أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - فتحي حسين - فخ المنظمات الاهلية وحقوق الانسان !














المزيد.....

فخ المنظمات الاهلية وحقوق الانسان !


فتحي حسين

الحوار المتمدن-العدد: 4088 - 2013 / 5 / 10 - 22:41
المحور: المجتمع المدني
    


" لقد وقعنا في الفخ " مقولة شهيرة لعادل إمام في فيلم مرجان أحمد مرجان , تنطبق تماما علي أصحاب منظمات المجتمع المدني الذين تم مداهمة مكاتبهم من قبل رجال الداخلية والجيش أمس الاول , كما صدقت نبوءات نجيب محفوظ حينما قال قولته الشهيرة بأن الثورة يقوم بها الشجعان ويستفيد منها الجبناء ! و جبناء الثورة أو الذين إستفادوا منها بشكل كبير هم من إعتبروا أمريكا هي قبلة لمن يريد التاّمر علي هذا البلد , وهم العديد من منظمات المجتمع المدني والجمعيات الحقوقية المختلفة التي تعمل في مصر منذ سنوات عديدة وتتلقي أموالا بملايين الدولارات لتحقيق أهداف خاصة تتعلق بالدول الممولة لهم , حيث تم مداهمة 17 منظمة ومركز حقوقي أبرزهم – كما نشرت الصحف - المركز العربي لإستقلال القضاء , ومرصد الموازنة العامة والمكاتب الاقليمية لمنظمة فريدم هاوس و المعهد الجمهوري والمعهد الديمقراطي الامريكين ومنظمة نيد ورير الامريكتين ,وجمعية أنصار السنة المحمدية وجمعية محمد علاء مبارك , بعد ما ثبت عمل بعضهم بالبلاد دون الحصول علي ترخيص من الجهات المسئولة في مصر وبالمخالفة للقانون , وقيام معظمهم بدور استخباراتي وسياسي وطائفي وأمني بهدف الاضرار بالبلاد عبر الاستطلاعات التي تجري بها عن الحياة الشخصية للمواطنين وملابسهم ومعيشتهم وصحتهم وأرائهم في المجلس العسكري والشرطة وغيرها من الاسئلة المبهمة . فقد وصل عددها الي 53 ألف منظمة وجمعية تحصل علي أموال ضخمة خارجية من أمريكا والاتحاد الاوربي ودول عربية وإسلامية مثل الكويت وقطر وإيران وغيرها من البلدان التي لا تريد خيرا للبلاد, وقدرت الاموال التي دخلت البلاد منذ بداية الثورة حتي الاّن أكثر من 6 مليار دولار تحت مسمي دعم الديمقراطية وحقوق الانسان , بينما الهدف الخفي لها هو التدريب علي إحداث حالة من الفوضي والاضطراب وليس التظاهر بل التشاحن الطائفي والعنصري وكيفية التشاجر والتصادم مع أفراد الداخلية والجيش, وإظهار صورة سيئة عنهم في تعاملهم مع الشعب بعد الثورة - كما في حالة فتاة التحرير المسحولة التي تنتمي الي الحركة الجدلية المعروفة ب6 إبريل - والتدريب علي التغيير الغير سلمي وتجميع المتظاهرين من هنا وهناك والتلويح بذلك في الاعلام بالمليونيات المختلفة , وعلي شبكة الانترنت ومواقع التواصل كالفيس بوك والتويتر, وتجنيد بعض طلاب الجامعات والمدارس للتظاهر في الميدان وأماكن أخري محددة , علاوة علي تجميع جحافل من البلطجية والمأجورين والمرتزقة والعاطلين للتجمهر والاعتصام وتعطيل المصالح لشيوع حالة من عدم الاستقرار , وإشعال الحرائق في بعض المنشاّت الحكومية مثلما رأينا في حرق المجمع العلمي ومبني الكباري والطرق والتهديد بحرق