أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هيثم هاشم - - الى متى نحن سذج؟ -














المزيد.....

- الى متى نحن سذج؟ -


هيثم هاشم

الحوار المتمدن-العدد: 4271 - 2013 / 11 / 10 - 14:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


" الى متى نحن سذج؟ "

عناوين عامة و شخصيات و ممثلون على مسرح الحياة...

فى الحياة الساذجة كما يبدو, الجمهور يتأثر بكل جديد و كل تحليل و كل خبر و يصدقوه و يؤمنون " بثقافة الإشاعة " و اتباع المؤثرات الإعلامية المرئية و المسموعة و المقروءة تحت عنوان " لا تفكر!"

لماذا يصدق الجمهور الكذبة و الكذب الإعلامي هل نحن فعلاً امام جمهور قد تم غسيل مخه بالكامل؟ و كيف حدث هذا؟ وما هى الآلية ؟ .. وحش الإعلام و أدواته.

وسائل إعلام, راديو, تليفزيون, صحف, مجلات و اليوم فضائيات و المدارس!!! كلها فى يد واحدة الأثرياء و المؤسسات الهلامية و نوادى الأخوة و الأصدقاء و خصوصاً نوادى الجولف! حيث يلتقى من يخطط للعالم تحت مسميات رياضية و اجتماعية و دوماً و خصوصاً فى منطقتنا, الكشكول و الأراكوز الملون الجميل, أمة الضلالة ...

إذن ألمال الإعلام و العمامة الثلاثى الاعلامى المسيطر على عقول البشر.



أسئلة للتاريخ:

لماذا غزى هتلر باريس؟ و ماذا جنيت أمريكا من هذا الغزواقتصادياً؟ من جلب التتار و تتار القرن العشرين لغزو العراق؟
لماذا حاول هتلر احتلال روسيا القيصرية؟ و ما هو نظام الحكم آنذاك؟ من وضع هتلر و زوده بالأسلحة؟ من هى تلك المؤسسة ؟ ...

من قتل دوق النمسا ؟ و ما حدث بعدها؟ أية حرب نشبت؟

من صنع الإتحاد السوفيتى؟ و لماذا سقط بسهولة بعد اربعة عقود؟! حقيقة و ما هى طبيعة النظام بعد سقوط البلاشفة؟

من صنع القارة الأمريكية؟ و لماذا تغيرت فى خمسينيات القرن الماضى و توحشت فى نهايات القرن الماضى و بدايات القرن الحالى؟

هل حقاً بريطانيا صديقة أمريكا؟ هل حقأ ايران عدوة اسرائيل؟ هل حقاً الأحزاب الاسلامية عدوة الغرب؟ من صنعها؟ ومن دعمها؟ و من مولها ؟ و من روج لها؟ و من سلحها؟ هل حقاً أسامة له القدرة على قيادة منظمة بهذا الحجم التى لا تستطع دولة متقدمة قيادتها أو برمجتها؟ أسامة قد يستطيع قيادة قطيع و لكن منظمة يخشاها العالم كله؟! هذا هراء كامل!!!



كاسترو عدو أمريكا و جارها منذ قرن و لم يزحزح و لم يخرج من اللعبة السياسية و لم يقتل و لم يحدث عليه انقلاب و بقى فى الحكم لجزيرة ضعيفة محاصرة اقتصادياً و أكثر زوارها الأمريكان ... من قتل جيفارا المزعوم؟ و لماذا قاد جيفارا الثورة القومية ؟ ضد من؟ أليس ضد اسبانيا و غيرهم؟ الأستعمار خرج و الاستعمار الجديد دخل.

