أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد نعمة - بقايا المجد














المزيد.....

بقايا المجد


احمد نعمة

الحوار المتمدن-العدد: 4144 - 2013 / 7 / 5 - 06:57
المحور: الادب والفن
    


مجموعة صفراء من البشر
قادة الألم
و عصارة الفكر السخيف
طرزوا بأفكارهم خيمة من الجمود
أبوابها مغلقة
و جدرانها من ورق خفيف
كي يحاربوا دعاة الشر
تقودهم عجوز شمطاء
تنصحهم بنشر الخير
حتى لو بأسلوب مخيف
تنتشر كلماتهم بين الجموع
زحف الأفاعي
أصواتهم كانت حفيف
و هناك جنب الرصيف
قد نسوا أولادهم
و مضت تطويهم الأيام
تزيد دموعهم بأنين لطيف
نسوا ما أوصاهم به الزمن
أو تناسوا ما تركوه خلفهم
للص ظريف
أن يبقى الحاكم هو كل ما يهم
لابد أن يبقى لهم
طريق الشهادة نظيف


كم من السهل على الإنسان أن يخفي الألم
يكتم حزنه بين الضلوع
قد أصبحت أوراقه مبعثرة
نسي انه من لحم و دم
ما يعلم الناس كم أمة قد خلت
من قبلنا
و ما قد سطر القلم
جالوا في البلاد و ما حوت
من بيوت تداعى نصفها
و الباقي ما سلم
فازدادت النار تلهب في شوارعنا
الشعب وقودها
و الفتنة فحم
عادوا إلينا كي يذرفوا الدموع
و ما علموا
هيهات الآن أن ينفع الندم
من أين يأتي الماء ليطفئ شحوبنا ؟
كيف يعدل لنا ؟
و المتهم هو الحكم !!
كيف ابني مستقبلا دون وطن
من أين تأتي الكرامة ؟
لأمة من خدم !!
ثوري عليهم كلمات حزني
فأنهم – إن جاعوا أو شبعوا –
مجرد وهم


ثوري على كل من ادعى الواقع
ثوري يا بقايا المجد
ثوري على كاتبك
إن كان بحاله راضيا قانع
اتركي صداك بكل فج
ليعلم بها كل الناس
و من ما كان سامع
انشريها بين النجوم
عسى أن يراها حاكمنا
تنذره بسوء الطالع
و ارشدي الناس إلى خيمتهم
يحرقوها
ما خلق الله لها سد مانع
إن حريتك التي تخافين عليها
في قلوب الناس موجودة
يرفعها إلى السماء كل نجم لامع
ابقي كما أنت
لا ترضي بذل الوجود
ما همك ما قال حاكمنا
أو ما كان صانع


فالناس تعلم و الله من فوقهم
ما ذنب من تساقط ؟
في طلب الرغيف !!
و تمضي الأيام
ترسم تأريخنا
لا ترضى أن يبقى إلا الشريف !!






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خبر عاجل
- إرادة
- من بلادي


المزيد.....




- رحيل الممثل والمخرج مصطفى الحمصاني
- أغلبهم رفضتهم البوليساريو والجزائر..غوتيريس : المتحدة اقترحت ...
- سكاي نيوز: المغرب نهج استراتيجية ملكية بنفس إنساني في مجال د ...
- الطوسة: الرباط تنتقل إلى السرعة القصوى في علاقاتها مع حلفائ ...
- الشرعي يكتب : معارضة --لوكوست-- !
- اكتشاف مذهل للغاية.. أقدم دفن بشري في أفريقيا لطفل يبلغ من ا ...
- -أحمد الحليمي يشهد: أزمنة نضال وفكر- عن دار ملتقى الطرق
- بانوراما ..قائد الثورة الاسلامية يوجه كلمة للشباب العربي با ...
- -سيبوا الفن زي ما صناعه قدموه-... ابنة سعيد صالح ترفض عرض مس ...
- مولاي رشيد يستقبل وزير الخارجية الكويتي حاملا رسالة من أمير ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد نعمة - بقايا المجد