أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - مصطفى ملو - حوارات -الزرود- أو الحوار من أجل الحوار














المزيد.....

حوارات -الزرود- أو الحوار من أجل الحوار


مصطفى ملو

الحوار المتمدن-العدد: 4387 - 2014 / 3 / 8 - 20:23
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


إهداء إلى نقاباتنا المناضلة
في إطار الحوار القطاعي بين وزارة التربية الوطينة و "ممثلي" الشغيلة التعليمية,التئمت النقابات المناضلة الأكثر تمثيلية مع السيد الوزير بقاعة الحوارات التابعة للجنة الحوار و التواصل,و ذلك لمناقشة أوضاع الشغيلة,و أثناء هذا الحوار كان هناك حوار جاد و مسؤول, و بعد استراحة شاي دامت زهاء ساعة من العاشرة صباحا إلى الحادية عشرة صباحا,عاد النقابيون المناضلون إلى طاولة الحوار لإتمام باقي نقاط الحوار,حيث "تناول" الكلمة في هذا الجزء الثاني من الحوار السيد وزير التربية الوطنية,الذي أكد أن الحوار يجب أن ينصب على الحوار على النقاط المدرجة في جدول أعمال الحوار و لا يجب أن تخرج المداخلات عن مشروع الحوار.
بعد أن أنهى السيد الوزير تدخله في الحوار,تدخل النقابيون المناضلون للدلو بدلوهم في الحوار,حيث تحاوروا على مجموعة من نقاط الاتفاق و الاختلاف بينهم و بين الوزارة في جدول الحوار.
بعدها مباشرة رفع الحوار للدخول في حوار من نوع آخر و هو محاورة الزردة و "مناقشة" ما لذ و طاب و "تعميق" الحوار في المأكولات,هذه المحاورة دامت من الساعة الواحدة و النصف بعد الزوال إلى غاية الثالثة,ليستأنف الحوار من جديد.
الحصة المسائية من الحوار,استهلها المناضل الكبير "محمد ماشي شغلو فشي حوار",بمداخلة ركز فيها على أهمية الحوار و القيمة الكبرى لمثل هذه اللقاءات الحوارية.
و بعد حوار مستفيض,أفرز الحوار مع الوزارة على النتائج التالية:
-مواصلة الحوار في الأسبوع المقبل من أجل استكمال باقي نقاط جدول أعمال الحوار التي لم يسمح العامل الزمني بمناقشاتها و المحاورة بخصوصها.
-تأجيل باقي نقاط الحوار و التي تكتسي طابعا غير مستعجل إلى حوار مقبل.
-إدراج محاور أخرى تضاف إلى المحاور السابقة في البرنامج الحواري.
-استمرار الاتصال و التواصل بين الوزارة و النقابات من أجل الإعداد للحوار المقبل و العمل على إنجاحه.
-التركيز على أهمية استمرار الحوار في هذه اللحظة التاريخية الحاسمة.
-التأكيد على ضرورة الحوار لحل مشاكل الشغيلة لأن كل شيء يحل بالحوار.
-تهديد النقابات بتعليق الحوار في حال لم تكن الوزارة جادة في الحوار المقبل الذي سيعقبه حوار آخر
-إبداء الوزارة لرغبتها الجادة و الأكيدة في السماهمة البناءة في كل حوار.
و في الأخير رفع المناضلون شعار"لنا يا رفاق حوار غدا سنأتي ولن نفلت الزردا"

*الزردة عند المغاربة يقصد بها الوليمة و جمعها الزرود أي الولائم

المصدر : حوارات -الزرود- أو الحوار من أجل الحوار






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل الأزمة المالية مبرر لحرمان الناس من حقوقهم؟
- جاسوسة تتجسس على جاسوسة
- ...و مع ذلك فشبح-السنة السوداء- ما زال يلوح في الأفق!
- هل الجودة و الكفاءة تهمان فعلا ما يسمى وزارة التربية الوطنية ...
- حوار مع سراق الزيت ألماني
- سنة سوداء تلوح في الأفق و وزارة التربية الوطنية غير مهتمة
- كذب الكذاب و لو صدق!!
- -اللي فراس جميلة فراس جمال-
- توضيحات و ردود على عصيد.
- -من حكم أمي-
- حمار في حوار
- درس في النفاق و آخر في الصدق
- مساعدة حمار.
- -مقدمة و خاتمة فعرض -
- شخص و نصف
- قصتي مع-التعليم الخصوصي-
- قوس قزح
- المؤمنة التي صارت كافرة!!
- الجميل في قضية دانييل!
- شهرة بالإجرام


المزيد.....




- تركيا تطلق سراح الضباط المتقاعدين الذين أيدوا اتفاقية مونتر ...
- عمال المياومة الخاسر الأكبر بعد إصدار بلاغ الدفاع 30
- الإضراب عن الطعـام بين الضرر والاضطرار
- مدرسو المغرب بصدد الإضراب ردا على الملاحقات القضائية
- قرع لطبول الفرح بالحرم المكي وطلقات للمدافع العثمانية وأحدهم ...
- إضراب مفتوح عن الطعام
- نقابة صحية تطلب -منحة كورونا- في رمضان
- الصحة: تسجيل 84% من سكان الأقصر بمنظومة التأمين الصحي الشامل ...
- الأسير مهند العزة يعلن الإضراب عن الطعام احتجاجاً على عزله ...
- -شكل من العبودية-.. عمّال مهاجرون يطالبون بوقف نظام الكفالة ...


المزيد.....

- تطور الحركة النقابية في المغرب بين 1919-1942 / عادل امليلح
- دور الاتحاد العام التونسي للشغل في الثورة وفي الانتقال الديم ... / خميس بن محمد عرفاوي
- كيف تحولت مختبرات الأدوية إلى آلة لصنع المال وما هي آليات تح ... / المناضل-ة
- النقابية (syndicalisme) في قاموس الحركات الاجتماعية / صوفي بيرو
- تجربة الحزب الشيوعي في الحركة النقابية / تاج السر عثمان
- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - مصطفى ملو - حوارات -الزرود- أو الحوار من أجل الحوار