أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالجبار شاهين - مؤتمرجنيف2 لمصلحة مَنْ؟؟















المزيد.....

مؤتمرجنيف2 لمصلحة مَنْ؟؟


عبدالجبار شاهين

الحوار المتمدن-العدد: 4293 - 2013 / 12 / 2 - 01:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نعلم جميعاً أن غالبية الشباب في سوريا انتفض سلمياً عبر التظاهرات الجماهيرية من أجل التغييروبعض الاصلاحات والاحتجاج ضد الظلم والقمع الذي مارسه النظام الأمني البعثي ضد ابناء الشعب السوري لأجل انتزاع حريته من نير النظام الدكتاتوري وحفظ كرامتهم لكن النظام الأمني البعثي استطاع أن يحول مسار الثورة السلمية باتجاه التسليح لخلق ذرائع التبرير لقمعه الدموي للاحتجاجات السلمية في البداية وقد نجح النظام في ذلك وتحولت الثورة السلمية الى كفاح مسلح لاجل اسقاط النظام الدموي ولحق ما لحق بسوريا من دمار وخراب قد لا يمكن اعادة بناء سوريا لعقود من الزمن والضحايا تجاوزوا المئتان الف شهيد ويكاد لا يخلى بيت في سوريا وإلا فيه مأساة من مآسي التي خلفها النظام البعثي.
لقد تحولت جغرافية سوريا إلى ملعب دولي وإقليمي كل الفرق اصبحت تلعب في الملعب السوري وموقع الشعب السوري في هذه المباراة الدولية في ستاديوم سوريا الدولي هو الكرة نفسها ، هناك من الدول من ساند النظام بقوة وأخرى دلت بدلوها بين صفوف المعارضة لتسويق مصالحها واجنداتها في الداخل السوري لكن حلف النظام البعثي كان ولا يزال أقوى ليس حباً وعشقاً للنظام الدموي انما حرصاً على مصالحها والبحث عن دور قيادي على المستوى اللعبة الدولية أو استرجاع هيبة بعض الدول على الساحة الدولية لدورها كقطب قوي على الصعيد الدولي فكان الدعم الروسي من هذا المنطلق دعماً قوياً على الصعيدين العسكري والدبلوماسي وكذلك بالنسبة للصين وكن أخف من الدعم الروسي ،وكما نجد تدخل النظام الملالي في إيران بشكله السافر وبالتدخل العسكري المباشر لقمع الثورة السورية ليبرز كطرف قوي في المعادلة بالتعاون العسكري المباشر مع حزب الله اللبناني فبعد مرور ما يقارب ثلاثة سنوات على الثورة السورية نجد أن النظام لا يزال قائماً وبقوة في الكثير في المناطق ومراكز المدن الكبيرة سببها كل هذه التدخلات الدولية والإقليمية .

