أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - حسن بشير محمد نور - لقد ثكلت الاغاني المتكأ














المزيد.....

لقد ثكلت الاغاني المتكأ


حسن بشير محمد نور

الحوار المتمدن-العدد: 4424 - 2014 / 4 / 14 - 17:40
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


أ.د. حسن بشير محمد نور
لقد ثكلت الاغاني المتكأ
من الصعب كتابة كلمات في رثاء محجوب شريف ، هذا الانسان البسيط العادي، لكنه النفيس اكثر من اندر الجواهر. لقد جعل محجوب من الشعب مرجعية له، كما جعل الشعب مرجعية للاشياء، للثورة، للنضال، جعله مرجعية للمجد، للحب وللغناء "جميع الاغاني اتكالن عليك". احب محجوب الشعب فتكلم بلغته التي يفهمها ويستريح لها، لكن الحب لم يكن من طرف واحد وانما حب متبادل لدرجة الوله والترقب، كما ان اللغة علي بساطتها كانت عميقة مجسدة لكل آلام الناس وتطلعاتهم.
كان محجوب نفيسا مخالفا في ذلك المتنبي في قوله :
" ..وهكذا كنت في اهلي وفي وطني - ان النفيس غريب حيثما كان..."
الا ان محجوب لم يكن غريبا اينما كان، بل كان قريبا من الجميع ، هكذا كان محجوب في اهله، في وطنه، وسط اصدقائه ورفاقه ومع اسرته.
لم اعرف محجوب عن قرب معرفة وثيقة، اذ التقيته مرات قليلة في مجموعة من الناس وفي تجمعات عامة، اضافة بالطبع لقراءة اعماله والاستماع للمغني منها في العلن وفي السر، لكن كان ذلك كافيا للادراك بانه ظاهرة انسانية بحتة، خاصة بالمعاني الانسانية السامية ، تلك الانسانية التي لا تحدها ابعاد الزمان والمكان علي مر التاريخ وتعاقب الاجيال. كان ظاهرة ثقافية، فنية، اجتماعية، سياسية تربوية، ظاهرة متفردة في كل تلك المعاني والقيم ، ممتلئة بالحب والجمال والسحر الانساني ، مليئة بالابداع وثراء الروح.
العزاء للشعب السوداني الذي عاش محجوب به ولاجله وسيخلد الي الابد في وجدانه، في دروب نضاله من اجل التقدم الاجتماعي والكرامة الانسانية، سيكون رفيقا لشعبه في صباحاته المشرقة ولياليه المظلمة ، في شقائه وفي رفاهه ، لقد امتذج محجوب بالشعب حتي اصبح من الصعب ان تعرف اين يبدأ هذا والي اي مدي يمتد ليبدأ الاخر مكملا له. العزاء للاغاني والاناشيد التي ثكلت فيه متكأها.
العزاء لرفاقه واصدقائه، لاهله ولاسرته، ولا يسعني في سيرة محجوب الا ان اعود للمتنبي مرة اخري في قوله :
" ...قد شرف الله ارضا انت ساكنها - وشرف الناس اذ سواك انسانا .."






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السيسي علي طريق دغول - ايزنهاور
- عواصف في العصب الحيوي
- العودة لسيادة حكم القانون
- مانديلا ، في مقررات العلوم الانسانية
- فائض قيمة استرداد ثورة
- مستجدات القرن الافريقي ومستقبل الامن القومي السوداني
- اسطنبول ، بداية الخروج من الفوضي
- ازدراء العمل الفكري
- الحكومة والعمل والعمال
- ايدولوجيا المصالح، تغييب القيم وانتهاك الحقوق
- مشكلة المعرفة في انظمة (الربيع العربي)
- الاسلام السياسي، مأزق البدائل الاقتصادية
- (الربيع العربي) بين الاحتواء والاجهاض
- التكاليف الاجتماعية للازمات المالية العالمية
- الاثار الجانبية لغزوات (الناتو)


المزيد.....




- حزب التجمع يسأل الحكومة:إتاوات المحليات مستمرة والمواطنون يص ...
- مفتاح: مواضيع السيتكومات من المجتمع .. وهذه قصة -قيسارية أوف ...
- المغرب يندد بالدعاية الكاذبة للجزائر والبوليساريو بشأن الوضع ...
- بيان المجلس الوطني لشبيبة النهج الديمقراطي
- الحجر عند الفقراء
- زيادة في أعداد إصابات كورونا في سوهاج وعجز في المستشفيات وتض ...
- إخلاء سبيل محمد رمضان آخر متهمين قضية ” أحداث 20 سبتمبر” بال ...
- احمد ناشر: راهن كثيرون على اخراج الاشتراكي من المعادلة السيا ...
- دبي تنظم مزادا فنيا خيريا يضم قطعة من كسوة الكعبة وقطعا فنية ...
- البوليساريو تكشف لـ-سبوتنيك- مطالبها من مجلس الأمن وتتوقع تع ...


المزيد.....

- الماركسية والتحالفات - قراءة تاريخية / مصطفى الدروبي
- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - حسن بشير محمد نور - لقد ثكلت الاغاني المتكأ