أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - عبدالله مطلق القحطاني - الدكتور أفنان القاسم ورد المسالم !!














المزيد.....

الدكتور أفنان القاسم ورد المسالم !!


عبدالله مطلق القحطاني

الحوار المتمدن-العدد: 4857 - 2015 / 7 / 5 - 03:08
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


بداية علي أن أقر أنني منذ البارحة قررت هجر الكتابة ،

بعد وضع آخر مقال لي البارحة ، لأسباب كثيرة ليس بمقدوري الإفصاح عنها ،

لكني ما دفعني لكتابة هذا الموضوع هو الدكتور أفنان القاسم ،

الأديب والشاعر والمفكر والأستاذ السابق في السوربون والكاتب بموقع الحوار المتمدن ،

وللإنصاف سادتي وللأسف أيضا أنا لم أكن أعرف الدكتور أفنان القاسم سابقا ولم أحظ بشرف القراءة له ، أو عنه ،

وهذا عيب طالني منذ سنوات أقر به ،
فأنا تقريبا أقرأ ما يتعلق بالأديان والمعتقدات وتأريخ الشعوب قديما وحديثا ،

فقد أدمنت هذا التخصص ونادرا ما أغرد قراءة خارج سربه ،

إلا أن سوء الفهم أو غلظة الرد على مداخلة الأستاذ الدكتور أفنان القاسم في ثنايا تكرمه بالتعليق على موضوعي السابق لهذا ، وقبل ساعات أوجب الكتابة له من باب الاعتذار أولا ومن ثم الشكر ،

الدكتور أفنان القاسم وهو قامة علمية وأدبية وفكرية كبيرة تفضل على أقل تلميذ عنده وشرفه بقراءة ما كتب ،

ثم تفضل وعقب بمداخلة في معرض تفضله بالرد عما أوردته بشأن الزميل السيد عقراوي ،

والحق أقول :

أنا لم أكن أجلد إلا ذاتي قبل معاتبة الزميل الكريم أو الآخرين ،

وأقر أنني تهورت قليلا بردي وكان حادا نوعا ما لا يليق صياغته بما ورد مع أي شخص ناهيك مع مفكر وقامة علمية وأدبية كبرى وعظمى بحجم الدكتور الأستاذ أفنان القاسم ،

وصحيح أن أحد القراء الكرام تداخل معه أيضا إلا أن الدكتور أفنان القاسم كان حليما وعظيما بل وإنسانيا في ردوده اللاحقة كدأب الكبار من العظام ،

بل وتجلت أعظم صور إنسانيته فيما تكرم بقوله عن عزمه أن يفعله لي من تضامن إنساني ليس غريبا أو مستغربا من قامة فكرية وإنسانية بحجم الدكتور أفنان القاسم ،
وللإعتذار للأستاذ الدكتور عما بدر مني من حدة في الرد وهو أعلم الناس بالبيئة التي أعيش بها ،
ولأقر أيضا بأنني سعدت وزدت شرفا ورفعة بمعرفته ولو عبر البحث والقراءة عنه في مواقع كثيرة في الإنترنت ،

بل إن مجرد تفضله وتواضعه الجم بالقراءة لي في موضوعي السابق محل فخر وإعتزاز وشرف بالنسبة لي ،

ووسام تقدير منه أعتز به ما حييت ،

فشكرا للدكتور أفنان القاسم أيها المفكر والأديب والإنسان الرائع ،

شكرا شكرا سيدي .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رزكار عقراوي والقمع وعقوبة الإعدام !!
- المسيحية بين النصوص والتأريخ والنفاق !!
- عباد الشيطان والملحدون والمثليون في السعودية !
- الإسلام والعصر وحقوق الإنسان !!
- الحرية والعبودية والإسلام والكفر !!
- أضاعوني وأي فتى أضاعوا !!!
- الآن أتكلم !!!
- أبو احسان وحوار الحقيقة مع ابن قحطان !
- بولس الرسول ونفاق السلاطين !!
- علاء الصفار بين الدين والنار !!
- منع السفر بين القحطاني والمتطرفين الشباب !
- لهذه الأسباب قامت كنائس العراة ؟!! -1-
- مملكة راية الصليب المنافقة والقمع !!
- هل كان ورقة بن نوفل نصرانيا أو القحطاني ؟!
- الصديقة مريم العذراء وأنا والمنام !!
- عبدالعزيز الخميس بين الإسلام والإخوان !
- الزميل جهاد المحيسن بين حرية المعتقد والرأي
- نظرة الكتاب المقدس الدونية للمرأة الحائض !
- الرب يحلق شعر رجليه بموس مستأجرة !
- جدات يسوع العفيفات !!


المزيد.....




- الاتحاد الاشتراكي يراهن على -الدرهم- في الصحراء
- تُحسَم غداً.. الإكوادور: منافسة حادة بين اليمين واليسار في ا ...
- تطاحنات في تندوف تسبق مقتل قيادي بارز من عصابة البوليساريو
- تونس تطلق حملة تبرعات لدعم الفقراء المتضررين من وباء كورونا ...
- الرئاسة التونسية تحسم الجدل بشأن ما كتبه سعيد في ضريح عبد ال ...
- بعد زيارة ضريحه.. ماذا كتب الرئيس التونسي عن الزعيم جمال عبد ...
- كلمات سجلها الرئيس التونسي في دفتر الزيارات لضريح عبد الناصر ...
- ما السبيل لاستئناف النضال ضد مخطط التعاقد وإنقاذ أسراه من فك ...
- ماذا كتب الرئيس التونسي في سجل زيارات ضريح عبد الناصر؟
- أمانة حزب التجمع ببلبيس: مبادرة ” جمعة الخير ” تنظم أكبر قاف ...


المزيد.....

- الماركسية والتحالفات - قراءة تاريخية / مصطفى الدروبي
- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - عبدالله مطلق القحطاني - الدكتور أفنان القاسم ورد المسالم !!