أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - كريم مرزة الاسدي - إخطار وتحذير مرة ثانية - للسلطة العراقية وسفارتها















المزيد.....

إخطار وتحذير مرة ثانية - للسلطة العراقية وسفارتها


كريم مرزة الاسدي

الحوار المتمدن-العدد: 4270 - 2013 / 11 / 9 - 04:49
المحور: حقوق الانسان
    


إخطار وتحذير مرة ثانية - للسلطة العراقية وسفارتها ومركزها التقاغي وعملاؤها
كريم مرزة الأسدي
إخطار وتحذير مرة ثانية - للسلطة العراقيةوسفاراتها ومراكزها الثقافية ، وعملاؤها المزدجون من محاربة فكري الوطني الحر ، المنظمات الإنسانية وغلإعلام الحر ، والمواقع الشريفة ، ملزمة إنسانياً وقومياً ووطنياً وأخلاقياً للوقفوف معي. وعلى إدارة موقع القيس بوك تعيد صفحاتي خالا ، وتتبع لصوص الفكر ، وتقاضي الحكومة العراقية
نعم الحكومة العراقية وسفاراتها ومراكز ثقافاتها ، وعملاؤها المزدوجون - أنا أقيم في أمريكا ، مصرّون على محاربتي ، والأنقضاض على قكري الإنساني الوطني بعد نشر قصائدي الشامخة ومقالاتي ضدهم خدمة لوطني الحبيب ، وأنا أرى بحار الدماء المطلولة سفح ت، ومئات من المليارات تسرق سرقة بريدي الألكتروني ، وأعدته جاهدا ، واخترقوا صفحتي على ( الفيس بوك ) ،وهيمنوا عليها ، وتلاعبوا بمحتوياتها ، ولما فتحت الجديدة ، تسللوا إليها وغلقوها ، وشرعت الآن بالثالثة تحدياً.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تم سرقة بريدي الألكتروني على الياهو ، وتم استرجاعه بعد جهد ، واختراق صفحتي على شبكة التواصل الاجتماعي ، ثم السيطرة عليها ، وبعد استرجاع بريدي ، تُنقل الصفحة إلى بريد ألكتروني لشخص آخر ولكنها تحمل اسمي بصفتيه ، ولغرض التمويه تستمر بإعادة ما نشرت سابقا وما تم نشره من صفحتي الثانية التي فتحتها إثر سرقة الأولى بعدد قليل من الأصدقاء ، ، كل ذك تم ّ بعد عشر ساعات من نشر قصيدتي ( يا لعبة الأقدار لا تتردّدي) ، ، دون تهميش أو ذكر تاريخ نظمها تعمدا مني ،ومن قبلها ( أمست ثقافتنا تغري أغانينا ، ومن قبل ( وكل صغيرة تلد الصغارا ) تجدون بعض مقاطع القصائد بعد المنشور ، ثم يصلني من السارق ، بما يشبه التمويه ، أن السرقة غرضها الإبتزاز ، لذا أتبرأ من كل ما لفق ضدي ، وانتهك خصوصياتي ، وأساء إلى سمعتي الثقافية والأدبية والشعرية والشخصية ،ولما دعوت صديقاتي وأصدقا ئي من أدباء وشعراء وقرّاء كرام ، ولبّوا طلبي بسرعة مشكورين ، ساومني اللصوص على استعداد لتسليم صفحتي الأولى ، على أن أغلق الثانية ، لكي أضرب شهامة ومروءة أصدقائ وصديقاتي ، رفضت الطلب ، وأعطين مهلة عشرين دقيقة ، وإذا بهم غلقوا الثانية بوجهي ، ولا أعرف سر! العلاقة بين هؤلاء والفيس بوك ، ويجب على إدارة الفيس بوك إعادة صفحتي حالاً ، وقد أخبرتها مراراً ، فأنا شخصية أدبية وشعرية وثقافية معروفة ، أنشر في أكثر من ثلاثين موقعاً عربياً وعراقياً مرموقا ، غير ما تنقل المواقع الكريمة الأخرى ، وأسكن في الولايات المتحدة الأمريكية نفسها ، وفي مدينة أتلانتا ، وبريدي الإلكتروني ، منشور ومعروف ، احتفظ بحقي لمقاضاة أي جهة تقف وراء العمل الدنيء لإيقاف صوتي على مواقع الاتصال الاجتماعي ، بعد أن حظيت بإلتفاف جماهير مدهش خلال فترة ستة أشهر فقط ، وما صوتي وحرقتي وتضحيتي إلا من أجل شعبي المظلوم التي تُسال دماؤه يوميا ولمئات من الضحايا ، ناهيك عن سرقة مئات المليارات من الدولارات ، تعلمت بيتاً من الشعر أبان فتوتي العمرية - وما زلت ذاك الفتى - كان يكرره المرحوم عبد الكريم قاسم
لبث قليلاُ يلحق الهيجا حمل *** لا بأس بالموت إذا الموت نزل
ليعلم الجميع سوف لن أتقاعس عن مهامي الأدبية والشعرية والفكرية في سبيل الشعب والأمة التي ربيت في أحضانها ، ولن أتهاون عن إرجاع حقوقي ، وصد كلّ الإساءات الظالمة ضدي ، ويعتبر هذا الإعلان تنبيه وإخطار ،لكل الجهات المعنية بالأمر والله الموفق لكل خير
الشاعر والباحث العراقي
كريم مرزة الأسدي