أما على صعيد المعارضة فنجد هناك الكثير من التناقضات في صفوف المعارضة السورية المتمثلة بداية بالمجلس الوطني السوري مروراً بائتلاف قوى المعارضة والثورة إلى هيئة التنسيق الوطنية التي ترى نفسها من المعارضة على الصعيد السياسي والدبلوماسي إلى تشكيلات الجيش الحر في الداخل على صعيد العسكري .
إن حجم التناقضات الموجودة في صفوف المعارضة يعكس حجم التناقضات الموجودة بين الدول الإقليمية المساندة للمعارضة فأصبحت لكل دولة إقليمية جماعتها داخل صفوف المعارضة وبهذه الطريقة نقلوا ساحة تناقضاتهم الى الداخل السوري فما التكتلات الموجودة في صفوف المعارضة السياسية والعسكرية إلا تمثيلاً لمصالح الدول الراعية لهم .
إن البحث عن حل سياسي يحقق طموحات الشعب السوري ويحقق الأهداف التي قامت من اجلها الثورة هو ضرورة ملحة إذا استجاب لإيقاف النزيف في سوريا وأدى بالنهاية الى تحقيق مطالب وأهداف الشعب السوري ،ولكننا نرى من خلال سير الأحداث على الصعيدين الدولي والإقليمي ومواقف تلك الدول تجاه مؤتمر جنيف2 لا يبشر بالخير مطلقاً ، كل ما يحضر في جنيف2 هو خارج إرادة الشعب السوري صاحب القضية الأساسي ، إنما عبارة صفقات مصالح دولية وإقليمية .
كما لا يخلى المعارضة السورية السياسية وحتى العسكرية من اختراقات أمنية من قبل النظام السوري مروراً بالمجلس الوطني السوري إلى إئتلاف قوى المعارضة والثورة إلى التشكيلات العسكرية المختلفة في صفوف الجيش الحر وهيئة التنسيق الوطنية القريبة جداً من مواقف النظام .
من خلال هذا السرد الموجز للأحداث على الصعيد الدولي والداخلي نجد أن موقف المعارضة في جنيف2 موقف ضعيف جداً نظراً للإملاءات التي تملى عليها من الاطراف الداعمة لكتلها المتناقضة وأهدافها المتبعثرة والغير متبلورة بشكل صارم فتارةً نرة موقفاً رافضاً من بعض أطراف كتل المعارضة لعقد مؤتمر جنيف2 وتارةً مشاركة مشروطة وأخرى مشتركة دون شروط مسبقة وهذا كله يعكس حجم تناقضات كتل المعارضة التي كل كتلة فيها تمثل مصالح الجهة الداعمة لها ، هنا نحن نقف أمام حقيقة جلية ألا وهي أن المعارضة السورية بهذه التركيبة لا ترتقي إلى مستوى طموحات الشعب السوري وأهدافه في اسقاط النظام الدكتاتوري وإقامة نظام ديمقراطي تعددي يدغدغ مشاعر كافة مكونات الشعب السوري.
إنني أرى أن مؤتمر جنيف 2 هو مؤتمر لصالح النظام البعثي بامتياز والمستفيد الوحيد في هذا المؤتمر سيكون النظام السوري بكل تأكيد فيما إذا لم يحقق هذا المؤتمر أهداف السوريون في إسقاط النظام وإقامة نظام ديمقراطي تعددي .

أما على صعيد الحضور الكردي لهذا المؤتمر بالرغم من أن هذا المؤتمر سيكون كفة ميزانه راجحة لصالح النظام يجب أن يكون حضوراً كُردياً مستقلاً عن المعارضة والنظام لا لشيئ إنما للغموض الموجود في صفوف المعارضة العربية والنظام السوري بالتوازي تجاه القضية الكُردية وحقوق الشعب الكُردي .

على الأطراف السياسية الكُردية التخلي عن أنانيتهم الحزبية الضيقة لصالح المصلحة العليا للشعب الكُردي وأن يعملوا مجتمعين على انتزاع حقوق الشعب الكُردي وأن يعملوا باتجاه خلق معاهدة أو سع من التي عُرفت باسم معاهدة سيفر فالفرص في التاريخ قد لا تأتي ثانيةً ولا يمكن ان تعوض ولا يمكن بعد فوات الأوان اصلاح الأخطاء القاتلة فالمثل يقول : لا يفيد الندم بعد زلة قدم .

