أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود مجدي قدري - الاستيقاظ علي أصابع تلعب!














المزيد.....

الاستيقاظ علي أصابع تلعب!


محمود مجدي قدري

الحوار المتمدن-العدد: 4045 - 2013 / 3 / 28 - 01:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الاستيقاظ علي أصابع تلعب!


مقاطعة أخبار مرسي واجب عقلي علي كل ذي فهم؛حتي لا يصاب بأعراض عصابية قد تمنعه من تأدية واجبه المنتظر بعد الثورة,الثورة المستمرة مهما فعل أولاد المرة الذين جابونا لورا,وجابوا ورا لينا؛لذلك الفيديو الذي يظهر فيه هو ومن حوله نائمين,لم أشاهده ولست آسفاً علي ذلك,رغم أنه يحمل عناوين من عينة"اضحك من قلبك",أو "ضحك السنين"....كل تلك العناوين التي تغري بالمشاهدة.

والسبب....

أعجبني بيت لإسماعيل الحبروك يقول فيه:" سأنام حتي لا أري
بلدي تباع وتشتري"
وقد مشيت علي خطاه في النوم,فإذا بمرسي نائماً....!!!
كأنه يغيظني شخصياً,حتي النوم لن يتركه لنا المرسي,مصمم علي أخونة النوم أيضاً!!

يقول الحكيم قاقمنا:"إن الجنود إذا تعودوا الشراب,وهنت سواعدهم وعافوا القتال"

معرفة إسرائيل لمصر وشعبها,وحكمة حكمائها,ليست كمعرفة مرسي بالفلسفة!!إسرائيل تعرف قاقمنا الحكيم,كما تعرف كم شجرة موجودة في شوارع القاهرة,وهاهي تري مرسي,الثائر من الشرق!!,أول رئيس مدني منتخب,أول وأفضل كل حاجة بين الخراف,نائماً وحين يستيقظ يتحدث عن أصابع تلعب في مصر!!!

لا تنام يا مرسي وأنت تعمل.اذهب إلي الإخصائي الإجتماعي في الجماعة,لعلك تمر بأزمة تمنعك من النوم ليلاً,قد يساعد بديع علي اجتيازها,وخذ برأي الشاطر أيضاً.

يا مرسي لن أنام,كي لا أري؛لأن بلدي لا تباع ولا تشتري.

هل يقتل الجماعة أعضائها؟! لو كنت إخوانياً عزيزي القارئ.فقد تكون من الرعيل الأخير؛لأنك مصمم علي تقليد الرعيل الأول,وتقديس ما لا يقدس.

الاستيقاظ هو الحل.



#محمود_مجدي_قدري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حارة أبو اليسر رواية
- مرسي يحاكم سقراط
- الإسلام الخائف!


المزيد.....




- بوتين يوجه الجيش بحماية الأراضي الروسية من قصف القوات الأوكر ...
- أردوغان: تركيا قوة إقليمية وهدفها أن تصبح قوة عالمية
- -بلومبرغ-: ألمانيا تخطط لإنفاق 17 مليار يورو على درع صاروخي ...
- موسكو: مزاعم واشنطن حول تزويد كوريا الشمالية -فاغنر- بالسلاح ...
- مباحثات حول التعاون العسكري بين الإمارات والجزائر
- الطاقة الذرية الإيرانية: معلومات غروسي عن تخصيب اليورانيوم ب ...
- شيرمان تجري مباحثات مع وزير الخارجية الجزائري
- تحذيرات صينية للاتحاد الأوروبي برؤية روسيّة
- تقرير إسرائيلي: السودان كان بصدد الانضمام إلى -اتفاقيات إبرا ...
- هولندا تتهم مجموعة -قرصنة موالية لروسيا- بمهاجمة مواقع إلكتر ...


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود مجدي قدري - الاستيقاظ علي أصابع تلعب!