أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمد الربيعي - قانون التقاعد الموحد وانصاف فئة العلماء الباحثين














المزيد.....

قانون التقاعد الموحد وانصاف فئة العلماء الباحثين


محمد الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 4365 - 2014 / 2 / 14 - 12:53
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


قانون التقاعد الموحد وانصاف فئة العلماء الباحثين
بالرغم من انه يمكن اعتبار قانون التقاعد الموحد خطوة ايجابية بشكله العام من جهة انصافه لقطاعات عديدة حيث انه الغى الفروقات بين المتقاعدين القدامى والجدد، كما الغى الاشكالات والمعوقات التي كانت سابقا تقف امام هذه الشريحة المهمة في المجتمع لاسيما وان عدد المتقاعدين يناهز المليونين منهم 78% يتقاضون راتبا لا يزيد عن 220 الف دينار شهريا، الا انه حمل عدد كبير من الثغرات بما مثله من اجحاف لقطاعات عديدة من ابناء الشعب مما دعى عدد كبير من الخبراء والاقتصاديين والسياسيين الى اعادة النظر بالعديد من فقراته لا سيما ما يتعلق بالرواتب التقاعدية للرئاسات الثلاث والوزراء والنواب وذوي الدرجات الخاصة.
والاجحاف الذي تضمنه قانون التقاعد الموحد وقع على كاهل فئة كبيرة من الكفاءات العراقية من الباحثين في وزارات الدولة فيما عدا وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، فبالرغم من سعادتي بانصاف القانون للعلماء والاكاديمين العراقيين في الجامعات العراقية شعرت بالالم للتميز الذي حضي به زملائهم في الوزارات الاخرى. لا اعرف السبب في حصولهم على رواتب تقاعدية اقل من اقرانهم في الجامعات وهم يؤدون عملا مشابها في البحث والتطوير. كما ان هذا التميز سيؤدي في نظري الى افراغ هذه الوزارات من الكفاءات العالية وسيدفع بكل حامل شهادة ماجستير او دكتوراه الى محاولة الحصول على وظيفة في وزارة التعليم العالي وفي الجامعات لأنها تضمن راتبا تقاعديا جيدا وأكثر مما يحصل عليه الباحثون في وزارة العلوم والتكنولوجيا والوزارات الاخرى. والظلم كما بينه لي احد العلماء في وزارة العلوم والتكنولوجيا على هذه الفئة العلمية يكمن في ان القانون لا يحتسب عموما، وفي الواقع العملي، للباحثين العلميين مخصصات حملة الشهادات العليا والتي جاءت في القانون وهي 20% للدكتوراه و15% للماجستير وكذلك لا يحتسب لهم مخصصات غلاء المعيشة الا اذا كانوا يعملون في الجامعات مما يعني استثناء فئة كبيرة من اصحاب الكفاءات خارج الجامعات وبالخصوص في وزارة العلوم والتكنولوجيا وذلك لان الفصل السابع /المادة 21 تنص على ان لا يجوز ان يزيد الراتب التقاعدي على 100% من اخر راتب وظيفي تقاضاه الموظف، والمادة واضحة جدا ولا لبس فيها. ومعنى ذلك وحسب قراءة احد الباحثين انه اذا فرضنا ان موظفا يحمل شهادة الدكتوراه وله خدمة 35 سنة وراتبه الشهري (الاسمي) 900,000 دينار كمعدل للثلاثة سنين الاخيرة ويعمل في البحث العلمي في اي وزارة عدا التعليم العالي، والتربية، واحيل للتقاعد حسب السن القانوني لن يكون راتبه التقاعدي اكثر من 900,000 دينار وهو اخر راتب شهري تقاضاه بدلا من 1,220,625 دينار اذا ما اضيف الى راتبه مخصصات الشهادة العليا ومخصصات المعيشة كما هو عليه اقرانه في الجامعات.
اني ادعو مجلس النواب والحكومة الى اعادة النظر في الفقرات التي تسمح في القانون بالتمييز بين الفئات العلمية البحثية والأكاديمية وبما يؤدي الى مساواتهم في حقوقهم التقاعدية لما لهذه الفئة من اهمية في تحقيق التطور العلمي والاقتصادي للعراق. ولا اعتقد ان هناك من يختلف معي حول اهمية العنصر العلمي البشري في العملية الاقتصادية والإنمائية مهما كان انتمائه او مكان عمله سواء في وزارة التعليم العالي او في وزارة العلوم والتكنولوجيا، طالما يمتلك الخبرة والكفاءة والمعرفة التي تتلاءم مع احتياجات المجتمع التنموية. فدول العالم اهتمت وتهتم بكفاءاتها من التدريسيين والباحثين على حد سواء، لا بل تعطي اهتماما اكبر للكفاءات البحثية بسبب تمكنها ونجاحها في الابتكار والتطوير وحل مشكلات البلد الاقتصادية ولتمتعها بدرجة عالية من التعليم والمهارة.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا نريد تعليماً عالياً على غرار الجامعات الامريكية والغرب ...
- تعقيب حول كلمة المالكي في واشنطن بشأن تحديث نظام التعليم الع ...
- لماذا نحن بحاجة الى نظام لضمان الجودة في الجامعات العراقية؟
- آراء بصدد قانون الخدمة الجامعية الجديد
- الدكتور فخري البزاز في ذمة الخلود
- المؤتمر العالمي للتعليم العالي في العراق- نظرة تقيمية للبحوث ...
- هل ستلتحق جامعاتنا بركب الجامعات العالمية في القرن الواحد وا ...
- الحريات الاكاديمية


المزيد.....




- وزير الخارجية الروسي: موسكو ستقترح مغادرة 10 دبلوماسيين أمري ...
- أوكرانيا: ما الذي حصل عليه زيلينسكي من الأوروبيين لمواجهة رو ...
- روسيا تزوّد أسطولها الشمالي بدفعة من -الغواصات الصامتة-
- الإمارات.. السجن 14 عاما لثلاثة متهمين خليجيين انتحلوا صفة ر ...
- إيران: العقوبات الأمريكية على روسيا خطوة غير صحيحة تم اتخاذه ...
- أردوغان يبحث مع الأمين العام للناتو ملفات أوكرانيا وشرق المت ...
- المتحدث السابق باسم الكاظمي: أطلب مكتب رئيس الوزراء 500 ألف ...
- المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تتلقى الجرعة الأولى من لقا ...
- رسالةٌ تكشف عن زلّاتٍ للأمير فيليب خلال مأدبة عشاء أقامها ني ...
- شاهد: مزارع الورود في الطائف تزدهر في شهر رمضان


المزيد.....

- نهج البحث العلمي - أصول ومرتكزات الاجتهاد البحثي الرصين في أ ... / مصعب قاسم عزاوي
- ظروف وتجارب التعليم في العالم / زهير الخويلدي
- تطور استخدام تقنية النانو / زهير الخويلدي
- من أجل نموذج إرشادي للتوجيه يستجيب لتحديات الألفية الثالثة / عبدالعزيز سنهجي
- الجودة وضمانها في الجامعات والأكاديميات الليبية الحكومية 20 ... / حسين سالم مرجين، عادل محمد الشركسي ، مصباح سالم العماري، سالمة إبراهيم بن عمران
- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمد الربيعي - قانون التقاعد الموحد وانصاف فئة العلماء الباحثين