أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد العزيز خليل إبراهيم - دارسة للمفكر الكبير عبد الفتاح عساكر بعنوان هل الشيطان معلم ؟















المزيد.....



دارسة للمفكر الكبير عبد الفتاح عساكر بعنوان هل الشيطان معلم ؟


عبد العزيز خليل إبراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 3953 - 2012 / 12 / 26 - 21:39
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هذه دارسة قيمة للأستاذ والمفكر الكبير عبد الفتاح عساكر والكاتب المصري نهديها للإخوة القراء والكتاب في موقع الحوار المتمدن المحترم وهي ترد علي دعاة التشدد والتطرف الذين يتاجرون بالدين عن طريق الاحاديث الموضوعة والتي تسئ للإسلام وللناس جميعا وسيدنا النبي يبرأ منها ومن كتبها بالنيابة عنه بعد وفاتة بسنين طويلة فالرسول الكريم صلي الله عليه وسلم كان يحب الخير للناس ويدعوا للمودة مع أهل الكتاب وغيرهم ولكن دعاة الوهابية والعنصرية هي من تسئ للرسول بالاحاديث الكاذبة والتي يتهم بها الاسيلام الوسطي الذي أمرنا بحب الخير للناس وأمرنا بالبناء مع أهل الديانات السماوية وغير السماوية لأننا في الأول والآخر من أولاد أبو الأنبياء سيدنا آدم عليه السلام ونحن أخوة في كل شئ ولكن العنصرية التي جاءات من الجماعات الدينية المتطرفة هي التي نشرت العدواة بين الناس باسم الدين الذي لم يأمر بها فالانبياء جميعا موسي وعيسي وابراهيم ونوح ومحمد واسماعيل واسحاق وسليمان وصالح ويونس ويعقوب وغيرهم دعاة سلام وهم رسل الله تعالي الي الارض الي يوم القيامة وهم أمروا الناس بالتفكر في الارض والتفكر في العلوم الدينوية التي تفيدنا في الدنيا وتفيد الأجيال القادمة فعلم الله واسع في الأرض ونحن خلق الله يجب علينا التزود من كل العلوم الانسانية حتي نكون من المحبين لله تعالي وينتشر السلام في الأرض بعيد عن أهل الغلو والتكفير والتشدد الذين يتاجرون بكل شئ من كل شهواتهم ومصالحهم العنصرية وقانا الله منهم تقديم عبد العزيز خليل إبراهيم باحث وكاتب ومحرر
وهذه الدارسة ترد علي الذين نسبوا أحاديث كاذبة يتبرأ الرسول الكريم وهي بعنوان :
هل الشيطان معلم..؟؟؟؟
الرد الجميل.
دفاعًا عن الصادق الأمين، صاحب الخلق العظيم .
المبعوث رحمة للعالمين، الأسوة الحسنة لكل المؤمنين عليه الصلاة والسلام.
رؤية قرآنية لحقيقة المرويات التي تُخالف كتاب الله.
والله الموفق …
تحية المودة والتقدير… وبعد .
هدية لقوم يعقلون ، أحباء مصر… ؟!.
سلسلة بحوث ودراسات ابن عساكر المعاصر: لمقاومة الإرهاب… ؟!.
وإذا نال هذا البحث رضا ك أرجو منك أن تعرفه لأولادك.لحمايتهم من الانضمام لجماعات الإرهاب…؟!.
نداء إلي الشرفاء في كل مكان وزمان.
]وَقَالَ الرَّسُولُ يَارَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا [ . (30) الفرقان .
ابن عساكر المعاصر يرد على فضيلة الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم .
مُصيبة كبرى أن يقول.!؟.
الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم، رئيس جامعة الأزهر الأسبق وأستاذ الحديث:
الشيطان ُعلم أبا هُريرة آية الكرسي وفضلها.؟!؟!؟!.
هذا الكلام كتبه الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم في مقال نشر: يوم 15 يناير 1999م في صفحةالفكر الديني ص(10) أنوار رمضان التي تنشرها جريدة الأهرام يوميا في شهر رمضان...!
ونفس المقال كتبه: في جريدة صوت الأزهر في 6/6/2003م ...!.
نص المقال : موجود في هذا البحث...!
الرد الجميل.
دفاعًا عن الصادق الأمين، صاحب الخلق العظيم .
المبعوث رحمة للعالمين، الأسوة الحسنة لكل المؤمنين عليه الصلاة والسلام.
رؤية قرآنية لحقيقة المرويات التي تخالف كتاب الله.
السلام يعم مصر بالآية.والإرهاب وجد بالرواية المخالفة لكتاب الله .وما أسهل الفتوى بقتل النفس...!؟
في البداية وحتى يطمئن القارئ الكريم نقدم له له هذه الفتاوى المهمة والتي تؤكد علي أن:
[ الحديث المشهور لا يُكفّر مُنْكِرُه].!!!؟.
*** فتوي شيخ الأزهر الشريف الأسبق الشيخ محمد الخضر حُسين رحمه الله :” لا يُكَفّر مُنكِر حديث الآحاد ولو كان صحيحا. ***و فتوي الشيخ طاهر بن صالح الجزائري الدمشقي رحمه الله الذي يقول فيها : ” الحديث المشهور لا يُكفّر مُنْكِرُه لأن إنكاره لا يُؤدى إلي تكذيب النبي عليه الصلاة والسلام.
*** و فتوي شيخ الأزهر السابق الشيخ جاد الحق علي جاد الحق رحمه الله.” حُكم جاحد خبر الآحاد : وإذا اعتبر خبرالآحاد
دليلاً علي مسألةٍ وقع الخلاف فيها فحُكم مُنكر حُجيته أنه لا يُكَفَّر .
***و فتوى الشيخ محمود محمد خطاب ألسبكي. في أحاديث الآحاد. وفضيلته أول إمام لأهل السنة في مصر عند إنشاء الجمعية الشرعية للعاملين بالكتاب والسنة عام 1913م.
قال في كتابه الدين الخالص جـ 1 ص 4:إن حديث الآحاد لا يكفي لتكوين عقيدة، يطمئن المرء إليها، ويعلق أمله يوم لقاء الله عليها، لأن رواة الآحاد ليسوا معصومين وليست أخبارهم متواترة المعنى. وهم بشر ليسوا أنبياء وبالتالي فإنه يجوز عليهم النسيان، وحينئذ لا يكون صدقهم معلومًا بل مظنونًا، فثبت أن خبر الواحد مظنون، ووجب أن لا يجوز التمسك به في العقائد.أ.هـ .
المقدمة: لا علاقة بين البحث العلمي ومشاعر الحب والكُره، والأئمة الكبار هم شُيوخنا جميعاً، وهم منارة العلم ومصابيح الهدي، وهم بشر والبشر يُصيب ويُخطئ وحِِسابه علي الله. ولكن أُجزم بأن ما جاء في كُتبهم مخالفاً كتاب الله وحقائق العلم ليس منهم وإنما من وضع الوضَّاعين من بعدهم الذين استغلوا أسماءهم في الدس والوضع حسب أهوائهم المريضة ومقاصدهم المشبوهة…!.وما ينطبق علي هؤلاء العلماء الشرفاء ينطبق علي بعض الصحابة رضوان الله عليهم الذين نُسبت إليهم أقوال تخالف كتاب الله وحقائق العلم ومنهم علي سبيل المثال أبو هريرة.
والعلم رحمٌ بين أهله، والبحث العلمي في مجال الفكر الإسلامي وثقافته يزيدنا احترامًا وتقديرًا وإكبارًا لعلمائنا في كل التخصصات، الأحياء منهم والأموات، نسأل الله الكريم أن يُِلْحِِِقنا بمن سبقونا بالإيمان مع النبيين والصديقين والشهداء.
وأن يرزقناَ والأحياء منهم نعمة التدبر لكتاب الله، والتأسي برسول الله عليه الصلاة والسلام.
الذي كان خُلُقُه القرآن لكي يتعاملوا معنا بهذه الأخلاق القرآنية وليس بأخلاق الكهنوت التي تُكفّر وتُنفّر.
و السنة النبوية الشريفة الصحيحة هي التطبيق العملي لكتاب الله قولاً وفعلاً وإقراراً، ومُنكرها مُنكر للقرآن الكريم، ومن المستحيل أن يقول رسول الله عليه الصلاة والسلام.
ما يُخالف كتاب الله، و يُخالف حقائق العلم، لأنه مُتبع له وليس مُبتدعاً، وهناك من الأقوال والأفعال ما نُسب إلي رسول الله عليه الصلاة والسلام.
– بالباطل – وكانت سببا في صُنع الإرهاب في مجتمعات المسلمين، وكل عُقلاء الأمة ونحن معهم نُنكر كُل ما يُخالف كتاب الله من روايات الإرهاب. وغيرها من الروايات التي تتكلم عن غيب في الماضى أو في المستقبل ولم يأتى ذِكرها في القرآن الكريم مثل [ الدجال، والمهدي المنتظر، وفقأ موسي لعين مَلَك الموت وغيرها من الروايات التي تتحدث عن غيب لم يأت ذكره في كتاب الله !!!. ] وذلك لأن النبي عليه الصلاة والسلام.
بنص القرآن الكريم لايعلم الغيب، وقال له الحق تبارك وتعالي :
] قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ [ آية 188 الأعراف.
وكُل حديث يُخالف القرآن الكريم ليس من رسول الله عليه الصلاة والسلام.
مهما صح سنده وورد في البخاري [م 194هـ - ت 256 هـ ] ومُسلم [ م206هـ - ت 261هـ ] !!!.
والرسول -عليه الصلاة والسلام- مُتَّبِعٌ لأمر الله كما أنه لا يعلم الغيب ويقول له الحق تبارك وتعالي :
( قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلاَ تَتَفَكَّرُونَ [ الأنعام .50 ] وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَاصْبِرْ حَتَّىَ يَحْكُمَ اللّهُ وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ [ 109سورة يونس.] وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا ] آية رقم 2 سورة الأحزاب .
] اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ* ] آية رقم – 106 سورة الأنعام .
( وَإِذَا لَمْ تَأْتِهِم بِآيَةٍ قَالُواْ لَوْلاَ اجْتَبَيْتَهَا قُلْ إِنَّمَا أَتَّبِعُ مَا يِوحَى إِلَيَّ مِن رَّبِّي هَـذَا بَصَآئِرُ مِن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ [آية رقم - 203 الأعراف .
( وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا ببنات قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَـذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاء نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ [آية رقم - 15 يونس .
( قُلْ مَا كُنتُ بِدْعًا مِّنْ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلَا بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ وَمَا أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ مُّبِين* [ آية رقم - 9 الأحقاف .
وهناك من الأقوال ما نُسب إلي رسول الله عليه الصلاة والسلام.
– بالباطل - وكان سببا في صُنع الإرهاب في مجتمعات المسلمين ، ونحن نُنكر كل ما يُخالف كتاب الله من روايات الإرهاب ، ولقد التفت السلف الصالح إلي ضرورة توثيق السنة فتعددت درجات الحديث وفق قواعد مصطلح الحديث وعلي ضوئه تبينوا المتواتر والآحاد والحسن والضعيف والموضوع والمكذوب والمدلس به علي رسول الله عليه الصلاة والسلام.
وقال (ألحازمي ) المتواتر عسر جدا.
أسباب إصدار هذا البحث !
للرد علي ما كتبه أ.د/ أحمد عمر هاشم في جريدة صوت الأزهر الصادرة يوم :6 /6 / 2003م =6 من ربيع الثاني1424هـ . [صـ 6 ] تحت عنوان:
[ تفسير القرآن الكريم بالسنة النبوية – فضل آية الكرسي.].!؟.
وقال: أن الشيطان يعلم أبا هريرة آية الكرسي !!!؟.
ونفس الكلام كتبه قبل ذلك في رمضان 1420هـ = 1999م.في الصفحة الدينية التي ينشرها الأهرام يوميا في شهر رمضان .
نص مقال:
الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم :كتب يقول:
( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خُلَّةٌ وَلَا شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمْ الظَّالِمُونَ * اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ * لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ * اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمْ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مِنْ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ آية من 254-257) البقرة .
وبعد ذلك قال الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم شارحا النص الكريم السابق : يأمر الله بالإنفاق قبل أن يأتي يوم لا فداء فيه ولا صداقة تنفع ولا شفاعة بغير إذن الله ولا أحد أظلم ممن أتى إلى ربه في ذلك اليوم كافراً ثم تأتى آية الكرسي وهي أفضل آية في كتاب الله وفيها بعض أوصاف الله تعالى وأنه الدائم الباقي والقائم بتدبير الخلق لا يشبه المخلوقين فلا يعتريه نعاس ولا نوم وجميع ما في السماوات والأرض في ملكه وخلقه وكلهم عبيده ولا شفاعة إلا بإذنه ، وعلمه أحاط بالدنيا والآخرة ولا يعلم أحد شيئا من علمه إلا بما أراد أن يعرفهم به عن طريق رسله ، وأحاط علمه السماوات والأرض كما أحاط ملكه بهما ولا يثقله حفظ السماوات والأرض فهو القادر القاهر الكبير المتعالي ،ونزل فيمن كان له من الأنصار أولاد أراد أن يكرههم علي الإسلام وهو أبو الحصين حين قال : أيدخل بعضى النار وأنا أنظر ] لا إكراه في الدين [. فقد ظهر الغي والرشد فالذي كفر بالشيطان والأصنام وآمن بالله فهو متمسك بالعقد المحكم الذي لا ينقطع والله سميع لقوله عليم بفعله ، وهو سبحانه ناصر الذين آمنوا وهو الذي يخرجهم من الكفر إلي الإيمان وأما الكافرون فبالعكس يخرجون إلي الظلام وهم مخلدون في النار جزاء عملهم واعتقادهم وسلوكهم فأولياؤهم الشياطين يخرجونهم من الإيمان إلي الشك والغي والضلال وهم في النار دائمون فيها لا يخرجون منها أبداً ) .. .
