أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمد جابرى - ثلاثون عاما مرت على مذبحة -صبرا و شاتيلا - و الجناة مستمرون














المزيد.....

ثلاثون عاما مرت على مذبحة -صبرا و شاتيلا - و الجناة مستمرون


محمد جابرى

الحوار المتمدن-العدد: 4216 - 2013 / 9 / 15 - 21:04
المحور: القضية الفلسطينية
    


"صبرا" تغطى صدرها العارى بأغنية الوداع
و تعد كفيها و تخطئ
حين لا تجد الزراع
كم مرة ستسافرون ؟!
و الى متى ستسافرون ؟!
ولأى حلم ؟!
و إذا رجعتم ذات يوم
فلأى منفى ترجعون,
لأى منفى ترجعون ؟!
"صبرا" تمزق صدرها المكشوف
كم مرة
تتفتح الزهرة
كم مرة
ستسافر الثورة ؟!
بهذه الكلمات أرثى شاعر الاراضى المحتلة محمود درويش شهداء مذبحة صبرا و شتيلا و التى مر عليها واحد وثلاثون عاما , واحد وثلاثون عاما من الذل و العار فى جبين الوطن العربى .

مذبحة صبرا و شاتيلا هي مذبحة نفذت فى مخيمى صبرا و شاتيلا للاجئين الفلسطينيين في 16 سبتمبر 1982 واستمرت لمدة ثلاثة أيام على يد المجموعات الانعزالية اللبنانية المتمثلة بحزب الكتائب اللبناني وجيش لبنان الجنوبي والجيش الإسرائيلي. عدد القتلى في المذبحة لا يعرف بوضوح وتتراوح التقديرات بين 3500 و5000 قتيل من الرجال والأطفال والنساء والشيوخ المدنيين العزل من السلاح، أغلبيتهم من الفلسطينيين ولكن من بينهم لبنانيين أيضا. في ذلك الوقت كان المخيم مطوق بالكامل من قبل جيش لبنان الجنوبى و الجيش الاسرائيلى الذي كان تحت قيادة أرئيل شارون و رافائيل أيتان أما قيادة القوات المحتله فكانت تحت إمرة المدعو أيلى حبيقة المسؤول الكتائبي المنفذ وقامت القوات الانعزالية بالدخول إلى المخيم وبدأت بدم بارد تنفيذ المجزرة التي هزت العالم ودونما رحمة وبعيدا عن الإعلام وكانت قد استخدمت الأسلحة البيضاء وغيرها في عمليات التصفية لسكان المخيم العزل وكانت مهمة الجيش الإسرائيلي محاصرة المخيم وإنارته ليلا بالقنابل المضيئة .

حيث قام الجيش الاسرائيلى و جيش لبنان الجنوبى بإنزال 350 مسلح من حزب الكتائب اللبنانية بذريعة البحث عن 1500 مقاتل فلسطينى مختبئين داخل المخيم وفي تلك الفترة كان المقاتلين الفلسطينيين خارج المخيم في جبهات القتال ولم يكن في المخيم سوى الاطفال والشيوخ والنساء وقتل المسلحون الكتائبيين النساء والأطفال والشيوخ بدم بارد وقدر عدد القتلى ب 3500 شهيد وكانت معظم الجثث في شوارع المخيم ومن ثم دخلت الجرافات الإسرائيلية وقامت بجرف المخيم وهدم المنازل .

فى واحد نوفمبر 1982 أمرت الحكومة الإسرائيلية المحكمة العليا بتشكيل لجنة تحقيق خاصة ، وقرر رئيس المحكمة العليا ، إسحاق كاهن ، أن يرأس اللجنة بنفسه ، حيث سميت "لجنة كاهن" , فى 7 فبراير 1983 أعلنت اللجنة نتائج البحث وقررت أن وزير الدفاع الإسرائيلي أرئيل شارون يحمل مسؤولية غير مباشرة عن المذبحة إذ تجاهل إمكانية وقوعها ولم يسع للحيلولة دونها. كذلك انتقدت اللجنة رئيس الوزراء مناحيم بيجن , وزير الخارجية إسحاق شامير ، رئيس أركان الجيش رافائيل إيتان وقادة المخابرات قائلةً "إنهم لم يقوموا بما يكفي للحيلولة دون المذبحة أو لإيقافها حينما بدأت ", رفض أرئيل شارون قرار اللجنة ولكنه استقال من منصب وزير الدفاع عندما تكثفت الضغوط عليه , بعد استقالته تعين شارون وزيرا للدولة.

