أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - هيثم هاشم - من هلو الى السلام عليكم














المزيد.....

من هلو الى السلام عليكم


هيثم هاشم

الحوار المتمدن-العدد: 4421 - 2014 / 4 / 11 - 15:24
المحور: المجتمع المدني
    


من هلو الى السلام عليكم

في طفولتي أتذكر عندما نلتقي نقول هلو اشلونك ، كانت أيام الصبا جميلة ، وتلك الشقراء في الحارة نتبعها مثل الحيتان ، ونتمنى ان تنظر إلينا ، هي عراقية من قوم العراق ، لا يهمنا من أبيها او أمها ، ماهي أكلتها المفضلة او دينها المهم بنت بلد .

وفجأة بعد السبعينيات سمعنا الرجال يسلمون (( السلام عليكم )) ، نعم في القهوة ، والمقاهي وفي البيوت ، وبيوت العزاء وفي زيارة الأغراب ، وعندما نزور بشكل رسمي ...
وعندما تحول هلو الى السلام عليكم ، ظهرت أمة غربية هي أمة الصلب وليس الصليب ، بدو غرباء في جزيرة العرب ، لا نعرفهم ويقولون نحن صلب فمن هم .؟.
هم صلب ومن أقوامنا .!.

ولماذا يستخدمون هذن الكلمة (( صلب )) .؟.

وبعد مرحلة كنا نجلس في قهوة (( مقهى )) في عصر كل يوم تقريبا ، وبعدها نذهب لزيارة العم يوحنا او الى البيوت وذلك حسب القدرة المالية بذلك اليوم .

جاء شخصا وقال السلام عليكم ، فردينا التحية وقلنا كما قال الرسول ( ص ) ، عليكم السلام ، وذهب للحمام وعندما رجع قال السلام عليكم .!.

وذهب لكي يطلب طبق من الكبدة المشوية وعندما رجع قال السلام عليكم !.

فقلت له هل انت مكينة او راديو ، مو كافي .!.

فقال هل انتم مسلمون ...!.
فرد جعفر ... فقال نعم ...
فقال لنا لا اعتقد ...!.
كل ما أتذكره في تلك اللحظة انه خرج وبقت في القهوة قندرته. اليسرى ، وهذا عنوان اصله .؟.

هيثم هاشم






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الكذب أساس الحكم
- الربع في كشتة
- دبة في نايت كلوب
- لاتحتكموا الى الشيطان
- بابة عرب
- عمو حمدان قصة (( جناوي والواوية ))7
- (( سوالف عمو حمدان ))6
- (( سوالف عمو حمدان ))4
- سوالف العم حمدان بلاع الموس
- سوالف العم حمدان 3
- (( سوالف عمو حمدان ))2
- (( سوالف عمو حمدان ))
- (( الإخوان ولكن بنكهة أخرى ))
- فوتو موتو
- من هم الذين لا يؤمنون بنظرية المؤامرة
- طبيب وقديس
- ان أكرمت الكريم ملكته ، وان أكرمت اللئيم تمردا ..
- زواج مربع
- بغداد
- الفايكنج الأوروبى


المزيد.....




- حقوق الإنسان العراقية تدين أغتيال ناشط مدني عراقي وسط كربلا ...
- مصر.. تنفيذ حكم الإعدام بحق راهب
- جزيرة لامبيدوزا الإيطالية تواجه طوفانا جديدا من المهاجرين
- الجزائر تدين الاعتداءات العنصرية بالقدس وتدعو المجتمع الدولي ...
- مصر: تنفيذ حكم الإعدام في راهب قتل أسقف دير الأنبا مقار بودا ...
- مصر.. إعدام الراهب أشعياء المقاري
- حقوق الإنسان تعزو عودة مسلسل اغتيالات الناشطين لـ-فشل المنظو ...
- الداخلية تنفذ حكم الإعدام على الراهب أشعياء المقاري في قضية ...
- الشيخ شمس الدين شرف الدين: المطبعون مع الكيان الصهيوني يقومو ...
- فلسطين: مشاورات لعقد جلسة بمجلس حقوق الإنسان لبحث التصعيد ال ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - هيثم هاشم - من هلو الى السلام عليكم