أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - واثق الجابري - نعمة السماء نقمة في العراق














المزيد.....

نعمة السماء نقمة في العراق


واثق الجابري

الحوار المتمدن-العدد: 4271 - 2013 / 11 / 10 - 21:06
المحور: المجتمع المدني
    


يشكو العراق منذ سنوات الجفاف وتصحر الأرض، محافظات معظمها أصبحت خالية من الحزام الأخضر والأراضي الزراعية، حزام يحيط بمعظم من مساكن العشوائيات الغير نظامية، ناهيك عن المشاريع المتوفقة في فصل حاجتها. كنا ننتظر السماء بفارغ الصبر أن تهطل علينا الأمطار، وتزخ نعمها على أرض دمرها الجفاف، ومع او لحظة أنقطعت الكهرباء وخطوط الهاتف والأنترنيت، في وقت كنت اتحدث به مع صديق لي عن مشكلة تخصه لم اكمل الحديث.
قبلها كنت أشاهد صور من السويد، الأشجار والسيارات مجمدة في الشوارع، أعجب لهذا الشعب كيف يعيش في هذا البرد القاسي وهم لا يملكون بطاقة نفطية وليس من البلدان المتتجية للنفط وكيف لا تقطع عندهم الكهرباء.
ما إن أكملت هذه الصورة وأستغرابي تساقطت الأمطار في بغداد وما شعرت الاّ بأصوات أنفجارات المصابيح في بيتي، مع هذه اللحظة إنقطعت الكهرباء ليوم كامل، وجدت الأجهزة الكهربائية أحترقت رغم أجهزة الحماية.
نعمة كنا ننتظرهاتحتضن السماء أرض العراق، تمن علينا بخيراتها التي منعتها السياسات، وفرضت أن نعطي نفطنا مقابل الماء.
شوارع بغداد مليئة بالمياه الأسنة والأوساخ والحواجز ومكاب النفايات، مع مشاريع يُجْهَلْ سبب توقيت عملها أيام حاجتها. حتى قمت قبل يومين بالإتصال مع قسم الشكاوى في أمانة بغداد، سألت عن سبب توقف مشروع قريب، خوفاً من وقوع نفس أخطاء المشاريع في السنوات السابقة وغرق بغداد، مذكراً بوقت الإنجاز حسب قول المقاول قبل شهر ونصف، إن السقف الزمني 15 يوم، لكن الشكاوى أجابت: مشاريع حفر المجاري في بغداد متوقفة معظمها! ولم يعطى السبب!
شوارع تحولت الى مستنقعات تحمل في طياتها مأسي وصور عراق مصغر، عمال الأجر اليومي من مدن أخرى يجوبون تقاطعات الطرق بحثاً عن عمل تحت الأمطار، وأسواق بائسة المنظر بدائية التخطيط عشوائية التنظيم، ترشقهم سيارات المسؤولين المظللة البعيدة عن إدراك الواقع وأهمية هذه النعمة، وإن المياه سوف تغرق الشوارع وتسقط بيوت الصفيح وتذهب في طريقها الى البحر دون وجود سدود وخزانات للمياه.
سقوط الأمطار ضحيته الفقراء أصحاب العمل اليومي، تتساقط مظلات (جنابرهم) ، ونحن تقطع عنا خدمات الكهرباء والشوارع والأنترنيت والهواتف، لا نجني من هذه النعمة الأ نعمة واحدة هي انعدام التفجيرات حين تساقط الامطار، ربما ان أجهزة التفجير عن بعد او وسائل الاتصال الحديثة المستخدمة عند الإرهابين لا تعمل.
ما وعدتنا به وزارة الكهرباء حلم تلاشى مع سقوط او زخة مطر، عدنا الى رحمة اصحاب المولدات بعد إرتفعت عليهم الأصوات مذكرة بأيام جشعهم، ونبحث عن بطاقة النفط.
مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية الصالحة للإستصلاح بحاجة الى سدود وتوفير طاقة كهربائية للمزارعين، في نفس الوقت، ما وعدتنا به وزارة الكهرباء 24 ساعة تبدد في لحظة، إنهارت منظومة الكهرباء العشوائية الخطوط، التي لا تقاوم أيّ ظروف طارئة، إنقطعنا عن العالم، وتحولت تلك النعمة من السماء الى نقمة تقطع الأرزاق وتعطل معظم الأعمال، لا نجني منها الاّ أحزان تزيد مشاكلنا التي لا تنتهي، وتولد لدينا الشعور إن بيننا وبين العالم مسافات شاسعة من الصعوبة تجاوزها، دون تخطيط ستراتيجي لمواجهة المتغيرات، وإيجاد الحلول الوقائية بأقل التكاليف، ويكون بلد الرافدين مخضر الأراضي بنعمة السماء.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,489,010
- إطروحة الحكيم وجواب المالكي
- رمتها أمها فريسة للوحوش
- مرسي يواجة الإعدام بأمر الشعب
- إنقلاب عسكري في المحافظات الجنوبية
- سفراء الموت
- عاصفة الربيع
- موسم الحج لأمريكا
- سيناريو حل الحكومة وتأجيل الإنتخابات
- ماذا يحمل المالكي في حقائبه لأوباما ؟؟
- فشل التطرف في قيادة الشعوب
- علاقة الإنتخابات بالحرب العالمية الثالثة
- حمير السياسة
- طيور الجنة تحلق في سماء المدارس
- أهمية الأختصاص في بناء الدولة
- متأمر على العملية السياسية
- للمرة الأولى يعترف المالكي
- إيجابية التقارب الأمريكي الإيراني على المنطقة
- اربيل عاصمة العراق .
- زهراء بائعة البخورِ
- الولاية الثالثة بلا منازع


المزيد.....




- اعتقال عصابة -تبتز- أصحاب سيارات الحمل في نينوى
- مكافحة الفساد بالسعودية توقف 3 ضباط بالحرس الملكي ضمن قضيتين ...
- سوريا: واشنطن تطالب بمعلومات عن المعتقلين في سوريا
- حقوق الإنسان تكشف عن ملاحظات تخص مسودة قانون مواجهة كورونا
- اعتقالات في الحرس والديوان الملكي السعودي
- عدنان: اعتقال السعدي هدفه تغييب القيادات عن الساحة السياسية ...
- بعد 64 سنة.. ماكرون يعترف بتعذيب وقتل المناضل الجزائري علي ب ...
- إصابات واعتقالات في جنين تطال قياديًا بالجهاد
- غوتيريش: تلقيت رسالتين متضاربتين بشأن مندوب ميانمار بالأمم ا ...
- لماذا تلجأ السعودية الى استهداف مخيمات النازحين بمأرب؟


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - واثق الجابري - نعمة السماء نقمة في العراق