أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - عماد فواز - الرقص على جثة عصفورة ذبيحة














المزيد.....

الرقص على جثة عصفورة ذبيحة


عماد فواز

الحوار المتمدن-العدد: 4408 - 2014 / 3 / 29 - 11:26
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


أضيف بالأمس اسم الشهيدة ميادة اشرف إلى كشف شرفاء مهنة الصحافة في مصر، بعد أن سالت دمائها الذكية أثناء تغطيتها مظاهرات جماعة الإخوان بمنطقة عين شمس بالقاهرة.

استشهدت ميادة وهي تؤدي عملها الصحفي في ظروف لا إنسانية وإمكانات متواضعة للغاية.. وبدلا من أن يشعر السيد ضياء رشوان بالعار لما حدث للزميلة الشهيدة في عهده، انطلق كعادته يرقص فوق جثة الذبيحة، لكسب نقاط رخيصة استعدادا للانتخابات النقابية القادمة!.

السيد النقيب اعلن فور علمه بنبأ استشهاد "عصفورة الصحافة" أنه يمنحها العضوية الشرفية لنقابة الصحفيين، في مشهد دعائي مبتذل يعكس مدى الهوان الذي بات يعيش فيه الصحفيين.

وكان الأولى بالنقيب أن يسعى لمنح الشهيدة حقها أو جزء من حقوقها في حياتها، بدلا من المتاجرة بدمائها دون رأفة أو حياء.

الصحفية الشهيدة كانت تعمل بجريدة لا تمنحها إلا القليل من الحقوق، والسيد النقيب مشغول في مصالحه وأعماله الخاصة وبرامجه الفضائية، ولم يسعى للبحث عن حقوق الشهيدة ومن مثلها من صغار الصحفيين، لكنه أسرع فور مقتلها ليستفيد من دمائها.

المشهد نفسه تكرر العام الماضي عندما استشهد الزميل تامر عبد الرءوف مدير مكتب صحيفة الأهرام بالبحيرة، وأيضا رقص النقيب على دماءه، والى الآن لم يأتي حق الشهيد ولم يتم القصاص له وانتهت حكايته برقصة النقيب الأخيرة.

لن ينسى تاريخ نقابة الصحفيين المصريين ومهنة الصحافة فى مصر دماء الصحفيين التى سالت فى عهد النقيب الحالي والانتهاكات التى ارتكبت فى حق الصحفيين وحقوقهم التى ضاعت وتضيع يوما بعد يوم امام صمت النقيب ومجلسه، وانشغالهم بمصالحهم الخاصة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العدالة العرجاء في دولة -القاضي عدلي-!
- الرحمة قبل العدل يا قضاة الاسكندرية
- الحكومة المصرية تكشف للسودانية حقيقة مخطط صهيوني لزرع الفتنه ...
- سلطات الأمن المصرية تفرج عن البلطجية لحسم الإنتخابات البرلما ...
- زيادة الإعتصامات والمظاهرات يدفع جنود الشرطة إلى الهرب من ال ...
- 288 ألف معتقل في السجون المصرية.. موقوفين لأجل غير مسمى
- أحمد عز تمرد عليه وصفوت الشريف منعه من حضور مؤتمر السياسات و ...
- تحقيقات -وهمية- مع قيادات الأمن بالقاهرة المتورطين في الإعتد ...
- الشرطة في الدقهلية تحمي البلطجية لأن الضحية فقير..!!
- الإتجار في المخدرات داخل السجون ظاهرة لن تنتهي..!
- أنا بريئ..!
- الأمن يضرب التنظيم السري داخل جماعة الإخوان المسلمين ويعرض ص ...
- التطبيع المصري الإسرائيلي .... تاريخ طويل من المؤامرات والتج ...
- السفير الإسرائيلي الجديد جاء إلى القاهرة لكسر حاجز التطبيع ا ...
- طبيب بن لادن يستمع إلى التسجيل الصوتي الأخير ويؤكد أنه بصحة ...
- تصريحات الفقى رسالة للمعارضة : الرهان على أمريكا لصالحنا
- بعثات ضباط الشرطة المصريين لأمريكا للتدريب على التنصت مستمره ...
- إجراءات مصرية صارمة لمنع تحرش سائقي التاكسي من التحرش بالسائ ...
- الفتيات المصريات يباعون في سوق الدعارة الأردني والأحكام القض ...
- أسعدتموني ولم ترهبوني!


المزيد.....




- ربطة العنق
- “فرجان لوّل” *
- أداء المجلس النيابي والجمعيّات السّياسيّة
- الذي لا يحب جمال عبدالناصر (لسليمان العمري)
- رقصة
- من أجل مستقبل غير مؤجل
- دروس “كورونا” ومهامّ المستقبل
- نوّاب الشعب أم نوّاب الحكومة؟
- من أجل النهوض بصناعة الكتاب المحلي
- سلمان وسعيد: حكاية أغنية


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - عماد فواز - الرقص على جثة عصفورة ذبيحة