أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - طارق الحارس - بعضهم يعتقد .. الموت هو الطريق الوحيد للجنة














المزيد.....

بعضهم يعتقد .. الموت هو الطريق الوحيد للجنة


طارق الحارس

الحوار المتمدن-العدد: 1343 - 2005 / 10 / 10 - 05:48
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


تعالت الأصوات في الآونة الأخيرة ، لاسيما بعد فاجعة جسر الأئمة التي راح ضحيتها أكثر من ألف شيعي ، لمنع أو تأجيل التجمعات الشيعية في ظل الظروف الأمنية الراهنة ، لكن يبدو أن الفكرة سقطت لأنها تقف حائلا دون وصول أبناء الطائفة الشيعية للجنة حسب اعتقاد بعضهم مثلما سقطت الفكرة التي طرحها علماء دين من السعودية ومصر حول العمليات التي تستهدف أبناء المذهب الشيعي ، تلك الفكرة التي تقول أن تلك هذه العمليات تعد عمليات انتحارية وليست استشهادية كما يروج لها بعضهم وأن الضحايا من أبناء المذهب الشيعي لا يجوز تكفيرهم وبالتالي لا يجوز قتلهم .
إذن القضية المشتركة بين الطرفين هي الوصول الى الجنة فالوهابيون يبحثون عن الجنة وقد وضع لهم ( نبيهم ) محمد عبدالوهاب طريقا واضحا لها من خلال التضحية بالنفس ( الاستشهاد ) ، لاسيما إذا ما تحقق ذلك من خلال عملية ( استشهادية ) يتم فيها قتل أكبر عدد من الشيعة ( الروافض ) هؤلاء الذين يعدونهم أشد عداوة لهم من اليهود . لهذا فقد سافر العديد منهم في السنتين الأخيرتين الى العراق حيث المكان الأسهل لتحقيق هدف الوصول الى الجنة الموعودة في كتاب ( نبيهم )عبدالوهاب ، ذلك المكان الذي يتوافر فيه الشيعة ( الروافض ) باعداد كبيرة .
الشيعة يبحثون عن الجنة أيضا ، لكن بطريقة مختلفة تماما فهم يقومون باداء شعائرهم الدينية التي تتطلب منهم في بعض الأحيان المشي الى مراقد آل البيت ( ع ) بشكل منفرد أو جماعي ، لكن في نهاية المطاف يتجمعون في مكان واحد .
في زمن النظام السابق كان العديد منهم يتعرض للاعتقال من قبل الجهات الأمنية الصدامية ومن ثم يتم اعدامهم . الاعدامات لم تمنع الشيعة من اداء شعائرهم الدينية حتى وان كان الثمن أرواحهم فهم على قناعة تامة أن طريق الجنة سيكون سالكا لهم في حالة اعدامهم فهم شهداء من أجل الله ودينه وآل بيته .
بعد سقوط النظام بدأ الشيعة بممارسة شعائرهم الدينية بحرية تامة، لاسيما بعد أن تم القاء القبض على قاتلهم ، لكن المشكلة التي واجهتهم هذه المرة هي أن الوهابيين بدأوا بمنافستهم على الجنة ، إذ أن الوهابيين ، وكما ذكرنا ، يعتقدون أن طريقهم الى الجنة يبدأ من خلال قتل الشيعة عن طريق العمليات ( الاستشهادية ) ، أما الشيعة الذين يعلمون أنهم الهدف الأهم للوهابيين فانهم يعتقدون أنه حينما يُقتلون من قبل الوهابيين فانهم سينالون الشهادة وهو الطريق الذي سيصلهم للجنة.
سمعت أحدهم يقول أثناء المسيرة الشعبانية الأخيرة أنه يعلم أن الارهابيين (الوهابيين ) يتربصون له في الطريق المؤدي الى كربلاء ، لكن ذلك التربص لن يمنعه من مواصلة مشواره ، إذ أنه يعتقد أنهم لو قتلوه فسيذهب شهيدا الى الخالق .
الذهاب الى الموت هو العامل المشترك بين الشريحتين ، الموت الذي سيؤدي للوصول الى الجنة ، مع الأخذ بنظر الاعتبار الفارق الكبير بين التفكيرين ، إذ أن الشيعة لا يقتلون أحدا بموتهم ، إذ أنهم يُقتلون فقط . يعدون الذهاب الى الموت يصلهم الى الجنة كونهم سيذهبون شهداء وضحايا . أما أصحاب الفكر الوهابي فهم يقتلون أنفسهم وآخرين للوصول الى الجنة . المصيبة ، هم يعتقدون أنهم شهداء أيضا .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شهيد هنا واعتداء هناك .. مشاعرنا هي الضحية
- أنيس منصور يشوه الحقائق حول العراق
- مجزرة جسر الأئمة .. من يتحمل مسؤوليتها
- كراج النهضة قاعدة أمريكية أيضا
- العودة الى العراق
- حكومات ضعيفة أم ارهابيون أقوياء
- المصريون يشتمون العراق ويطالبونه بدفع الدية
- الجوية بطل أطول دوري بالعالم
- رسالة من صديق
- الحكومات تتحمل مسؤولية الارهاب
- فتوى جديدة .. فدية الخطف تبرع للمجاهدين
- فليتأخروا في ارسال سفرائهم يا سيادة الرئيس
- تناقض الخطاب الكردي بين حلم الانفصال وواقعية العراق الفيدرال ...
- مطعم حبايبنا - قاعدة أمريكية .. المقاومة - الشريفة - فجرت مط ...
- الانتخابات بداية الحلم الطويل للعراقيين
- الانتخابات شروق جديد للشمس على أرض الرافدين
- دعوة لدراسة الظرف الانتخابي في ولاية جنوب استراليا ... التسج ...
- إقالة أم إستقالة أم ضحك على الذقون
- لا خيار ثالث .. اقالة حمد أو استقالة الاتحاد
- بون شاسع بين الأماني والحقائق


المزيد.....




- عدوان تركي: هل تواجه قبرص حربا جديدة؟
- لماذا فرضت الولايات المتحدة عقوبات مباشرة بعد محادثة بايدن م ...
- إيران نحو تعاون أعمق مع الصين وروسيا
- الصاروخ الروسي متعدد الاستخدام يزوّد بعجلات وزلاجات
- شاهد: إسقاط 15 ألف علبة حبوب على طريقة الدومينو تكريما لموظف ...
- -انتقادات عراقية- لاختيار تصميم مصري لإعادة بناء جامع النوري ...
- -بصمات- الأمير فيليب على كل مراسم جنازته
- روسيا بين ليبيا ولبنان
- يبشر بربح كبير: على ماذا تتفاوض روسيا مع ليبيا؟
- روسيا تنشئ مصنعا ينتج درونات ثقيلة


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - طارق الحارس - بعضهم يعتقد .. الموت هو الطريق الوحيد للجنة