أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خديجة بلوش - قصائد مجنونة..(1)














المزيد.....

قصائد مجنونة..(1)


خديجة بلوش

الحوار المتمدن-العدد: 4000 - 2013 / 2 / 11 - 01:18
المحور: الادب والفن
    


هي تحتضر..
يهمس الذي يمسك بخيوط اللعبة
فلنقتلع مفصل الحرف ...
لاشيء يوقظها....

**

يسكنني الضجر
نبضه الهارب مني
نبضي المنتحر
لهاث اللحظة
شغف الكف تصفع الوقت
شبق التي تنسى تفاصيل الجسد


**

يسألني....كيف كانت وحدتك
... باذخة بغيابك....أجيبه
**

له في كل بلد وجه امرأة
تطل من الشباك
ترقب عودته
تطيل النظر في المرآة
لن يتأخر..
تهمس للظل المتسلل من شرخ الغياب
نتف الثلج...وأزيز الحطب
لحنه الذي أورثني الموت
لن يهدأ الخوف في جوف المدفأة...
لن تصمت الريح
لن يصوم الليل عن محاكاة الظلام
سوف يأتي الذي أنسج اسمه بنبض الحياة
**

لازال يلاحق طيفها المبتور الملامح
لازالت تنفض الغبار عن حزنه
لازال يخونها مع كل العابرات
لازالت ترتب أغراضه بكل حب
لازال يستبدل اسمها..بأول حرف من اسم ما
لازال اسمه موشوما بجدار قلبها الايسر
لازال يتأخر في العودة
لازالت تنتظره
**

تسأله....هل نلتقي؟؟؟
أخبرها... ننتظر المد...قد نلتقي..
**

هو الفجر... يوقظ الدفئ ..

**

شجرة الاركان وحيدة
...ثمة قمر يستدل عليها...

**

تشتاق الأنامل لملمس الحبر
والصفحة البيضاء تئن لوعة
هذا الحرف...لي..........

**
لعنتك... بنفسج تمطره الرغبات...
**


رغيف الرغبة...
شفاه تفجر العشق...
تلوكني تفاصيلك..
أبصق مخاوفي ...
لازال الجسد يشتهيك........

**


أرتب هزائمي..
أحزم ما استطعت من الوجع
وأمضي الى حيث تشرق الشمس

**

هدوئي الذي...يسبق الموت
لا تذرف الدمع....سأبعث من عينيك.

**

أمتهن الركض
في دروب العشق
أبحث عن ذاك المسافر
في ضوء النهار..

**

دمي..وخطيئتك...
فرح مهاجر...
سنونوة الجرح
ترفض معطف الشتاء...

**

أنا اللاجئة منك إليك
فلمنحني تأشيرة للعبور إلي
فقدت نفسي حين امتزجت بغرورك....

**
ليلة أخرى يزأر فيها رصاص البرد ليغتال أحلامي...
لا أحتاجك....
ثمة صباح مضرج بالخيبات يقترب...



07/02/2013

بويزكارن...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,227,735,447
- من رسائل لم تكتب له...(5)
- من رسائل لم تكتب له... (4)
- للرحيل طعم الموت ولون الغروب
- قصيدة جنون.
- من رسائل لم تكتب له...(3)
- تساؤلات
- من رسائل لم تكتب له....(2)
- من رسائل لم تكتب له.
- عشق ما..
- أحزم تذكرة النسيان


المزيد.....




- شاهد: مئات المحتجين المناهضين للانقلاب يتظاهرون مجددا بالعزف ...
- مصدر طبي يتحدث عن تطورات الحالة الصحية ليوسف شعبان
- جورج وسوف ينتظر دوره لتلقي لقاح كورونا ويوجه رسالة
- أحمد عريقات: أدلة جديدة تدحض الرواية الإسرائيلية عن مقتله
- كيف نسرّع عملية التمثيل الغذائي؟
- فنانون ينتقدون النظام الكوبي بـ-الراب- والرئيس: أغنيتكم لا ت ...
- أثر الوجود اليهودي في الثقافة المغربية
- قادة سياسيون ومنتخبون حول العالم يراسلون جو بايدن لدعم القرا ...
- مصر... لبنى عبد العزيز: دخلت التمثيل بالصدفة
- الفنانة إليسا تهاجم وزير الصحة اللبناني وبعض النواب بتغريدة ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خديجة بلوش - قصائد مجنونة..(1)