أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - إحسان السماوي - الشمعة افراط الحلم














المزيد.....

الشمعة افراط الحلم


إحسان السماوي

الحوار المتمدن-العدد: 1343 - 2005 / 10 / 10 - 10:08
المحور: الادب والفن
    


هبوب يتعرى كنقاء
الشمعة في اعتناقِها الضوء
هو الحبُّ ولحظات استيقاظه حلمٌ
أسسَّ لأشرعته الريح
ودوران مراياه المنتصرة على الفراغ
هو الإفراط في العتاب
وديمومة ما يستأنف في تراتيل الوله
ضربات ترتق القلب
من شراسة لا تمهل رقصاته للحبور
هو النجم الذي يَدلّنا على سكن أرواحنا
كائن يكمن في همس ما نسيناه في دفاترنا
وأجنحته تذهب أبعد مما نتحسس
في أروقة ِ أمطاره
هو الحبُّ طعم يكرره الحزن
تسرّحه المرارة والفتور
رؤاه المدى الذي يشيّع الآفاق .

* * *

عند السحب التي تمنح الإشتياق
للأرض فاغرة الفم
أنزع كلي من معناه
وأصغي للأوقات كثيرة الذهاب
كموت ٍ تأخذه عذوبة الجذور
صَهْ يا قلبي فليس كل ما هو بحر يُسْتَعام فيه
وليست تمتمات النذور هي أرضك
صه يا قلبي وانزع عنك قماط الحلم
فصوت موسيقاك تتَرَفُّل بالحبِّ
في أزمنة تترهّل بالطيران
صه يا أنت يا قلبا ً لا يدرك
سنين عجافه
فالموت يباب للأخضر والأزرق والبياض
صه يا قلبي واسمع ذهابك وإيابك
فكلُّ الجهات تزعق بالأزهار
وكلُّ الأزهار تنادي بالرحيل
ورونق الأغنيات يذوي
عند صباح الموت
صه يا قلبي فأسود السحاب
يحمل مطرا ً وبياضك يحمل السراب
صه يا قلبي فالشعرُ أكذوبة ُ
الذين لا يستطيعون أن يغادروا طفولتهم .

* * *

فيما التمعن يا كلمات لا تنتهي من سابقاتها ؟
كما بطلان الذات بانتصاب اللعنة
في الساحات المكشوفة للزمن
لعنة تقيل الصحوَّ من مقلتيه
وتصلب أزمنتنا على الكلمات السابقة
انها سرُّ الفجيعة .
حين هممّت بمناداة الليل
صرت ارتجف
من عشق سلب احتجاجه من شفتيّ
كيما يذاع له بأنه نفيس
في عبق النهار .
ولأنني أتلبس غناءَ الشوارع
ونومَ الصوفيين
ازدادت في عمقي
شراهة ُ ذهاب الأيام
كأيِّ فصيل ٍ من التزاحم
مثل إخلاص المودة .
إنها ما يترادف من سلسبيل الحكايا
وحطام التمنِّي
على مقصلة تشيّع صفاتِها للأزهار .
خذوا الأسماء بحذوِّ الرنين
فكلها تصبح حميمية الإشراق
وكلما مرَّ عليها اليباب
تصقل الانهار بالجريان
لذا تصغي الصورة لفحوى صمتها
كرحيل تغلبه الشجاعة .



من صومعتي – المنفى الحزن






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من يحمل صدى أرواحنا وقليل الفرح
- كلماتٌ من حكايا
- رقصة سأدعوها حياتي
- الملوك يتوجون أنفسهم
- ياعثار الزمن أضرمت الطرق نافضاً عنها الجسور.2
- ياعثار الزمن أضرمت الطرق نافضاً عنها الجسور *
- أغانيَ الليل
- كنت تجمعين الياسمين عند زقاق العيون
- شمعة أَم ضفة النهر
- غاندي لا تتركنا مع العنزة
- مدن مختصره
- المنفى يُضئ على مائدة الألم
- بطاقتا حزن إلى مدينة
- ألأشباح في ظهيرة الصمت
- أصدقاء
- والألم يغادر أحلامه
- ما عادت الحدائق تدجن أحلامي بمعاول المساء
- بورتريت راقصة الفلامنكو
- إنتماءات
- طائر التم


المزيد.....




- رغم إقرار دستوريته .. العدالة والتنمية يواصل انتقاد القاسم ا ...
- الكنفدرالية تطالب حياد وزارة العدل للإشراف على انتخابات اللج ...
- فيديو.. ولي عهد بريطانيا يتستهل تهنئته للأردنيين باللغة العر ...
- التخلي عن -قطع تاريخية غير مربحة-.. آلات بيع الفواكه والخضرا ...
- أحمد دلزار .. الشاعر الثوري عاش وشهد
- مصر.. الفنان خالد النبوي يتحدث عن حالته الصحية
- كاظم جهاد: تاريخ الفلسفة هو تاريخ الترجمة واستقلالية الإنسان ...
- سوريا.. الفنان فادي صبيح يكشف حقيقة الأنباء المتداولة عن وفا ...
- وزير الري المصري يتحدث عن المشاكل التقنية في سد النهضة.. ويك ...
- وزير الري المصري يتحدث عن المشاكل التقنية في سد النهضة.. ويك ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - إحسان السماوي - الشمعة افراط الحلم