراد ان تمهلت احدى سيارات الدفع الرباعي فركض نحوها واخذ يمسح الزجاج وتفاجأ بثلاثة جلاوزة نزلوا من السيارة التي اتضح انها من ضمن حماية احد "الداعرين" وانهالوا عليه ضربا ورفسا واوقعوه على حافة الرصيف وهو لايكاد يتحرك.لقد تجرأ واقترب من سيارة الحماية وهذا لايجوز شرعا ولا دستوريا ولا قانونا.اويلي يابه أي عذاب سترون،اصبروا قليلا.
يقال ان "الكرعة"تتفاخر بشعر اختها وهكذا هم رجال الحمايات للمسؤولين فهم "كاوبوي" على المواطنين وجرذان امام المسؤول.
ان اولاد الملحة يقولون لهم اقرأوا تاريخ المقاومة الشعبية ثم الحرس القومي لعلكم تتعظون.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العريضي ايدز ديني متنقل
- هل يهتم الله بنا حقا؟
- هل نزل العراق الى مابعد الهاوية
- الآف البرقيات من حوريي المسلمين ترسل الى اخوانهم في الارض
- اكو اقسى من هذه الغصة ياناس
- جينات عراقية غلط
- مؤخرة العطية افضل من انتحار ام جوعا
- سؤالان غبيان
- بنت محمود واولاد الملحة
- عن صلاة الاستسقاء والشيطان المشاكس
- هل هذا انجازك ياعديلة بنت محمود
- -لوكية-على مقياس ريختر
- بعبع الفساد المالي يعيش بيننا كل يوم
- هل هي كارثة ام كذبة اعلامية؟
- استدعاء سلفادور دالي لقراءة هذه النصوص
- بعد خراب البصرة يامالكي
- مابين فاطمة ناعوت واحلام الشعنونة
- المؤتمر الاعرج ينهي تسكعه في بغداد
- اتحداكم ان تجدوا شعبا يماثلكم
- الفضائيون في العراق ياناسا


المزيد.....




- بيع لوحة للفنان كلود مونيه بأكثر من 48 مليون دولار في مزاد أ ...
- اللوبي الجزائري باسبانيا يؤلف قصص خرق حقوق الانسان بالأقاليم ...
- روسيا تختار فريق عمل لتصوير فيلم في محطة الفضاء الدولية
- بحوث علمية عراقية
- بحوث لمؤسسات علمية عراقية
- بحوث أكاديمية لمؤسسات علمية عراقية
- قربلة في دورة ماي لجماعة عامر القروية بسلا
- الإمبراطورية الرومانية -غير البيضاء-.. هل كانت روما مدينة شر ...
- متحف الأدب الروسي يقيم معرضا بمناسبة الذكرى الـ200 لميلاد دو ...
- ديوان -طيور القدس- للشاعر الأردني والكاتب الروائي أيمن العتو ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - حين تنقلب ياء الحمايات الى راء