أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسنين الفتلاوي - في أبو غريب والتاجي شاهدين عادلين!!














المزيد.....

في أبو غريب والتاجي شاهدين عادلين!!


حسنين الفتلاوي

الحوار المتمدن-العدد: 4171 - 2013 / 8 / 1 - 03:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قريبا جدا وفي العراق فقط!!، أنتضروا وترقبوا يا مساكين...، أنفجارات في كل وقت وحين وبمختلف الأنواع ،عبوات ناسفة وسيارات مفخخة و انتحاريين ، بعدما صار العراق ملاذا أمننا للإرهابيين ومكانا مناسبا لقيام العمليات النوعية التي تفتك بأبناء هذا البلد الجريح، هذا كله بسبب الواقع الأليم الذي أصبح مختلف تماما عن ما هو مرسوم له !!،فلم يبنى الجيش العراقي على أسس نزيهة وعادلة و إنما على أساس المحاصصة الطائفية و المحسوبية .
لقد دب الفساد في الوزارات الأمنية حينها وزعت مناصب القادة الأمنيين وفق مبدأ تبادل المصلحة لما يصب وبقاء الحزب الحاكم في السلطة ، لعل الأمر غير مهم لأن من يدفع ثمن ذلك هو المواطن الفقير في كل يوم دامي تكون فيه فاجعة جديدة تندرج ضمن جدول الإخفاقات الأمنية المتكررة .
إن في زيارة الحكيم إلى قطر محاولة حقيقية نحو تصحيح مسار الحكومة القطرية الجديدة، بغية تقريب وجهات النظر في سبيل الاتفاق حول محاربة الإرهاب و الامتناع عن دعم الجماعات المسلحة ،فكان هذا التحرك لصالح للعراق ، لكونه يسير باتجاه تحقيق الأمن ومحاربة الإرهاب وصده من الخارج قبل دخوله الحدود.
في الوقت الذي نشاهد مبادرة الحكيم الشاب ، نرى نتائج السياسة الخاطئة لرئيس الوزراء ،ونحمله المسئولية الكاملة على أثر ما حدث في سجني (أبو غريب والتاجي) وما أسفر عنه من هروب مئات السجناء الإرهابيين المحكومين بالإعدام.
إن الأسئلة المطروحة أمامي كثيرة ومحيرة.... ، فلماذا يدخر المالكي هذا العدد من الإرهابيين في السجون دون تنفيذ الحكم؟؟، هل لغرض مبادلتهم مع السعودية بسجناء عراقيين لم يرتكبوا ذنب الإرهاب؟؟، و ما هي الطريقة التي أتبعت ليهرب بها هذا العدد الكبير من القتلة في ضل وجود الأعداد الهائلة من قوى الأمن المكلفة بالحراسة؟؟،هنا نجد الجواب ليعطينا الدليل القاطع عن مدى فساد قادة المؤسسات الأمنية التي أزكمة الأنوف ،وحقيقة هؤلاء القادة في تواطئهم مع الإرهاب.
هكذا كانت حادثة أبو غريب والتاجي ، وهي بمثابة شاهدين عادلين يحللان طلاق رئيس الوزراء من الحكومة العراقية ، فلا يقف العراق على شخص بحد ذاته و لا يقتصر على المالكي فقط ،في بلدنا الكثير من الكفاءات هي أهلا لتحمل تلك المسؤولية ,تستطيع تغيير واقع العراقيين نحو الأفضل .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الربيع العراقي بات وشيكا!!
- ساسة يصرون على الفشل !!
- جمهورية المالكي !!
- وأنقلب السحر على المالكي!!
- ربيع الأزمات ينتهي!!
- صفقة كلاب سائبة !!


المزيد.....




- الولايات المتحدة.. لجنة المحلفين تسند تهمة القتل لمطلق النار ...
- السعودية: نرفض خطط وإجراءات إسرائيل بإخلاء منازل فلسطينية وف ...
- السعودية تحاور إيران وتصارح تركيا.. ما الهدف؟
- فلسطين.. استهداف مبنى ملاصق لمقر السفير القطري وتدميره بالكا ...
- نادي مانشستر سيتي يتوج بطل إنجلترا بعد خسارة غريمه يونايتد
- مظاهرات تضامنية مع الفلسطينيين وردود فعل دولية تطالب بوقف ال ...
- السعودية وعدة دول مسلمة تعلن الخميس أول أيام عيد الفطر
- مظاهرات تضامنية مع الفلسطينيين وردود فعل دولية تطالب بوقف ال ...
- السعودية وعدة دول مسلمة تعلن الخميس أول أيام عيد الفطر
- غارات إسرائيلية مكثفة على غزة ومئات الصواريخ من القطاع على إ ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسنين الفتلاوي - في أبو غريب والتاجي شاهدين عادلين!!