أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ادريس الواغيش - غدًا مع طلوع الفجر














المزيد.....

غدًا مع طلوع الفجر


ادريس الواغيش

الحوار المتمدن-العدد: 5026 - 2015 / 12 / 27 - 17:39
المحور: الادب والفن
    


فيكتور هوجو ( 26 فبراير 1802 - 22 مايو 1885)
قصيدة كتبها، حسب بعض المصادر، سنة 1847
ترجمة: إدريس الواغيش
..........................
وهي من أروع قصائد الشاعر الفرنسي فيكتور هوغو، وهي قصيدة كما نرى غامضة، يأخذنا من خلالها في نزهة على الأقدام إلى ريف نورمادي الفرنسي: لا نعرف إن كان الأمر هنا يتعلق بالحُبّ أم الحُزن؟. لكنها تبقى مع ذلك، واحدة من أشهر قصائده، يتراكم فيها الإحساس الرومانسي بالتوتر النفسي، والقلق بالغموض.
يرحل بنا الشاعر من خلالها إلى وجهة لا تفصح عنها حتى القصيدة نفسها، لذلك يبقى سرُّ هذه القصيدة عند صاحبها فقط !!.
.....................
النص الأصلي:
Demain, dès l aube...
à l heure où blanchit la campagne
Je partirai. Vois-tu, je sais que tu m attends
J irai par la forêt, j irai par la montagne
Je ne puis demeurer loin de toi plus longtemps
Je marcherai les yeux fixés sur mes pensées,
Sans rien voir au dehors, sans entendre aucun bruit,
Seul, inconnu, le dos courbé, les mains croisées,
Triste, et le jour pour moi sera comme la nuit.
Je ne regarderai ni l´-or-du soir qui tombe,
Ni les voiles au loin descendant vers Harfleur,
Et quand j arriverai, je mettrai sur ta tombe
Un bouquet de houx vert et de bruyère en fleur
....................................................................................................................

الترجَمة:
غدًا مع طلوع الفجر
حين ينتشرُ بياضُ الضَّوء على البَلدَة
سَأغادِر
تُرى...، وأنا أعلمُ أنك تنتظرين
سأسْلُكُ طريقًاً في الغابَة بمُحاذاة الجَبَل
لن أستطيع البقاءَ طويلا
بعيدٌ عنك
سََأمْشي وعيناي ثابتتان على أفكاري
دون أن أهتمَّ بما يقع في الخارج
دون أن أسْمَعَ أيّ ضَجيج
وحيدُ، غريبٌ
مُحْدَوْدَبَ الظَّهر، مَكْتوف اليَدَيْن
حزينٌ، ليْلي كنَهاري
لن أنظر إلى ضِيَاءِ الليل إذا يَغشى
ولا إلى الأشْرعَة البَعيدة
وهيَ تنحَدِرُ على “هارْفلور”
عِنْدَ وُصولي،
سَوف أضعُ باقة من ال “هولي“ الخضراء و ال”هيذر” المُزهِرة
على قَبرك !




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,228,216,942
- وحيدٌ كسَحابَة
- تكريم الأستاذة عائشة حيداس بمدرسة البحتري(1) بفاس
- ريحٌ تُشبهني
- الشاعر العميد محمد السرغيني: الشعر ليس عملا عاطفيًّا، الشعر ...
- قصة قصيرة جدا: في البَحث عن النصف المَخفي
- طبيعَة العوالم المَرجعيّة عند محمد العتروس في- امرأة تقرعُ ب ...
- شعر: بَطنُ هُبَل
- حسن اليملاحي يعزفُ على إيقاعات تختلف بين الخطاب والسرد في قص ...
- قصة قصيرة: لَوْ مُدَّ قليلا في زَمَني... !!
- بين التقريري والتّخْييلي في: - لا تصدقوني دائما...أكذب أحيان ...
- حتى لا أكونُ مضطرًّا لأن أودّعَها
- قصة قصيرة : ذبذبات من الضفة الأخرى...‼-;-
- قصة قصيرة جدا: مسافات
- الصبح في بلدي
- «أجنحة وسبع سماوات» جديد الشاعر المغربي إدريس الواغيش
- تعب السنين
- ملتقى جائزة القصيدة العربية يحتفي بتجربة الشاعر الرائد عبد ا ...
- الحوارية وشمولية اللغة في -ذكريات عصفورة-
- الحاجات لا تؤلمني
- فرع سايس لحزب الاتحاد الاشتراكي بفاس يحتفي بعدد من مناضبيه


المزيد.....




- نصوص مغايره .تونس: نص هكذا نسيت جثّتي.للشاعر رياض الشرايطى
- شظايا المصباح.. الأزمي يستقيل من رئاسة المجلس الوطني والأمان ...
- مهرجان برلين السينمائي الـ71 ينطلق الاثنين -أونلاين- بسبب كو ...
- نصوص مغايرة .تونس. هكذا نسيت جثّتي :الشاعر رياض الشرايطي
- لأسباب صحية.. الرميد يقدم استقالته من الحكومة
- رحيل الفنان الكويتي مشاري البلام.. أبرز أبناء جيله وصاحب الأ ...
- ماردين.. مدينة تركية تاريخية ذات جذور عربية عريقة
- بوريطة في لقاء عقيلة صالح: تعليمات ملكية لدعم حل الأزمة اللي ...
- شاهد: مئات المحتجين المناهضين للانقلاب يتظاهرون مجددا بالعزف ...
- مصدر طبي يتحدث عن تطورات الحالة الصحية ليوسف شعبان


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ادريس الواغيش - غدًا مع طلوع الفجر