أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - امال رياض - -دين الله واحد أما شرائعه فمختلفة-















المزيد.....

-دين الله واحد أما شرائعه فمختلفة-


امال رياض

الحوار المتمدن-العدد: 3779 - 2012 / 7 / 5 - 23:45
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يتساءل الباحث عن الحقيقة أحياناً: ما هو الدين الإلهي الحق، وكيف نميزالأنبياء الصادقين من غيرهم؟. إنه أمر في غاية الأهمية والخطورة بالنسبة للفرد في حياته، إذ هو الصراط المستقيم الذي يفصل بين الحق والباطل. وفي الوقت نفسه سهل بسيط إذا ما استنارت عقولنا وقلوبنا بأقوال الحق جل جلاله محدداً لنا خصائص الدين الحق في كتبه المقدسة وخاصة في القرآن الكريم.في بداية مشوارنا في البحث عن الحقيقة سنستنير بالآية الكريمة التالية التي خاطب الله فيها بني إسرائيل بقوله:
يا بني إسرائيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وأوفوا بعهدي أوف بعهدكم وإياي فارهبون. وآمنوا بما أنزلت مصدقاً لما معكم ولا تكونوا أول كافر به ولا تشتروا بآياتي ثمناً قليلاً وإياي فاتقون. - سورة البقرة آية ٤٠-٤۱
فما هو ذلك العهد؟ فلنقرأ الآية المباركة التالية:
يا بني آدم إما يأتينّكم رسل منكم يقصون عليكم آياتي فمن اتقى وأصلح فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون. - سورة الأعراف آية ٣٥
أي أن عهد الله للبشرية هو إرسال الرسل هادين ومبشرين ومنذرين، وعهد البشرية مع الله هو الإيمان بهم والطاعة لأوامره من أجل راحة الإنسان ثم البشرية كافة لا من أجله تعالى لأنه غني عن العالمين. فلا طاعتنا تنفعه ولا عصياننا يضره.
وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم الرسول مصدق لما معكم لتؤمننّ به ولننصرنّه قال أقررتم وأخذتم على ذلك إصري قالوا أقررنا قال فاشهدوا أنا معكم من الشاهدين. - سورة آل عمران آية ٨١
وللدين الحق خصائص أخبرنا بها الله سبحانه وتعالى على لسان رسله الكرام. أولها ما جاء في الآية المباركة السابقة "وآمنوا بما أنزلت مصدقاً لما معكم..."
وهذا ما فعله عيسى عليه السلام في تصديقه على التوراة بدليل الآية:
مصدقاً لما بين يدي من التوراة ولأحل لكم بعض الذي حرم عليكم وجئتكم بآية من ربكم فاتقوا الله وأطيعون. - سورة آل عمران آية ٥٠
وكذا الأمر مع سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بدليل الآية:
الله لا إله إلا هو الحي القيوم. نزل عليك الكتاب بالحق مصدقاً لما بين يديه وأنزل التوراة والإنجيل. - سورة آل عمران آية ٢-٣
ثم إن على الله نصر رسوله والمؤمنين به على جميع مقاوميهم ولو اجتمع عليهم أهل الأرض كلها:
إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد. - سورة غافر آية ٥١
نخلص في هذا إلى ما يلي:
١- عهد الله مع البشرية بإرسال الرسل هادين ومبشرين ومنذرين وهو باب الرحمة الذي لا يمكن أن يغلق طالما بقي الإنسان على وجه البسيطة.
٢- عهد البشرية مع الله هو الإيمان والقبول برسله ثم طاعته والعمل بأوامره وفيه الأجر العظيم.
٣- الغلبة والنصر لدينه الحق رغم الإعراض والاعتراض.
٤- أولى خصائص الدين الحق تصديق الرسول لما سبقه من الرسل وكتبهم المقدسة.


أركان الدين الحق
للدين الإلهي أركان أساسية للدلالة على أحقيته، وعلى الفرد الإيمان بها إقراراً بتواصل حلقة الديانات السماوية التي تصنع للبشرية حضارتها وتنقلها من مرحلة إلى أخرى من تطورها وازدهارها المادي والروحي معاً:
لكنِ الراسخون في العلم منهم والمؤمنون يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك والمقيمين الصلاة والمؤتون الزكاة والمؤمنون بالله واليوم الآخر أولئك سنؤتيهم أجراً عظيمياً. - سورة النساء آية ١٦٢ ومن يكفر بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر فقد ضلَّ ضلالاً بعيداً. - سورة النساء آية ١٣٦
ولقد ترسّخت هذه الأركان في جميع الرسالات السماوية بلا استثناء:
آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين أحد من رسله. - سورة البقرة آية ٢٨٥
وبعد الإيمان والإقرار تأتي الطاعة والعمل الصالح:
إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحاً فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون. - سورة البقرة آية ٦٢
ولذلك تأتي العبادات والحدود والآحكام الإلهية لتمكين الفرد المؤمن من التقرّب إلى الله في أعماله اليومية حتى ينتظم المجتمع الإنساني في جميع شؤونه.


