أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سالم لعريض - حكومات تونس ما بعد الثورة مضادّة للثورة














المزيد.....

حكومات تونس ما بعد الثورة مضادّة للثورة


سالم لعريض

الحوار المتمدن-العدد: 4476 - 2014 / 6 / 8 - 21:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أيا حكومات ما بعد الثورة لقد أتت بكم أمريكا وتقولون أتت بنا الثورة . . . جئتم من أجل تنفيذ الاملاءات و تخريب ثورتنا و دفعنا نحو اليأس و هجر السياسة و التخلي عن حقوقنا وحين ينتهي دوركم سترميكم الهة البيت الأبيض وغرابها الأسود في غياهب السجون كما فعلت بغيركم من خدمها.

و قد شهد شاهد من أهلها بل وشهد كبيرهم بجرمهم في حق شعب تونس لذا قدموا استقالتكم و اتركوا هذا الشعب يتحرر و ينعم بخيرات أرضه أي تنحوا عن الحكم بما أنكم عصابة إجرامية بشهادة كبيركم المجرم الأكبر و الإرهابي الأكبر الغنوشي كان الله في نحره و نعوذ بالله من شرّه عندما اعترف رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي يوم السبت 07 جوان 2014 على شمس آفامFM أن المعركة الحقيقية اليوم هي بين ديمقراطية وديكتاتورية، بين شعب يريد أن يتحرر ونخبة أو عصابة تتسلط عليه بالبوليس والإعلام وباحتكارها للإدارة وكل الخيرات وفق تعبيره

النهضة وأخواتها هم مجموعة من العصابات لا يفكرون إلا في اقتسام الغنائم ونهب ثروات البلاد قدر المستطاع فالشباب التونسي الذي استمات في الدفاع عن حقه في التشغيل تجاهلوه بل ألقوا بجزء منه في محرقة سوريا

60 شهادة علمية مدلسة لاتباع النهضة في الخطوط التونسية , تمت تسوية أوضاعهم وترقيتهم والتعويض لهم بمقتاضاها قبل أن يتم التثبت في صحتها أو معادلتها . . .

وزير النقل في حكومة التكنوقراط و الذي كان يعمل بالمناولة عند جمال حسني مبارك بين تونس والقاهرة وشرم الشيخ
فبعد أن عمل لحساب الطرابلسية وجمال حسني مبارك في خط القاهرة شرم الشيخ وتحصل على العمولات وأقام الصفقات المشبوهة , تمت ترقيته ليكون وزيرا في حكومة التكنوقراط . . . يقول للتونسيين بأن قطاع النقل يعاني عجزا بـ 1400 مليون دينار , فهل أعلمتنا كم بلغت عمولات الجبالي وصهره وصفقات الهاروني من هذا القطاع ؟ ومن أدخل الشاحنات لنقل الفسفاط واستغنى عن القطارات ؟ ومن يقف وراء عدم استخدام طائرة المخلوع وصخر الماطري لحساب الخطوط التونسية ؟؟ وهل جيىء بك للتفويت في قطاع النقل لحساب أربابك في الداخل والخارج ؟؟
و هل سيتم فتح تحقيق في فساد الدراسة التي انجزتها الخطوط التونسية في عهده حول فتح خط جوي بين تونس و أربيل حسائره في أول الرحلات فاقت100مليون. . . ؟
أم أن هذا الخط نمّ فتحه بعد توقيف رحلات القطريين والأتراك والارهابيين من والى مطار معيتيقة الليبي , يسعى العملاء والمرتزقة تحت غطاء التجارة والسياحة لجعل الطائرات التونسية جزء من مخطط تسفير المجرمين والقتلة من تونس الى اربيل والعودة عبره بالتونسيين العالقين في سوريا على أن تحط الطائرات بمطار الاسطنبوليين بالنفيضة . . . في انتظار المواجهة القادمة التي قد تحصل في الجزائر أو بين الاكراد والعراقيين .

هل تعلم بأن الصين وضعت على ذمة تونس أكثر من ملياري دولار كقروض طويلة المدى الى جانب 10 مليون سائح سنويا , غير أن التعليمات الامريكية والضغوطات التركية والقطرية أعطيت للعملاء لصرف الأنظار على هذا التعاون

و إمعانا في هذا التمشي العميل للغرب و ضربا لإقتصاد تونس رئيس النيابة الخصوصية بالحمامات ينادي السفيرة الصينية بإسمها ودون الألقاب التي تستوجبها الأعراف الدبلوماسية , أمام وفد رفيع المستوى من بلادها يتقن اللغة العربية جاء في زيارة لفتح رحلات لتنشيط السياحة بالجهة . غير أن مهزلة الاستقبال ألغت هذا التعاون .

يا ناس فيقوا و عليكم بالجبهة لأن الجبهة أفيد ليكم و تخمم عليكم وهي الوحيدة إلي تناضل من أجل تونس و من أجلكم و من أجل ذراريكم






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مالنا عند الفاسدين و نحن نخلّص الدّين
- التطبيع مع الصهيونية و الإمبريالية
- حكومة مهدي جمعة هل هي للإنقاذ أم للتفليس؟
- هل القتل و السرقة و الخيانة وجهة نظر
- المحافظون الجدد في أمريكا يقودون كل المحافظين في العالم لمحا ...
- التأمين الإسلامي أم تستر ديني آخر؟
- الإشتراكية ستعود وسيبني العمال دولتهم من جديد
- الإخواجية ورم سرطاني في جسم وطننا العربي
- ليبيا من سيف للعروبة في قمّة الصمود و التصدي إلى خنجر في ظهر ...
- الإخوانجية هم غضب الإمبريالية و الرجعية العربية و المحلية
- مراكز البحوث الأمريكية أو مصانع صنع القرار
- الخميني السفاح قام بمجازر جماعية بحق 30 ألف سجين سياسي في إي ...
- جرائم أمريكا في القرن العشرين
- سعيد رمضان صهر حسن البنا والعميل الأكبربعده
- في تونس المال السياسي لتخريب الثورة أو جمعيات خيرية و الديني ...
- نشاطات ومنظمات و مؤسسات أمريكية مشبوهة
- خطر الجمعيات الدينية و الخيرية:مثال ذلك الجمعية التونسية للع ...
- هل يوجد فكر لمقاومة الإرهاب؟
- التقية و مثال ذلك وزيرالشؤون الدينية
- بالوثائق والشهادات: كيف صنعت المخابرات البريطانية تنظيم «الإ ...


المزيد.....




- اليونان تعيد فتح شواطئها أمام المصطافين
- رئيس مجلس السيادة السوداني وولي عهد أبو ظبي يبحثان ملف سد ال ...
- نجمة مصرية تعود إلى زوجها الخليجي بعد أشهر من الجدل... صور و ...
- قطر ترفع قيود كورونا تدريجيا على أربع مراحل بدءا من 28 مايو ...
- يوفنتوس في خطر وآماله الأوروبية قد تتلاشى بعد خسارة مذلة أما ...
- قطر ترفع قيود كورونا تدريجيا اعتبارا من الـ28 من مايو
- وزيرة الخارجية الليبية تجدد مطالبتها بضرورة خروج القوات الأج ...
- أحداث القدس تستنفر العرب.. نتنياهو في أزمة؟
- ألمانيا تحيي ذكرى صوفي شول أيقونة مقاومة النازية
- السيسي: لن نقبل المساس بأمن مصر المائي


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سالم لعريض - حكومات تونس ما بعد الثورة مضادّة للثورة