أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - شيماء قاسم - مسارات تطلق تقريرها حول احوال النازحين في العراق















المزيد.....

مسارات تطلق تقريرها حول احوال النازحين في العراق


شيماء قاسم

الحوار المتمدن-العدد: 4851 - 2015 / 6 / 28 - 13:02
المحور: المجتمع المدني
    


اطلقت مؤسسة مسارات للتنمية الثقافية والاعلامية تقريرها الخاص عن اوضاع النازحين في العراق، والذي يقدم صورة عن اعداد النازحين واحتياجاتهم ، فضلاً عن طبيعة الاجراءات القانونية التي تتبعها الحكومة، وحجم انفاق الاخيرة على ملف النازحين.

من جهه اخرى يقترح التقرير الخطوات التي ينبغي اتباعها للحد من المساوىء التي يعانيها النازحين.

التقرير عن اوضاع النزوح الداخلي

ايار /2015

يعد هذا التقرير احصائية تمثل وضع النزوح الداخلي الخاص بتعداد النازحين/ات اضافة الى الاحتياجات , ما لبي منها وما ينتظر توفيره في المستقبل القريب , فضلا عن ارقام اولية عن حجم ومقدار المبالغ المصروفة للاغاثة النازحين/ات ضمن مناطق توزيعهم جغرافيا وتوزيع الكثافة حسب الاحصاءات , اضافة الى الإجراءات القانونية والتسهيلات المقدمة لهم/ن , معتمدا على دراسة عينة بحثية مكونة من 700 شخص نازح /ة .

1- الاعداد :

توزعت اعداد النازحين/ات من مناطق الصراع الى منطقتين استقبال ” مضيفة” , الاولى اقليم كردستان بمحافظاته الثلاث اربيل , ودهوك , والسليمانية , بالاضافة الى منطقة ثانية تمثلت بوسط , وجنوب العراق , متمثلا بالعاصمة بغداد اضافة الى محافظات الوسط والجنوب بابل , كربلاء , النجف , القادسية , واسط , ذي قار , المثنى , ميسان , البصرة .

بلغ مجمل اعداد النازحين التقريبي منذ بدأ ازمة النزوح :

2835000 مليونين ثمانمائة وخمسة وثلاثون الف نازح تقريبا


2- الاحتياجات

أ‌- الايواء : ان وضع ايواء النازحين/ات , لم يكن بالمستوى المطلوب حيث ان ما تم توفيره لهم/ن عبارة عن خيم تفتقر لمستلزمات المعيشة , خاصة ما يتعلق بها بالصرف الصحي ومقومات الحياة الصحية , وتم تجهيز عدد متواضع وفقير من الكرافانات سواء في منطقة الاستقبال الاولى او الثانية بحسب الاحصاءات الرسمية .

ب‌- الصحة : قدمت وزارة الصحة خدمات صحية من خلال المستوصفات والمستشفيات المنتشرة في مناطق الاستقبال , اضافة الى الفرق الجوالة , بيد ان هذه الخدمات لم تحد من تفشي الامراض في تجمعات النازحين/ات خاصة الامراض الجلدية وامراض سوء لتغذية والمتعلقة بالجهاز الهضمي , اضافة الى تسجيل حالات اجهاض ووفيات بين الاطفال , فضلا عن الحالة النفسية المتردية التي تستوجب وجود مختصين لعلاجها , وخاصة فيما يتعلق بالاسر الناجية من الاعمال الارهابية واعمال الخطف والاسر ” من الاقليات الدينية كالمسيحيين والايزيديين ”

ت‌- التغذية : قدمت الحكومات المركزية والمحلية المساعدات الغذائية لمجاميع النازحين /ات , اضافة الى المساعدات المقدمة من قبل الهيئات والمؤسسات المعنية بالاغاثة , ومساعدات الافراد والاهالي , بيد ان هذه المساعدات الغذاية لا ترقى للمستوى المطلوب , خاصة مع ضعف الدعم الحكومي واستشراء ظاهرة الفساد .

ث‌- التعليم : قدمت وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والتربية تسهيلات خاصة بالطلبة /ات , من خلال استضافتهم /ن في الجامعات والمدارس في مناطق الاستقبال , الا انهم واجهوا مشكلة خاصة بالتعليم في الجامعات متعلق بمواد المقاصة العلمية .

ج‌- تسهيلات في المسائل القانونية : قدمت وزارة الداخلية تسهيلات خاصة باصدار الوثائق الرسمية والثبوتية للنازحين/ات , الا ان مسالة اخرى بدات تظهر باشتراط توافر كفيل للاسر النازحة من محافظة الانبار لغرض دخولهم لمناطق الاستقبال .

ح‌- احتياجات حياتية اخرى: تتمثل بتوفير مستلزمات الحياة الاخرى من اجهزة كهربائية , ومستلزمات حياتية , توفر العيش الكريم للانسان , وهي في ادنى مستوى يمكن تقديمه من خلال ضعف التجهيزات , وغياب الاداء الصحيح للهيئات القائمة على هذه المسالة .

3- الانفاق المالي ” على حد التقدير لا الجزم”

أ‌- ماتم رصده : اكثر من مئة مليار , وتخصيص منحة مليون دينار لكل عائلة نازحة

ب‌- ما تم انفاقه : ان الحجم التقريبي حسب الجهات المختصة لم يرقى الى 45 % من نسبة النازحين ممن استلموا/ن منحة المليون دينار .

