أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ادريس الواغيش - لا سماء فوق الخيانة














المزيد.....

لا سماء فوق الخيانة


ادريس الواغيش

الحوار المتمدن-العدد: 4201 - 2013 / 8 / 31 - 09:43
المحور: الادب والفن
    


شعر : لا سماء فوق الخيانة

"أخشى ما أخشاه ، أن تصبح الخيانة وجهة نظر"
صلاح خلف (أبو إياد)

إدريس الواغيش

أيتها الخيانة
دع عنك هموم المسافات ومفاتن التأويل
واقرئي تموج الفناجين في عينيك
سقطت أقنعة كثيرة
ودقت ساعة الأفول
.......
أوسعي حنجرتك ما استطعت
غني أنشودتك الأخيرة
واسكبي ما تبقى من ألحان
انهزمت أخيرا أيتها الساقطة
.........
سكون يخجل من نفسه ، فينزل لقاع القبو
خوفا من سطو المقابر وفوضى الشماتة
أيها الواقفون في طابور الصمت
صمتنا حنجرة من نحاس
قليل من صيحات
ونستيقظ من غفوتنا
.......
لكم نظاراتكم السود
ولنا عيوننا الجاحظات
لكم صمتكم ، ولنا صيحاتنا المتوثبة
لكم فواكه الخريف
ولنا ربيعنا المنتظر
.......
أعييتني أمي بالأمنيات
فمدي الآن البصر
ها قد كذبوا زرقاء اليمامة
وصدقوا أبواق الكذب
ارتحت طويلا ، فلا خوف علي الآن من التعب
.......
ينغلق الليل على جفونك
تنمحي آثار الخطوات بين أقدامي
ويطول المساء
فأحن إلى نفسي
حين يغمرني الماء
.......
احترفت المشي طويلا
ولم تتخلص قدماي من لعنة الزلات
.......
لن يمنعني سواد الليل
من الحلم
.......
كم هو آسن هذا الانتظار فيك
ينهك أجنحة العصافير الصغيرة
حين تراودها الأمنيات
تقل فوقها رقعة السماء
ويزداد العطش حين يكثر الماء
........
سأحدد ملامحك جيدا
كي لا يلتهمني الضياع
فيا هذي الأرض
اقتلعي أشجارك
لفي ظلالك
لن أكترث بالوقوف تحت الشمس
........
ها وشم قديم يوجعني
ها عمر قد ولى
وعمر آخر ينتظرني
تركته أمي هاهنا قبل الرحيل
وقالت لي : " اختار بينها وبيني !!"
.......
سأسافر مع حلمي القديم
بيدي اليمنى قبضة شعر
بيدي اليسرى قطرة ماء
وقمر كلما ودعته
يظهر لي ثانية في ذات المساء
.......
أرح هذي الأعناق الممددة
لئلا يقطفها الريح
أرح هذي الروح
قبل أن تنبعث من رمادها
لا يفزعنك صهيل آخر الخريف
........
أغفو قليلا ، كلما لاحت لي ملامح المغيب
علي أفوز بحلم جديد
فيهزني حر النهار
.......
أتعبتك معي أيتها القديسة / أمي
والآن...
علميني كيف أعبر للسماء
كيف أعبر للحب المستحيل
من دون قراءة لتراتيل المساء
.......
للريح جناحان
ولي جسدي
فامنحني أيتها السماء شكلا
ابعثني على هيأة طائر أو غمامة
أرش القصيدة ببعض دمي
عقميني من هذا الجرح
انهزمت وانهالت علي هموم كثيرة
أما وقد امتلأت بكل هذا الكبرياء
فلا تخافي علي منذ الآن
.......
ها ورد قطفته هذا الصباح
ارميه على قبري
ليمنحني مزيدا من السكينة
واقرئي وصيتي جيدا ، قبل أن تغلقي أبواب الحديقة
لا تتركي أثرا لدهشتي
لا تقولي لهم من أين تفتح أبواب القصيدة
ارمي بجسدي على مزلاج الوقت
واحتفظي بتضاريس الروح






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أقاصيص:
- قصة قصيرة : النقاش
- رباعية لفرقة هذا الليل
- تواري العصفور
- الشاعر جمال بوطيب يفوز بجائزة القصيد بالمغرب
- -ماماغولا - جديد القاص المغربي عبده حقي
- قصة قصيرة جدا : وجهان
- الشعر في يومه العالمي بودربالة
- القصاصون العرب يعزفون سيمفونية القصة القصيرة جدا بالناظور ال ...
- من أجل لغة عربية للقمة والقاعدة
- منير عبار يخطف جائزة فاس للفيلم القصير ب - الهدف -
- الدورة 18 لملتقى الفيلم المغربي : إعادة الدفء إلى القاعات ال ...
- مجلة - الاستهلال- تخصص عددها الثاني للسرد العربي في المغرب
- جائزة محمد أنقار الوطنية للقصة القصيرة بخنيفرة المغربية
- الملتقى الوطني الحادي عشر للشباب في القصة القصيرة بفاس
- جائزة أحمد بوزفور للقصة القصيرة في دورتها العاشرة
- قصة ق. جدا : ارتباك
- قصة قصيرة جدا : دمعة
- شعر : حين داهمتني ملامح الوداع
- الإعلام السمعي بعد التحرير في المغرب : الواقع والآفاق


المزيد.....




- انتقادات للفنانة لطيفة التونسية بسبب أغنية -تؤيد- الرئيس قيس ...
- بغداد.. انطلاق الدورة الأولى لمهرجان العراق الوطني للمسرح
- شكرا جلالة الملك.. لقد انتصرتم للمستقبل!
- منصف المرزوقي: نداء الملك محمد السادس أمر إيجابي جدا
- لا ديمقراطية بلا تعليم.. لماذا اعتقد الآباء المؤسسون لأميركا ...
- فيلم -سويسايد سكواد- يحظى بتقييمات عالية من النقاد قبل عرضه ...
- جون ماري هيدت: هناك تعاون مثالي بين الأجهزة الأمنية المغربية ...
- محل -أبو جميل- في غزة.. ذاكرة ثقافية وكنوز أدبية وتاريخية‎‎ ...
- لايفات شباط المثيرة.. قيادي استقلالي يجيب: هي مشبوهة التوقيت ...
- باحث رواندي: افتتاح القنصلية العامة لمالاوي بمدينة العيون يع ...


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ادريس الواغيش - لا سماء فوق الخيانة