أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله مطلق القحطاني - ارفعوا ظلم السلفية عن الصوفية في السعودية !














المزيد.....

ارفعوا ظلم السلفية عن الصوفية في السعودية !


عبدالله مطلق القحطاني

الحوار المتمدن-العدد: 4573 - 2014 / 9 / 13 - 01:10
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الصوفية في الحجاز تأريخها عريق وعبقها رحيق فأرباب التصوف عقول متفتحة وأذهان متقدة ؛ يتسمون بالوداعة والبشاشة والتواضع والتسامح وقبول الآخر كائن من كان هو الآخر فليس عندهم تفرق بين مسلم وغيرهم ؛ نفوسهم رضية وقلوبهم مرضية ؛ يمقتون الإنغلاق والتشدد فكرا وطرحا ومنهجا ومسلكا ؛ ليسوا دعاة عنف وليسوا دعاة بغض وكره للآخر ؛ ينفرون من التشدد وأهله ؛ ويهربون من ذوي العقول المتحجرة ؛ لم يسجل تأريخهم حادثة عنف واحدة أو خروج على السلطة أو النظام أو مقاومة لأمر يصدر من أي جهة حكومية ؛ حقوقهم مسلوبة وطقوسهم ممنوعة ؛ تمارس بحقهم صور شتى من التمييز والظلم والاضطهاد وحملات قدح وتشنيع مسعورة من ذوي القلوب السوداء المحروقة ؛ تعرضوا لفتاوى رسمية من المفتي السابق والمفتي الحالي وأقل ما توصف مثل هاتين الفتوتين بالمجحفة والقاسية والمستجلبة لأذاهم ؛ اتهمهم خصومهم التأريخيين من السلفيين وغيرهم من أرباب الفكر إياه بشتى صنوف التهم وألحقوا بهم الضرر وقالوا عنهم : هم وثنيون وهم قبوريون وهم مشركون وغير ذلك من المزاعم المضحكة والتي هي بحقيقة الأمر أقل ما توصف بالسخيفة ؛ ممنون عليهم إقامة موالد للنبي وغيره من كبار الصالحين ! بل وتداهم اجتماعاتهم وحفلات موالدهم من قبل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بصورة بشعة غير مقبولة وبعنف مفرط وكأن أعضاء الهيئة في غزوة مباركة لوكر بيت دعارة !!! والعجيب أن المفتي الحالي قبل أربعة أعوام شن عب خطبة جمعة هجوما عليهم قاسيا وشديدا !! واتهم الصوفية بالفرق الضالة !! وأن أتباع الفرق الصوفية لهم مواقف سيئة ومفسدة في العقيدة والأخلاق وتشويه صورة الإسلام !!! والأغرب أنه ربط في خطبته وفتواه بين الصوفية والشيعة !! - عجيب ! أليس الأخوة الشيعة مسلمين ومواطنين ؛ ورغم هذا نفى الصوفية أي علاقة لهم بهم ؛ والحقيقة أن المؤسسة الدينية الرسمية تحارب المتصوفة والأولى محاربة فكر داعش ؛ المتصوفة ليسوا تكفيريين وليسوا مفخخين وليسوا مفجرين للنفس ولأرواح الأبرياء ؛ المتصوفة ليسوا من يجزون رؤوس الأبرياء بأبشع صورة ويقومون بتصوير جرائمهم وينشرونها مفتخرين ؛ المتصوفة مسالمين وآن لهم أن ترفع عنهم القيود وصور التمييز وأن تتوقف الحملات المشوهة لهم ؛ بل وأن تتوقف حروب السلفيين المصطنعة عليهم وكان الأولى أن يتوج السلفيون بسهام حربهم للمتطرفين منهم لا إلى المتصوفة المسالمين ؛ لا نريد تطرف داعش وفكر داعش ونهج داعش ولا نريد أن تستغل منابر رسمية ومؤسسات دينية رسمية للترويج للفكر المتشدد !! بل نريد فكرا مسالما ومنفتحا ومتسامحا كفكر المتصوفة وحان الوقت أن يعود دور المتصوفة المسالم والعقلاني للساحة ليكون سدا منيعا في وجه التطرف والتشدد والعنف لكن ! لترجع المؤسسة الدينية الرسمية عن فتواها ومواقفها وأحكامها المسبقة وقدحها وتشنيعها بحق المتصوفة والصوفيين وحينها سيتلاشى التطرف وأربابه ونقضي علميا وعمليا وفكريا على داعش وفروخها وأيتامها بمجتمعنا وبقية المجتمعات الأخرى ولن تقوم لداعش وأخواتها من الميتتة والنطيحة قائمة بعدها .