إذا كانت الصين عدوة أمريكا فمن هو أكبر مستثمر فى الصين و لماذا يحدث بينهما نزاع فقط فى اللإعلام؟

لماذا يساند الغرب المنظمات و الشخوص الرجعية المتخلفة الدينية العسكرية البوليسية الدكتاتورية و يطالبون الحكومات و الشعوب بالديمقراطية؟

لماذا يحاول الغرب ارضاء الهند ؟ هل لأنها لديها التجربة الديمقراطية الوحيدة فى العالم؟

كيف يؤمن مسيحيون الغرب بأن اكتمال اسرائيل يُرجع لهم المسيح مرة أخرى؟ هل يوجد شيء علمياً أو عقلياً أو منطقياً بعودة جسد فان الى الحياة مرة أخرى؟

لماذا يجتمع الجن و الإنس على محاربة, تدمير, إبادة, تشتيت, تقسيم, قتل, ترويع, تشريد, ذبح, تفتيت, تحطيم الحضارة و المدنية و تمزيق الكتب, إزالة الدول و إسقاط الحكومات و قتل حكامها و تهجيرهم , خلق عالم من الأرامل و الأطفال عديمى الأب و شطف الفنون و الأدب,و مسح الشخصية و الكيان العربى؟؟؟ لماذا العالم كله ضد العرب فقط؟ هل توجد حالة مشابهة لهذه فى التاريخ؟؟

مانديلا من السجن للرئاسة, أوجلان من النضال الى السجن الأفتراضى الى قيادة أمة جديدة.

لماذا تم اسقاط الأنظمة المستقرة الديمقراطية فى مصر و العراق فى خمسينيات القرن الماضى و طمس اللإنسان العربى السورى و اللبنانى و الفلسطينى؟ لماذا تمزيق مصر, العراق و المغرب العربى؟

لماذا خلق واحات كونكريتية فى الصحراء و الخليج العربى و مجتمع مرفه؟ لماذا تمزيق اليمن و لا يسمح لها بالتطور؟ لماذا يمزق السودان و اريتريا و موريتانيا؟

لماذا النظام استقر فى المغرب و عمان؟ و أخيراً لماذا يحاول العالم مجتمعاً من مسح العراق و سورية الكبرى من الخارطة الجغرافية انثروبولوجياً و سياسياً و حضارياً؟

و لماذا أخيراً خلقت اسرائيل؟ و من وراء ذلك؟ لماذا شعوب الأرض فى صراع دائم من وراء ذلك؟

هل هى المؤسسات المالية , أم المؤسسات المالية؟ أم المؤسسات المالية ؟؟!!

من هو الذى خلف تلك ألمؤسسات ومن يملكها؟ و آخراً, لماذا نتحارب و لا نتحابب؟!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,513,243
- ماذا تعنى اربعة أصابع؟ -
- - الطابور العاشر -
- - الطابور الأخطر .. التاسع -
- - الطابور الثامن -
- الطابور الخامس
- الطابور الرابع -
- - الطابور الثالث -
- - الطابور الثانى -
- الطابور الأول
- الداخل مفقود و الخارج مولود -
- - العرب بالانتماء و ليس العرب بالاتواء -
- - القطة و الفأر -
- - السيسى -
- - خاوه -
- لماذا سقط النظام -
- أبى و الزمن الأجمل -
- - الطابور السابع -
- فرمان من السلطان - الكذب ممنوع -
- - قومجية -
- - أغبياء -


المزيد.....




- ارتفاع العنف بالمدن العربية الإسرائيلية.. والقتلى 25% أكثر ع ...
- لماذا تعتقد إدارة بايدن أن سلوك موسكو سيتغير بعد العقوبات عل ...
- ارتفاع العنف بالمدن العربية الإسرائيلية.. والقتلى 25% أكثر ع ...
- الإمارات.. حبس عامل قطع إصبعين من يد زميله بسبب -رشفة شاي-
- باريس: ماكرون طلب من روحاني بوادر واضحة
- عودة سفينة الشحن الإسرائيلية للإبحار بعد هجوم خليج عُمان
- هل تريد زيارة القمر؟ ملياردير الياباني يقدم ثمانية مقاعد مجا ...
- عودة سفينة الشحن الإسرائيلية للإبحار بعد هجوم خليج عُمان
- بالصواريخ.. استهداف قاعدة عين الأسد في الأنبار
- ضريبة الدخل وحجم الديون.. وزير المالية العراقي يتحدث عن مواز ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هيثم هاشم - - الى متى نحن سذج؟ -