أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حذام الحداد - أُناديك ياوطن














المزيد.....

أُناديك ياوطن


حذام الحداد

الحوار المتمدن-العدد: 4332 - 2014 / 1 / 12 - 08:35
المحور: الادب والفن
    


مالِقلبي لايَستكين
برهةً ويقطرُ
أسىً
كل نَبضةٍ من نبضهِ
تُنادي
ياوَطنْ
أدمَنْتُ حبك
إِشتَقتُ لدفء حُضنك
غريبةٌ أنا هنا
تَملؤني الأحزان
والشجن

هاقد حلَّ كانون
ظلامٌ وسكون
كأنهُ الداء اذا استفحل
في البَدَنْ

هطلت الثلوج
وغطَّت الطبيعة
فسلبتْ حسنها
فالأرض لااشراقة على محيـاها
لاطير يصدحُ فـي سماها
ولا تدري لمن تبث شكواهــا
من كثر ماأصا بها
الوَهَنْ

إفْتقدتُ شتاؤك الحَنون
والأرض حين تبَــتلُّ بالـمطَر
فأسْكرُ برائحةِ العشبِ والتراب
مطرهم ليس كمطر السيّاب
فحينها يزمجرُ الفضاء
فتَرتَعد الأرض
خوفاً مِن
أَنْ تثأرَ مِنها السماء
وتلحقُ بها
أذىً

إشتقتُ الى أزهارِك
بعطِرها تَفوح
أزهارهُم جميلة
لكن لاعطرَ فيها
كجسدٍ انتُزعتْ منه الروح
وتركتهُ في
ضنىً

اشتقتُ لِداري ولشدوَ الطُيور
ولِرغيف خبزٍ من التنّور
وثيابٌ بها رائحةُ الشمسِ
واقطفُ التمرَ من برحيتي
التي زَرعَها ابي بالأمسِ
أشتقتُ للنومِ على السطوحْ
وأرقبُ الفجر حينَ يلوحْ
أشتَقْتُ لنسيمِك العليل
للَيْلكَ ولِساعات الأَصيل
وأرومُ إنْ مُتّ
أَن اُدْفَن تَحتَ النَخيل
في حضنِك
يــاوَطـَـــن






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رثاء للفنان الراحل فؤاد سالم (أبو نغَم)
- إشحلاةْ إسمچ يبغداد
- عبعوب
- سيليكون
- يابصرة هلي
- الى النائبة أم ستّوري
- النائبة كريمة الجواري تسرق مجنون ليلى
- بواسير النايب
- بواسير النائب
- وجع إمرأه
- لا تبتئس
- عراقيَّة أنا
- برنامج يحدد مزاج الإنسان من خلال تعابير وجهه
- بقايا قلب
- فوائد شجرة القنب
- جلد إصطناعي ذكي, أمل لمجسات لمس ذات كفاءة عالية
- قيّم الرگّاع
- تحذيرات من فيروس يسرق حسابات فيسبوك
- قلب أمي
- ثلاثة انفجارات ضخمة على الشمس خلال 24 ساعة


المزيد.....




- المعارضة تطالب العثماني بتجديد ثقة البرلمان
- ثقافة العناية بالنص التراثي.. جماليات المخطوط في زمن التكنول ...
- إلغاء تصوير فيلم ويل سميث الجديد -التحرر- في جورجيا بسبب قوا ...
- أرقام قياسية لمشاهدات برومو برنامج رامز جلال والكشف عن موعد ...
- الإنجليزية كلغة مشتركة في سويسرا.. فائدة إضافية أم ظاهرة إشك ...
- العثماني: الوضعية مقلقة وقرار الإغلاق صعيب وأنا حاس بكم
- الفن يزيح الغبار عن أصحاب المعاناة.. الفنان المغربي نعمان لح ...
- الطمأنينة الوجودية في -رحلة اتراكسيا- للكاتب سليمان الباهلي ...
- الجزائر والعقدة المغربية المزمنة
- شاهد: باريس وآخر ابتكارات كورونا.. -ابقوا في منازلكم وحفلات ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حذام الحداد - أُناديك ياوطن