1 - المقطع الأول من قصيدتي يا لعبةَ الأقـــدارِ: لا تتردّدي(البحر الكامل)

يا لعبةَ الأقـــدارِ: لا تتردّدي ***زيدي بلاءً مــــــا بدا لكِ وانكدي

وتهوّري ما شئتِ أنْ تتهوّري*** صبّي جحيماً وابرقي ثم ارعدي

بيعي الشهامةَ والمروءةَ وابخسي***وبصولةِ الأشرارِ قومي واقعدي

لاتختشي من دهركِ... متقزّمـــاً *** فإذا كبــــا قزمٌ بحولكِ صعّدي

وتثقّفي بالهابطاتِ، فمنْ درى*** زهو الجهولِ يضيءُ مما يرتدي؟!

وتعلّمي بيــــــن الخرائبِ وحشة ً*** مــــــن دونِ علمٍ نيّرٍ متجدّدِ

أمّا الطفولةُ والبــــراءةُ فاعلمي *** أطفالنا ســــــــعرُ الحليبِ الأفسدِ

ثمَّ اسلبي قــــوتَ الضعيفِ ولملمي *** أموالَ قـــــــارونٍ إليكِ وحشّدي

أو صيّري الدينارَ ســـعرَ الدّرهمِ *** ثمّ اســحبي منهُ صحيحَ العسجدِ

عَــــــــرَقٌ عصارةُ فكرنا ، مــــنْ ريّهِ *** وردتْ فغذّتْ خدعة المتبغدّدِ

يا نصفَ قرنٍ صدَّ من كيدِ العدى*** كي تقفزي فوقّ الدّجى المتلبّدِ!!

2 - المقطع الأول من قصيدتي :
(من الوافر)

وضعنا الشّمسَ مرتكزاً مدارا
أبــــــتْ إلاّ يهيمُ بها الغَيارى

فراحتْ تُشْبعُ الآفـاقَ نوراً
وما جحـدتْ يمينـاً أو يسارا!

وسارتْ بينَ ديجورٍ وجورٍ
فشعشعَ عـدلـُها يلجُ الدًيـارا

وقالتْ شيـمتي تأبى ومجدي
"سحائبُ ليس تنتظمُ" القفارا(1)

فمـدّتْ ترفدُ الصحرا بجــارٍ
وقد جابتْ جواريها الجـوارا(2)

وكانتْ خصْـبة ًضوءًا وماءً
فما قحـلتْ ولا غبرتْ غبارا

لها رأدُ الضحى وأصيلُ شمسٍ
فمدّتْ في بسيـطتها النوارا

ألا لله يا بغـــــدادُ مجداً
تعثّرَ بيـــنَ تيمورٍ عِثارا

فهمّـتْ عتمة ٌ تعلو علاها
ومـا ذاقت لياليها النهـــارا!

ترومُ ســــيادة ً للظلمِ عسْفاً
وإنْ رسمتْ على الجيلِ افتقارا

وتنهـشُ في لحومِ الفكرِ خسْفاً
ومَنْ خَصِم العقولَ هفَ انهيارا

فمــــــا عيش الفتى إلاّ هباءً
وما فكرُ الفتـــــــى إلاّ بحارا

فولّتْ في حشى الأيّامِ صغراً
وكلُّ صغيرةٍ تلُدُ الصغـــارا

3 - المقطع الأول من قصيدتي : أمسـتْ ثقـافتـُنا تغــري أغـانينا !!

(من البحر البسيط)

هدْهدْ بشعركَ مــــا أهــدتْ ليالينا


أمسـتْ ثقـافتـُنا تغــري أغـانينا !!


