أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كنعان العربي - (هل ..؟قلوب الشعراء من صمت وكلامهم من ورق)














المزيد.....

(هل ..؟قلوب الشعراء من صمت وكلامهم من ورق)


كنعان العربي

الحوار المتمدن-العدد: 3931 - 2012 / 12 / 4 - 22:34
المحور: الادب والفن
    



قال: شاعرنا العميق محمود درويش يوماً
((لو وضعنا قلوب الشعراء جميعهم في بندقية صيد وأطلقناها في الهواء الطلق ما حصدنا إلا الخيبة))
القلوب الطيبة والنقية والصافية وحدها لا تكفي لإختراق فضاء الجحيم
لا بد من إشهار أقلامنا ورصاصها في وجهه...(الكاتب ) هذ القب بكل ملحقاته ومرفقاته ليس وصفة جاهزة في متناول اي أحد ولا تعني شيء لمن يطلقها على نفسه
هي تكليف وليس تشريف هي ثورة مقدسة على كل أشكال الكلمات التي تنطلق من فوهة الجسد دون اذن مسبق من الروح ..والفكرة ليس وجبة سريع نتناولها على الطريق كلما شعرنا بالنهم إلى شيء من البوح..إن إرادة البوح للضغط على زناد الصدق والحقيقة والدفاع عن حريات الناس في التعبير ربما لم تتوفر في عالمنا العربي المقموع خرجياً القامع لذاته إلا لنفر قليل من (الثوار ) في تقديري الثورجي هذا
يجب أن نلغي كافة الأشكال المثبطة للإبداع..وهي الألقاب المسبقة
والقوالب الجاهزة وملحقتها وثيماتها الشعرية والكتابية الشخصية والمشخصة لكل عاطل عن العمل الفكري المبدع ,إن قياس الشاهد على الغائب الذي يكون الناطق والمنطوق والمدون والمدون له في مكنونات العقل الغوي العربي قياس فاسد بحكم المستقبل وتموجاته
والحاضر ومكتشفاته ..والماضي التراثي المكتشف حديثا بانه مبهم
والأسطورة مناخه الأساسي..إذن ليس هناك داعي للألقاب مثل شاعر أو كاتب إلخ...هذه القوائم التي أصبحت سوداء بحكم عالمنا العربي الغارق في ظلامه منذ عصور, ليس هناك سوى عصف روحي
ثائر في كل مناحي الذات ..لم نتجاوز إلى الآن سوى أمية الحرف..ومازالت تقبع فينا أميات ولم نحصد فعلاً سوى الخيبة.
:
كنعان العربي






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فلسطين هذا اليوم
- حرب داعس على الخطاب وغبراء على الزناد
- (الخيل والليل والبيداء تعرفني....والسيف والرمح والقرطاس والق ...
- قالت العرب:( أشبعناهم شتماً ففازوا بالإبل)
- (ربيع القيامة)
- غزة الآن ..بين جو ملبد بالأرجوان ..وعشق الأوطان
- فلسطين المعتلة والمحتلة..هستيريا التحرر ..أم التحرر من الوطن ...
- في أثرها
- نيسان
- هكذا ولدتُ
- الإبداع في زمن (الفيس بوك)


المزيد.....




- بيع لوحة للفنان كلود مونيه بأكثر من 48 مليون دولار في مزاد أ ...
- اللوبي الجزائري باسبانيا يؤلف قصص خرق حقوق الانسان بالأقاليم ...
- روسيا تختار فريق عمل لتصوير فيلم في محطة الفضاء الدولية
- بحوث علمية عراقية
- بحوث لمؤسسات علمية عراقية
- بحوث أكاديمية لمؤسسات علمية عراقية
- قربلة في دورة ماي لجماعة عامر القروية بسلا
- الإمبراطورية الرومانية -غير البيضاء-.. هل كانت روما مدينة شر ...
- متحف الأدب الروسي يقيم معرضا بمناسبة الذكرى الـ200 لميلاد دو ...
- ديوان -طيور القدس- للشاعر الأردني والكاتب الروائي أيمن العتو ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كنعان العربي - (هل ..؟قلوب الشعراء من صمت وكلامهم من ورق)