ثم قال الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم: وفي فضل آية الكرسي وصفة إبليس اخرج البخاري بسنده –
((عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ وَكَّلَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِحِفْظِ زَكَاةِ رَمَضَانَ فَأَتَانِي آتٍ فَجَعَلَ يَحْثُو مِنْ الطَّعَامِ فَأَخَذْتُهُ وَقُلْتُ وَاللَّهِ لَأَرْفَعَنَّكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنِّي مُحْتَاجٌ وَعَلَيَّ عِيَالٌ وَلِي حَاجَةٌ شَدِيدَةٌ قَالَ فَخَلَّيْتُ عَنْهُ فَأَصْبَحْتُ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ الْبَارِحَةَ قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ شَكَا حَاجَةً شَدِيدَةً وَعِيَالًا فَرَحِمْتُهُ فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ قَالَ أَمَا إِنَّهُ قَدْ كَذَبَكَ وَسَيَعُودُ فَعَرَفْتُ أَنَّهُ سَيَعُودُ لِقَوْلِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّهُ سَيَعُودُ فَرَصَدْتُهُ فَجَاءَ يَحْثُو مِنْ الطَّعَامِ فَأَخَذْتُهُ فَقُلْتُ لَأَرْفَعَنَّكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ دَعْنِي فَإِنِّي مُحْتَاجٌ وَعَلَيَّ عِيَالٌ لَا أَعُودُ فَرَحِمْتُهُ فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ فَأَصْبَحْتُ فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ شَكَا حَاجَةً شَدِيدَةً وَعِيَالًا فَرَحِمْتُهُ فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ قَالَ أَمَا إِنَّهُ قَدْ كَذَبَكَ وَسَيَعُودُ فَرَصَدْتُهُ الثَّالِثَةَ فَجَاءَ يَحْثُو مِنْ الطَّعَامِ فَأَخَذْتُهُ فَقُلْتُ لَأَرْفَعَنَّكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ وَهَذَا آخِرُ ثَلَاثِ مَرَّاتٍ أَنَّكَ تَزْعُمُ لَا تَعُودُ ثُمَّ تَعُودُ قَالَ دَعْنِي أُعَلِّمْكَ كَلِمَاتٍ يَنْفَعُكَ اللَّهُ بِهَا قُلْتُ مَا هُوَ قَالَ إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ حَتَّى تَخْتِمَ الْآيَةَ فَإِنَّكَ لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنْ اللَّهِ حَافِظٌ وَلَا يَقْرَبَنَّكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ فَأَصْبَحْتُ فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ الْبَارِحَةَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ زَعَمَ أَنَّهُ يُعَلِّمُنِي كَلِمَاتٍ يَنْفَعُنِي اللَّهُ بِهَا فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ قَالَ مَا هِيَ قُلْتُ قَالَ لِي إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ مِنْ أَوَّلِهَا حَتَّى تَخْتِمَ الْآيَةَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَقَالَ لِي لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنْ اللَّهِ حَافِظٌ وَلَا يَقْرَبَكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ وَكَانُوا أَحْرَصَ شَيْءٍ عَلَى الْخَيْرِ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَا إِنَّهُ قَدْ صَدَقَكَ وَهُوَ كَذُوبٌ تَعْلَمُ مَنْ تُخَاطِبُ مُنْذُ ثَلَاثِ لَيَالٍ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ قَالَ لَا قَالَ ذَاكَ شَيْطَانٌ رواه البخاري .
ويقول أ.د /أحمد عمر هاشم : وفي آية الكرسي اسم الله الأعظم الذي إذا سئل به أعطى وإذا دعي به أجاب . روى الإمام أحمد - بسنده – عن أسماء بنت يزيد بن السكن قالت : سمعت رسول الله r في هاتين الآيتين (اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ) إن فيهما اسم الله الأعظم ، رواه أحمد
وأبو داود وابن ماجة والترمذي وقال حسن صحيح . وعن أبى أمامة رضي الله عنه يرفعه قال : اسم الله الأعظم الذي إذا سئل به أعطى وإذا دعي به أجاب في ثلاث : سورة " البقرة " و"آل عمران" و" طه "أما البقرة في] اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ [. وفي آل عمران ] الم(1)اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ [ (2) وفي طه ] وَعَنَتْ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا [. انتهي المقال الذي كتبه أ. د/ أحمد عمر هاشم أستاذ الحديث ورئيس جامعة الأزهر .
ونبدأ بالرد علي عنوان مقاله ونذكر قول الله سبحانه وتعالى: ]وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِر [. ( 17) سورة القمر.
ونسأل الدكتور:
هل المُيسر من الله مُحتاج لتفسير ؟. أم مُحتاج لمُدكر ؟. وهل المبين محتاج لمبين .؟!.
وهل نُحَكِّم كتاب الله وهو القطعي الثبوت و هو ]… تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ …[ في أمور ديننا أم نُحَكِّم كلام البشر الظني الثبوت ؟.
ويُؤكد ذلك قول الحق تبارك وتعالي في كتابه الكريم :
( وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ .) 89سورة النحل.
الكتاب ـ القرآن ، تبيانًا - هو البيان التام لكل شيء يحتاج إليه الإنسان، وهُدىً - أي هاديا أقوى هداية . للصواب ورحمة - أي سبب رحمة لجميع الخلق ، وبُشرى ـ أي ومبشر بالسعادة لمن يتبعه .
انظر ( المصحف الميسر ). للشيخ عبد الجليل عيسى . ( ولد1888م وتوفي 1979م ) عليه رحمة الله ؛كان عميدًا لكليتي اللغة العربية
وأُصول الدين ومن أعظم العلماء بالأزهر الشريف في القرن العشرين صاحب كتاب صفوة صحيح البخاري وكتاب مالا يجوز الخلاف فيه . ].
يا دكتور : بيان الآية بالآية هداية ، وبيان الآية بالرواية ، باطل لأن الآية يقين والرواية ظن !!!. وخير دليل علي ذلك مقالك الذي تقول فيه مُعتمداً علي رواية مُدلس : [ أن الشيطان علم أبا هريرة آية الكرسي ] .ولقد انتشر الإرهاب في مجتمعات المسلمين بالرواية ،والإرهاب ليس من الإسلام لأن الإسلام دين السلام والرحمة والحب بين البشر ،وشرع القتال دفاعا وليس عدوانا ، وأعطيك مثالا آخر لفساد التفسير بالرواية : اقرأ تفسير الطبري والقرطبي وغيرهما للآية رقم [24] من سورة يوسف والتي يقول الحق فيها :
(وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلَا أَنْ رَأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ ).
تجد هما يقولان – اعتمادًا علي رواية - (جلس منها مجلس الرجل من زوجته وفك التكة ) !.
واقرأ رواية [رضاعة الكبير !!!] ورد في البخاري [م 194هـ - ت 256 هـ ] ومُسلم [ م206هـ - ت 261هـ ] !!!. وغيرهما .
واقرأ: { عَنْ هِشَامٍ قَالَ سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ جَاءَتْ امْرَأَةٌ مِنْ الْأَنْصَارِ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَخَلَا بِهَا فَقَالَ وَاللَّهِ إِنَّكُنَّ لَأَحَبُّ النَّاسِ إِلَيَّ } رواه البخاري [م 194هـ - ت 256 هـ ] .
واقرأ … بَاب مَا يَحِلُّ مِنْ النِّسَاءِ وَمَا يَحْرُمُ :
(( … وَقَالَ عِكْرِمَةُ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ إِذَا زَنَى بِأُخْتِ امْرَأَتِهِ لَمْ تَحْرُمْ عَلَيْهِ امْرَأَتُهُ وَيُرْوَى عَنْ يَحْيَى الْكِنْدِيِّ عَنْ الشَّعْبِيِّ وأَبِي جَعْفَرٍ فِيمَنْ يَلْعَبُ بِالصَّبِيِّ إِنْ أَدْخَلَهُ فِيهِ فَلَا يَتَزَوَّجَنَّ أُمَّهُ وَيَحْيَى هَذَا غَيْرُ مَعْرُوفٍ وَلَمْ يُتَابَعْ عَلَيْهِ وَقَالَ عِكْرِمَةُ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ إِذَا زَنَى بِهَا لَمْ تَحْرُمْ عَلَيْهِ امْرَأَتُهُ وَيُذْكَرُ عَنْ أَبِي نَصْرٍ أَنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ حَرَّمَهُ وَأَبُو نَصْرٍ هَذَا لَمْ يُعْرَفْ بِسَمَاعِهِ مِنْ ابْنِ عَبَّاسٍ وَيُرْوَى عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ وَجَابِرِ بْنِ زَيْدٍ وَالْحَسَنِ وَبَعْضِ أَهْلِ الْعِرَاقِ تَحْرُمُ عَلَيْهِ وَقَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ لَا تَحْرُمُ حَتَّى يُلْزِقَ بِالْأَرْضِ يَعْنِي يُجَامِعَ وَجَوَّزَهُ ابْنُ الْمُسَيَّبِ وَعُرْوَةُ وَالزُّهْرِيُّ وَقَالَ الزُّهْرِيُّ قَالَ عَلِيٌّ لَا تَحْرُمُ وَهَذَا مُرْسَلٌ)) رواه البخاري [م 194هـ - ت 256 هـ ] . [!!!؟.].
واقرأ حديث السحر: ((عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُحِرَ حَتَّى كَانَ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ صَنَعَ شَيْئًا وَلَمْ يَصْنَعْهُ )) . رواه البخاري.
وفي رواية أخري: عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ سُحِرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى كَانَ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ يَفْعَلُ الشَّيْءَ وَمَا يَفْعَلُهُ حَتَّى كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ دَعَا وَدَعَا ثُمَّ قَالَ أَشَعَرْتِ أَنَّ اللَّهَ أَفْتَانِي فِيمَا فِيهِ شِفَائِي أَتَانِي رَجُلَانِ فَقَعَدَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ فَقَالَ أَحَدُهُمَا لِلْآخَرِ مَا وَجَعُ الرَّجُلِ قَالَ مَطْبُوبٌ قَالَ وَمَنْ طَبَّهُ قَالَ لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ قَالَ فِيمَا ذَا قَالَ فِي مُشُطٍ وَمُشَاقَةٍ وَجُفِّ طَلْعَةٍ ذَكَرٍ قَالَ فَأَيْنَ هُوَ قَالَ فِي بِئْرِ ذَرْوَانَ فَخَرَجَ إِلَيْهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ رَجَعَ فَقَالَ لِعَائِشَةَ حِينَ رَجَعَ نَخْلُهَا كَأَنَّهُ رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ فَقُلْتُ اسْتَخْرَجْتَهُ فَقَالَ لَا أَمَّا أَنَا فَقَدْ شَفَانِي اللَّهُ وَخَشِيتُ أَنْ يُثِيرَ ذَلِكَ عَلَى النَّاسِ شَرًّا ثُمَّ دُفِنَتْ الْبِئْرُ )) . رواه البخاري .
وفي رواية ثالثة: { عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُحِرَ حَتَّى كَانَ يَرَى أَنَّهُ يَأْتِي النِّسَاءَ وَلَا يَأْتِيهِنَّ قَالَ سُفْيَانُ وَهَذَا أَشَدُّ مَا يَكُونُ مِنْ السِّحْرِ إِذَا كَانَ كَذَا فَقَالَ يَا عَائِشَةُ أَعَلِمْتِ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَفْتَانِي فِيمَا اسْتَفْتَيْتُهُ فِيهِ أَتَانِي رَجُلَانِ فَقَعَدَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ فَقَالَ الَّذِي عِنْدَ رَأْسِي لِلْآخَرِ مَا بَالُ الرَّجُلِ قَالَ مَطْبُوبٌ قَالَ وَمَنْ طَبَّهُ قَالَ لَبِيدُ بْنُ أَعْصَمَ رَجُلٌ مِنْ بَنِي زُرَيْقٍ حَلِيفٌ لِيَهُودَ كَانَ مُنَافِقًا قَالَ وَفِيمَ قَالَ فِي مُشْطٍ وَمُشَاقَةٍ قَالَ وَأَيْنَ قَالَ فِي جُفِّ طَلْعَةٍ ذَكَرٍ تَحْتَ رَاعُوفَةٍ فِي بِئْرِ ذَرْوَانَ قَالَتْ فَأَتَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْبِئْرَ حَتَّى اسْتَخْرَجَهُ فَقَالَ هَذِهِ الْبِئْرُ الَّتِي أُرِيتُهَا وَكَأَنَّ مَاءَهَا نُقَاعَةُ الْحِنَّاءِ وَكَأَنَّ نَخْلَهَا رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ قَالَ فَاسْتُخْرِجَ قَالَتْ فَقُلْتُ أَفَلَا أَيْ تَنَشَّرْتَ فَقَالَ أَمَّا اللَّهُ فَقَدْ شَفَانِي وَأَكْرَهُ أَنْ أُثِيرَ عَلَى أَحَدٍ مِنْ النَّاسِ شَرًّا ))!!! رواه البخاري.
ويُنكر هذه الروايات : الغزالي المعاصر(1917-1996م ).
وأُنكرها الإمام محمد عبده.[ 1847 م - 1905م]. وكذلك أُنكرها، الشيخ عبد الله أبو عيد. وكيل وزارة الأوقاف الأسبق. وهو من القلة النادرة بين العلماء الذين يُنكرون حديث { سُحر النبي } انظر مقاله في جريدة المساء التي صدرت بالقاهرة في 25/7//2001م = 4 جمادى الأولى 1422هـ. و . و . و . و . و . الكثير الذي جاءت به الرواية ومُخالفا للآية. مع العلم بأن الله يقول للنبي في القرآن الكريم:
]يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنْ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ(67) المائدة.
ومع ذلك يقول البخاري وغيره:سحره لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ. !!!.
ونسأل: أوليس لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ – من الناس !!!؟ .
وهناك ما هو أخطر رواية رجم القرد الزاني : حَدَّثَنَا نُعَيْمُ بْنُ حَمَّادٍ حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ عَنْ حُصَيْنٍ عَنْ عَمْرِو بْنِ مَيْمُونٍ قَالَ رَأَيْتُ فِي الْجَاهِلِيَّةِ قِرْدَةً اجْتَمَعَ عَلَيْهَا قِرَدَةٌ قَدْ زَنَتْ فَرَجَمُوهَا فَرَجَمْتُهَا مَعَهُمْ } . رواه البخاري !!!. حديث رقم (3560)
ونسأل الدكتور : الله يقول في القرآن الكريم : : ] هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ * تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ * يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ [ .آية رقم: (221) و(222) و (223)من الشعراء.
فهل أبو هريرة [ أفاك أَثيم ] حتى ينزل عليه الشيطان ويأخذ من الأمانات التي عنده وهي أموال الزكاة من غير إذن…؟؟؟!!!.
والعجيب أنه جاء في كتاب سير أعلام النبلاء: 2 /608، وكتاب ابن عساكر:
[ تاريخ دمشق ] ، طبعة إحياء التراث 71/266:
شُعبة إمام الحديث يقول: أبو هريرة كان يُدلس …! ] .وهناك دليل من البخاري علي تدليس أبى هريرة وهو مُلزم للجمهور باعتبار أنه أصح كتاب بعد كتاب الله كما يزعمون:
قال البخاري: { حَدَّثَنَا أَبُو الْيَمَانِ أَخْبَرَنَا شُعَيْبٌ عَنْ الزُّهْرِيِّ قَالَ أَخْبَرَنِي أَبُو بَكْرِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْحَارِثِ بْنِ هِشَامٍ أَنَّ أَبَاهُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ أَخْبَرَ مَرْوَانَ أَنَّ عَائِشَةَ وَأُمَّ سَلَمَةَ أَخْبَرَتَاهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُدْرِكُهُ الْفَجْرُ وَهُوَ جُنُبٌ مِنْ أَهْلِهِ ثُمَّ يَغْتَسِلُ وَيَصُومُ وَقَالَ مَرْوَانُ لِعَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْحَارِثِ أُقْسِمُ بِاللَّهِ لَتُقَرِّعَنَّ بِهَا أَبَا هُرَيْرَةَ وَمَرْوَانُ يَوْمَئِذٍ عَلَى الْمَدِينَةِ فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ فَكَرِهَ ذَلِكَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ ثُمَّ قُدِّرَ لَنَا أَنْ نَجْتَمِعَ بِذِي الْحُلَيْفَةِ وَكَانَتْ لِأَبِي هُرَيْرَةَ هُنَالِكَ أَرْضٌ فَقَالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ لِأَبِي هُرَيْرَةَ إِنِّي ذَاكِرٌ لَكَ أَمْرًا وَلَوْلَا مَرْوَانُ أَقْسَمَ عَلَيَّ فِيهِ لَمْ أَذْكُرْهُ لَكَ فَذَكَرَ قَوْلَ عَائِشَةَ وَأُمِّ سَلَمَةَ فَقَالَ كَذَلِكَ حَدَّثَنِي الْفَضْلُ بْنُ عَبَّاسٍ وَهُنَّ أَعْلَمُ وَقَالَ هَمَّامٌ وَابْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُ بِالْفِطْرِ وَالْأَوَّلُ أَسْنَدُ }حديث رقم (1791) ترقيم فتح الباري .معنى ذلك أن الذي قال له هذا الكلام : الْفَضْلُ بْنُ عَبَّاسٍ . وليس : عَائِشَةَ وَأُمَّ سَلَمَةَ [!!!؟] . والأمثلة علي تدليسه كثيرة .!.
وعلي فرض صحة هذا الكلام [المستحيل حدوثه ]:
ما الفائدة من مقالك هذا…؟.
هل ليعيش الناس في سلبية أكثر مما نحن فيه ونكون محل سخرية العالم.!!!؟ .
[علي مواقع الإنترنت وعلي قناة الحياة.
فهل يستطيع أحد أن يرد...؟!!. ].
ونسأل الدكتور:
هل من السنة أن يُفرط المُؤْتمن في أمانة الغير ويعطيها لسارق ؟؟؟!!!.
وهل إذا سُرق أي مسلم وذهب إلي الشرطة يمكنه أن يُحرر محضر ويتهم الشيطان بالسرقة ؟!؟!؟!أم يحرر له الضابط محضر إحالة إلي العباسية أو الخانكة ؟!.
وهل الشيطان يمكنه أن يتشكل في صورة إنسان ونراه بالعين. مع العلم بأن الله قال: ]… إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ . [.
وما هو الدليل القرآني علي صدق ما تقول ؟.
ونقول: للدكتور أحمد عمر هاشم: لم يقتصر أمر تعليم الشيطان علي أبى هريرة فقط بل تعداه إلي بعض صحابة رسول الله كما تقول الروايات متهمين الصحابة بالجهل والشيطان بالعلم، والشيطان المُعلم جاء مرة علي هيئة فيل بزلومة.!!! وأخري علي هيئة سنور، وجاء علي هيئة دابة شبه الغلام المحتلم بيد كلب، وجاء علي هيئة قط وهيئة غول...الخ ! . وفي جميع المرات يفاجيء الشيطان الصحابي ليسرق التمر (البلح ) نذكر منهم:
(1)- معاذ بن جبل: علمه الشيطان آية الكرسي وفضلها. [انظر المعجم الكبير للطبراني : 20/ 51 ، 20/101 ، 20/162 ، وانظر مستدرك الحاكم -1/563 ، وانظر البيهقي في الدلائل 7/109 ] .*
(2) – أبو بريدة : علمه الشيطان آية الكرسي وفضلها . [راجع دلائل البيهقي : 7/111] .*
(3) – أُبي بن كعب : علمه الشيطان كذلك . [راجع دلائل البيهقي : 7/108 ، ودلائل أبى نعيم :2/590 ، و المستدرك : 1/562 ، وصحيح ابن حبان : 3/63 ، والبغوي في شرح السنة : 3/22 ، والنسائي في اليوم والليلة : 960 .*
(4) – أبو أيوب الأنصاري: علمه الشيطان كذلك: [راجع ودلائل أبى نعيم 2/599، والترمذي في سننه :ح2880، واحمد في المسند : 5/423 ،و المعجم الكبير للطبراني : 4011، و المستدرك: 5934، ومصنف ابن أبي شيبة: 10/397 ] *
(5) – أبو أسيد الساعدى: علمه الشيطان كذلك:[راجع المعجم الكبير للطبراني: 19/263، ومجمع الزوائد: 6/323] .*
(6) – زيد بن ثابت : علمه الشيطان كذلك :[] انظر سنن النسائي : ح رقم : 3229 و 3464 و3465 ، وسنن أبى داود : ح رقم : 2049 ، وسنن البيهقي الكبرى : 7/154،155- ح رقم 13870، 13871 ، 13873 ، 13874 ، وشرح السنة للبغوي : ح رقم :2376 ، ومجمع البحرين :4/201-ح رقم : 2332 ، ومعالم السنن للخطابي : 3/155 .*
===================
والقراءة المتدبرة لآيات القرآن الكريم تؤكد أن هذا الحديث غير صحيح .وذلك للأسباب الآتية:
1 – الحق تبارك وتعالى يؤكد لنا في القرآن الكريم علي أن الشيطان هو العدو المبين للإنسان.
2 – ولقد نهانا القرآن عن إتباع خطوات الشيطان.
3 – ويؤكد القرآن الكريم علي أن الشيطان لا يأمر بخير أبدا وإنما يأمر بالفحشاء والمنكر.
4 – وجميع أعمال الفساد والإفساد للبشر في كل زمان ومكان من وسوسة الشيطان 5– حتى فقد الذاكرة والنسيان من الشيطان.
وإليك البيان القرآني الذي نرى فيه ما سبق:
(1) -( وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا[ (53)الإسراء .
ومعنى النزغ = الوسوسة بالشر والمراد هنا يُفسد بتهييج الشر، بين المؤمنين وغيرهم ليوقع العداوة والبغضاء بينهم .
( 2) -( قَالَ يَابُنَيَّ لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ [ . (5)يوسف .
(3)]- (وَلَا يَصُدَّنَّكُمْ الشَّيْطَانُ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ [ . (62) الزخرف .
( أَلم أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَابَنِي آدَمَ أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ) . (60) يس .
(4) -] إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ [ . (6) فاطر .
( 5)] فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنْ الْخَالِدِينَ(20)وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنْ النَّاصِحِينَ * فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُلْ لَكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ [ . (21) (22)الأعراف .
(6) - ( يا أيها الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ [ . (21)لنور .
(7) - ( يأيها النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ [ . (168)البقرة .
(8) ] يا أيها الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ [ . (208)البقرة .
(9)] وَمِنْ الْأَنْعَامِ حَمُو&aa”mso-spacerun: yes”> (10) ] الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمْ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ [ . (268)البقرة
(11) - ( فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ [ . (36) البقرة .
(12) - ( إِنَّمَا ذَلِكُمْ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِي إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ [ . (175)آل عمران .
(13) -( وَالَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ رِئَاءَ النَّاسِ وَلَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَنْ يَكُنْ الشَّيْطَانُ لَهُ قَرِينًا فَسَاءَ قَرِينًا[ . (38)النساء .
(14) -( أ&”ltr”>[ . (60)النساء .
(15)-(وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوْ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمْ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا [ . (83)النساء .
(16) -( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ * إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمْ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنْ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنتَهُونَ* وَأَطِيعُوا اللَّهَ (17) – وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ . (90) (91) (92)المائدة .
(18)- (فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّ&Uacu”> (19) – ] قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِي إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا) (63)الكهف .
(20) -(وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ [ . (68)الأنعام
(21) ( اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمْ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمْ الْخَاسِرُونَ ] يَابَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمْ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنْ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ [ . (27)الأعراف .
(13) ] وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنْ الْغَاوِينَ [ . (175)الأعراف .
(24) - ( وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنْ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(200)إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنْ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ(201)وَإِخْوَانُهُمْ يَمُدُّونَهُمْ فِي الغَيِّ ثُمَّ لَا يُقْصِرُونَ [ . (202) الأعراف .
(25)-( يُغَشِّيكُمْ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الْأَقْدَامَ [ . (11)الأنفال
(26)( وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمْ الْيَوْمَ مِنْ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتْ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَى عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكُمْ إِنِّي أَرَى مَا لَا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ [ . (48) الأنفال .
(27)-( وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِنْهُمَا اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ فَأَنسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ [ . (42)يوسف .
(28) -( وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّدًا وَقَالَ يَاأَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَاي مِنْ قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنْ السِّجْنِ وَجَاءَ بِكُمْ مِنْ الْبَدْوِ مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ [ (100) يوسف
(29) _(وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِي مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [ . (22) إبراهيم .
(30)( وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ(16)وَحَفِظْنَاهَا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ ) . (17)الحجر .
(31) -( تَاللَّهِ لَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمْ الْيَوْمَ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [ . (63) النحل .
(32) -( فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ) . (98)النحل .
(33) -( إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا ). (27) الإسراء .
(34) -( َاسْتَفْزِزْ مَنْ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَولَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمْ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا(64)إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلًا ). (65)الإسراء .
(35) - ( يَاأَبَتِ لَا تَعْبُدْ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَانِ عَصِيًّا(44)يَاأَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنْ الرَّحْمَانِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا(45)مريم .
(36) – ( فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَاآدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَا يَبْلَى [ . (120)طه .
(37) -( وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَرِيدٍ(3)كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَنْ تَوَلَّاهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ [ . (4)الحج .
(38) -( وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ(52)لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ [ . (53)الحج .
(39) - لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنْ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولًا * وَقَالَ الرَّسُولُ يَارَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا [ . (29) (30)الفرقان .
و الشيطان هو الذي يزين عمل السوء : (40) - ]وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنْ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ [ . (24)النمل .
ونبي الله موسي عندما وقع في محظور القتل الخطأً قال هذا من عمل الشيطان : (41) - ]وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلَانِ هَذَا مِنْ شِيعَتِهِ وَهَذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِنْ شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ قَالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُضِلٌّ مُبِينٌ [ . (15) القصص .
والأمم السابقة زين لهم الشيطان أعمالهم التى تصدهم عن سبيل الله : (42) - ] وَعَادًا وَثَمُودَ وَقَدْ تَبَيَّنَ لَكُمْ مِنْ مَسَاكِنِهِمْ وَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنْ السَّبِيلِ وَكَانُوا مُسْتَبْصِرِينَ [ . (38) العنكبوت .
(43) -(وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ [ . (21)لقمان .
(44) -( وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنْ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ [ . (36) فصلت .
(45) - ] إ ِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ الْهُدَى الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ [ . (25) محمد
(46) -( إِنَّمَا النَّجْوَى مِنْ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ [ . (10) المجادلة .
47) - (كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ [ . (16)الحشر .
(48) - ( قُلْ أَنَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنفَعُنَا وَلَا يَضُرُّنَا وَنُرَدُّ عَلَى أَعْقَابِنَا بَعْدَ إِذْ هَدَانَا اللَّهُ كَالَّذِي اسْتَهْوَتْهُ الشَّيَاطِينُ فِي الْأَرْضِ حَيْرَانَ لَهُ أَصْحَابٌ يَدْعُونَهُ إِلَى الْهُدَى ائْتِنَا قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَأُمِرْنَا لِنُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ [ . (71)الأنعام .
(49) - فَرِيقًا هَدَى وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمْ الضَّلَالَةُ إِنَّهُمْ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ [ . (30)الأعراف .
وختاما نقول :
إن الاختلاف في قضايا الفكر جائز ، لأن قضايا الفكر تقوم علي الاجتهاد ، أما الاختلاف في قضايا العلم فغير جائز ، لأن قضايا العلم تقوم علي حقائق العلم. ونؤكد علي أن الاختلاف دائما يولد الائتلاف بين العقلاء. والاختلاف في الرأي يزيد الود في أي قضية بين أولى الألباب، وهو مفقود مع من هم دون ذلك.
سؤال مُهم جدا !!؟.
هل: يستطيع أ.د. أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر السابق وأستاذ الحديث ، أن يُنكر ويشجب ويُلغى المرويات الواردة في البخاري [م 194هـ - ت 256 هـ ] ومُسلم [ م206هـ - ت 261هـ ] !!!. وغيرهما والتي كانت ولا زالت هي مصدر الفتوى بالقتل والتدمير والخراب لشيوخ الإرهاب فى الماضى والحاضر والمستقبل وهما روايتان فقط !:
الأولى : [ ا ُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ لو فعلت ذلك لكنت أعظم علماء المسلمين في الماضي والحاضر وفي المستقبل خاصة وأنك تشغل أكثر من ثلاثين منصبا الآن !!!؟. وعندنا ملايين العاطلين .!.،
ونحن علي استعداد لنقدم لك دراسة علمية موثقة تُؤكد عدم صحة هذه المرويات طبقا لقواعد أهل الحديث أنفسهم في الجرح والتعديل. !!!؟ . ومن فضل الله يصعب عليهم ردها.!!!؟.
ونؤكد علي أن جميع أعمال الإرهاب والقتل في مجتمعات المسلمين علي مدى التاريخ كانت بفتاوى مؤسسة علي هذه [ الروايات ] الواردة في كُتب الحديث ومن صُنع البشر.
=================================
وعلي سبيل المثال وليس الحصر نذكر بعض الأحداث التي وقعت بمصر في القرن العشرين والذي [ بدأت من 1945مم] -[ وانتهت بنهاية عام 2000م ] :
(1) – قُتل أحمد باشا ماهر في 24/2/1945م [بفتوى برواية ].!؟.
(2) – قُتل الوزير أمين عثمان ، في يناير 1946 ويقول: حسين محمد أحمد حمودة في كتابه [ أسرار حركة الضباط الأحرار والإخوان المسلمون ] (( وطلب منى محمود لبيب عدم تنفيذ عملية اغتيال أمين عثمان ،خشية أن يؤدى التورط في تنفيذ عمليات الاغتيال إلي كشف التنظيم السري للضباط وقال محمود لبيب إن تشكيلا سريا آخر سينفذ القتل في هذا الخائن .)).!!!وحدث ذلك [بفتوى برواية] .!؟.
(3) – ونُسفت دار وكالة حكومة السودان بشارع توفيق بوسط القاهرة في يوليو 1948م،
(4) – ونُسفت كذلك محلات شيكوريل واوريكو بشارع فؤاد،
(5) – وألقيت قنبلة شديدة الانفجار علي محلات داود عدس بشارع عماد الدين ،
(6) – ونُسفت محلات بنزايون بميدان
مصطفي كامل ومحل جاتنيو * ونسفت شركة الإعلانات الشرقية .
(7) – وفي يناير 1949م نسفت محكمة استئناف القاهرة بباب الخلق لإحراق المستندات التي ضُبطت في السيارة الجيب والتي كانت تحوى أسماء أعضاء النظام الخاص، كل ذلك الإرهاب تم في عام 1948م نفذها أعضاء النظام الخاص في جماعة الإخوان المسلمين. [ بفتوى برواية ] (8) * وقُتل القاضي أحمد الخازندار ، أمام منزله بحلوان في 22/3/1948م قتله أعضاء النظام الخاص في جماعة الإخوان المسلمين وكان قتله
[ بفتوى برواية ]. من حسن ألبنا و الشيخ سيد سابق أحد شيوخ الأزهر ، وبكى ألبنا بكاءً شديداً في الاجتماع المنعقد بمنزل عبد الرحمن ألسندي رئيس النظام الخاص في جماعة الإخوان المسلمين عقب الحادث وقال [ أود وشى فين من المستشار حسن بك الهضيبى ]!؟.
تعقيب : يخشى الناس ولا يخشى الله !!!؟. ولقد زُرت أحد قادة النظام الخاص في منزله منذ أكثر من سبع سنوات من الذين ساهموا في قتل القاضي أحمد الخازندار وحاورته لمدة ثلاث ساعات [ وبكى بكاءً شديدا ... وبكيت لبكائه ...!!!.] وسألته : لماذا هذا البكاء ؟!. فقال : أنا
الذي جهزت السلاح لقتل القاضي الخازندار !!!. ماذا أقول لربى يم العرض عليه .!!!؟. وِأشهد أن هذا الرجل تاب وأناب ..وهو من مواليد 1926م ، أسأل الله أن يبارك له فيما بقي من عمره ويمتعه بالصحة [ أنظر العدد الأول من سلسلة الحقائق بالوثائق عن جماعة الإخوان المسلمين تأليف : عبد الفتاح عساكر . ] ..
(9) – ونُسف منزل مصطفي النحاس باشا رئيس وزراء مصر السباق ورئيس حزب الوفد ، بجار دن سيتي في 25/4/1948م [بفتوى برواية ] ولكن الله كتب له السلامة والنجاة .!؟. .
(10) – وقُتل سليم زكى حكمدار القاهرة في 4/12/1948م. بعد أن قذفه أحد شباب الإخوان بقنبلة . [ بفتوى برواية ] .!؟.
(11) – وقَتَلَ الإخوان أحد شباب حزب مصر الفتاة في قرية كوم النور في مارس 1948م . وهتف القتلة بعد قتله : الله أكبر ولله الحمد [ بفتوى برواية ].؟!.
(12) – وقُتل النقراشي باشا رئيس وزراء مصر في 28/12/1948م [بفتوى برواية ] قتله الإخوان المسلمون ، ردا علي قيامه بحل جماعة الإخوان المسلمين ، بعد ارتكابهم الكثير من جرائم الإرهاب عام 1948م .!؟.
(13) – وخططوا لنسف كباري القناطر الخيرية عام 1965م لإغراق نصف قُرى مصر ومُدن الدلتا وكان مُهندس هذه الخُطط ومُفتيها سيد قطب وجميع هذه الخطط تتم [بفتوى برواية ] .؟!. الإسلام منها بريء .ولا علاقة لها بدين .!؟.(( أنظر ملف القضية رقم [12] أمن دولة عليا لسنة 1965م )) .؟!.
(14) – ومحاولة قتل جمال عبد الناصر في ميدان المنشية بالإسكندرية ، في26/10عام 1954م . ولكن الله سلم كانت [بفتوى برواية ].!؟
*وهناك ثلاث محاولات أخرى لقتل جمال عبد الناصر .
(15) – * الأولى : يقوم بها أحد عناصر شرطة رئاسة الجمهورية بعد تجنيد الإخوان له واسمه إسماعيل الفيومي ، وكانت سوف تتم في مطار القاهرة عند عودة الرئيس من موسكو ، ولكن يقظة رجال أمن الدولة البواسل حالت دون التنفيذ وتم القبض عليه متلبسا ومعه السلاح قبل وصول الرئيس بـنصف ساعة !!!؟ .
(16) – والثانية : هي تفجير القطار الذي يقل عبد الناصر من القاهرة إلي الإسكندرية بواسطة شحنات يتم تفجيرها من بعد باستخدام أجهزة اللاسلكي من علي بعد أكثر من كيلو متر ، ولكن يقظة رجال أمن الدولة البواسل حالت دون التنفيذ وضُبطت المتفجرات والجناة قبل قيامهم بتنفيذ هذا العمل الإجرامي . !!!؟
(17) – والثالثة :هي اغتيال عبد الناصر أثناء مرور ركبه من المعمورة إلي رأس التين للاحتفال بذكرى خروج الملك يوم 26يوليو ، ووضعت مجموعة الاغتيال الأولي في محل [ أندريا ] أمام سراي المنتزه في المكان الذي أقيم فيه فندق شيراتون الإسكندرية الآن ، ووضعت مجموعة الاغتيال الثانية في محل [بترو] في سيدي بشر وهي منطقة مزدحمة ويمكن اصطياد الهدف بالبنادق والمدافع الآلية المعدة لذلك ، ولكن يقظة رجال أمن الدولة البواسل حالت دون التنفيذ وضُبطت المتفجرات والجناة قبل قيامهم بتنفيذ هذا العمل الإجرامي . !!!؟
. !!!؟ .وكان كل ذلك التخطيط الدموي [بفتوى برواية ].!؟ .
(18) _ وقُتل السادات في يوم 6/10/1981م [بفتوى برواية ].!؟ .وحادث الفنية العسكرية كان [بفتوى برواية .]!!!؟ .
(19) – وقُتل المهندس سيد فايز عبد المطلب عضو النظام الخاص في جماعة الإخوان المسلمين الذي قتله النظام الخاص نفسه عندما اختلف معهم ، وذلك بإرسال صندوق حلاوة [مُلغم ] له في منزله في ذكرى مولد النبي – عليه الصلاة والسلام – فنُسف المهندس ومن معه في20/11/1953م . [بفتوى برواية .]!!!؟
.(20) وقُتل وقُتل الدكتور رفعت المحجوب رئيس مجلس الشعب [ بفتوى برواية ].!؟.
(22) – ومحاولة قتل الرئيس محمد حسني مبارك في أديس أبابا كانت [ بفتوى برواية ] ولكن الله سلم .!؟
(23) – ومحاولة قتل الكاتب العالمي الكبير نجيب محفوظ ، [ ذبحا ] علي كورنيش النيل بالعجوزة كان [ بفتوى برواية ] ولكن الله سلم .!؟
(24) – وقُتل الكاتب والمفكر فرج فوده ، أمام مكتبه بمدينة نصر [ بفتوى برواية ] .!؟ .
*** وكذلك محاولات قتل كل من :
(25) – والدكتور عاطف صدقي رئيس الوزراء السابق رئيس المجلس القومية المتخصصة الآن ،
(27) – ومحمد صفوت الشريف وزير الإعلام .!!!؟. ،
( 28) – النبوي إسماعيل وزير الداخلية السابق !!؟.
(29) الكاتب الصحفي مكرم حمد أحمد رئيس مجلس إدارة دار الهلال .!!؟. ،
(30 ) – واللواء حسن الألفي وزير الداخلية السابق.!!؟. كل ذلك تم [بفتوى برواية] ولكن الله سلم ونجَّاهم وكتب لهم السلامة .!؟.
(31)-وتم قتل [118] منهم [101] من رجال الأمن المركزي من بينهم خمسة ضُباط شرطة أثناء تأديتهم مهام وظيفتهم والباقي [17] من الأهالي كانوا في طريقهم لصلاة العيد بمحافظة أسيوط في صباح أول أيام عيد الأضحى يوم 8 أكتوبر 1981م الذي قامت به الجماعات الإسلامية مُعتمدين علي [ فتوى برواية ] .!؟.وهم أبعد الناس عن إسلام الآية لأنهم من أتباع دين الرواية المخالف لكتاب الله .!!؟.
*** وقَتْل ضُيوف السياحة :
(32) – في مجزرة الأقصر .!!؟.
(33) – ومجزرة شارع الهرم .!!؟.
(34) – ومذبحة ميدان التحرير .!!؟. كان [ بفتوى برواية ] كل هذه الأحداث خُطط لها : [بفتوى بروايات ] لا تزال هذه الروايات موجودة في كُتب التراث وتُدرس لأبنائنا ويُقال أنها من الصحيح ، وأتحدى أن يُكذب هذه [ المرويان تكذيبا صريحا] رجال الكهنوت في الجامعات وفي المؤسسات الدينية والذين يحصلون علي مرتباتهم من دافعي الضرائب لا لشيء إلا أن هذه المرويات وردت في البخاري [م 194هـ - ت 256 هـ ] ومُسلم [ م206هـ - ت 261هـ ] !!!. وغيرهما ،
ومن المستحيل إنكارها حتى وإن خالفت كتاب الله ، مع العلم أن هذه المرويات تكلفنا سنويا ملايين الجنيهات لحراسة المستهدفين .!!!؟ ..ولو اتبعنا دين الآية الذي فيه الهداية ، دين السلام والحب والمودة بين البشر ، لوفرنا مئات الملايين من الجنيهات المنصرفة علي الحراسات للأفراد والمؤسسات وتم تعيين شباب الجامعات وجميع العاطلين .!!!؟.] فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ * الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ [ آية رقم [3-4 ] من سورة قريش
( وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ وَلَـكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ[ آية رقم [96] من سورة الأعراف .
[ أرجوك عزيزي القارئ أن تتدبر هذه الآيات بعيدا عن تأثير المرويات !!!؟.].
وأشهد أن الكثير من عُلمائنا الأفاضل يُكذب و يُنكر [روايات فتاوى الإرهاب ] ولا يستطيع أحد منهم الجهر بإنكارها خوفا من إرهاب أتباع [ دين الرواية المخالفة للآية ] دُعاة الإرهاب وناصروه الذين هجروا الآية واتبعوا الرواية المُخالفة للآية.
ويتهمون كُل من يُنكر هذه المرويات المخالفة لكتاب الله بأنه مُنكر سنة.!؟ .
وأخطر شيء علي الإسلام هو الثقافة السمعية والتعصب الديني والعرقي. وهذا من علامات الجهل.والجهل هو الزاد لفتاوى الإرهاب.!!؟. وسترك…يارب.
ودائما صدق الله العظيم القائل :
] أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةًوَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ. [ [آية (51)العنكبوت ] ]تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ *وَيْلٌ لِكُلِّ أَفَّا
كٍ أَثِيمٍ *يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ *وَإِذَا عَلِمَ مِنْ آيَاتِنَا شَيْئًا اتَّخَذَهَا هُزُوًا أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ
مُهِينٌ *مِنْ وَرَائِهِمْ جَهَنَّمُ وَلَا يُغْنِي عَنْهُمْ مَا كَسَبُوا شَيْئًا وَلَا مَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ *[ الآيات من 6-10سورة الجاثية
(رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنْتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ)
(رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)
الأربعاء‏، 11‏ يونيو‏ / 2003 م.
وإذا نال هذا البحث رضا ك أرجو منك أن تعرفه لأولادك.لحمايتهم من الانضمام لجماعات الإرهاب...؟!.
والله الموفق لم فيه خير مصر وأمنها وسلامتها،،،،.
حُبى واحترامى وتقديرى ومودتى شديد ...!. لمن يتفق معى فى الرأي- ولمن يُخالفنى أشد - بشرط النصح- ورجاء وشُكر ودُعاء مُشاهدة موقعنا ونعرف رأيكم وأ رجو
رمضان 1420هـ = 1999م
هل الشيطان معلم..؟؟؟؟
والله الموفق ...
تحية المودة والتقدير......وبعد.
هدية لقوم يعقلون، أحباء مصر: وليس للنشر؟!.
سلسلة بحوث ودراسات ابن عساكر المعاصر: لمقاومة الإرهاب... ؟!.
وإذا نال هذا البحث رضا ك أرجو منك أن تعرفه لأولادك.لحمايتهم من الانضمام لجماعات الإرهاب...؟!.
نداء إلي الشرفاء في كل مكان وزمان.
]وَقَالَ الرَّسُولُ يَارَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا [ . (30) الفرقان .
ابن عساكر المعاصر يرد على فضيلة الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم.
مُصيبة كبرى أن يقول.!؟.
الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم، رئيس جامعة الأزهر الأسبق وأستاذ الحديث:
الشيطان ُعلم أبا هُريرة آية الكرسي وفضلها.؟!؟!؟!.
هذا الكلام كتبه الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم في مقال نشر: يوم 15 يناير 1999م في صفحةالفكر الديني ص(10) أنوار رمضان التي تنشرها جريدة الأهرام يوميا في شهر رمضان...!
ونفس المقال كتبه: في جريدة صوت الأزهر في 6/6/2003م ...!.
اقرأ نص المقال :ص(4) في هذا البحث...!
الرد الجميل.
دفاعًا عن الصادق الأمين، صاحب الخلق العظيم .
المبعوث رحمة للعالمين، الأسوة الحسنة لكل المؤمنين عليه الصلاة والسلام.
رؤية قرآنية لحقيقة المرويات التي تخالف كتاب الله.
السلام يعم مصر بالآية.والإرهاب يوجد بالرواية المخالفة لكتاب الله .وما أسهل الفتوى بقتل النفس...!؟
في البداية وحتى يطمئن القارئ الكريم نقدم له له هذه الفتاوى المهمة والتي تؤكد علي أن:[ الحديث المشهور لا يُكفّر مُنْكِرُه].!!!؟.
*** فتوي شيخ الأزهر الشريف الأسبق الشيخ محمد الخضر حُسين رحمه الله :” لا يُكَفّر مُنكِر حديث الآحاد ولو كان صحيحا. ***و فتوي الشيخ طاهر بن صالح الجزائري الدمشقي رحمه الله الذي يقول فيها : ” الحديث المشهور لا يُكفّر مُنْكِرُه لأن إنكاره لا يُؤدى إلي تكذيب النبي عليه الصلاة والسلام.
*** و فتوي شيخ الأزهر السابق الشيخ جاد الحق علي جاد الحق رحمه الله.” حُكم جاحد خبر الآحاد : وإذا اعتبر خبرالآحاد
دليلاً علي مسألةٍ وقع الخلاف فيها فحُكم مُنكر حُجيته أنه لا يُكَفَّر .
***و فتوى الشيخ محمود محمد خطاب ألسبكي. في أحاديث الآحاد. وفضيلته أول إمام لأهل السنة في مصر عند إنشاء الجمعية الشرعية للعاملين بالكتاب والسنة عام 1913م.
قال في كتابه الدين الخالص جـ 1 ص 4:إن حديث الآحاد لا يكفي لتكوين عقيدة، يطمئن المرء إليها، ويعلق أمله يوم لقاء الله عليها، لأن رواة الآحاد ليسوا معصومين وليست أخبارهم متواترة المعنى. وهم بشر ليسوا أنبياء وبالتالي فإنه يجوز عليهم النسيان، وحينئذ لا يكون صدقهم معلومًا بل مظنونًا، فثبت أن خبر الواحد مظنون، ووجب أن لا يجوز التمسك به في العقائد.أ.هـ .
المقدمة: لا علاقة بين البحث العلمي ومشاعر الحب والكُره، والأئمة الكبار هم شُيوخنا جميعاً، وهم منارة العلم ومصابيح الهدي، وهم بشر والبشر يُصيب ويُخطئ وحِِسابه علي الله. ولكن أُجزم بأن ما جاء في كُتبهم مخالفاً كتاب الله وحقائق العلم ليس منهم وإنما من وضع الوضَّاعين من بعدهم الذين استغلوا أسماءهم في الدس والوضع حسب أهوائهم المريضة ومقاصدهم المشبوهة…!.وما ينطبق علي هؤلاء العلماء الشرفاء ينطبق علي بعض الصحابة رضوان الله عليهم الذين نُسبت إليهم أقوال تخالف كتاب الله وحقائق العلم ومنهم علي سبيل المثال أبو هريرة.
والعلم رحمٌ بين أهله، والبحث العلمي في مجال الفكر الإسلامي وثقافته يزيدنا احترامًا وتقديرًا وإكبارًا لعلمائنا في كل التخصصات، الأحياء منهم والأموات، نسأل الله الكريم أن يُِلْحِِِقنا بمن سبقونا بالإيمان مع النبيين والصديقين والشهداء.
وأن يرزقناَ والأحياء منهم نعمة التدبر لكتاب الله، والتأسي برسول الله عليه الصلاة والسلام.
الذي كان خُلُقُه القرآن لكي يتعاملوا معنا بهذه الأخلاق القرآنية وليس بأخلاق الكهنوت التي تُكفّر وتُنفّر.
و السنة النبوية الشريفة الصحيحة هي التطبيق العملي لكتاب الله قولاً وفعلاً وإقراراً، ومُنكرها مُنكر للقرآن الكريم، ومن المستحيل أن يقول رسول الله عليه الصلاة والسلام.
ما يُخالف كتاب الله، و يُخالف حقائق العلم، لأنه مُتبع له وليس مُبتدعاً، وهناك من الأقوال والأفعال ما نُسب إلي رسول الله عليه الصلاة والسلام.
– بالباطل – وكانت سببا في صُنع الإرهاب في مجتمعات المسلمين، وكل عُقلاء الأمة ونحن معهم نُنكر كُل ما يُخالف كتاب الله من روايات الإرهاب. وغيرها من الروايات التي تتكلم عن غيب في الماضى أو في المستقبل ولم يأتى ذِكرها في القرآن الكريم مثل [ الدجال، والمهدي المنتظر، وفقأ موسي لعين مَلَك الموت وغيرها من الروايات التي تتحدث عن غيب لم يأت ذكره في كتاب الله !!!. ] وذلك لأن النبي عليه الصلاة والسلام.
بنص القرآن الكريم لايعلم الغيب، وقال له الحق تبارك وتعالي :
] قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ [ آية 188 الأعراف.
وكُل حديث يُخالف القرآن الكريم ليس من رسول الله عليه الصلاة والسلام.
مهما صح سنده وورد في البخاري [م 194هـ - ت 256 هـ ] ومُسلم [ م206هـ - ت 261هـ ] !!!.
والرسول r مُتَّبِعٌ لأمر الله كما أنه لا يعلم الغيب ويقول له الحق تبارك وتعالي :
] قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلاَ تَتَفَكَّرُونَ [ الأنعام .50 ] وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَاصْبِرْ حَتَّىَ يَحْكُمَ اللّهُ وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ [ 109سورة يونس.] وَاتَّبِعْ مَا يُوحَى إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا [ 2 سورة الأحزاب .
] اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ [ 106 سورة الأنعام .
]* وَإِذَا لَمْ تَأْتِهِم بِآيَةٍ قَالُواْ لَوْلاَ اجْتَبَيْتَهَا قُلْ إِنَّمَا أَتَّبِعُ مَا يِوحَى إِلَيَّ مِن رَّبِّي هَـذَا بَصَآئِرُ مِن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ [ 203 الأعراف .
( وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا ببنات قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَـذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاء نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ [ 15 يونس .
(قُلْ مَا كُنتُ بِدْعًا مِّنْ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلَا بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ وَمَا أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ مُّبِينٌ [ 9 الأحقاف .
وهناك من الأقوال ما نُسب إلي رسول الله عليه الصلاة والسلام.
– بالباطل - وكان سببا في صُنع الإرهاب في مجتمعات المسلمين ، ونحن نُنكر كل ما يُخالف كتاب الله من روايات الإرهاب ، ولقد التفت السلف الصالح إلي ضرورة توثيق السنة فتعددت درجات الحديث وفق قواعد مصطلح الحديث وعلي ضوئه تبينوا المتواتر والآحاد والحسن والضعيف والموضوع والمكذوب والمدلس به علي رسول الله عليه الصلاة والسلام.
وقال (ألحازمي ) المتواتر عسر جدا.
أسباب إصدار هذا البحث !
للرد علي ما كتبه أ.د/ أحمد عمر هاشم في جريدة صوت الأزهر الصادرة يوم :6 /6 / 2003م =6 من ربيع الثاني1424هـ . [صـ 6 ] تحت عنوان:
[ تفسير القرآن الكريم بالسنة النبوية – فضل آية الكرسي.].!؟.وقال: أن الشيطان يعلم أبا هريرة آية الكرسي !!!؟.
ونفس الكلام كتبه قبل ذلك في رمضان 1420هـ = 1999م.في الصفحة الدينية التي ينشرها الأهرام يوميا في شهر رمضان.
نص مقال:
الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم :كتب يقول:
* يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا بَيْعٌ فِيهِ وَلَا خُلَّةٌ وَلَا شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمْ الظَّالِمُونَ * اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ * لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ * اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمْ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مِنْ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ آية من 254-257) البقرة .
وبعد ذلك قال الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم شارحا النص الكريم السابق : يأمر الله بالإنفاق قبل أن يأتي يوم لا فداء فيه ولا صداقة تنفع ولا شفاعة بغير إذن الله ولا أحد أظلم ممن أتى إلى ربه في ذلك اليوم كافراً ثم تأتى آية الكرسي وهي أفضل آية في كتاب الله وفيها بعض أوصاف الله تعالى وأنه الدائم الباقي والقائم بتدبير الخلق لا يشبه المخلوقين فلا يعتريه نعاس ولا نوم وجميع ما في السماوات والأرض في ملكه وخلقه وكلهم عبيده ولا شفاعة إلا بإذنه ، وعلمه أحاط بالدنيا والآخرة ولا يعلم أحد شيئا من علمه إلا بما أراد أن يعرفهم به عن طريق رسله ، وأحاط علمه السماوات والأرض كما أحاط ملكه بهما ولا يثقله حفظ السماوات والأرض فهو القادر القاهر الكبير المتعالي ،ونزل فيمن كان له من الأنصار أولاد أراد أن يكرههم علي الإسلام وهو أبو الحصين حين قال : أيدخل بعضى النار وأنا أنظر ] لا إكراه في الدين [. فقد ظهر الغي والرشد فالذي كفر بالشيطان والأصنام وآمن بالله فهو متمسك بالعقد المحكم الذي لا ينقطع والله سميع لقوله عليم بفعله ، وهو سبحانه ناصر الذين آمنوا وهو الذي يخرجهم من الكفر إلي الإيمان وأما الكافرون فبالعكس يخرجون إلي الظلام وهم مخلدون في النار جزاء عملهم واعتقادهم وسلوكهم فأولياؤهم الشياطين يخرجونهم من الإيمان إلي الشك والغي والضلال وهم في النار دائمون فيها لا يخرجون منها أبداً ) .. .
ثم قال الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم: وفي فضل آية الكرسي وصفة إبليس اخرج البخاري بسنده –
((عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ وَكَّلَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِحِفْظِ زَكَاةِ رَمَضَانَ فَأَتَانِي آتٍ فَجَعَلَ يَحْثُو مِنْ الطَّعَامِ فَأَخَذْتُهُ وَقُلْتُ وَاللَّهِ لَأَرْفَعَنَّكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنِّي مُحْتَاجٌ وَعَلَيَّ عِيَالٌ وَلِي حَاجَةٌ شَدِيدَةٌ قَالَ فَخَلَّيْتُ عَنْهُ فَأَصْبَحْتُ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ الْبَارِحَةَ قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ شَكَا حَاجَةً شَدِيدَةً وَعِيَالًا فَرَحِمْتُهُ فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ قَالَ أَمَا إِنَّهُ قَدْ كَذَبَكَ وَسَيَعُودُ فَعَرَفْتُ أَنَّهُ سَيَعُودُ لِقَوْلِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّهُ سَيَعُودُ فَرَصَدْتُهُ فَجَاءَ يَحْثُو مِنْ الطَّعَامِ فَأَخَذْتُهُ فَقُلْتُ لَأَرْفَعَنَّكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ دَعْنِي فَإِنِّي مُحْتَاجٌ وَعَلَيَّ عِيَالٌ لَا أَعُودُ فَرَحِمْتُهُ فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ فَأَصْبَحْتُ فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ شَكَا حَاجَةً شَدِيدَةً وَعِيَالًا فَرَحِمْتُهُ فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ قَالَ أَمَا إِنَّهُ قَدْ كَذَبَكَ وَسَيَعُودُ فَرَصَدْتُهُ الثَّالِثَةَ فَجَاءَ يَحْثُو مِنْ الطَّعَامِ فَأَخَذْتُهُ فَقُلْتُ لَأَرْفَعَنَّكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ وَهَذَا آخِرُ ثَلَاثِ مَرَّاتٍ أَنَّكَ تَزْعُمُ لَا تَعُودُ ثُمَّ تَعُودُ قَالَ دَعْنِي أُعَلِّمْكَ كَلِمَاتٍ يَنْفَعُكَ اللَّهُ بِهَا قُلْتُ مَا هُوَ قَالَ إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ حَتَّى تَخْتِمَ الْآيَةَ فَإِنَّكَ لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنْ اللَّهِ حَافِظٌ وَلَا يَقْرَبَنَّكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ فَأَصْبَحْتُ فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ الْبَارِحَةَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ زَعَمَ أَنَّهُ يُعَلِّمُنِي كَلِمَاتٍ يَنْفَعُنِي اللَّهُ بِهَا فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ قَالَ مَا هِيَ قُلْتُ قَالَ لِي إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ مِنْ أَوَّلِهَا حَتَّى تَخْتِمَ الْآيَةَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَقَالَ لِي لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنْ اللَّهِ حَافِظٌ وَلَا يَقْرَبَكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ وَكَانُوا أَحْرَصَ شَيْءٍ عَلَى الْخَيْرِ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَا إِنَّهُ قَدْ صَدَقَكَ وَهُوَ كَذُوبٌ تَعْلَمُ مَنْ تُخَاطِبُ مُنْذُ ثَلَاثِ لَيَالٍ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ قَالَ لَا قَالَ ذَاكَ شَيْطَانٌ رواه البخاري .
ويقول أ.د /أحمد عمر هاشم : وفي آية الكرسي اسم الله الأعظم الذي إذا سئل به أعطى وإذا دعي به أجاب . روى الإمام أحمد - بسنده – عن أسماء بنت يزيد بن السكن قالت : سمعت رسول الله r في هاتين الآيتين (اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ) إن فيهما اسم الله الأعظم ، رواه أحمد
وأبو داود وابن ماجة والترمذي وقال حسن صحيح . وعن أبى أمامة رضي الله عنه يرفعه قال : اسم الله الأعظم الذي إذا سئل به أعطى وإذا دعي به أجاب في ثلاث : سورة " البقرة " و"آل عمران" و" طه "أما البقرة في] اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ [. وفي آل عمران ] الم(1)اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ [ (2) وفي طه ] وَعَنَتْ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا [. انتهي المقال الذي كتبه أ. د/ أحمد عمر هاشم أستاذ الحديث ورئيس جامعة الأزهر .
ونبدأ بالرد علي عنوان مقاله ونذكر قول الله سبحانه وتعالى: ]وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِر [. ( 17) سورة القمر.
ونسأل الدكتور:
هل المُيسر من الله مُحتاج لتفسير ؟. أم مُحتاج لمُدكر ؟. وهل المبين محتاج لمبين .؟!.
وهل نُحَكِّم كتاب الله وهو القطعي الثبوت و هو ]… تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ …[ في أمور ديننا أم نُحَكِّم كلام البشر الظني الثبوت ؟.
ويُؤكد ذلك قول الحق تبارك وتعالي في كتابه الكريم :
وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ . [ 89سورة النحل.
الكتاب ـ القرآن ، تبيانًا - هو البيان التام لكل شيء يحتاج إليه الإنسان، وهُدىً - أي هاديا أقوى هداية . للصواب ورحمة - أي سبب رحمة لجميع الخلق ، وبُشرى ـ أي ومبشر بالسعادة لمن يتبعه .
[ انظر ( المصحف الميسر ). للشيخ عبد الجليل عيسى . ( ولد1888م وتوفي 1979م ) عليه رحمة الله ؛كان عميدًا لكليتي اللغة العربية
وأصول الدين ومن أعظم العلماء بالأزهر الشريف في القرن العشرين صاحب كتاب صفوة صحيح البخاري وكتاب مالا يجوز الخلاف فيه . ].
يا دكتور : بيان الآية بالآية هداية ، وبيان الآية بالرواية ، باطل لأن الآية يقين والرواية ظن !!!. وخير دليل علي ذلك مقالك الذي تقول فيه مُعتمداً علي رواية مُدلس : [ أن الشيطان علم أبا هريرة آية الكرسي ] .ولقد انتشر الإرهاب في مجتمعات المسلمين بالرواية ،والإرهاب ليس من الإسلام لأن الإسلام دين السلام والرحمة والحب بين البشر ،وشرع القتال دفاعا وليس عدوانا ، وأعطيك مثالا آخر لفساد التفسير بالرواية : اقرأ تفسير الطبري والقرطبي وغيرهما للآية رقم [24] من سورة يوسف والتي يقول الحق فيها :
(وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلَا أَنْ رَأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ [.
تجد هما يقولان – اعتمادًا علي رواية - (جلس منها مجلس الرجل من زوجته وفك التكة ) !.
واقرأ رواية [رضاعة الكبير !!!] ورد في البخاري [م 194هـ - ت 256 هـ ] ومُسلم [ م206هـ - ت 261هـ ] !!!. وغيرهما .
واقرأ: { عَنْ هِشَامٍ قَالَ سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ جَاءَتْ امْرَأَةٌ مِنْ الْأَنْصَارِ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَخَلَا بِهَا فَقَالَ وَاللَّهِ إِنَّكُنَّ لَأَحَبُّ النَّاسِ إِلَيَّ } رواه البخاري [م 194هـ - ت 256 هـ ] .
واقرأ … بَاب مَا يَحِلُّ مِنْ النِّسَاءِ وَمَا يَحْرُمُ :
(( … وَقَالَ عِكْرِمَةُ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ إِذَا زَنَى بِأُخْتِ امْرَأَتِهِ لَمْ تَحْرُمْ عَلَيْهِ امْرَأَتُهُ وَيُرْوَى عَنْ يَحْيَى الْكِنْدِيِّ عَنْ الشَّعْبِيِّ وأَبِي جَعْفَرٍ فِيمَنْ يَلْعَبُ بِالصَّبِيِّ إِنْ أَدْخَلَهُ فِيهِ فَلَا يَتَزَوَّجَنَّ أُمَّهُ وَيَحْيَى هَذَا غَيْرُ مَعْرُوفٍ وَلَمْ يُتَابَعْ عَلَيْهِ وَقَالَ عِكْرِمَةُ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ إِذَا زَنَى بِهَا لَمْ تَحْرُمْ عَلَيْهِ امْرَأَتُهُ وَيُذْكَرُ عَنْ أَبِي نَصْرٍ أَنَّ ابْنَ عَبَّاسٍ حَرَّمَهُ وَأَبُو نَصْرٍ هَذَا لَمْ يُعْرَفْ بِسَمَاعِهِ مِنْ ابْنِ عَبَّاسٍ وَيُرْوَى عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ وَجَابِرِ بْنِ زَيْدٍ وَالْحَسَنِ وَبَعْضِ أَهْلِ الْعِرَاقِ تَحْرُمُ عَلَيْهِ وَقَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ لَا تَحْرُمُ حَتَّى يُلْزِقَ بِالْأَرْضِ يَعْنِي يُجَامِعَ وَجَوَّزَهُ ابْنُ الْمُسَيَّبِ وَعُرْوَةُ وَالزُّهْرِيُّ وَقَالَ الزُّهْرِيُّ قَالَ عَلِيٌّ لَا تَحْرُمُ وَهَذَا مُرْسَلٌ)) رواه البخاري [م 194هـ - ت 256 هـ ] . [!!!؟.].
واقرأ حديث السحر: ((عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُحِرَ حَتَّى كَانَ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ صَنَعَ شَيْئًا وَلَمْ يَصْنَعْهُ )) . رواه البخاري.
وفي رواية أخري: عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ سُحِرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى كَانَ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ يَفْعَلُ الشَّيْءَ وَمَا يَفْعَلُهُ حَتَّى كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ دَعَا وَدَعَا ثُمَّ قَالَ أَشَعَرْتِ أَنَّ اللَّهَ أَفْتَانِي فِيمَا فِيهِ شِفَائِي أَتَانِي رَجُلَانِ فَقَعَدَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ فَقَالَ أَحَدُهُمَا لِلْآخَرِ مَا وَجَعُ الرَّجُلِ قَالَ مَطْبُوبٌ قَالَ وَمَنْ طَبَّهُ قَالَ لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ قَالَ فِيمَا ذَا قَالَ فِي مُشُطٍ وَمُشَاقَةٍ وَجُفِّ طَلْعَةٍ ذَكَرٍ قَالَ فَأَيْنَ هُوَ قَالَ فِي بِئْرِ ذَرْوَانَ فَخَرَجَ إِلَيْهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ رَجَعَ فَقَالَ لِعَائِشَةَ حِينَ رَجَعَ نَخْلُهَا كَأَنَّهُ رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ فَقُلْتُ اسْتَخْرَجْتَهُ فَقَالَ لَا أَمَّا أَنَا فَقَدْ شَفَانِي اللَّهُ وَخَشِيتُ أَنْ يُثِيرَ ذَلِكَ عَلَى النَّاسِ شَرًّا ثُمَّ دُفِنَتْ الْبِئْرُ )) . رواه البخاري .
وفي رواية ثالثة: { عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُحِرَ حَتَّى كَانَ يَرَى أَنَّهُ يَأْتِي النِّسَاءَ وَلَا يَأْتِيهِنَّ قَالَ سُفْيَانُ وَهَذَا أَشَدُّ مَا يَكُونُ مِنْ السِّحْرِ إِذَا كَانَ كَذَا فَقَالَ يَا عَائِشَةُ أَعَلِمْتِ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَفْتَانِي فِيمَا اسْتَفْتَيْتُهُ فِيهِ أَتَانِي رَجُلَانِ فَقَعَدَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ فَقَالَ الَّذِي عِنْدَ رَأْسِي لِلْآخَرِ مَا بَالُ الرَّجُلِ قَالَ مَطْبُوبٌ قَالَ وَمَنْ طَبَّهُ قَالَ لَبِيدُ بْنُ أَعْصَمَ رَجُلٌ مِنْ بَنِي زُرَيْقٍ حَلِيفٌ لِيَهُودَ كَانَ مُنَافِقًا قَالَ وَفِيمَ قَالَ فِي مُشْطٍ وَمُشَاقَةٍ قَالَ وَأَيْنَ قَالَ فِي جُفِّ طَلْعَةٍ ذَكَرٍ تَحْتَ رَاعُوفَةٍ فِي بِئْرِ ذَرْوَانَ قَالَتْ فَأَتَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْبِئْرَ حَتَّى اسْتَخْرَجَهُ فَقَالَ هَذِهِ الْبِئْرُ الَّتِي أُرِيتُهَا وَكَأَنَّ مَاءَهَا نُقَاعَةُ الْحِنَّاءِ وَكَأَنَّ نَخْلَهَا رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ قَالَ فَاسْتُخْرِجَ قَالَتْ فَقُلْتُ أَفَلَا أَيْ تَنَشَّرْتَ فَقَالَ أَمَّا اللَّهُ فَقَدْ شَفَانِي وَأَكْرَهُ أَنْ أُثِيرَ عَلَى أَحَدٍ مِنْ النَّاسِ شَرًّا ))!!! رواه البخاري.
ويُنكر هذه الروايات : الغزالي المعاصر(1917-1996م ).
وأُنكرها الإمام محمد عبده.[ 1847 م - 1905م]. وكذلك أُنكرها، الشيخ عبد الله أبو عيد. وكيل وزارة الأوقاف الأسبق. وهو من القلة النادرة بين العلماء الذين يُنكرون حديث { سُحر النبي } انظر مقاله في جريدة المساء التي صدرت بالقاهرة في 25/7//2001م = 4 جمادى الأولى 1422هـ. و . و . و . و . و . الكثير الذي جاءت به الرواية ومُخالفا للآية. مع العلم بأن الله يقول للنبي في القرآن الكريم:
(يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنْ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ(67) المائدة.
ومع ذلك يقول البخاري وغيره:سحره لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ. !!!.
ونسأل: أوليس لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ – من الناس !!!؟ .
وهناك ما هو أخطر رواية رجم القرد الزاني : حَدَّثَنَا نُعَيْمُ بْنُ حَمَّادٍ حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ عَنْ حُصَيْنٍ عَنْ عَمْرِو بْنِ مَيْمُونٍ قَالَ رَأَيْتُ فِي الْجَاهِلِيَّةِ قِرْدَةً اجْتَمَعَ عَلَيْهَا قِرَدَةٌ قَدْ زَنَتْ فَرَجَمُوهَا فَرَجَمْتُهَا مَعَهُمْ } . رواه البخاري !!!. حديث رقم (3560)
ونسأل الدكتور : الله يقول في القرآن الكريم : : ] هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ * تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ * يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ [ .آية رقم: (221) و(222) و (223)من الشعراء.
فهل أبو هريرة [ أفاك أَثيم ] حتى ينزل عليه الشيطان ويأخذ من الأمانات التي عنده وهي أموال الزكاة من غير إذن…؟؟؟!!!.
والعجيب أنه جاء في كتاب سير أعلام النبلاء: 2 /608، وكتاب ابن عساكر:
[ تاريخ دمشق ] ، طبعة إحياء التراث 71/266:
شُعبة إمام الحديث يقول: أبو هريرة كان يُدلس …! ] .وهناك دليل من البخاري علي تدليس أبى هريرة وهو مُلزم للجمهور باعتبار أنه أصح كتاب بعد كتاب الله كما يزعمون:
قال البخاري: { حَدَّثَنَا أَبُو الْيَمَانِ أَخْبَرَنَا شُعَيْبٌ عَنْ الزُّهْرِيِّ قَالَ أَخْبَرَنِي أَبُو بَكْرِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْحَارِثِ بْنِ هِشَامٍ أَنَّ أَبَاهُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ أَخْبَرَ مَرْوَانَ أَنَّ عَائِشَةَ وَأُمَّ سَلَمَةَ أَخْبَرَتَاهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُدْرِكُهُ الْفَجْرُ وَهُوَ جُنُبٌ مِنْ أَهْلِهِ ثُمَّ يَغْتَسِلُ وَيَصُومُ وَقَالَ مَرْوَانُ لِعَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْحَارِثِ أُقْسِمُ بِاللَّهِ لَتُقَرِّعَنَّ بِهَا أَبَا هُرَيْرَةَ وَمَرْوَانُ يَوْمَئِذٍ عَلَى الْمَدِينَةِ فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ فَكَرِهَ ذَلِكَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ ثُمَّ قُدِّرَ لَنَا أَنْ نَجْتَمِعَ بِذِي الْحُلَيْفَةِ وَكَانَتْ لِأَبِي هُرَيْرَةَ هُنَالِكَ أَرْضٌ فَقَالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ لِأَبِي هُرَيْرَةَ إِنِّي ذَاكِرٌ لَكَ أَمْرًا وَلَوْلَا مَرْوَانُ أَقْسَمَ عَلَيَّ فِيهِ لَمْ أَذْكُرْهُ لَكَ فَذَكَرَ قَوْلَ عَائِشَةَ وَأُمِّ سَلَمَةَ فَقَالَ كَذَلِكَ حَدَّثَنِي الْفَضْلُ بْنُ عَبَّاسٍ وَهُنَّ أَعْلَمُ وَقَالَ هَمَّامٌ وَابْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُ بِالْفِطْرِ وَالْأَوَّلُ أَسْنَدُ }حديث رقم (1791) ترقيم فتح الباري .معنى ذلك أن الذي قال له هذا الكلام : الْفَضْلُ بْنُ عَبَّاسٍ . وليس : عَائِشَةَ وَأُمَّ سَلَمَةَ [!!!؟] . والأمثلة علي تدليسه كثيرة .!.
وعلي فرض صحة هذا الكلام [المستحيل حدوثه ]:
ما الفائدة من مقالك هذا…؟.
هل ليعيش الناس في سلبية أكثر مما نحن فيه ونكون محل سخرية العالم.!!!؟ .
[علي مواقع الإنترنت وعلي قناة الحياة.
فهل يستطيع أحد أن يرد...؟!!. ].
ونسأل الدكتور:
هل من السنة أن يُفرط المُؤْتمن في أمانة الغير ويعطيها لسارق ؟؟؟!!!.
وهل إذا سُرق أي مسلم وذهب إلي الشرطة يمكنه أن يُحرر محضر ويتهم الشيطان بالسرقة ؟!؟!؟!أم يحرر له الضابط محضر إحالة إلي العباسية أو الخانكة ؟!.
وهل الشيطان يمكنه أن يتشكل في صورة إنسان ونراه بالعين. مع العلم بأن الله قال: ]… إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ . [.
وما هو الدليل القرآني علي صدق ما تقول ؟.
ونقول: للدكتور أحمد عمر هاشم: لم يقتصر أمر تعليم الشيطان علي أبى هريرة فقط بل تعداه إلي بعض صحابة رسول الله كما تقول الروايات متهمين الصحابة بالجهل والشيطان بالعلم، والشيطان المُعلم جاء مرة علي هيئة فيل بزلومة.!!! وأخري علي هيئة سنور، وجاء علي هيئة دابة شبه الغلام المحتلم بيد كلب، وجاء علي هيئة قط وهيئة غول...الخ ! . وفي جميع المرات يفاجيء الشيطان الصحابي ليسرق التمر (البلح ) نذكر منهم:
(1)- معاذ بن جبل: علمه الشيطان آية الكرسي وفضلها. [انظر المعجم الكبير للطبراني : 20/ 51 ، 20/101 ، 20/162 ، وانظر مستدرك الحاكم -1/563 ، وانظر البيهقي في الدلائل 7/109 ] .*
(2) – أبو بريدة : علمه الشيطان آية الكرسي وفضلها . [راجع دلائل البيهقي : 7/111] .*
(3) – أُبي بن كعب : علمه الشيطان كذلك . [راجع دلائل البيهقي : 7/108 ، ودلائل أبى نعيم :2/590 ، و المستدرك : 1/562 ، وصحيح ابن حبان : 3/63 ، والبغوي في شرح السنة : 3/22 ، والنسائي في اليوم والليلة : 960 .*
(4) – أبو أيوب الأنصاري: علمه الشيطان كذلك: [راجع ودلائل أبى نعيم 2/599، والترمذي في سننه :ح2880، واحمد في المسند : 5/423 ،و المعجم الكبير للطبراني : 4011، و المستدرك: 5934، ومصنف ابن أبي شيبة: 10/397 ] *
(5) – أبو أسيد الساعدى: علمه الشيطان كذلك:[راجع المعجم الكبير للطبراني: 19/263، ومجمع الزوائد: 6/323] .*
(6) – زيد بن ثابت : علمه الشيطان كذلك :[] انظر سنن النسائي : ح رقم : 3229 و 3464 و3465 ، وسنن أبى داود : ح رقم : 2049 ، وسنن البيهقي الكبرى : 7/154،155- ح رقم 13870، 13871 ، 13873 ، 13874 ، وشرح السنة للبغوي : ح رقم :2376 ، ومجمع البحرين :4/201-ح رقم : 2332 ، ومعالم السنن للخطابي : 3/155 .*
===================
والقراءة المتدبرة لآيات القرآن الكريم تؤكد أن هذا الحديث غير صحيح .وذلك للأسباب الآتية:
1 – الحق تبارك وتعالى يؤكد لنا في القرآن الكريم علي أن الشيطان هو العدو المبين للإنسان.
2 – ولقد نهانا القرآن عن إتباع خطوات الشيطان.
3 – ويؤكد القرآن الكريم علي أن الشيطان لا يأمر بخير أبدا وإنما يأمر بالفحشاء والمنكر.
4 – وجميع أعمال الفساد والإفساد للبشر في كل زمان ومكان من وسوسة الشيطان 5– حتى فقد الذاكرة والنسيان من الشيطان.
وإليك البيان القرآني الذي نرى فيه ما سبق:
(1) -( وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا[ (53)الإسراء .
ومعنى النزغ = الوسوسة بالشر والمراد هنا يُفسد بتهييج الشر، بين المؤمنين وغيرهم ليوقع العداوة والبغضاء بينهم .
( 2) - ( قَالَ يَابُنَيَّ لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنسَانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ [ . (5)يوسف .
(3)]- وَلَا يَصُدَّنَّكُمْ الشَّيْطَانُ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ [ . (62) الزخرف .
] أَلم أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَابَنِي آدَمَ أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ [ . (60) يس .
(4) -( إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ [ . (6) فاطر .
( 5)] فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنْ الْخَالِدِينَ(20)وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنْ النَّاصِحِينَ * فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُلْ لَكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ [ . (21) (22)الأعراف .
(6) -( يا أيها الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ [ . (21)لنور .
(7( يأيها النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ [ . (168)البقرة .
(8) ] يا أيها الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ [ . (208)البقرة .
(9)] وَمِنْ الْأَنْعَامِ حَمُو> (10) ] الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمْ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ [ . (268)البقرة
(11) ( فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ [ . (36) البقرة .
(12) ( إِنَّمَا ذَلِكُمْ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِي إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ [ . (175)آل عمران .
(13) وَالَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ رِئَاءَ النَّاسِ وَلَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَنْ يَكُنْ الشَّيْطَانُ لَهُ قَرِينًا فَسَاءَ قَرِينًا[ . (38)النساء .
(14)-النساء .
(15)] وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوْ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الْأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمْ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا [ . (83)النساء .
(16) - يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ * إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمْ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنْ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنتَهُونَ* وَأَطِيعُوا اللَّهَ (17) – وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ. (90) (91) (92)المائدة .
(18)- فَلَوْلَا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّ (19) – ] قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنْسَانِي إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا (63)الكهف .
(20) - وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ [ . (68)الأنعام
(21) - سْتَحْوَذَ عَلَيْهِمْ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمْ الْخَاسِرُونَ ] يَابَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمْ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنْ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ [ . (27)الأعراف .
(13) وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنْ الْغَاوِينَ [ . (175)الأعراف .
(24) - وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنْ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ(200)إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنْ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ(201)وَإِخْوَانُهُمْ يَمُدُّونَهُمْ فِي الغَيِّ ثُمَّ لَا يُقْصِرُونَ [ . (202) الأعراف .
(25 )-يُغَشِّيكُمْ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الْأَقْدَامَ [ . (11)الأنفال
(26) -افُ اللَّهَ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ [ . (48) الأنفال .
(27)- وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِنْهُمَا اذْكُرْنِي عِنْدَ رَبِّكَ فَأَنسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ [ . (42)يوسف .
(28)- وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّدًا وَقَالَ يَاأَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَاي مِنْ قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنْ السِّجْنِ وَجَاءَ بِكُمْ مِنْ الْبَدْوِ مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ [ (100) يوسف
(29) -وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِي مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [ . (22) إبراهيم .
(30)- (وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ(16)وَحَفِظْنَاهَا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ [ . (17)الحجر .
(31)- تَاللَّهِ لَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمْ الْيَوْمَ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [ . (63) النحل .
(32) ( فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ [ . (98)النحل .
(33) - إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا [ . (27) الإسراء .
(34) - َاسْتَفْزِزْ مَنْ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَولَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمْ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا(64)إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلًا [ . (65)الإسراء .
(35) - ] يَاأَبَتِ لَا تَعْبُدْ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَانِ عَصِيًّا(44)يَاأَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنْ الرَّحْمَانِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا(45)مريم .
(36) – ] فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَاآدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَا يَبْلَى [ . (120)طه .
(37) - ] وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَرِيدٍ(3)كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَنْ تَوَلَّاهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ [ . (4)الحج .
(38) - ] وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ(52)لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ [ . (53)الحج .
(39) - لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنْ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولًا * وَقَالَ الرَّسُولُ يَارَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا [ . (29) (30)الفرقان .
و الشيطان هو الذي يزين عمل السوء : (40) - ]وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنْ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ ) .
(24)-النمل .
ونبي الله موسي عندما وقع في محظور القتل الخطأً قال هذا من عمل الشيطان : (41) - ]وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلَانِ هَذَا مِنْ شِيعَتِهِ وَهَذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِنْ شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ قَالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُضِلٌّ مُبِينٌ [ . (15) القصص .
والأمم السابقة زين لهم الشيطان أعمالهم التى تصدهم عن سبيل الله : (42) - ] وَعَادًا وَثَمُودَ وَقَدْ تَبَيَّنَ لَكُمْ مِنْ مَسَاكِنِهِمْ وَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنْ السَّبِيلِ وَكَانُوا مُسْتَبْصِرِينَ ). (38) العنكبوت .
(43) ( وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ [ . (21)لقمان .
(44) ( وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنْ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ [ . (36) فصلت .
(45)( إ ِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ الْهُدَى الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ [ . (25) محمد
(46) ( إِنَّمَا النَّجْوَى مِنْ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ [ . (10) المجادلة .
47)(كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ [ . (16)الحشر .
(48)( قُلْ أَنَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنفَعُنَا وَلَا يَضُرُّنَا وَنُرَدُّ عَلَى أَعْقَابِنَا بَعْدَ إِذْ هَدَانَا اللَّهُ كَالَّذِي اسْتَهْوَتْهُ الشَّيَاطِينُ فِي الْأَرْضِ حَيْرَانَ لَهُ أَصْحَابٌ يَدْعُونَهُ إِلَى الْهُدَى ائْتِنَا قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدَى وَأُمِرْنَا لِنُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ [ . (71)الأنعام .
(49) - فَرِيقًا هَدَى وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمْ الضَّلَالَةُ إِنَّهُمْ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ [ . (30)الأعراف .
وختاما نقول :
إن الاختلاف في قضايا الفكر جائز ، لأن قضايا الفكر تقوم علي الاجتهاد ، أما الاختلاف في قضايا العلم فغير جائز ، لأن قضايا العلم تقوم علي حقائق العلم. ونؤكد علي أن الاختلاف دائما يولد الائتلاف بين العقلاء. والاختلاف في الرأي يزيد الود في أي قضية بين أولى الألباب، وهو مفقود مع من هم دون ذلك.
سؤال مُهم جدا !!؟.
هل: يستطيع أ.د. أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر السابق وأستاذ الحديث ، أن يُنكر ويشجب ويُلغى المرويات الواردة في البخاري [م 194هـ - ت 256 هـ ] ومُسلم [ م206هـ - ت 261هـ ] !!!. وغيرهما والتي كانت ولا زالت هي مصدر الفتوى بالقتل والتدمير والخراب لشيوخ الإرهاب فى الماضى والحاضر والمستقبل وهما روايتان فقط !:
الأولى : [ ا ُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ &Ccedi">لو فعلت ذلك لكنت أعظم علماء المسلمين في الماضي والحاضر وفي المستقبل خاصة وأنك تشغل أكثر من ثلاثين منصبا الآن وعندنا ملايين العاطلين .
ونحن علي استعداد لنقدم لك دراسة علمية موثقة تُؤكد عدم صحة هذه المرويات طبقا لقواعد أهل الحديث أنفسهم في الجرح والتعديل. !!!؟ . ومن فضل الله يصعب عليهم ردها.!!!؟.
ونؤكد علي أن جميع أعمال الإرهاب والقتل في مجتمعات المسلمين علي مدى التاريخ كانت بفتاوى مؤسسة علي هذه [ الروايات ] الواردة في كُتب الحديث ومن صُنع البشر.
=================================
وعلي سبيل المثال وليس الحصر نذكر بعض الأحداث التي وقعت بمصر في القرن العشرين والذي [ بدأت من 1945مم] -[ وانتهت بنهاية عام 2000م ] :
(1) – قُت قُل أحمد باشا ماهر في 24/2/1945م [بفتوى برواية ].!؟.
(2) – تل الوزير أمين عثمان ، في يناير 1946 ويقول: حسين محمد أحمد حمودة في كتابه [ أسرار حركة الضباط الأحرار والإخوان المسلمون ] (( وطلب منى محمود لبيب عدم تنفيذ عملية اغتيال أمين عثمان ،خشية أن يؤدى التورط في تنفيذ عمليات الاغتيال إلي كشف التنظيم السري للضباط وقال محمود لبيب إن تشكيلا سريا آخر سينفذ القتل في هذا الخائن .)).!!!وحدث ذلك [بفتوى برواية] .!؟.
(3) – ونُسفت دار وكالة حكومة السودان بشارع توفيق بوسط القاهرة في يوليو 1948م،
(4) – ونُسفت كذلك محلات شيكوريل واوريكو بشارع فؤاد،
(5) – وألقيت قنبلة شديدة الانفجار علي محلات داود عدس بشارع عماد الدين ،
(6) – ونُسفت محلات بنزايون بميدان
مصطفي كامل ومحل جاتنيو * ونسفت شركة الإعلانات الشرقية .
(7) – وفي يناير 1949م نسفت محكمة استئناف القاهرة بباب الخلق لإحراق المستندات التي ضُبطت في السيارة الجيب والتي كانت تحوى أسماء أعضاء النظام الخاص، كل ذلك الإرهاب تم في عام 1948م نفذها أعضاء النظام الخاص في جماعة الإخوان المسلمين. [ بفتوى برواية ] (8) * وقُتل القاضي أحمد الخازندار ، أمام منزله بحلوان في 22/3/1948م قتله أعضاء النظام الخاص في جماعة الإخوان المسلمين وكان قتله
[ بفتوى برواية ]. من حسن ألبنا و الشيخ سيد سابق أحد شيوخ الأزهر ، وبكى ألبنا بكاءً شديداً في الاجتماع المنعقد بمنزل عبد الرحمن ألسندي رئيس النظام الخاص في جماعة الإخوان المسلمين عقب الحادث وقال [ أود وشى فين من المستشار حسن بك الهضيبى ]!؟.
تعقيب : يخشى الناس ولا يخشى الله !!!؟. ولقد زُرت أحد قادة النظام الخاص في منزله منذ أكثر من سبع سنوات من الذين ساهموا في قتل القاضي أحمد الخازندار وحاورته لمدة ثلاث ساعات [ وبكى بكاءً شديدا ... وبكيت لبكائه ...!!!.] وسألته : لماذا هذا البكاء ؟!. فقال : أنا
الذي جهزت السلاح لقتل القاضي الخازندار !!!. ماذا أقول لربى يم العرض عليه .!!!؟. وِأشهد أن هذا الرجل تاب وأناب ..وهو من مواليد 1926م ، أسأل الله أن يبارك له فيما بقي من عمره ويمتعه بالصحة [ أنظر العدد الأول من سلسلة الحقائق بالوثائق عن جماعة الإخوان المسلمين تأليف : عبد الفتاح عساكر . ] ..
(9) – ونُسف منزل مصطفي النحاس باشا رئيس وزراء مصر السباق ورئيس حزب الوفد ، بجار دن سيتي في 25/4/1948م [بفتوى برواية ] ولكن الله كتب له السلامة والنجاة .!؟. .
(10) – وقُتل سليم زكى حكمدار القاهرة في 4/12/1948م. بعد أن قذفه أحد شباب الإخوان بقنبلة . [ بفتوى برواية ] .!؟.
(11) – وقَتَلَ الإخوان أحد شباب حزب مصر الفتاة في قرية كوم النور في مارس 1948م . وهتف القتلة بعد قتله : الله أكبر ولله الحمد [ بفتوى برواية ].؟!.
(12) – وقُتل النقراشي باشا رئيس وزراء مصر في 28/12/1948م [بفتوى برواية ] قتله الإخوان المسلمون ، ردا علي قيامه بحل جماعة الإخوان المسلمين ، بعد ارتكابهم الكثير من جرائم الإرهاب عام 1948م .!؟.
(13) – وخططوا لنسف كباري القناطر الخيرية عام 1965م لإغراق نصف قُرى مصر ومُدن الدلتا وكان مُهندس هذه الخُطط ومُفتيها سيد قطب وجميع هذه الخطط تتم [بفتوى برواية ] .؟!. الإسلام منها بريء .ولا علاقة لها بدين .!؟.(( أنظر ملف القضية رقم [12] أمن دولة عليا لسنة 1965م )) .؟!.
(14) – ومحاولة قتل جمال عبد الناصر في ميدان المنشية بالإسكندرية ، في26/10عام 1954م . ولكن الله سلم كانت [بفتوى برواية ].!؟
*وهناك ثلاث محاولات أخرى لقتل جمال عبد الناصر .
(15) – الأولى : يقوم بها أحد عناصر شرطة رئاسة الجمهورية بعد تجنيد الإخوان له واسمه إسماعيل الفيومي ، وكانت سوف تتم في مطار القاهرة عند عودة الرئيس من موسكو ، ولكن يقظة رجال أمن الدولة البواسل حالت دون التنفيذ وتم القبض عليه متلبسا ومعه السلاح قبل وصول الرئيس بـنصف ساعة !!!؟ .
(16) – والثانية : هي تفجير القطار الذي يقل عبد الناصر من القاهرة إلي الإسكندرية بواسطة شحنات يتم تفجيرها من بعد باستخدام أجهزة اللاسلكي من علي بعد أكثر من كيلو متر ، ولكن يقظة رجال أمن الدولة البواسل حالت دون التنفيذ وضُبطت المتفجرات والجناة قبل قيامهم بتنفيذ هذا العمل الإجرامي . !!!؟
(17) – والثالثة :هي اغتيال عبد الناصر أثناء مرور ركبه من المعمورة إلي رأس التين للاحتفال بذكرى خروج الملك يوم 26يوليو ، ووضعت مجموعة الاغتيال الأولي في محل [ أندريا ] أمام سراي المنتزه في المكان الذي أقيم فيه فندق شيراتون الإسكندرية الآن ، ووضعت مجموعة الاغتيال الثانية في محل [بترو] في سيدي بشر وهي منطقة مزدحمة ويمكن اصطياد الهدف بالبنادق والمدافع الآلية المعدة لذلك ، ولكن يقظة رجال أمن الدولة البواسل حالت دون التنفيذ وضُبطت المتفجرات والجناة قبل قيامهم بتنفيذ هذا العمل الإجرامي . !!!؟
وكان كل ذلك التخطيط الدموي [بفتوى برواية ].!؟ .
(18) _ وقُتل السادات في يوم 6/10/1981م [بفتوى برواية ].!؟ .وحادث الفنية العسكرية كان [بفتوى برواية .]!!!؟ .
(19) – وقُتل المهندس سيد فايز عبد المطلب عضو النظام الخاص في جماعة الإخوان المسلمين الذي قتله النظام الخاص نفسه عندما اختلف معهم ، وذلك بإرسال صندوق حلاوة [مُلغم ] له في منزله في ذكرى مولد النبي – عليه الصلاة والسلام – فنُسف المهندس ومن معه في20/11/1953م . [بفتوى برواية .]!!!؟
.(20) – وقُتل الدكتور محمد حسين الذهبي وزير الأوقاف الأسبق في أبشع جرائم العصر [ بفتوى برواية ] .!!!؟.
(21) – وقُتل الدكتور رفعت المحجوب رئيس مجلس الشعب [ بفتوى برواية ].!؟.
(22) – ومحاولة قتل الرئيس محمد حسني مبارك في أديس أبابا كانت [ بفتوى برواية ] ولكن الله سلم .!؟
(23) – ومحاولة قتل الكاتب العالمي الكبير نجيب محفوظ ، [ ذبحا ] علي كورنيش النيل بالعجوزة كان [ بفتوى برواية ] ولكن الله سلم .!؟
(24) – وقُتل الكاتب والمفكر فرج فوده ، أمام مكتبه بمدينة نصر [ بفتوى برواية ] .!؟ .
وكذلك محاولات قتل كل من :
(25) – اللواء حسن أبو باشا وزير الداخلية السابق.!!!؟. ،
(26) – والدكتور عاطف صدقي رئيس الوزراء السابق رئيس المجلس القومية المتخصصة الآن ،
(27) – ومحمد صفوت الشريف وزير الإعلام .!!!؟. ،
( 28) – النبوي إسماعيل وزير الداخلية السابق !!؟.
(29) الكاتب الصحفي مكرم حمد أحمد رئيس مجلس إدارة دار الهلال .!!؟. ،
(30 ) – واللواء حسن الألفي وزير الداخلية السابق.!!؟. كل ذلك تم [بفتوى برواية] ولكن الله سلم ونجَّاهم وكتب لهم السلامة .!؟.
(31)-*وتم قتل [118] منهم [101] من رجال الأمن المركزي من بينهم خمسة ضُباط شرطة أثناء تأديتهم مهام وظيفتهم والباقي [17] من الأهالي كانوا في طريقهم لصلاة العيد بمحافظة أسيوط في صباح أول أيام عيد الأضحى يوم 8 أكتوبر 1981م الذي قامت به الجماعات الإسلامية مُعتمدين علي [ فتوى برواية ] .!؟.وهم أبعد الناس عن إسلام الآية لأنهم من أتباع دين الرواية المخالف لكتاب الله .!!؟.
وقَتْل ضُيوف السياحة :
(32) – في مجزرة الأقصر .!!؟.
(33) – ومجزرة شارع الهرم .!!؟.
(34) – ومذبحة ميدان التحرير .!!؟. كان [ بفتوى برواية ] كل هذه الأحداث خُطط لها : [بفتوى بروايات ] لا تزال هذه الروايات موجودة في كُتب التراث وتُدرس لأبنائنا ويُقال أنها من الصحيح ، وأتحدى أن يُكذب هذه [ المرويان تكذيبا صريحا] رجال الكهنوت في الجامعات وفي المؤسسات الدينية والذين يحصلون علي مرتباتهم من دافعي الضرائب لا لشيء إلا أن هذه المرويات وردت في البخاري [م 194هـ - ت 256 هـ ] ومُسلم [ م206هـ - ت 261هـ ] !!!. وغيرهما ،
ومن المستحيل إنكارها حتى وإن خالفت كتاب الله ، مع العلم أن هذه المرويات تكلفنا سنويا ملايين الجنيهات لحراسة المستهدفين .!!!؟ ..ولو اتبعنا دين الآية الذي فيه الهداية ، دين السلام والحب والمودة بين البشر ، لوفرنا مئات الملايين من الجنيهات المنصرفة علي الحراسات للأفراد والمؤسسات وتم تعيين شباب الجامعات وجميع العاطلين .!!!؟.] فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ * الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ [ آية رقم [3-4 ] من سورة قريش
( وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ وَلَـكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ[ آية رقم [96] من سورة الأعراف .
[ أرجوك عزيزي القارئ أن تتدبر هذه الآيات بعيدا عن تأثير المرويات !!!؟.].
وأشهد أن الكثير من عُلمائنا الأفاضل يُكذب و يُنكر [روايات فتاوى الإرهاب ] ولا يستطيع أحد منهم الجهر بإنكارها خوفا من إرهاب أتباع [ دين الرواية المخالفة للآية ] دُعاة الإرهاب وناصروه الذين هجروا الآية واتبعوا الرواية المُخالفة للآية.
ويتهمون كُل من يُنكر هذه المرويات المخالفة لكتاب الله بأنه مُنكر سنة.!؟ .
وأخطر شيء علي الإسلام هو الثقافة السمعية والتعصب الديني والعرقي. وهذا من علامات الجهل.والجهل هو الزاد لفتاوى الإرهاب.!!؟. وسترك…يارب.
ودائما صدق الله العظيم القائل :
( أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةًوَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ. [ [آية (51)العنكبوت ] ]تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ *وَيْلٌ لِكُلِّ أَفَّا
كٍ أَثِيمٍ *يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ *وَإِذَا عَلِمَ مِنْ آيَاتِنَا شَيْئًا اتَّخَذَهَا هُزُوًا أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ
مُهِينٌ *مِنْ وَرَائِهِمْ جَهَنَّمُ وَلَا يُغْنِي عَنْهُمْ مَا كَسَبُوا شَيْئًا وَلَا مَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ *[ الآيات من 6-10سورة الجاثية
(رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنْتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ)
(رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)
الأربعاء‏، 11‏ يونيو‏ / 2003 م.
وإذا نال هذا البحث رضا ك أرجو منك أن تعرفه لأولادك.لحمايتهم من الانضمام لجماعات الإرهاب…؟!.
والله الموفق لم فيه خير مصر وأمنها وسلامتها،،،،.
حُبى واحترامى وتقديرى ومودتى شديد …!. لمن يتفق معى فى الرأي- ولمن يُخالفنى أشد – بشرط النصح- ورجاء وشُكر ودُعاء مُشاهدة موقعنا ونعرف رأيكم وأرجو مع خالص شُكر الكاتب الإسلامي / ابن عساكر المعاصر. الله يرعاكم .
[email protected]
انتهت الدارسة القيمة التي ترد علي الاحاديث المكذوبة التي نسبت زورا للنبي عليه السلام وهي التعلم من الشيطان مع أن الشيطان ليس من وراءه خيرا أبدا والله حذرنا منه في الكتب السماوية وعلي لسان جميع أنبيائه عليه السلام ولذلك لتنتبه العقول المغيبة والتي تجري وراء الاحاديث المكذوبة التي تخالف القرآن العظيم حتي لو كانت في صحيح البخاري ويضللون الناس بها علي الفضائيات الدينية المغشوشة باسم الدين الطاهر الذي يتبرأ منهم ليلا ونهارا وإنا لله وان اليه راجعون وبالله التوفيق .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,078,805,028
- الفنان محيي الدين عبد المحسن من رمز الفن المصري الجميل
- الفنان محيي الدين عبد المحسن رحمه الله من رموز الفن المصري ا ...
- (الإسلام السياسي وتطبيق الشريعة ودولة الخلافة) دارسة قيمة لل ...
- خفافيش الظلام من اتباع أبو إسماعيل يحرقون حزب الوفد
- إحصائية للأستاذ عساكرعن الروايات الملفقة علي النبي والتي تحت ...
- الدستورالوهابي يضر مصر التي عرفت الدساتير المحترمة منذ زمن ا ...
- المستشارة تهاني الجبالي امرأة بمليون رجل
- أستاذ نهاد كامل محمود لا تحزن من دعاة الجهل الديني في إباحته ...
- أبو مرجان وزمردة يحلم بتحطيم الأهرامات وأبوالهول
- التيارات الدينية ليسوا أوصياءعلي المرأة والرجل
- ذبح الأضاحي ومرعاة الصحة والبيئة العامة
- مصر مش عزبة يا محلاوي
- دستور مصرالمدنية يعبث به وعاظ طالبان
- الدفاع عن النبي هو بالعفو عن المسيئين وتنقية كتب التراث ( 2- ...
- الدفاع عن النبي هو بالعفو عن المسيئين وتنقية كتب التراث ( 2 ...
- الدفاع عن النبي هو بالعفو عن المسيئين وبتنقية كتب التراث (1- ...
- ميراث النساء وجرائم القتل
- النقاب وشبهاته والرد عليها بالادلة الدامغة (9)
- الإسلام لايقبل الإرهاب مع الحشرات ياوهابية
- الوهابية خربت العقل من علي منابر المساجد والزوايا (2)


المزيد.....




- بالصور.. نتنياهو يستقبل 316 شخصا من يهود الفلاشا قادمين من إ ...
- توسعة مرقد الإمام الحسين.. إيران تمسك بتلابيب العراق عبر الم ...
- فرنسا تفحص عشرات المساجد ضمن إجراءات لمكافحة التطرف
- نتنياهو وغانتس في استقبالهم... وصول مئات المهاجرين من يهود ا ...
- غانتس يعلن قدوم المئات من يهود الفلاشا من إثيوبيا إلى إسرائي ...
- شاهد: فرنسا تطلق سلسلة إجراءات غير مسبوقة ضد المساجد 
- نتنياهو وغانتس يستقبلان 400 من يهود الفلاشا اليوم
- دوري الدرجة الاولى :سلوان يحلق بالصدارة واسلامي قلقيلية يحق ...
- سيناتور أمريكي يعيد تقديم مشروع قانون لتصنيف جماعة الإخوان ا ...
- السلطات الفرنسية بصدد شن حملة غير مسبوقة ضد -الانفصالية الإس ...


المزيد.....

- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري
- الفكر الإسلامي وعلم الكلام / غازي الصوراني
- الدين والعقل / سامح عسكر
- منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد / دكتور جون اسلمونت
- فهم الدين البهائي / دكتور موجان ووندي مؤمن
- دين الله واحد / الجامعة البهائية العالمية


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبد العزيز خليل إبراهيم - دارسة للمفكر الكبير عبد الفتاح عساكر بعنوان هل الشيطان معلم ؟