أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عبد الصمد السويلم - امريكا والتظاهرات في االعراق الحرب الناعمة














المزيد.....

امريكا والتظاهرات في االعراق الحرب الناعمة


عبد الصمد السويلم

الحوار المتمدن-العدد: 4892 - 2015 / 8 / 10 - 12:17
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


تظاهرات يقودها نكرات مجهولة لجان تنسيقية من هي لا يعلم من اين ولا من اين تمويلها من جهات مجهولة لا تملك تخويلا من الشعب بتمثليها تفرض وصاية على المتظاهرين من خلال الهتافات والشعارات واللافتات وهي كلها ضد الدين تتهم الدين بانه وراء تسلط اللصوص وان الحاكم الكافر العادل افضل من المسلم الجائر ، لم تميز بين فصائل مقاومة شريفة في الحشد الشعبي ضد داعش وبين لصوص اردت العمامة زيفا وبهتانا ، لم تثمن جهود المرجعية في الوقوف ضد الفساد ولا خطوات العبادي الأخيرة ، رفضت رفع شعار لأي رمز ديني او وطني شريف، لا مطالب لها اهتمت بالهجوم على اشخاص دون التأكيد على المطالب ، لا لجان تفاوضية عندها لا حلول لازمات البلاد الاقتصادية والخدمية ،لا بدائل اهملت عن عدم حضور أبناء المقاومة والحشد في التظاهرات وغيبت صوتهم وانكرت وجودهم ، ثلة من اليسار الشيوعي الجديد الي تموله إسرائيل وعلماني الحداثة البرجوازية من دعاة الحرية الجنسية موجودة وهم على عدد الأصابع بولغ في دورهم في التظاهر، وشعارات الكهرباء باتت باهتة تحت غطاء عدم تسيس التظاهرات واي احمق يصدق بان التظاهرة ليست عملا سياسيا ، وهو امر يذكرنا بأكذوبة ثورة الفيس بوك المصرية عندما تم خداع الشباب المصري في رفضهم لأي قيادة تقود التفاوض او عصيان ساحة الميدان حتى حركة كفاية تم استبعادها نهائيا والقضاء عليها، ولم يحددوا بدقة مطالب الحراك والية تنفيذ المطالب ومراحل الحراك، حتى مهد لاستيلاء الاخوان المجرمون العملاء على السلطة في مصر وتونس وأيضا كما مهد لداعش في الوجود في سوريا وللقاعدة في اسقاط القذافي وتمزيق ليبيا، لا احد ينكر حق التظاهر ولا احد ينكر ضرورة اسقاط حكم الفساد، لكن ان لا يقود المقاوم الإسلامي تحرك الشعب الان فلا، وان يتم تحويل التظاهرات لرفع شعارات التهجم على الدين ونكران دور المرجعية والمقاومة الإسلامية فلا، وان يقود النكرات من اتباع الاجندات والدعم المشبوه التظاهرات ويفرضوا انفسهم على الشعب كأوصياء دون تخويل ويمنعوا غيرهم من المشاركة الا تحت ظل قيادتهم المشبوهة والمجهولة الهدف والقرار والارتباط فلا والف لا بل مليون لا ، ان الإدارة الامريكية تلعب الان الخطوات الأولى للقضاء على المقاومة الإسلامية التي ستصل في المستقبل الى السلطة لتعمل على القضاء على الإرهاب وحكم الفساد والمحاصصة لذا بادرت الان بخطة التظاهر في صيف بغداد لتجعل منه ربيع براغ وربيع عربي اخر لأجل تجزئة العراق وانهيار الدولة العراقية، ولأجل ان اثبت لكم صحة ادعائي بعمالة هؤلاء ارفعوا شعار لبيك ياحسين وهو أبو الاحرار والإنسانية والعراقيين كلهم ولسوف تجدونهم يمزقونه واهتفوا للسيد السيستاني ولسوف تجدونهم يصطدمون بكم واجعلوا المقاومة تقود علنا لجان تنسيق التظاهرات ولسوف ترون انياب الذئب تبرز من خلف قناع الوداعة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الموقف المطلوب من التظاهرات
- اعلان هام قرار من صاحب السلطة والسيادة المواطن العراقي الى ع ...
- استراتيجية التغيير الثوري في العراق عبد الصمد السويلم‎
- ابيدوهم
- الى السلاح
- إمكانية انتصار الثورة ضد نظام الحكم الفاسد في العراق
- ربيع البصرة ربيع العراق
- الخير كله في تيه الشيعة الان
- حوزة النجف أصبحت مقبرة الجيف
- نهاية حوزة النجف الاشرف
- اخر مقالة سياسية(الا فلتصموا جميعا)
- اعتراف متأخر جدا
- لبيك ياحسين مشروع قصة تروي حكاية صديقين من اصدقاء الطفولة اح ...
- نواب اشقياء ضربوا كاظم الصيداوي اليكترونيا مقتدى لم يغير بعد
- حق الشعب العراقي في الدفاع عن نفسه في استعادة سلطته
- الصدر صدرنا وليس صدركم هل تغير السيد مقتدى الصدر؟
- داعش الصدمة والرعب
- ماذا وراء سياسة اللاحسم الامريكية في العراق سقوط الانبار انم ...
- الجهل السياسي سبب الازمة العراقية
- العراق في عام 2003 الى الان


المزيد.....




- الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني: «عين الرمانة» و«الشياح» بح ...
- وزارة قطاع الأعمال تقرر بتجميد العمل بشركة «سيد» للادوية
- صحفي من اليمين المتطرف -ينافس- إيمانويل ماكرون في الانتخابات ...
- تيسير خالد : حكومة اسرائيل تفوض مجلس المستوطنات بدور الشرطي ...
- شاهد | مواجهات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين في الذكرى الثانية ...
- شاهد | مواجهات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين في الذكرى الثانية ...
- العدد 429 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
- بيان المجلس المحلي للنهج الديمقراطي بمراكش
- بتقارير الحكومة.. الفقراء الذين لا يعرفهم شريف منير ورزق وعب ...
- شاهد: -البوليساريو- تسير دوريات قرب منطقة المحبس بعد قصفها م ...


المزيد.....

- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي
- ما الذي يجعل من مشكلة الاغتراب غير قابلة للحل فلسفيا؟ / زهير الخويلدي
- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عبد الصمد السويلم - امريكا والتظاهرات في االعراق الحرب الناعمة