أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - الياس ديلمي - عازف المزمار و الاطفال (3)















المزيد.....

عازف المزمار و الاطفال (3)


الياس ديلمي

الحوار المتمدن-العدد: 5111 - 2016 / 3 / 22 - 20:40
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


و انا في المكتبة اتصفح الكتب زارتني تلك الخرافات الليلية التي رايتها في منامي(1) فقلت ( هي اضغاث احلام صبيانية او تلاعبات روتينية شيطانية فقد نسيت ان اتلو اية الكرسي تحصينا لنفسي ) ، فاستعذت بالله و استغفرته و قمت بإلقاء خمس لترات من البصاق على يساري ثلاث مرات لعلي اقوم بقصف الشياطين فتتركني و شاني ..
قلت لنفسي ( تلك الحكاية الغريبة التي من اجلها تساءلت و احترت و اضطربت ماذا لو بحثت في كتب التاريخ لعلي اتعمق في الفهم و يزول عني الوهم ) ..
ا هي حقيقة ام خرافة ؟
ا هي حكاية شعبية ام اسطورة رمزية ؟
وجدت ان كبار الشعراء و الادباء تغنوا بها و خاضوا فيها امثال ( غوته ) و ( روبرت براونغ ) ، وجدت انه في مدينة ( هاملن ) الالمانية و بالضبط في وسط المدينة يوجد منزل قديم يعود الى العصور الوسطى يدعى من طرف الناس ( منزل عازف المزمار ) و و كذلك وجدت انه في جوانب هذا المنزل كتابة منقوشة جاء فيها ( في 26 يونيو 1284 في يوم القديسين جون و بول 130 طفلا من اطفال هاملن خدعوا و اقتيدوا الى خارج المدينة على يد عازم مزمار يرتدي ملابس ملونة و بعد ان عبروا التلال في كوبربيرغ اختفوا الى الابد ) .
وجدت ايضا القصة مرسومة في زجاج نافذة كنيسة نقش في اسفلها ( 100 عام مضت على رحيل اطفالنا ) ، توجد ايضا مخطوطات المانية قديمة تذكر هذه الحادثة التي في الحكاية المعروفة .
فما الذي حصل ؟
ابعد هذا نقول انها خرافة و الحال اننا تقاطعنا مع عدة شواهد تاريخية تؤكد حقيقة ما حصل ، لكن هل يعقل ان مزمار يصدر الحانا يجعل الجرذان تلقي بنفسها في النهر و الاطفال تتبع دون وعي؟
القرائن و الشواهد تقول ان القصة وقعت حقيقة و لكن التفاصيل تقول انها حكاية شعبية طغت عليها الخرافة
بقي الاحتمال الاخير ..
هل نحن امام قصة حقيقية تم طمسها بعد صياغتها بطريقة رمزية للحفاظ على حقيقة تاريخية مأساوية ؟
بدأت اتصفح الكتب و الابحاث التي تخوض في هذا الموضوع عسى ان اجد قبسا من نور يدلني على انارة هذه الظلمات الغامضة (2) و ها انا اجد ان مضمون الحكاية يتمحور حول ستة نظريات كل واحدة منها كفيلة بإقناع عقل الباحث المتتبع لتفاصيلها .
النظرية 1 / المجاعة الكبرى
تقول النظرية انه بسبب المجاعة التي ابتليت بها اوروبا في القرن الرابع عشر اتلفت المحاصيل الزراعية و انخفاض مخزون الطعام ، لهذا فان بعض الباحثين يرون ان الاطفال تم نبذهم من طرف الاباء في الغابات بعد ان عجزوا على اطعامهم الى جانب تفشي ظاهرة اختطافهم لقتلهم و اكلهم من قبل اكلي لحوم البشر و مع مرور الايام و السنين تم طمس حقيقة تلك الاحداث المؤلمة و لم يتبق منها إلا حكايات شعبية تروى للصغار .
النظرية 2 / الطاعون الاسود
تقول النظرية ان الطاعون الذي وصل من الصين الى اوروبا بحلول عام 1350م قد حصد ملايين الارواح و بقيت هذه الماسي محفورة في الذاكرة .. فذهب بعض الباحثين المحللين الى ان قصة عازف المزمار ما هي الا قصة ذلك الوباء القاتل الذي ضرب المدينة فقد كانت تلك الجرذان رمزا للوسيلة و الطريقة التي بواسطتها تنقل المرض و انتشر بين السكان الى جانب ان العازف الذي زار البلدة فجأة يرمز للموت الذي يرقص طربا و فرحا على اهات السكان و مصائبهم .
النظرية 3 / حملة الاطفال الصليبية
يحاول الباحثون في هذه النظرية الربط بين ما جرى في القصة و بين حملات الاطفال الصليبية و هي حملات سلمية حركتها المشاعر الدينية و كان وراء هذا الحراك صبي الماني يدعى ( نيكولاس ) الذي زعم انه رأى السيد المسيح اثناء رعيه للأغنام و امره بالسير الى القدس ، فتحول الصبي من راعي اغنام الى قديس يعزف على اوتار الدين بخطبه الحماسية ، لهذا يرى المحللون ان قصة العازف ما هي الا تجسيد للفتى نيكولاس الذي استغبى عقول الاطفال و اخهم في سفر نحو المجهول فسرعان ما وقع الاطفال في ايدي القراصنة و بيعوا في اسواق النخاسة فلم يرجعوا الى اهاليهم .
النظرية 4 / الهجرة
تقول النظرية ان الاطفال هم مجموعة من المشردين و الايتام و غير الشرعيين الذين تم بيعهم كرقيق للتجار القادمين من البلقان .
النظرية 5 / العامل الاجرامي
تقول هذه النظرية ان العازف مريض بمرض الغلمانية ( الشذوذ الجنسي الذي يؤدي بصاحبه الى الميل الى اغتصاب الاطفال ) حيث استغل كونه مهرج يعزف لاستدراج الاطفال و اغتصابهم ثم قتلهم .
النظرية 6 / الصراع الديني
مضمون هذه النظرية و بشكل موجز هو ان بعض الباحثين يفترضون ان الاطفال المذكورين في القصة هم اطفال مسيحيين تم اختطافهم و اقتيادهم للغابة المجاورة للبلدة من اجل التضحية بهم للآلهة من طرف الوثنيين و ذلك بإلقائهم في النهر و سبب هذا كله الصراعات الدينية بين القبائل المسيحية و الوثنية الذي استمر حتى القرن الثاني عشر ميلادي .
حقيقة لم احس بالساعات و هي تمر علي و انا اسبح في هذا التناقضات التي زادت من الالام التي في راسي ، و كأن القصة اسطورة من اساطير الانوناكي السومرية فما شأني و شأن العازف ؟
لماذا اقوم باقتفاء اثر لم يبق منه إلا ما تعتمد عليه الجدات للاحتيال على الاحفاد من اجل مساعدتهم على النوم ، انا ذاهب الى المنزل لكي اتحايل على نفسي و انام نوما هنيئا عسى ان يريحني من الاعيب العازف و ينسيني لعب دور الباحث العارف .

