أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد نعمة - 30 يوما














المزيد.....

30 يوما


احمد نعمة

الحوار المتمدن-العدد: 4243 - 2013 / 10 / 12 - 12:45
المحور: الادب والفن
    


ثلاثون يوما قد مضين
و انتهى عصف العباب
أسقنيها خمرة
أسقني الشوق المهاجر
أسقني الايام لكن
لا تسقني ذاك الشراب

ثلاثون يوما قد مضين
منذ رأيتها أخر مرة
ودعتني ببسمة
تركت يدي و رأيتها
نزلت من عينيها قطرة
دمعة ملكت روحي
لن أقيسها بالحياة
لا , بل تعادل المجرة
الثلاثون ليست قليلة
كم فيها قد نسيت , قد ذكرت
و قد يأست
لعنها الله من فترة
اذكريني يا حياتي
عندما تري الغروب
و احمرار الشمس يخفت
لله درك و دره
أن سألوك يوما
فلا تجيبيهم بسرعة
و انتظري حتى يرون
في حياتنا تلك العبرة
فأنا ما كنت يوما
ثأئرا صعب المراس
لكنما الدهر واقف
بيننا فاتقينا شره
ربما سأعود يوما
و اليها سأقول :
تاريخ ايامي مضى
فأبدأي انتي بسطره

ثلاثون يوما يا صديقي
منذ أن لاحقت حلمي
ابني بخيال أو طيف
سابقا يدعى اسمي
أمضي الايام وحيدا
لا صديق
سوى قلمي
أكتب و الاوراق بيض
ثم امحي ما انكتب
ابحث عن مغزى حياتي
و لست اعلم
ما السبب
ابدأ يومي بيأس
ثم انهيه بتعب
سوف اقايض هذه حياتي
ساقايضها بلحظة
لأي عاشق أن رغب
لست مجنون أنا
لكنما ايامي شوق
و حنيني كاللهب
لا تزيد من طموحي
انما المستقبل لعبة
و كل ما يحكى كذب

اشتاق الى تلك المقاعد
التي تهوى الجلوس
اشتاق الى تلك الصداقة
يجمعها طيب النفوس
لن انسى تلك الوجوه
سوف تبقى في حياتي
تنير دربي كشموس

يا صديقي
هل تذكر؟!
مشي شارعنا القديم
ربما تمضي الليالي
لكن البعد اليم
سوف ابالغ في المحبة
الحب سبيل للحياة
و ليس شيطان رجيم
هل تذكر لعب عمرو؟!
كلام رامز؟!
ضحك سالم أو سليم؟!

ثلاثون يوما
تركت اهلي , تركت ناسي
و سمر جلسات الصحاب
ربما استحق العتبى
و أي يوم نتلاقى
سوف نبدأ بالعتاب
ثلاثون يوما و اشتياقي
اشاب قلبي
و انهى ايام الشباب
تعال و اعطيني املا
و كل امل املكه
قد تلاشى كالسراب
اجلس ليلي وحيدا
هل اخطأت بحق
كي استحق هذا العقاب؟!

هكذا انهيت يومي
انتظر الشوق المهاجر
ان يحمل بعض الجواب
انتظر الشمس أن تطلع
من سماء يملؤها السحاب
و انتهى اليوم الاخير
من الشهر الحزين
في الاغتراب






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المسرحية السياسية في العراق ... المشهد الثاني ... القادة الح ...
- المسرحية السياسية في العراق ... المشهد الاول ...
- ملحمة
- حي على الصمت
- خوف
- أمنت بالموت
- يوم اعتيادي
- بقايا المجد
- خبر عاجل
- إرادة
- من بلادي


المزيد.....




- رحيل الممثل والمخرج مصطفى الحمصاني
- أغلبهم رفضتهم البوليساريو والجزائر..غوتيريس : المتحدة اقترحت ...
- سكاي نيوز: المغرب نهج استراتيجية ملكية بنفس إنساني في مجال د ...
- الطوسة: الرباط تنتقل إلى السرعة القصوى في علاقاتها مع حلفائ ...
- الشرعي يكتب : معارضة --لوكوست-- !
- اكتشاف مذهل للغاية.. أقدم دفن بشري في أفريقيا لطفل يبلغ من ا ...
- -أحمد الحليمي يشهد: أزمنة نضال وفكر- عن دار ملتقى الطرق
- بانوراما ..قائد الثورة الاسلامية يوجه كلمة للشباب العربي با ...
- -سيبوا الفن زي ما صناعه قدموه-... ابنة سعيد صالح ترفض عرض مس ...
- مولاي رشيد يستقبل وزير الخارجية الكويتي حاملا رسالة من أمير ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد نعمة - 30 يوما