أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريمة مكي - تونس بين يدي الكاهنة














المزيد.....

تونس بين يدي الكاهنة


كريمة مكي

الحوار المتمدن-العدد: 4010 - 2013 / 2 / 21 - 16:01
المحور: الادب والفن
    


تونس بين يدي الكاهنة


الكاهنة: ماذا حلّ بك يا بنتي، كيف هكذا صرتِ، يا الله، لكَمْ تغيرتِ‼
سبحان الله يا بنتي... سبحان الله...عرفتك فاتنة يتلألأ النور من حسنك، عرفتك قوية،عابسة في وجه حزنك... كم مرّة رأيتك صابرة على أذى العدوان من دهرك و اليوم أراك امرأة أخرى، أرى فيك وجوها و لا أرى فيك وجهك...
ما بك تونس؟ ماذا دهاك يا بنتي، كيف تركتِ الحكمة تغيب عن رأيك؟ أهكذا تعبثين بأصلك و نسلك‼
تونس أفيقي، عودي لرشدك... أوَ تظنين أن بغير الحكمة سيفلح في الناس أهلك؟؟
حبيبة الله أنت يا تونس، تكلمي يا بنتي، قولي ما خطبك؟
تونس: حائرة أنا ،أيتها الكاهنة، ضاع أهلي، ضاع ناسي، ضاع قلبي بين نسلي...
جنّ ناسي، يا إلاهي...
ذريتي هي أيتها الكاهنة، ذرية جُنّت فأذّنت للموت في حياتي... ذرية من قابيل ومن هابيل...
نصف لي عاشق و نصف عليّ حاقد فهل أحزن أم أفرح و العشق كما الحقد جنون، أيتها الكاهنة.
كما الأمّ المكلومة ، أنا، أيتها الكاهنة... لا العشق نجّاني و لا الحقد أفناني.
احترت أيتها الكاهنة، احترت في قلبي أين أوليه، في دمعي أين أسكبه، في همّي على من سألقيه.
هذي أنا ،أيتها الكاهنة، تونس الحاضرة الغائبة، أستحلفك بالله، أيتها الكاهنة، أن تسألي الرب، شيئا من الرحمة لي...
أسألك، بحق الحق، أن تسأليه... اسأليه، يا كاهنة، فقد طال احتضاري و الروح حائرة فإما أن تحيا و إما أن تفنى فتلاقيه...

14فيفري2013






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في أمر العشق الرئاسي و أمر رئيس التحرير...‼
- و عن تعدد الزوجات في تونس فحدّثي...
- ماذا فعلت بفخامة الحريف عاملة التنظيف...؟
- ثورة و متى تنتهي...!!
- قد آن لهذه الثورة أن تقوم...
- عندما يكره التوانسة السيدة الفاضلة...
- - برصاص الورد الأبيض-
- حديث نساء
- تشتري إخلاصا... والرجال تبيع‼
- **امرأة و إن نجحت**


المزيد.....




- مغن بريطاني يسأل بايدن: -ماذا لو جاء أحمق من بعيد ليأخذ منزل ...
- مصر.. بلاغ جديد ضد محمد رمضان للنائب العام ونيابة الأموال ال ...
- منتدى -كرانس مونتانا- يستأنف أنشطته في الداخلة
- سلاف فواخرجي بطلة فيلم مصري يتحدث عن -المأساة الكبرى-... صور ...
- ماجدة الرومي تبكي جمال سلامة بحزن كبير... صور وفيديو
- التوثيق الرقمي بعد كارثة تسونامي.. المخطوطات الملايوية شاهدة ...
- الشرطة الأمريكية تحقق في قضية -الوفاة الغامضة للإلهة الأم-
- عاجل: توتر العلاقات الإسبانية المغربية تجمع الاحزاب السياسية ...
- محكمة تقرر سجن فنان عربي لاعتدائه على مواطن
- رعب وعقلة إصبع ورجل طفل... رامز جلال ودينا الشربيني في أفلام ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريمة مكي - تونس بين يدي الكاهنة