أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال داغر - الهدوء والتروي مرر الميزانية رغم الظروف الصعبة














المزيد.....

الهدوء والتروي مرر الميزانية رغم الظروف الصعبة


كمال داغر

الحوار المتمدن-العدد: 5018 - 2015 / 12 / 19 - 12:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الهدوء والتروي مرر الميزانية رغم الظروف الصعبة

كمال داغر

الظروف الاقتصادية التي يعيشها العراق مأساوية بكل تاكيد، ولعل الوارد من النفط (كون النفط هو المصدر الوحيد للعراق) لا يلبي حاجة البلد، بل ان اسعاره مهددة بالهبوط مرة اخرى مما يجعل العراق امام مشكلة حقيقية، خصوصا وان البلد قد اعتاد على الميزانيات الانفجارية مما جعله يتوسع في ميزانيات تشغيلية واستثمارية وهدر كبير من الاموال دون تقنين او دارسة محكمة.

ميزانية العراق تضمنت عجزا قدره قرابة (20) عشرون مليار دولار، وهذا مبلغ كبير على دولة مثل العراق يمر اقتصادها بكل هذه الظروف العصيبة الداخلية والخارجية. فقد كان العراق قبل الازمة الاقتصادية لديه اموال طائلة وميزانيات انفجارية قد تكفي الواحدة منها الى اعمار العراق بالكامل، لكن المشكلة لا تكمن في كثرة المال او نقصه فقط، فتلك الميزانيات رغم حجمها الهائل الا انها كانت لا تقرّ الا بشق الانفس ويبقى العراق في حالة من التوتر لثلاثة اشهر او اربعة ينتظر ان يتفق البرلمان والحكومة على صيغة نهائية، وفي اغلب الاحيان كانت تمرر بطريقة غامضة اكتشف فيما بعد ان تلك الاموال كانت تدخل في دهاليز الفساد والسرقة المقنعة بطرق لا يعلمها الا الله والراسخون في النهب.

لم تقف المشكلة عند رقم الميزانية، بل في المعالجات العرجاء التي كانت تنتهج فيما مضى، فميزانية العام 2014 مثلا لم تقر اصلا، ولم يعلم احد حتى هذه الساعة اين ذهب قرابة 150 مليار دولار من الاموال، لان المشكلة هي في كيفية متابعة هذه الاموال، وقبل ذلك في كيفية صرفها وطرق استثمارها حتى وان كانت قليلة.

اليوم ورغم كل ما يحيط العراق من مشاكل على كافة المستويات، وابرزها المشاكل الاقتصادية وهبوط اسعار النفط وزيادة المصروفات بسبب المعارك مع تنظيم داعش الارهابي وصرفيات القوات المقاتلة الى جانب القوات الامنية وكذلك مشكلة النازحين، ومشاكل اخرى كثيرة ومعقدة، الا ان الميزانية اقرّت في الوقت المحدد لها وضمن الاطر الدستورية السليمة.

اذا المشكلة داخل العراق ليست مشكلة ارقام فقط، بل نحن بحاجة الى التروي والهدوء في معالجة الازمات فضلا عن حاجتنا الى الارادة نحو الانجاز وهو الامر الذي كنا نفتقده في الفترة السابقة، ولعل اقرار الميزانية ربما يبدد الكثير من المخاوف على مستقبل العراق الاقتصادي والذي يؤكد كثيرون انه الان يمر في نقطة حرجة جدا، لكن كلنا أمل بان الحكمة في رئاسة مجلس النواب والهدوء والتعاون مع الحكومة هو احد ابرز اسباب القوة في تخطي الازمة، لكن عليهم ان يواجهوا بعض الاحزاب السياسية التي تحاول عرقلة جهود الحكومة والبرلمان لكي لا يتضح فشلها في المرحلة السابقة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خطر تفرد العبادي بالقرارات المصيرية (الاتفاق الرباعي انموذجا ...
- المليشيات والعراق ومرجعيتي النجف وقم!!
- الجبوري وحشد الجهود ضد داعش
- البداية مع المالكي والشهرستاني والنهاية مع الفهداوي
- لسنا بحاجة الى احكام عرفية يا سيادة العبادي
- الاصلاحات.. البرلمان.. الحكومة.. القضاء
- هل العبادي يمثل الكتلة الاكبر؟
- ديالى..وترميم قلعة الوطن


المزيد.....




- توب 5: توتر عالمي بسبب صفقة الغواصات النووية.. وخطط فتح أكبر ...
- -النهضة- التونسية تدعو إلى إنهاء الإجراءات الاستثنائية ورفع ...
- مقتل 16 جنديا من القوات النيجيرية في هجوم لـ-داعش-
- موسكو: نراقب من كثب الوضع على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان
- الحكومة الجزائرية: استرجاع الأموال المهربة أمر ممكن عبر التس ...
- جونسون يستقبل بن زايد واستثمارات إماراتية بـ12 مليار يورو في ...
- مرشح فرنسي محتمل يثير الجدل بسبب حظره اسم -محمد- في حال وصول ...
- الكاتب إيريك زمور: من هو؟ وما حكاية سعيه -لمنع اسم محمد في ف ...
- روسيا تبدأ في تزويد جيشها بمنظومة الدفاع الجوي الجديدة إس-50 ...
- مرشح فرنسي محتمل يثير الجدل بسبب حظره اسم -محمد- في حال وصول ...


المزيد.....

- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال داغر - الهدوء والتروي مرر الميزانية رغم الظروف الصعبة