أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سلام عاصم جهاد - الى الاخ انور الحمداني ... رسالة عاجلة من الشعب العراقي














المزيد.....

الى الاخ انور الحمداني ... رسالة عاجلة من الشعب العراقي


سلام عاصم جهاد

الحوار المتمدن-العدد: 4437 - 2014 / 4 / 28 - 18:05
المحور: كتابات ساخرة
    


لا اريد ان ابدأ بفصل من الغزل مع اكثر قناة فضائية مهنية شهدها تاريخ العراق الحديث ولكن لابد من قول الحقيقة مع احترامي للقنواة المهنية الاخرى.
قناة البغدادية هي نبض الشارع العراقي... هي مثال للإعلام المهني الراقي ... سبقها الصحفي بالصميم ... ترتل بحقوق المظلومين ترتيلا ... وتبجل الفقراء تبجيلا ... وتفضح الفاسدين بكرتا واصيلا.
وانا على يقين ان اكثر من ستون بالمائة من ابناء الشعب العراقي او اكثر يتابعون بشغف ستوديو التاسعة وما يتمخض عنه من فضح للمفاسد وكشف للظلم ونصرة المظلومين .
لهذا انتهز الفرصة عسى ان تصل رسالتي الى الزميل انور الحمداني ولا بد ان تصل وكما عهدته عادل بنقل الصورة ولا يفرق بين عراقي واخر .
لكن هذه المرة الرسالة متوجهة اليك من نفوس العراقيين ورغباتهم وامنياتهم ومن حرصهم على مالهم او ( فلوسنة ) كما تعبر .
رسالة ارسلها لك من يشاركونك خوفهم وامالهم ... من اناس يرفعون اصابعهم في الثورة البيضاء لصناعة التغيير ويجلسون معك تحت خيمة واحدة اسميتها
( خيمة الانتصار للعراقيين الاحرار ) .
وفحوى هذه الرسالة ... ان التغيير حاصل لا محال وان مشروع الدكتاتورية لن ينجح واصابعنا البنفسجية ستاتي بالأحرار والاخيار والمصلحين ... وستزيح الوجوه الصفراء التي لا تجلب غير الشؤم والشعور السلبي في نفوسنا ... بل نحن نضمن لك انهم سيرحلون ... وعن عروشهم سيقلعون ... ومن امتيازاتهم سيجردون ... ومن عجرفتهم سيحرمون ... وستكسر اقلامهم ...وتنقلب احلامهم ... تلك الاحـــلام المريضة التي بنية على نظــــرية (تجويع الشعوب خير وسيلة لاستعبادهم )
وستنكشف وجوههم ... وتفضح اسرارهم ... ويبدأ سيدهم بالتخلي عنهم واحد تلو الاخر كما يتخلى الشيطان عن العاصين يوم القيامة .
نعم قيامة العراقيين
قيامة الاحرار
قيامة المظلومين
ستجلب جهنم للمفسدين والقتلة المارقين وستسقط المتملقين والمطبلين والرفاق الجدد والبعثيين السابقين وكل من لف لفهم .
والطلب الوحيد الذي نطلبه منك ان تصرح برسالتنا هذه الى كل العراقيين من على شاشتكم الموقرة .
وان تطلب من مجلس القضاء الاعلى بان يصدر قرار بغلق جميع المنافذ الحدودية العراقية البرية والبحرية والجوية وحتى الحوالات المصرفية بكل اشكالها قبل الانتخابات وبعد الانتخابات والى اشعار اخر لحين ظهور النتائج وتشكيل الحكومة المنتظرة والتي نامل منها خيرا .
وهذا الحظر يشمل كل العراقيين بدون استثناء الفائزين والخاسرين لأننا على يقين ان الفاسدين والقتلة والذين تاجروا بدمائنا وثرواتنا يعدون العدة الان للهروب من مقصلة الحق والعدالة مقصلة الثورة البيضاء التي ستطيح بكل ظالم وفاسد.
لهذا نهيب بقناتكم الموقرة بان تلتفت لهذا الامر وكما عهدناكم من المطالبين الاوائل بحقوقنا فلا تعطوا الفرصة ولا "تسكتوا "عن هذا المطلب لأنه مطلبنا ومطلب كل حر يقتل الف مرة باليوم وهو ينظر الى وطنة يذبح من الوريد الى الوريد.



#سلام_عاصم_جهاد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المالكي ... طاقة سلبية
- ماذا لو تخلى الحكيم عن الصدريين ... وحصل المالكي على 165 مقع ...
- رصاصتان بقلب النائب صباح الساعدي
- خفايا واسرار...بين المواطن والاحرار
- بين حنون والشمري... والقاضي انور الحمداني
- الظروف تخلق التوازنات
- التغيير الديموغرافي في سامراء...هو من ايقظ اسد الفيدرالية في ...
- لقد اكتشف ان الربيع العربي والخريف المالكي....مازال قائما
- انهيار الحكومات العربية بربيع التغيير ....نهاية نموذج القطب ...
- الربيع العربي ...والخريف المالكي...حقيقة مرة
- رئاسة الوزراء العراقية(الديمقراطية) هل اصبحت مالكية ام ملكية ...
- الربيع العربي .....والخريف المالكي


المزيد.....




- أوسكار 2023: أندريا رايزبورو تحافظ على ترشيحها لجائزة أفضل م ...
- اكتشاف لوحات طينية باللغة الكنعانية المفقودة
- اليوم انطلاق فعاليات مهرجان طيران الإمارات للآداب
- الشاعر الجزائري الهواري غزالي: الشعر آلة استكشافية للمجهول و ...
- نظرية الهيمنة في تحليل وقراءة الأفلام
- الأصول الثقافية للاستبداد وطريقة التغلب عليه.. نستمر في التف ...
- -توب غن- و-أفاتار-.. أجزاء ثانية هزمت تعالي الأوسكار على الس ...
- 2023 -عام الشعر العربي- في السعودية
- سر نقش -محمد هو نبي الله- على صخرة في الولايات المتحدة!
- دعوة الى رواد الاعمال الفنية للمشاركة بمهرجان اعلامي متميز


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سلام عاصم جهاد - الى الاخ انور الحمداني ... رسالة عاجلة من الشعب العراقي