لكن ما يلوح في الافق كُرديا لا يبشر بأي خير ولا وجود لأي اتفاق يلوح في الأفق ويمكن أن يحصل بين أطراف الحركة الكُردية لشدة التناقض الفكري الموجود في صفوف الحركة الكُردية ، هنا من حسم أمره في بوتقة النظام ولا يمكن له أن يتحرك إلا بأوامر من النظام ومحوره المتمثل بحلفاء النظام من النظام الملالي في إيران إلى حكومة المالكي في بغداد فالنظام في دمشق والروسي في موسكو ، ان هذا الطرف الكُردي لا يمكن أن يتفق مع الأطراف الكُردية الأخرى المتناقضة كلياً معه وفي الإتجاه الآخر من المعادلة تماماً .
يبقى فقط أمام هذا التيار الكُردي المتحالف مع النظام فقط بعض الأحزاب الصغيرة الموجودة فقط كأسم حزب وليس كحزب له وجوده وبالتالي سيستغل هذا التيار اسماء تلك الأحزاب ويضعهم تحت مظلته ليقضي بواسطة اسمائهم أهدافه ومن ثم يتخلى عنهم بعد أن ينتهي دورهم لديه .
هذا الوضع المأساوي في الحركة الكُردية فيما إذا بقي على هذه الحالة وذهبوا الى مؤتمر جنيف2 مع هذ التناقض الكبير بالتأكيد سيذهبون الى ما هو مأساوي كُردياً في هذه المرحلة الحساسة وفي هذه الفرصة التي قد لا تأتي ثانيةً وبالتالي سيسارعون في جنيف2 إلى اتفاق شبيه باتفاق لوزان الشؤومة كُردياً .
هكذا نرى أن كل من المعارضة العربية والكُردية الخاسران الأكبران في هذا المؤتمر فيما إذا حافظتا على هذا الوضع المتشرزم الذي هما فيه ، والرابح الأكبر بكل تأكيد سيكون النظام في هذا المؤتمر لذلك أرى أن هذا المؤتمر هو مؤتمر النظام البعثي الدكتاتوري بامتياز.
عبدالجبار شاهين
باريس 01-12-2013




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,224,257,346
- منع صالح مسلم من الدخول إلى إقليم كُردستان يكشف قوة ارتباطه ...
- مؤتمر جنيف2 مؤتمر النظام البعثي دون منازع
- الحزب الديمقراطي الكُردستاني - سوريا والهدف من التباكي على ا ...
- عفرين تتعرض لأشرس الهجمات من قبل داعش وحشا وبتغطية مبطنة من ...
- كُردستان سيبقى قوياً وآمناً رغماً عن حقد الحاقدين والارهابيي ...
- مصطلح الإدارة الذاتية الديمقراطية والاستخفاف بعقول الكُرد وا ...
- اجرام النظام الأسدي البعثي يعانق إرهاب الدولة الإسلامية في ا ...
- واجب على كل كردي الدفاع عن أرضه وعرضه شاء PYD أو أبى وليس حك ...
- ملامح الاتفاق السري بين واشنطن وموسكو
- صالح مسلم يهدد اقليم كُردستان وعبدالله أوجلان يعتبره الخطر ا ...
- هناك ما هو أخطر من السلاح الكيماوي وأشده فتكاً في سوريا
- الموت القادم من كل حدب وصوب لإبادة الشعب الكُردي في سوريا
- الإدارة الزئبقية الديمقراطية
- حول حقيقة ما جرى في مؤتمر الاكراد في باريس (حوار حول تقاسم ا ...
- سوريا والتحول الديمقراطي
- نداء هام الى القوى السياسية الكردية
- رويا للحل الديمقراطي في سوريا المستقبل


المزيد.....




- وثائق سعودية -سرية للغاية-: قتلة خاشقجي استخدموا شركة طيران ...
- الديوان الملكي السعودي: ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أجري ...
- وثائق سعودية -سرية للغاية-: قتلة خاشقجي استخدموا شركة طيران ...
- الديوان الملكي السعودي: ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أجري ...
- بايدن: قرأت تقرير الاستخبارات حول قتل خاشقجي وسأتحدث للملك س ...
- بوتين: الغرب يحاول تقويض أمننا وتنميتنا
- في مأساة جماعية.. نفوق أكثر من مئة دلفين قبالة سواحل موزمبيق ...
- وفاة مغامر بولندي اجتاز الأطلسي ثلاث مرات خلال تسلقه جبل كيل ...
- في مأساة جماعية.. نفوق أكثر من مئة دلفين قبالة سواحل موزمبيق ...
- وفاة مغامر بولندي اجتاز الأطلسي ثلاث مرات خلال تسلقه جبل كيل ...


المزيد.....

- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد
- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- كتاب أساطير الدين والسياسة / عبدالجواد سيد
- الكتاب الثاني- الهجرة المغاربية والعنصرية في بلدان الاتحاد ا ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالجبار شاهين - مؤتمرجنيف2 لمصلحة مَنْ؟؟