#عبدالله_مطلق_القحطاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
إلهامي الميرغني كاتب وباحث يساري في حوار حول الوضع المصري ودور وافاق الحركة اليسارية والعمالية
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نواقض الإسلام بين داعش وابن عبدالوهاب !!
- أبو الجن سوميا وفساده في الأرض !!
- الصحابة الجن رضي الله عنهم !!
- مضحكات ؟ أم مبكيات ؟ أم معا ؟!
- أيتام ابن عبدالوهاب والدواعش ملتقون فكريا !
- الإبل مخلوقة من الجن وذاتها شيطان !!
- الروح القدس بين الإسلام والإيمان المسيحي !
- الله الناطق بين الإسلام والإيمان المسيحي !
- ثورة عقلاء السلف على النقل والماتريدي نموذجا !
- العقل في الإسلام بين التسليم والاعتراض !
- فرقة الكلابية ضالة من رموزها البخاري والطبري !
- الله العقل بين الإسلام والمسيحية !!
- أيها السلفيون الإسلام قنن العبودية فلما تكذبون ؟!
- ذبح الجعد بن درهم في البخاري ضعيفة !
- المرأة في غزة أفضل حالا من السعودية !
- الجالس على يمين الله بين الإسلام والمسيحية !
- حديث ربكم ليس بأعور بين التدليل والتعليل !
- يارئيس الوزراء الجديد أين أنت من المسيحيين ؟!
- يا للهول ! وافضيحتاه ياسلفي ! لديكم معراجان !
- كارثة كبرى ! الإمام العز بن عبدالسلام ملحد !!


المزيد.....




- الفن – ترياق الروح
- قناة 13 العبرية: الشرطة الإسرائيلية ستسمح للمستوطنين المتطرف ...
- بطريركية موسكو: سنواصل تعزيز الوحدة بين الكنائس الأرثوذكسية ...
- عاجل | وكالة الصحافة الفرنسية: مقتل 31 شخصا في تدافع قرب إحد ...
- -حماس- تدعو إلى النفير العام يوم غد الأحد وتوجه دعوة إلى قاد ...
- حماس تدعو الشعب الفلسطيني للنفير العام والاعتكاف بالمسجد الأ ...
- حركة حماس تدعو الشعب الفلسطيني للنفير العام غدا الأحد والاعت ...
- الحرب الروسية الأوكرانية.. الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية تن ...
- جدل بين أمير سعودي والناشط اليمني علي البخيتي حول -الإلحاد و ...
- -الإلحاد بالسعودية والإساءة للذات الإلهية- وربطها برؤية 2030 ...


المزيد.....

- لماذا كمسلم أؤيد الحرية والعلمانية والفنون / سامح عسكر
- ميثولوجيا الشيطان - دراسة موازنة في الفكر الديني / حميدة الأعرجي
- الشورى والديمقراطية من الدولة الدينية إلى الدولة الإسلامية / سيد القمني
- الدولة الإسلامية والخراب العاجل - اللاعنف والخراب العاجل / سيد القمني
- كتاب صُنِع في الجحيم(19) / ناصر بن رجب
- التحليل الحداثي للخطاب القرآني (آلياته ومرتكزاته النظرية ) / ميلود كاس
- الثالوث، إله حقيقي ام عقيدة مزيفة؟ / باسم عبدالله
- The False Trinity / basim Abdulla
- نقد الفكر الديني بين النص والواقع / باسم عبدالله
- خرافة قيامة المسيح / باسم عبدالله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله مطلق القحطاني - ارفعوا ظلم السلفية عن الصوفية في السعودية !