أركان العبادة الأساسية في الدين الحق
بعد الإيمان والإيقان بأساسيات الدين الحق والتمثُّل بالوصايا العشر التي وردت في جميع الرسالات السماوية، وهي الجزء المشترك فيها ولن يتغير لأنها فضائل إلهية مكنونة في جوهر الإنسان وتظهر بالتدريج بفضل العبادات ومحبتنا القلبية الخالصة لله عز وجل لا خوفا من عقابه، نقول بعد الإيمان تأتي الطاعة بالعبادة وأهم أركانها الصلاة والصوم والحج والزكاة:
وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيّمة. - سورة البينة آية ٥
وللصلاة قبلة ووضوء.
وعن الصوم:
يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون. - سورة البقرة آية ١٨٣
وعن الحج:
ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلاً. - سورة آل عمران آية ٩٧
والدين الحق يأتي للتأليف بين القلوب:
واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألّف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخواناً وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون. - سورة آل عمران آية ١٠٣
لا إكراه في الدين:
إن في الرسالات السماوية باب للرحمة مفتوح للجميع، فمن أراد فليدخله ليفوز فوزاً عظيماً في الدنيا والآخرة، ومن أعرض خسر خسراناً كبيرا. يريد الله من عباده أن يدخلوه من فرط محبتهم له وهم مدركون لتلك الآلاء والنعم:
لا إكراه في الدين قد تبيّن الرشد من الغيّ فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم. - سورة البقرة آية ٢٥٦
فالطاغوت هو كل ما يضل الإنسان ويبعده عن الإيمان برسول الله، وهو خطاب إلهي موجه لجميع الناس من أهل الكتاب وغيرهم، ذلك لأن تأكيد إيمانهم بالله، بالنسبة لأهل الكتاب، هو ضرورة إيمانهم برسوله المرسل ثم طاعته، لأنه هو الذي سيخرجهم من ظلمات الجهل والعمى والفرقة والتشيع والأوهام والتقاليد والآراء الدخيلة على جوهر كل دين إلى نور الحقيقة الإلهية التي تنير الأبصار والعقول والقلوب وتهدي إلى الصراط المستقيم، فيتجدد عهد البشرية مع الله في الرجوع إلى طاعته بعد طول تخبط في دياجير الظلمة والضياع، وهو العروة الوثقى التي لاانفصام لها، وحلقات الأنبياء والرسل التي لا انقطاع لها:
إن الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض ويريدون أن يتخذوا بين ذلك سبيلاً. أولئك هم الكافرون حقاً واعتدنا للكافرين عذاباً مهينا. - سورة النساء ١٥٠-١٥١
إنه حبل الله الذي يجب أن نعتصم به، وهو الحبل الممدود بين الأرض والسماء على الدوام، فمن تمسك به نجا وأَمِنَ ومن أعرض غوى وهلك:
يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول ولا تنبطلوا أعمالكم. - سورة محمد آية ٣٣



#امال_رياض (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الرسل والأنبياء هم مظاهر أمر الله على الآرض
- عَلى أعْتَابِ عَصْرٍ جَديدٍ
- الحرية فى المفهوم البهائى
- الجامعة البهائية
- كلام الله محفوظ فى كل كتاب
- نبذة عن تعاليم حضرة بهاء الله
- المناجاة لغة المحبّة
- الصوم الجسمانى والصوم المعنوي
- من المبادىء البهائية محو التعصّبات بجميع أنواعها
- كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ
- حقآ ان - العلم نور -
- الأعياد ومناسبات الذّكرى السّنويّة والصّيام فى البهائية
- -كونوا كالأصابع في اليد والأركان للبدن
- نحو التمدن الحقيقى
- الرجعة التى تنتظرها الأمم
- معاناة الأنبياء
- التوحيد في كتاب الله
- العهد والميثاق - نظام بهائى فريد -
- الأرض جميعها وطنآ لنا ونحن البشر سكانه
- سورة الأعراب - تنزيل لحضرة بهاء الله -


المزيد.....




- طلب مقابلة البابا وجاء الرد بالنفي.. ما الذي فعله سائح غاضب ...
- مصادر فلسطينية: عشرات المستوطنين يؤدون طقوسا تلمودية في باحا ...
- بالفيديو: مستوطنون يواصلون استباحة المسجد الأقصى
- عبداللهيان: الجمهورية الاسلامية ما زالت مرساة الامن والاستقر ...
- الأعياد الدينية اليهودية.. توقيتها وطقوسها
- عقب صيامه يوم الغفران اليهودي.. نقل نتنياهو إلى المستشفى إثر ...
- جورجيا ميلوني: كيف ستدير رئيسة وزراء إيطاليا -المسيحية- علاق ...
- نقل نتنياهو إلى المستشفى بعد تعرضه لوعكة صحية في كنيس يهودي ...
- ست حقائق لم تكن تعرفها حتى الآن عن المساجد في ألمانيا
- تحدث عن التطبيع والهزيمة الانتخابية.. سعد الدين العثماني ينف ...


المزيد.....

- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني
- Afin de démanteler le récit et l’héritage islamiques / جدو جبريل
- مستقبل الدولة الدينية: هل في الإسلام دولة ونظام حكم؟ / سيد القمني
- هل غير المسلم ذو خلق بالضرورة / سيد القمني
- انتكاسة المسلمين إلى الوثنية: التشخيص قبل الإصلاح / سيد القمني
- لماذا كمسلم أؤيد الحرية والعلمانية والفنون / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - امال رياض - -دين الله واحد أما شرائعه فمختلفة-