أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الامين الزين - خطاب الأُفول














المزيد.....

خطاب الأُفول


محمد الامين الزين

الحوار المتمدن-العدد: 3707 - 2012 / 4 / 24 - 01:34
المحور: الادب والفن
    


وللنجم إذا هوى
إطلالة الخُلد ،،
وسُؤل النواح
عن فجر الإشراق
الجديد المكان
كيف يلثُــــمُ وجع العناق
في حداثة التكون
شغاف الإختلاف ؟؟
كيف يعصِفُ بالمُغَادرين
الإعتكاف ؟؟
الإرتجاف من وقع خُطىَّ الرواية في الظلام
كيف تًسلِّم جيدها
لغموض العنوان ؟؟
تُرتِل في نزلُ أرقمها ،،
نسج الوقيعة
بين الإتصال وملء الصدور
بغيابات الزمان
كيف يزوي بالفضيحة
قِدَم السرد ،،
ومسلَّمات العشيِّة المنكوبة
بغياب الحضور
وإستدعاء القلب لأحاديث الحِسان ؟؟
للوجع قداسات يُنَصِبها
لبس التعارض
موشحات ،، تراتيل
رقصات الإقصاء
إحمرار العين ،،
وإنتداب بذاءة الفِكر
حوَّر اللسان
وملء الحديقة ،، التعابير الصفيقة
أرفف الإستنادات العتيقة
ليهنأ في الآخر ،، سطحٌ للإنزواء
وسوماتٌ مُعلبةٌ من صفيح الإنغلاق
الإطلاق ،،
الإغراق ،،
والإحراق ،،
ومن جيوش الإحتراب ،،
الإغداق والإنفاق
وإمتدادات التاريخ في الآن ،،!
فرحم الهوَّة لايقوى
على سقوط الإتساع ،،
نهش الولادات ،، التضحيات
التسميات ،،
مظنة الإلهي في الإنسان !
فكيف يهوي النجم
في الأعالي ؟؟
ونيَّممُ شطر الخطاب الموَّجه
للجسد ؟؟
يحُدُّ الحديد - في سيفه –
الرقاب
نُقسِم سطر الكتاب
إلى أنا / ضد !!
ضد المزيد – لا في كيفه –
و ،،،
قبول إستزادات السُباب
وأهازيج اللعان
وشأن النجم إمكان أن يهوي
ولا يقنع فيه البريق
بالإرتطام ،،
هبة الضوء في التداخل –
مثلما قالها ،،
النبيُّ الصحيح في الإنسان
حيث شذَّبت البكارة
شبق التملك و الحصر
وإقتفاء العام ،، أثراً يُطهر الأقدام
ومن رجس الأنا
يُكسر الأزلام
يُفسر الإقدام ،، بعيناك ألتي بها يُبصرون
يدك ألتي بها يكشطون ،،
وصفات هتك النسيج
تمييز الجغرافيا ،،، في الآدمي
وكيف كسَّـــــتهُ هذا الدِهان ؟؟






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مشهد الدرويش الخالد
- بحث المشرع منها فى البحث عن الذات/الإجابة
- ثلاثتنا والإستفهام
- حلُ ما وراء النافذة


المزيد.....




- لماذا ينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يكون قلقا إزاء تفويض الج ...
- إلهام شاهين تحدد أهم فنانة في جيلها... وتتحدث عن فضل عادل إم ...
- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- فيديو: وتر العود يستعيد إيقاعه تدريجيا في إيران بعد عقود من ...
- لوحة في مكتب محمد بن سلمان -الداعم- للمواهب تثير تفاعلا (فيد ...
- مكتب مجلس النواب.. تعميم الحماية الاجتماعية ثورة من شأنها ال ...
- العثماني يطالب بتكثيف الجهود لتنزيل مقتضيات القانون المتعلق ...
- انتخاب المغرب رئيسا للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيم ...
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال ...
- أصوات من السماء.. الحافظ خليل إسماعيل صوت الشجن البغدادي في ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الامين الزين - خطاب الأُفول