هناك عدة تقارير تشير إلى عدد الشهداء في المذبحة ، ولكنه لا يوجد تلاؤم بين التقارير حيث يكون الفرق بين المعطيات الواردة في كل منها كبيرا , في رسالة من ممثلي الصليب الاحمر لوزير الدفاع اللبناني يقال أن تعداد الجثث بلغ 328 شهيد ، ولكن لجنة التحقيق الإسرائيلية برئاسة إسحاق كاهن تلقت وثائق أخرى تشير إلى تعداد 460 شهيد في موقع المذبحة , في تقريرها النهائي استنتجت لجنة التحقيق الإسرائيلية من مصادر لبنانية وإسرائيلية أن عدد القتلى بلغ ما بين 700 و800 شهيد .

وفي تقرير أخباري لهيئة الاذاعة البريطانية يشار إلى 800 قتيل في المذبحة. قدرت بيان نويهض الحوت , في كتابها "صبرا وشتيلا" سبتمبر 1982 ، عدد القتلى بـ 1300 نسمة على الأقل حسب مقارنة بين 17 قائمة تفصل أسماء الضحايا ومصادر أخرى .
وأفاد الصحافي البريطاني روبرت فيسك ن أحد ضباط الميليشيات المارونية الذي رفض كشف هويته قال إن أفراد الميليشيات قتلوا 2000 فلسطيني .

أما الصحافي الإسرائيلي الفرنسي أمنون كابليوك فقال في كتاب نشر عن المذبحة أن الصليب الأحمر جمع 3000 شهيد بينما جمع أفراد الميليشيات 2000 شهيد إضافي مما يشير إلى 3000 شهيد في المذبحة على الأقل .

فهل سيظل الصمت و العار العربى حتى بعد ثورات الربيع العربى التى بدأت فى أهم الدول العربية و إن كان البعض منها خُدع أو لم يكتمل حتى الان ؟‍! , متى نستطيع أن نحرر فلسطين و نأخذ بالثأر لشهدائنا فى مخيمات فلسطين , و بالأخص بمخيم صبرا و شاتيلا .
.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بعد مرور 44 عاماً .. حريق الاقصى بين الخمول و الانتفاضة
- واحد و ستون عاما مرت على إعدام شهداء الحركة العمالية خميس وا ...
- خمسة أعوام على رحيل شاعر الأراضى المحتلة .... محمود درويش
- سبعة عشر عاما على رحيل الشيخ إمام
- إسرائيل : إسحب منه إزازة الماية !
- نكبة من عزرائيل .. رحل مُعلمى
- الذكرى السادسة و السبعون لميلاد الرسام اللاذع ناجى العلى
- الفكر السائد عن اليساريين فى مصر
- ستة و سبعون عاما على رحيل المنظر الماركسى جرامشى
- ثورة الحسين و سلطة يزيد


المزيد.....




- خوفا من كارثة بسبب تغير المناخ.. المفوضية الأوروبية تضع قائم ...
- هل يهدد الانفلات الأمني إجراء الانتخابات البرلمانية في العرا ...
- تركيا.. فتح تحقيقات شامة في أسباب حرائق الغابات
- انفجار بيروت.. عون يعلن استعداده للإدلاء بإفادته
- بلدة بيتا تواصل انتفاضتها.. قوات الاحتلال الإسرائيلي تهاجم م ...
- مسؤول تونسي: تونس الأولى عالميا في مستوى انتشار المتحور الهن ...
- تحفة تقنية مميزة تكتسح عالم السماعات اللاسلكية
- ماس: إيران تؤخر استئناف المفاوضات النووية
- شاهد: روبوت يلعب دوراً رئيسياً في سلسلة متاجر السوبر ماركت ...
- شاهد: روبوت يلعب دوراً رئيسياً في سلسلة متاجر السوبر ماركت ...


المزيد.....

- الأركيولوجيا بين العلم والإيديولوجيا: العثور على أورشليم مثا ... / محمود الصباغ
- في المسألة التنظيمية / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- مشروع التحرير الوطني الفلسطيني: قراءة من أجل التاريخ والمستق ... / مسعد عربيد
- الأركيولوجيا بين العلم والإيديولوجيا: العثور على أورشليم مثا ... / محمود الصباغ
- أزمة المشروع الوطني الفلسطيني « مراجعة نقدية» / نايف حواتمة
- الكتاب: «في المسألة الوطنية» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- عن تكتيك المقاومة وخسائر العدو / عصام شعبان حسن
- الإنتخابات الفلسطينية.. إلى أين؟ / فهد سليمان
- قرية إجزم الفلسطينية إبان حرب العام 1948: صياغة تاريخ أنثروب ... / محمود الصباغ
- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - محمد جابرى - ثلاثون عاما مرت على مذبحة -صبرا و شاتيلا - و الجناة مستمرون