وغضّتِ الطـّرفَ عنْ نون ٍوما سطـَرتْ


أقـلامُـــها للنهى والذّكـــر ِتبْيينا


كـأنَّ بغدادَ مــــا كانــتْ بحاضرة ٍ


ولا الرشيدً، ولا المـــــأمونَ ماضينا(1)


فـ ( دار حكمتِها ) تاهــــتْ نواجزُها


بـحاضراتٍ تعرّتْ مــــــن مآسينا


إنـــّي أعرّي زماناً بَيْعــــهُ أفقٌ


للحالمينَ بنهـــبٍ مـــن أراضينا


إنَّ الــدنانيرَ حيــنَ الـعودِ داعبها


توهّمتْ ، فــزهتْ زهــوَ المُغنـّينا


تبّـــاً لذاكرةٍ قــــد أغفلتْ قمماً


مـــن العلوم ، ونخلاتٍ لــوادينا


لا تعذل ِ القـــومَ نسياناً ، فيومهمو


نهْب الصراع ، فمـا يدريكَ يدرينا !


يا أيّها النجــفُ الأعلى إذا جهلوا


ميراثكَ الثـّر َّ، والغرَّ الميامينا (2)


ما بالهم رقدوا عن أنفس ٍنهضتْ


يومَ النضال ِ، وما كانت شياطينا


الفكرُ سلطانُ أجيال ٍ ،ومـا نجبتْ


واللحدُ يتربُ للجهل ِ الســـلاطينا


شــاد (المعرّي) بشدو ٍحين قينتهُ


في(دار سابورَ)، قد لاقتْ معرّينا (3)













الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تنبيه وإخطار وتحذير من الشاعر الباحث كريم مرزة الأسدي
- حوار رئيس تحرير مجلة الرسالة المصرية مع الشاعركريم مرزة الأس ...
- الدكتورة و الطبيبة أنوار الخطيب ...انتصاراً للمرأة العراقية ...
- لعلك تتذكر يا رئيس الوزراء فتردع أصابع سلطتك ووزارتك ؟!
- 5 - أبو نؤاس من الأمين حتى الموت
- يا أمًّ زيدٍ وطبعُ الدّهر ِينقلبُ
- الغزل أرق وأعذب ما عبّر عن إنسانية الأمة وحضاراتها الراقية . ...
- غابَ الزّمانُ وشمسُ الشّامِ لم تغبِ
- مدخل لنشأة النحو العربي (*) - الحلقة الأولئ
- لماذا العرق وسوريا مستهدفان ، يا حكّام العرب العربان ؟!!
- 2 - وزارة الثقافة العراقية للأمن والدفاع ومحو الأمية ...!!
- ماذا جَرى يا أسمَرُ؟
- يا أشباه الرجال وبقية السيوف...!!
- 5 - الضرورات الشعرية ، دراسة ضرورية
- جمالك الفتّان قد غشانا
- لا يسمعُ الدّهرُ الأصمُ مُعاتبا
- 4 - أبو نؤاس يعود إلى بغداد بعد نكبة برامكته
- بغداد تتحدى / تقولُ لعزّةِ الأيّامِ : كوني...!!
- يا عيدُ ماذا تمنّي النّفسَ يا عيدُ
- 4 - الضرورات الشعرية ، دراسة ضرورية


المزيد.....




- الاحتلال الأمريكي يشن حملة اعتقالات ضد القبائل العربية شرقي ...
- (محدث 1): إصابات واعتقالات خلال اعتداء الاحتلال على المصلين ...
- (محدث): صور| اعتقالات واعتداءات متواصلة.. إصابة نحو 120 مواط ...
- هيئة الأسرى: اجراءات عنصرية وعشرات الاعتقالات والاستدعاءات ب ...
- فلسطين: نسعى لدعوة مجلسي حقوق الإنسان والأمن الدولي لاجتماع ...
- مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي واعتقال 3 فلسطينيين في القدس ...
- مواجهات مع الاحتلال واعتقال 3 مواطنين في باب العامود بالقدس ...
- منظمات حقوقية تدين منع الرعاية الصحية عن المحامي الحقوقي محم ...
- الكشف عن عدد اللاجئين السوريين في المانيا
- نقص الحقن السامة يدفع كارولينا الجنوبية الأمريكية لاعتماد أس ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - كريم مرزة الاسدي - إخطار وتحذير مرة ثانية - للسلطة العراقية وسفارتها