4- التوزيع الجغرافي ” التواجد الحالي “

أ‌- مناطقهم الاصلية النازحين منها ” نينوى , الانبار , صلاح الدين , ديالى , التاميم ”

ب‌- مناطق الاستقبال ” بغداد , كربلاء , بابل , النجف , القادسية , واسط , ذي قار , المثنى , ميسان, البصرة , التأميم , كردستان العراق : اربيل , السليمانية , دهوك “

5- حالة المناطق النازحين/ات منها

لازالت تعاني اغلب المناطق توترات امنية واعمال عنف ارهابية جراء وجود الجماعات الارهابية .

6- الدور الحكومي والتسهيلات القانونية

أ‌- الحكومة المركزية : توفير جرد لمجموع النازحين من خلال وزارة الهجرة والمهجرين اضافة الى مسوحات وزارة التخطيط , والداخلية , مع عدم امكانية تسجيل البعض لعدم توافر الاوراق الثبوتية الخاصة بهم/ن

ب‌- الحكومات المحلية : توفير جرد بهم والتعاون مع المؤسسات لغرض ايصال المساعدات والاغاثة .

7- دور مؤسسات المجتمع المدني ومنظمات الاغاثة : العمل قدر الامكان لتوفير المساعدات والكشف عن كل ممارسة خاطئة خاصة بموضوع النازحين /ات

8- حالة المختطفين/ات , والناجين/ات من الاعمال الارهابية , والمعالجة المتوافرة لهم/ن , قدمت حكومة اقليم كردستان المساعدة النفسية للناجين/ات من الاختطاف الا انها لم تشمل جميع النازحين /ات , وافتقرت مناطق الاستقبال الاخرى لمثل هذه الخدمة .

الاجراءات التي تتطلبها وزارة الهجرة والمهجرين بخصوص العائدون من النزوح الداخلي / المستمسكات المطلوبة

• كتاب غلق ملف بأسم رب الاسرة الراغب ( بالعودة او الاستقرار في مكان ثالث ) صادر من احد فروع الوزارة في بغداد والمحافظات.

• المستمسكات الثلاثة لرب الاسرة والتي هي ( هوية الاحوال المدنية + بطاقة سكن + وشهادة الجنسية العراقية ),

• هوية الاحوال المدنية لافراد العائلة الراغبة بالتسجيل.

• اذا كان المواطن مستقر في مكان ثالث يقوم بتزويد مراكز العودة بتأييد من المجلس البلدي يؤيد استقرار الموما اليه في مكان ثالث.

• تأييدات الوحدات الادارية ( المجلس المحلي والمجلس البلدي ) يؤيد عودة المواطن ومحل سكنه.

ماينتظر تلبيته من احتياجات

زيادة حجم الانفاق الحكومي لتوفير المساعدات الخاصة بالنازحين/ات , الغذاء , الدواء , عناية صحية ونفسية , توفير مستلزمات العيش الكريم خاصة مع الارتفاع الهائل في درجات الحرارة مع فصل الصيف , اضافة الى قرب شهر رمضان المبارك .



#شيماء_قاسم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نص كلمة الاب الدكتور امير ججي التي القاها بأسم المجلس العراق ...
- بحضور رئيس البرلمان وممثلي الاديان في العراق... مسارات تعقد ...
- داعش يستولي على كتاب المسيحيون في العراق
- كلية العلوم الاسلامية تستضيف المجلس العراقي لحوار الاديان
- مسارات تناقش واقع الاقليات النازحة من مناطق العمليات العسكري ...
- مسارات تناقش الحفاظ على التعددية في العراق مع اهالي الناصرية
- المجلس العراقي لحوار الاديان يشارك في مؤتمر الاديان والسلام ...
- المجلس العراقي لحوار الاديان يلتقي البرلمان الأوربي ويلقي كل ...
- مسارات تناقش طرق الحد من ابادة التنوع في العراق
- إمبراطورية سلوم ونبوءة الذهبي


المزيد.....




- بريطانيا ورواندا تدافعان عن خطة طالبي اللجوء بالأمم المتحدة ...
- المجلس النرويجي للاجئين يدق ناقوس الإنذار: العالم ينهار ودول ...
- العفو الدولية تُطالب بالإفراج عن علاء عبد الفتاح: لم يُستَهد ...
- الإفراج عن أسير من رام الله بعد اعتقال دام 14 عاما
- جندي روسي يطلب العفو في محاكمة بخصوص جرائم حرب بأوكرانيا
- الأمم المتحدة تدعو روسيا وأوكرانيا الى تبني التواصل والتنسيق ...
- عدد قياسي من النازحين عام 2021 بسبب الكوارث الطبيعية والنزاع ...
- اللاعب إدريسا غاي: تضامن عربي وعالمي مع نجم السنغال والسبب - ...
- الأمم المتحدة تدين قرار طالبان حلّ -اللجنة الأفغانية المستقل ...
- حاول التسلل إلى روسيا بصفة لاجئ.. اعتقال نائب قائد كتيبة -آي ...


المزيد.....

- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - شيماء قاسم - مسارات تطلق تقريرها حول احوال النازحين في العراق