يتبع ...
-----------------------------------------------------
1- ارجع للمقال السابق .
2- طالع هذه المصادر للمزيد .
* https://en.wikipedia.org/wiki/Pied_Piper_of_Hamelin
* http://www.indiana.edu/~librcsd/etext/piper/
* http://www.hameln.com/tourism/piedpiper/index.htm
* http://forteantimes.com/features/articles/3805/the_lost_children_of_hamelin.html
* http://www.vlib.us/medieval/lectures/black_death.html
* http://www.historylearningsite.co.uk/medieval-england/the-black-death-of-1348-to-1350/
* http://www.historyguide.org/ancient/children.html
*http://www.kabbos.com/index.php?darck=241
* http://www.webmd.com/mental-health/features/explaining-pedophilia






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عازف المزمار و الاطفال (2)
- عازف المزمار و الاطفال (1)
- كيف نقرا القران و نتدبره ؟ (2) : الترتيل .
- كيف نقرا القران و نفهمه ...(1) / ( المفردة القرانية )
- رحلة سريعة الى زمن خير القرون ( السلف الصالح )
- حقيقة يوم عاشوراء ...
- الصراط ...حقيقة ام خرافة ؟!
- الناقة عند الله ... اية من الايات ام جنية من الجنيات ؟
- الحور العين ... ثمرة فاكهة ام حسناء فاتنة ؟
- كيف اصبح محمد الها (2)
- كيف اصبح محمد الها (1)


المزيد.....




- الكنيسة القبطية الأرثوذكسية: على إسرائيل تنفيذ الأحكام التي ...
- الشؤون الإسلامية بالسعودية تغلق 8 مساجد بسبب كورونا
- القوات الإسرائيلية تقتحم المسجد الأقصى وتهاجم المصلين
- إدانات عالمية للعنف الإسرائيلي بالمسجد الأقصى
- الإدارة الروحية لمسلمي روسيا تحظر إقامة صلاة عيد الفطر في ال ...
- اندلاع حريق في باحات المسجد الأقصى بالقدس
- الإفتاء: غدا الأربعاء المتمم لشهر رمضان.. والخميس أول أيام ع ...
- الخميس أول أيام عيد الفطر.. دول عربية وإسلامية تعلن غدا الأر ...
- وزراء الخارجية العرب يدينون بشدة جرائم الاحتلال الإسرائيلي ب ...
- وزير خارجية الأردن يحذر من التداعيات الكارثية للاعتداءات الإ ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - الياس ديلمي - عازف المزمار و الاطفال (3)