مجلس الوزراء ومجلس الشعب , ومحاولة الاعتداء علي وزارة الداخلية والسفارة الاسرائيلية من أجل إحراج مصر سياسيا , ومحاولة إقتحام مديرية الجيزة من قبل ,وتعمد إدخال شعور الكره تجاه الثورة لدي الشعب المصري , وناهيك عن السعي لإشعال الفتنة الطائفية بين المسلمين والاقباط كما في واقعة ماسبيرو والعباسية وتهيئة الاجواء للصدام بين الشعب والجيش حتي لا تصبح هناك دولة ! وأظن – وأن بعد الظن إثما - أن هؤلاء الذين يفعلون ذلك هم الطرف الثالث إياه !
و تتخذ بعض هذه المنظمات أسماء غريبة مثل مركز العقيد , وإبن الفارابي والسنة المخمدية وإتحاد القضاء وغيرها , كما تم العثور علي لفافات من البانجو والحشيش المخدر والاموال السائلة حوالي خمسة ملايين جنية وجوازات سفر وأجهزة لاب توب في عدد من منظمات المجتمع المدني , وتم تحرير محضر بقسم شرطة قصر النيل , فنحن نريد من حكومتنا ومجلسنا العسكري التحقيق معهم بشفافية و مراجعة التمويلات الخارجية وخطوط سير عملهم وأوجه إنفاق هذه الاموال والمتدربين بها , والمحاضرين من الصحفيين والاعلاميين العاملون في هذه المراكز وإبلاغ نقابة الصحفيين عنهم لوقف قيدهم بها , ومتلقي هذه الدورات وأعضاء الحركات المثيرة للجدل والائتلافات والمراكز والجمعيات الحقوقية , وعرض نتائج التحقيقات علي الرأي العام من أجل التعرف علي حقيقة وهوية هؤلاء الذين يعبثون بمستقبلنا , وأخشي ما أخشاه أن تتحول الثورة بسبب هؤلاء الي ألما بعد أن كانت أملا !
وأصف هؤلاء بأنهم جبناء الثورة الذين إستفادوا منها ماديا ومعنويا بالشو الاعلامي , وما هم سوي عملاء ودخلاء ومرتزقة ومأجورين وجبناء واّفة للمثقفين , يعيشون بيننا تحت مسمي حماة الديمقراطية وحقوق الانسان وثوار التحرير !!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,234,990,735
- حقيقة اللي أسمها .. إسراء عبد الفتاح !!
- الاعلام المصري ..المتهم البريء
- تحليل مضمون لخطاب الرئيس محمد مرسي في عيد 6 أكتوبر عام 2012
- فتاوي البيض المسلوق !!
- حزب الوسط الاخواني !!
- نقيب الفضائيات أم نقيب الصحفيين !
- سبوبة ميدان التحرير


المزيد.....




- الأمم المتحدة تتدارس تخصيص موعد سنوي للاحتفاء بشجر أركان الم ...
- شاهد: ألبوم غنائي يندد بالعنصرية ضد السود في أمريكا وشقيق جو ...
- شاهد: ألبوم غنائي يندد بالعنصرية ضد السود في أمريكا وشقيق جو ...
- ’’عزوف ومخاوف’’.. حقوق الانسان تنشر نتائج استفتاء حول الانتخ ...
- فجرتها قصة رهيبة لسوري.. مساع لتصنيف عمليات ترحيل لمهاجرين ب ...
- لجنة الانتخابات تتسلم مرسوماً بتشكيل محكمة قضايا الانتخابات ...
- انطلاق مرحلة النشر والاعتراض للانتخابات الفلسطينية 2021
- عندما يتحول مسؤول عن تعذيب المعتقلين الى وزير في الإمارات! ...
- مركز: 400 حالة اعتقال خلال شباط المنصرم
- غزة: الإعلان عن فعاليات رافضة لسياسات الأونروا


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - فتحي حسين - فخ المنظمات الاهلية وحقوق الانسان !