أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله صقر - الهواء الفاسد














المزيد.....

الهواء الفاسد


عبدالله صقر

الحوار المتمدن-العدد: 3923 - 2012 / 11 / 26 - 02:26
المحور: الادب والفن
    


فتحت شباك غرفتى
من أجل أشم شوية هواء نقى
لقيت الهواء كاتم على أنفاسى
وما كنش داخل على أنفاسى
ولا مارر فى راسى
قلت أنزل الشارع
يمكن ألاقى شوية هواء أتنفسهم
وأغير بيهم هواء رئتاى الفاسد
لقيت فى الشارع
كل الناس بتأسى
وبتقول الهواء كله أصبح فاسد
كان كل الناس بتدور على هواء نقى
يا خساره الكل كان بيشتكى
أتارى الهواء كان مخنوق
والشارع كله حاسس إنه مزنوق
زى حالنا المرهوق
كان أجسام الناس متبهدلة
والنفسية متنيلة
والناس دايخة وشكلها عاوز يفوق
سألت واحد كان ماشى
كان وشه زى المحروق
سألته عن سبب كشارة وشه
قلت له : ليه وشك مكشر
قال لى : أضحك ولا أبتسم ليه
هو فى الدنيا أيه
حلو عشان أبتسم عليه
وحياتك لآبتسم لما الدنيا معانا تروق
يا عم قلنا ثورة وقامت الثورة
عشان تأخذ بأيدينا
وقلنا يمكن ينصلح حالنا
ونبقى فى العلالى ونصبح فوق
وأدينا صابرين على حالنا المزنوق
رديت عليه وقلت له :
يا عم كبر دماغك
وخليك معايا زوق
دا إحنا يا إبنى عشان ينصلح حالنا
لازم نرجع المال المسروق
المهم رجعت لبيتى وكان جسمى
مولع زى واحد محروق
من اللى شفته على وجوه الناس
ومن حالها , وخلانى فقدت عقلى
وكأنى موش مخلوق
ناجيت ربنا وقلت له
ليه يا رب , أمتى الدنيا معانا
ها تحلو وتروق
يا رب تكون ثورتنا نجحت
وما نكنش أخذنا فيها خازوق
وما نكنش ها نرجع للفقر من ثانى
والدنيا تسود فى وشنا
وموش ها نفوق
يا رب مالناش غيرك رحيم
بينا وشفوق
أرحمنا يارب من عذابنا وأرحمنا
وخلينا نفرح بثورتنا عشان
نشوف نور الشمس وقت الشروق






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حكاية ثورجى كان فى الميدان
- ولاد الآيه
- الوطن هو الغاية
- من أمتى وهى معانا مساندة ؟
- دم الشهيد
- يا وطنى فالتكن وطنا للجميع
- يا أحزاب مصر أتحدوا قبل ما تندفنوا
- أكتب وأرسم ما شئت
- أغتيال طفولة الفتيات الصغيرات
- سلمى حاملة همى
- أنتهاك الآديان
- مصر تعانى وصندوق النقد ينادى
- الحرية للبلطجة
- ما أجمل حرية الكلمة فى ظل ثورة جديدة
- كم من فرعون حكمنا !!!
- خليك راجل وقول للباطل ... لآ
- ثورتنا والمعتدين عليها
- من أجل الآنتماء
- الآسترخاء لا يحمى حدودنا
- مشروع النهضة لمصر


المزيد.....




- وزيرة الثقافة الجزائرية: فلسطين قضية كرامة إنسانية
- تبون: صدمته مخابرات المغرب فدعا لمقاطعة شركات مغربية
- مجانين الموضة
- فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل-ممنوع التجول-.. ...
- تمثال بيرسيفوني المسروق يعود إلى ليبيا
- أخنوش لرئيس الحزب الشعبي الإسباني: شعرنا بخيبة أمل
- دولي شاهين: -خالد يوسف شخصية مهمة جدا في حياتي-
- لماذا ظهر إسماعيل ياسين في -موسى- بدلا من أم كلثوم؟... فيديو ...
- وزارة الثقافة تعلن عن عروض إبداعية حية وإلكترونية فى عيد الف ...
- الفنانة المصرية حلا شيحة تفاجئ متابعيها بعد زواجها من معز مس ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله صقر - الهواء الفاسد