أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - احمد امحان - علاقات التكافؤ بين التعبيرات الاصطلاحية في العربية والالمانية














المزيد.....

علاقات التكافؤ بين التعبيرات الاصطلاحية في العربية والالمانية


احمد امحان

الحوار المتمدن-العدد: 4448 - 2014 / 5 / 9 - 16:22
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    




يعرف التعبير الاصطلاحي على أنه: نمط ثابت من التعبيرات، يختص بلغة بعينها ويتكون من كلمة أو أكثر، ولا يتضح معناه الكلي من تجميع الكلمات المكونة له P. 105)1995, (Crystal، إذ تقوم هذه التعبيرات بدور مركزي في الاستخدام اللغة اليومي وتتصف بالسمة الكونية وتظهر في كل أنواع النصوص، وبشكل خاص في اللغة المحكية. فهي تفاجئ القارئ والسامع بإحالاتها الفكاهية والساخرة والرمزية.
بسبب تعقيدها الدلالي وغموضها والمعاني الحافة المرتبطة بها، يُفضل استخدام التعبيرات الاصطلاحية في الإبداع اللغوي، كالأدب والصحافة والدعاية على سبيل المثال، لكنها تكون نادرة جداً في النصوص العلمية.

تشكل التعبيرات الاصطلاحية مشكلة للمترجم، فإلى جانب تعقديها المعجمي والدلالي يجب أن تُؤخذ بعين الاعتبار الحقائق الاجتماعية والثقافية والتاريخية المرتبطة بها. كما أن قواعد وخبرات الحياة الاجتماعية والثقافية وحتى الاقتصادية منها تشارك في خلق التعبيرات الاصطلاحية.

يحتل مفهوم التكافؤ في علم الترجمة وفي اللسانيات التقابلية مكانة بالغة الأهمية، إذ يعالج علم الترجمة بصورة أساسية مسألة إيجاد التكافؤ بين تعبيرات أو نصوص في اللغتين الهدف والمصدر، ولا تؤدي البنى القواعدية أي دور في إيجاد التكافؤ الترجمي. وكما يقول عالم الترجمة الألماني فيرنر كولر، فإن دور المترجم يتلخص في محاولته لخلق التكافؤ بين تعبيرات اللغة المصدر ونصوصها وبين تعبيرات اللغة الهدف ونصوصها، وليس بين بنى اللغتين وجملهما. (Koller,1997:222).

تكمن المهمة الرئيسية للسانيات التقابلية في مقارنة نظام نحوي للغة ما مع نظام لغة أو لغات أخرى وتبيين التشابه والاختلاف بينها، لذلك فهو يرتبط بمشكلة التكافؤ ارتباطاً وثيقاً. فاللسانيات التقابلية ترى أيضاً أن اللغة عبارة عن نظام، وفي الحقيقة يمكن أن يُوظف مفهوم التكافؤ بشكل أفضل في وصف المقارنة بين جمل وتراكيب لغتين مختلفتين. ووفقاً لدرجة الارتباط الذهني والضمني بين تعبيرات اللغة المصدر ومثيلاتها في اللغة الهدف ينقسم التكافؤ إلى:

1- التكافؤ الكلي

يتحقق التكافؤ الكلي في حال تطابق التعبيرات الاصطلاحية، سواء كانت في التركيب أو الدلالة في اللغتين الهدف والمصدر، أي أنها تملك المعنى الدلالي والأسلوبي ذاته، على سبيل المثال:

يعبر التعبير الاصطلاحي في اللغة الألمانية auf eigenenFüß-;---;--en/Beinen stehen (يقف على قدميه) عن الاستقلال الاقتصادي الذاتي. ونجد تكافؤه التام في اللغة العربية في التعبير الاصطلاحي (يقف على قدميه).

2- التكافؤ الجزئي

يحدث التكافؤ الجزئي حين يختلف البناء التركيبي للتعبير الاصطلاحي في كلا اللغتين تماماً ويمكن أن يُنقل معناه إلى لغة الهدف بكلمات أخرى. على سبيل المثال يعبر التعبير الاصطلاحي في الألمانية Daumen drehen (يدير إبهامه) عن عدم تحريك ساكن أو عدم فعل شيء ونجد تكافؤ الجزئي في اللغة العربية، لكن بكلمات أخرى: يقف مكتوف اليدين.

3- التكافؤ الصفري

يظهر التكافؤ الصفري، حين لا يوجد مقابل لتعبير اصطلاحي في اللغة الأخرى بسب عوامل لغوية أو "ما فوق لغوية" extra-linguistic كالبيئة والتاريخ والموقف. ولذلك تكون إستراتيجية التعويض ضرورية ويعبر عن المعنى الدلالي للتعبير الاصطلاحي من خلال إعادة الصياغة (التأويل) ونتيجة لذلك يضيع في الغالب التأثير التداولي Fö-;---;--ldes,1996:126)). على سبيل المثال يعبر المثل العربي "رجع بخفي حنين" عن عدم نيل غاية ما، ولا يوجد في الألمانية مقابل لهذا المثل العربي، لذلك يفقد الكثير من دلالاته التاريخية والثقافية عندما تُعاد صياغته في الترجمة إلى: mit leeren Hä-;---;--nden zurückkommen. (يرجع خالي اليدين).



المصادر:

FÖ-;---;--LDES ,C. (1996): Deutsche Phraseologie kontrastiv: intra- und interlinguale Zugä-;---;--nge. Groos Heidelberg.
Crystal, D. (1995): The Cambridge Encyclopedia of Language. CUP.
Koller, Werner (1997): Einführung in die Ü-;---;--bersetzungswissenschaft. 5. aktualisierte Auflage. Quelle & Meyer. Wiesbaden.
















إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,558,441





- طائرات من قطر والسعودية وإسرائيل ترافق قاذفات القنابل B52 في ...
- توب 5: غارات للتحالف باليمن ضد الحوثيين.. ومشهد مختلف رآه ال ...
- طائرات من قطر والسعودية وإسرائيل ترافق قاذفات القنابل B52 في ...
- لقطات لاختبار صاروخ -بال- الروسي في غرفة عديمة الصدى
- الهند تبدأ حملة ترحيل للاجئي الروهينغا في ولاية جامو وكشمير ...
- وزير الصحة الإيطالي يعلن -انفتاحه- على لقاح -سبوتنيك V- الرو ...
- وزيرا خارجية إيران وإيرلندا يبحثان العلاقات الثنائية والإقلي ...
- وزير الخارجية الصيني يحذر بايدن من -تجاوز الخط الأحمر- والتد ...
- فيديو: عمليات كرّ وفرّ بين الأمن والمحتجين ضدّ العسكر والانق ...
- وزير الخارجية الصيني يحذر بايدن من -تجاوز الخط الأحمر- والتد ...


المزيد.....

- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - 10 - قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم