أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - زياد صيدم - أبناء فتح فى غزة لا تستوقفكم (ارض الكتيبة ).














المزيد.....

أبناء فتح فى غزة لا تستوقفكم (ارض الكتيبة ).


زياد صيدم

الحوار المتمدن-العدد: 3945 - 2012 / 12 / 18 - 07:21
المحور: القضية الفلسطينية
    


أرصد منذ ايام غضب شديد، وشد أعصاب كبيرين حول مكان عقد مهرجان فتح فى غزة واحتفالها بالذكرى 48 عاما على اطلاقها الرصاصة الأولى فى 1/1/ 65 هذا التاريخ الذى حول شعب لآجىء الى شعب من المقاتلين والفدائيين ..قد يكون الامر عاديا فى تبرير هذا الغضب الذى يسرى على المواقع الالكترونية وصفحات الفيسبوك فيما لو لم توافق حماس /غزة عليه بصفتها المسيطر على مجريات الامور فيها ..لكنها وافقت رسميا على احياء الذكرى بعد غياب قسرى طال بعمر الانقسام .. اعلم بما يقال على السنة جماهير منظمة التحرير وفتح تحديدا وكل التيار الوطنى عامة بأنه سمح لحركة حماس بإحياء ذكرى انطلاقتها ال 25 فى عدة مدن كبرى فى الضفة الغربية بل وشاركتها فتح فرحتها بحضور قيادات فتحاوية وبرايات ومقابلات اعلامية ايجابية للشباب المشارك على اختلاف اتجاهاته..بل وقد نقل تلفزيون فلسطين جوانب كثيرة من تلك الاحتفالات ايضا وهى مؤشرات ايجابية ومقدمات لانفراجة سبقتها مشاركة فتح فى احياء نفس الذكرى على ارض غزة وبحضور أ. مشعل وقيادات حماس فى الخارج..لكن لنعود لى جوهر ولب المقال وباختصار شديد اترك وصيتى ونصحى لكل من دفعته غيرته وعفوية عنفوان شبابه وعناده وحبه وانتماءه الى: أن يغيب العقل فلا يرجحه لكفة الربح ولو ادى هذا الى خسران كبير... ونحن بأمس الحاجة اليه على صعيد تجديد الشرعية والبيعة للقيادة الفلسطينية باستفتاء شعبى هادر متوقع ...ونحن فى امس الحاجة له كقيادة عليا لمعرفة حب وحجم جماهيرنا فى قطاع غزة وأنصارنا اللذين نطالب لهم بأحقية الانتخابات كحق مقدس لهم وإلا لماذا نصر عليها طالما أن جماهير الفتح وجماهير منظمة التحرير والتيارات الوطنية قد ذابت أو تلاشت لا سمح الله فى قطاع غزة.. لأننا بحاجة الى إن يدرك البعض فى الخارج والداخل ممن اعتقدوا بنهاية فتح فى اقليم غزة وتحوله الى فئة متجانسة سياسيا وبالتالى ترشيح دعوات داخلية طالبت بفك الارتباط وترك أبناء غزة لسبيلهم ... ونحن بأمس الحاجة الى أن يكون الرد عمليا جماهيريا هادرا بان ام الجماهير ما تزال حية ترزق فى كل مكان يتاح لها التعبير عن وجودها...ومن هنا ومن الكلمة الاخيرة تحديدا اقول بأنه طالما اتيح لها التعبير اخيرا فى غزة هل نستنكف ونتخاذل ونتراجع لمجرد مكان اسمه ( ارض الكتيبة) فهذا والله مدعاة للحزن والاحتراق والفاجعة مقارنة بعدم احياء الذكرى بعد إن اتيح لنا هذا وأتساءل :
** هل نتوقف عند مكان جغرافى اسمه ارض الكتيبة لنجعله عقبة وتبريرا لإلغاء ما نحن فى امس الحاجة اليه الان..فليس صحيحا ما يشيعه البعض بان يكون عاما مثله مثل سابقاته بان تمر المناسبة دون احتفالية فالأمور قد تغيرت كثيرا وفتح بحاجة الى معرفة وزنها وجماهيرها فى قطاع غزة تحديدا لكثير من الاعتبارات الداخلية والإقليمية والدولية يطول شرحها لقصيرى النظر واللذين اخذتهم الدسائس او الحمية او اخذهم العناد لينطقوا بإلغاء الاحتفال المنشود..
** هل نلغى الذكرى لمجرد العناد على مكان له بدائل اخرى ولتكن فى مناطق محاذاة صلاح الدين جنوبى مدينة غزة حيث الاراضى الفسيحة والممهدة ولتكن فى منطقة ناتسريم على امتداد الجامع باتجاه الشرق حيث شارع صلاح الدين فهى مناطق شاسعة ومفتوحة.. فالى كل من فكر فى عدم الاحتفال فإنما هو لا يريد الخير لفتح ولا للقيادة ولا للأخ الرئيس ابو مازن لاعتبارات كثيرة قد لا يستوعبها من ركبه العناد ولو ادى الأمر الى خراب مالطا !!
** أنصح واصلى لله بوجوب التركيز على الاختيار الانسب دون الكتيبة وتجهيزه وتحضيره وعمل اللازم من تسويات الارض وما شابه إن لزم الامر..والحشد والتنظيم والدعاية لفرقة العاشقين والقادمين من القيادات الوطنية والفتحاوية وكبار المدعوين وعدم اضاعة الوقت فى مهاترات المكان..وسأكون اشد صراحة كى أقول :
إن عبارة( الكتيبة او لا للمهرجان ) هذه لا يقولها غير انسان غير منظم ولا يمت للتنظيم بصلة او لديه ادنى مسئولية أوعى او ادراك لأهمية المهرجان فى هذه الاوقات لا سواها !! وبالتالى هل نسمح او نعطى للمخربين مجالا ونفسح لهم اللعب على حبال الشد الداخلى المستتر !! فيمزقون ما نصبو اليه فى فتح وقد اتت الفرصة لعقد المهرجان اخيرا فى غزة المكبلة على مر سنوات الانقسام البغيض.
** احسموا الامر وتوكلوا على الله وعلى جماهير شعبنا المتعطش لإظهار بأنه حى لم يمت بل و يطالب بحقه فى الانتخابات القادمة حتما وبالوجود السياسى المشترك مع باقى التيارات الأخرى ..وإلا ستندمون حين لا ساعة مندم .
والله من وراء القصد.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- انشودة فرح ( قصص ق.ج )
- شاهدناه يرفرف هناك خفاقا.
- مسرحية (ق.ق.ج)
- توفيق..لروحك سلام .
- قصص قصيرة جدا جدا
- مرايا متشظية ( قصص.ق.ج )
- أقنعة بشرية ( قصص .ق.ج)
- طلب (ق.ق.ج)
- النصيرات تباع الطفولة باستثمار بخس ! بقلم : زياد صيدم
- مرحبا بالحقيقة وتبا للمنافقين أبا عمار.
- زنانة ! (قصص.ق.ج)
- البزنز و استمرار نكبة فلسطين.
- عمر سليمان الأفضل في هذه المرحلة
- إلى المدعو إبراهيم حمامى.
- أقوال الجماهير في المصالحة المتعثرة (5 ) الانفجار !
- القاهرة لا تحسم التناقضات الفلسطينية فهل نتجه الى ايران؟اقوا ...
- اقوال الناس فى المصالحة المتعثرة 3
- خيوط العنكبوت (قصتان قصيرتان)
- فتح 47 عاما من الصمود والتحديات.
- ظلال الذاكرة (قصص.ق.ج)


المزيد.....




- سوريا.. استثناء رياض الأطفال من قرار تعليق الدوام لمكافحة كو ...
- دولة خليجية تشهدا أمطارا رعدية في أول أيام رمضان
- بعضها يدمر الصحة... 9 أخطاء شائعة في رمضان
- الأمير هاري عاد إلى بريطانيا للمشاركة في جنازة جده فيليب
- محمد رمضان بـ -الجلابية- يكشف تفاصيل مسلسله موسى.. فيديو
- القاهرة: أديس أبابا لم تلتزم بتعهداتها
- غانتس: طهران تهدد الأمن الدولي
- بنغلاديش تعلن حظر السفر الجوي لأسبوع بسبب كورونا
- البرلمان الإيراني يتهم روحاني بتجاهل القوانين
- أزمة بين تركيا وإيطاليا.. إلى أين؟


المزيد.....

- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني
- كتاب: - صفقة القرن - في الميدان / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- صفقة القرن أو السلام للازدهار / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - زياد صيدم - أبناء فتح فى غزة لا تستوقفكم (ارض الكتيبة ).