أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد سليمان علو - العزاء














المزيد.....

العزاء


مراد سليمان علو

الحوار المتمدن-العدد: 4022 - 2013 / 3 / 5 - 11:17
المحور: الادب والفن
    


العزاء
من يملأ قلبي عزاءً ؟
فأنا مذنب من قمة رأسي إلى أخمص قدمي !
ولكن لا يزال في قلبي متسع لمن يريد أن يملأه عزاءً ،
فمن يملأ قلبي عزاءً ؟
زرت في حياتي العديد من الكواجك والملالي والقسس وجميعهم ملئوا قلبي خوفا ورعبا .
وعاشرت العديد من الدراويش والزهاد والنساك ولم يلقوا في أسماعي غير صمتهم ولم ترى عيني منهم غير تأملهم .
ورافقت المنبوذين والمعتوهين واللصوص والقتلة فلم أتلمس في جرائمهم ربع ما تعاطيت .
ولكن طوال حياتي المليئة بالشرور والخطايا كان عزائي هو قدرتي على إنهاء حياتي ساعة أشاء ، وعندما حانت اللحظة في ليلة صافية جثوت على ركبتيّ وأخرجت سكينة لأغمدها في قلبي الذي ملّ مِن انتظار مَن يملئه عزاءً وفي اللحظة التي رفعت ذراعي ونظرت للأعلى وهممت بذبح قلبي ناداني صوت من السماء قائلا : (هل تتأمل فوزا بإنهاء حياتك) ؟ فقلت له دعني وشأني فأنت لا تختلف عن الآخرين فأجابني وهو يقهقه : ( طبعا أنا أختلف عن الآخرين فأنا أحدى ذواتك وأسكن الجحيم ..) فأجبته متعجبا إذا كنت في الجحيم فكيف خرجت فقال : (يسمح لأمثالي من السفاحين والفارغين قلوبهم من العزاء أن يخرجوا بين الحين والآخر ، والآن ما رأيك أن تغني معي بدلا أن تلوث يدك بدمي ) فرق لي حاله وقلت له وماذا لو حققت رغبتك هل ستخرج من سجنك نهائيا فقال مهلهلا : ولكنك فعلت ذلك للتو .. ملئت قلبي عزاءً عندما غرزت نصل سكينتك في سويداء قلبي .. أجل لقد حررتني من الجحيم ..) .






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,247,353,102
- ابن الحكيم
- زهور من شنكال
- المفكرة
- شتاء الحبّ
- رئيس الملائكة
- حبيبة السنة الجديدة
- الهائم
- الكتب
- بهجتي
- بتلات الورد 32
- النساء
- بتلات الورد 31
- الرقصة الأخيرة
- بتلات الورد 30
- حلم
- نقوش من سيباى
- الحكيم
- بتلات الورد 29
- حكايات من شنكال 33
- دار دور


المزيد.....




- فنانة عربية تنسحب من لقاء على الهواء بمجرد ذكر اسم زميلة لها ...
- -أنا أول فتاة كسرت القاعدة-... فنانة سعودية تثير ضجة عبر موا ...
- فنان سوري يجسد مدينة تدمر بمجسم منحوت
- البابا شنودة الثالث والأب متّى المسكين.. قصة التلميذ والأستا ...
- النبوغ المغربي…هكذا يتحدث العالم!
- موقع أكدها واتحاديون نفوها: هل غضب لشكر من مرور حسناء عند ال ...
- البيجيدي ينهزم في «غزوة» القاسم!
- مدير «البسيج»: جماعات الساحل تدرب أتباعها عبر الأنترنيت
- كويتي مفقود في أمريكا منذ ربع قرن يعود لأهله بفضل حلم مع فنا ...
- -تعويضات كورونا- تشمل مهنيي الثقافة والإبداع


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد سليمان علو - العزاء