أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سالم لعريض - التطبيع مع الصهيونية و الإمبريالية














المزيد.....

التطبيع مع الصهيونية و الإمبريالية


سالم لعريض

الحوار المتمدن-العدد: 4434 - 2014 / 4 / 25 - 16:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الحكام و الشيوخ العرب يتظاهرون بأنهم يرفضون التطبيع مع اسرائيل و مع الإمبريالية لكنهم قتلوا في شعوبهم أي نفس مقاوم لها.. هم يدّعون أنهم ضد التطبيع معهما لكنهم دمّروا العراق و ليبيا و خرّبوا سوريا و لم يتركوا اليمن يبني نفسه و يحاولون ضرب الجيش المصري و الإستقرار في الجزائر و يشتّتون وحدة شعب تونس مهد الثورة المباركة و قبروا الثورة الفلسطينية تحت عباءة لخوانجية و عملاء فتح و يحاصرون حزب الله و احمد جبريل و سامحوا سمير جعجع و قد يعتذرون لإيلي حبيقة.. هم لم "يطبّعوا" مع اسرائيل و الإمبريالية لكنهم جعلوا هنري ليفي و ماكين أيمة لهم يصلون ورائهما و يتبّركون بدعائهما لهم بطول المكوث في الحكم و جعلوا من مكتبيهما مزارا لهم و قبلة لصلواتهم.
فهم من ادخلوا كل زنات الليل الى عروسهم القدس ووقفوا وراء الستار يسترقون السمع لصرخات بكارتها و اليوم يطوفون بهؤلاء الزناة ليغتصبوا كل شبر من وطننا العربي و هم يمسكون الشموع لهم و يضربون على الدفوف و يطلقون الزغاريد يمنة ويسرة و يلقون بأموالهم بين أرجلهم ليتمتع هؤلاء بكل راحة بال بجسد هذه الأمّة و لسان حال طراطيرنا ينوه بفحولة هؤلاء المغتصبين
لذا فمن باب الحماقة والسذاجة ان يعلق أي إنسان أو حركة آماله على هؤلاء الحكام و الشيوخ العرب وينتظر منهم شيئا
لأن هذه الأنظمة الحاكمة المستبدّة أو ما بقي منها في بلدان الربيع العربي هي التي كبّلت و تكبّل الشعوب باتفاقيات التطبيع لا طائل منها سوى التخلّي عن المسألة الوطنية و إجهاض طموحات هذه الأمّة و مما زاد في التين بلّة و في العمالة ترسّخا و في التخلف أشواطا الأحزاب المتسترة بالدين مما يسمونهم لخوانجية و الأحزاب و التيارات السلفية و كل الأحزاب الليبرالية الذين تربطهم بالصهيونية و الإمبريالية مصالح عديدة مادية و سياسية و فكرية فكلّهم تجمّعهم و توحّد صفّهم كرههم الشديد للشعب و لتمرّده و ثورته ومحاولة تحرّره من استغلالهم إنهم لا يستطيعون العيش إلا في الحروب و الدمار و الاستغلال و التفاوت الطبقي و التخلّف الفكري و النهب العام و الفساد المنتشر إنهم كخفافيش الظلام يتنقلون في الظلام و يبنون أعشاشهم في الخرائب و الدواميس المظلمة أو كالحشرات لا يعيشون إلا في المستنقعات و بالرجوع للواقع المعاش في تونس أو في مصر أو ليبيا أو اليمن أو فلسطين نرى أن الأحزاب و التيارات الثورية و التي أقسمت بقوت الشعب و رفاهيته هي الأحزاب الضعيفة عددا و عدّة أما الأحزاب العميلة و الفاسدة فهي تفوقها عددا و عدّة و يروج لها في الفضائيات و الجرائد و المجلات و تقام لها الندوات تلو الندوات و يعيش أعضاؤها بحبوحة العيش من قصور و سيارات فارهة و أموال طائلة و الأدهى و الأمر أنهم يلقون الدعم من جزء هام من الشعوب المقهورة بل و يقدمون أنفسهم و أبنائهم حطبا لمعاركهم المعادية للمصالح العربية و إن دلّ هذا على شيء فإنما يدلّ على أن الشعوب مازال وعيها متدّنيا حتى و إن قامت بإنتفاضتها المشهودة و مازال هذا الشعب لقمة سائغة في يد أعدائه يعبث به كما يشاء و يجهض طموحاته متى أراد مستعملا تلك الأحزاب العميلة و المتسترة بالدين أو بالحداثة أو بالتكنوكراط و بالطبع الأنظمة العميلة أو الأجهزة التي تبقت منها في بلدان الثورات






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حكومة مهدي جمعة هل هي للإنقاذ أم للتفليس؟
- هل القتل و السرقة و الخيانة وجهة نظر
- المحافظون الجدد في أمريكا يقودون كل المحافظين في العالم لمحا ...
- التأمين الإسلامي أم تستر ديني آخر؟
- الإشتراكية ستعود وسيبني العمال دولتهم من جديد
- الإخواجية ورم سرطاني في جسم وطننا العربي
- ليبيا من سيف للعروبة في قمّة الصمود و التصدي إلى خنجر في ظهر ...
- الإخوانجية هم غضب الإمبريالية و الرجعية العربية و المحلية
- مراكز البحوث الأمريكية أو مصانع صنع القرار
- الخميني السفاح قام بمجازر جماعية بحق 30 ألف سجين سياسي في إي ...
- جرائم أمريكا في القرن العشرين
- سعيد رمضان صهر حسن البنا والعميل الأكبربعده
- في تونس المال السياسي لتخريب الثورة أو جمعيات خيرية و الديني ...
- نشاطات ومنظمات و مؤسسات أمريكية مشبوهة
- خطر الجمعيات الدينية و الخيرية:مثال ذلك الجمعية التونسية للع ...
- هل يوجد فكر لمقاومة الإرهاب؟
- التقية و مثال ذلك وزيرالشؤون الدينية
- بالوثائق والشهادات: كيف صنعت المخابرات البريطانية تنظيم «الإ ...
- فشل حكم الاخوان...لماذا؟
- الإخوان المجرمون تاريخ أسود وبداية سقوط مدوّية


المزيد.....




- إصابة 3 إسرائيليين بصاروخ مضاد للدبابات أطلق من غزة والجيش ي ...
- تداول حديث مريم عفيفي مع شرطي إسرائيلي بعد اعتقالها.. هذا ما ...
- إليكم العوامل التي تؤدي إلى خطر الإصابة بالأمراض القلبية الو ...
- احذر.. هذه 3 مواقف ستتفاقم فيها أعراض الربو
- إصابة 3 إسرائيليين بصاروخ مضاد للدبابات أطلق من غزة والجيش ي ...
- تداول حديث مريم عفيفي مع شرطي إسرائيلي بعد اعتقالها.. هذا ما ...
- محكمة أوروبية تقر تسجيل مبادرة ضد التجارة مع المستوطنات الإس ...
- مدمرة أسترالية تقتل حوتين نادرين قبالة سواحل الولايات المتحد ...
- مصر تعلن جاهزية مستشفياتها لاستقبال المصابين من غزة
- الأمن المصري يعلن تفاصيل فيديو -الكفن- المثير للجدل


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سالم لعريض - التطبيع مع الصهيونية و الإمبريالية