أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - نبراس دلول - عودة السريانية














المزيد.....

عودة السريانية


نبراس دلول

الحوار المتمدن-العدد: 3690 - 2012 / 4 / 6 - 13:17
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


على بعد كيلومترات عديدة من الشمال الغربي للعاصمة السورية دمشق يمكث كنزٌ انسانيٌ لامثيل له على سطح المعمورة.كنزٌ لايقدر بثمن ولو جمعت اموال العالم كله وذهبه مقابله ,فهو أرقى من أن يدخل بورصة البيع والشراء وأشرف من أن يبقى على ماهو عليه خصوصاً اذ ما رأينا العديد من سكان المعمورة يتوافدون على تلك المنطقة للغرف من هذا الكنز الثمين.في البداية أسأل نفسي : من أين أتت كلمة سوريا؟

ان كلمة سوريا تطلق على البلاد التي يسكنها قوم السريان وهي ممتدة تاريخياًمن خط الموصل وحلب واسكندرون شمالاً الى النقب وبادية الشام جنوباً ,اذاً ان من يسكن هذه المنطقة هو سرياني أو سوري ولذلك فاءن لهذه المنطقة من العالم تاريخ ضارب في الجذور علينا المحافظة عليه لآن المحافظة عليه هو واجب انساني وليس واجب وطني !


ان البشرية والتاريخ يستأمنان السوريين جميعاً على هذا التاريخ وهذا التراث الغني الذي هو هوية جامعة للسوريين كل السوريين , والاصل في الحفاظ عليه هو الحفاظ على اللغة السريانية لغة سوريا القومية !

ان الحفاظ على اللغة السريانية (( واعود للقول بأنها مهمة انسانية على قدر كبير من الاهمية والعظمة )) يبدأ بادخال هذه اللغة ضمن المناهج التعليمية السورية وادخالها ضمن قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو .

ان ادخال اللغة السريانية ضمن المناهج التعليمية يقودنا بعد عشر سنوات الى جيل من السوريين القادرين على التخاطب بهذه اللغة التي يعود تاريخها الى قرون خلت قبل ميلاد المسيح الذي تتشرف اللغة السريانية به كونه كان يتكلم ويعيش بها, وكيف لا وهو يسوع المسيح السوري .

عودٌ على بدء,فاءن في شمال العاصمة دمشق ثلاث قرى مازال سكانها من أتباع المسيحية والاسلام يتكلمون اللغة السريانية و أهم تلك القرى هي قرية معلولا التي تعتبر الى اليوم محجة للمسيحيين في العالم لغناها بالاوابد السورية ولدفئها الذي تستمده من العادات السريانية القديمة ,تلك العادات المغطاة بوشاح يسوع السوري ذاته .

إن الكثيرين من الناس لا يعلمون أن العديد جداً من المفردات العامية التي نستخدمها الى اليوم هي كلمات سريانية ,وأن بناء الجملة العامية بحد ذاته هو سرياني الآصل.

من الكلمات السريانية تلك – شبقو

ان الغناء السوري الناطق بالعربية الذي وصلنا عبر الآجداد كالزجل وأبو الزلف والهوارة والدلعونا واللا لا ماهي الا تركيبة سريانية حافظ عليها السوريون بعد ان استبدلو اللغة بلغة أخرى ,فبقي القالب الموسيقي ذاته :قالب موسيقي سرياني بامتياز !.إن الدعوة للحفاظ على اللغة السريانية هي دعوة للحفاظ على التراث السوري كله من موسيقى وغناء وأدب ورقص وعادات وتقاليد التي منها أيضاً فن الطبخ الذي لا يشاركنا فيه سوى بعض دول حوض المتوسط التي كان لها صلة مع سوريا السريانية فيما مضى كتركيا واليونان .

ليس المقصود من الدعوة الى الحقاظ على التراث السرياني التاسيس لنزعة شوفينية قومية نحن بعيدين أشد البعد عنها وذلك لسببين :الاول ,إن التعصب القومي ليس سمة العصر مذ كانت الثورة الصناعية ,فالحدود القومية أصبحت واهية أمام انتشار البضائع والخبرات والثقافات ,ولاطائل نجنيه من الدعوة للتعصب القومي لآن الوقائع ستهزمنا أمام أول اختبار ولمن لايصدق فليتعصب قومياً من ثم فليفتح جهاز التلفاز أو فليذهب الى أقرب سوبر ماركت؟السبب الثاني ,وهو سبب ذاتي متصل الى حدٍ ما بالآول ,حيث أنني تربيت في بيئة تنظر دائماً للنماذج الاوربية على أنها مثال يحتذى رغم الفخر بالبيئة المحلية ,وعندما كبرت كان انجذابي للثقافة الانكلو ساكسونية عظيماً ,وبعدها كانت علاقتي بالفكر الاشتراكي رائعة والذي من خلاله توصلت الى تلك القناعات القائلة بعدم تفوق حضارة على حضارة أو ثقافة على اخرى .وبما أنني كنت دائماً أقول بأنني سوري مشبع بالثقافة الإنكليزية رأيت لزاماً علي ان أدعو لذلك ,حيث انني أشعر بأني معني بكل ثُقافات العالم وبكل حضاراته , والدعوة للحفاظ على الثقافة السريانية من لغة وموسيقا وغير ذلك تاتي من ثقافتي الاشتراكية أولاً ومن كوني ممن يحملون الهوية السورية تالياً.لذلك فقد تلي هذه الدعوة دعوات أخرى للحفاظ على تراث آخر في منطقة أخرى من هذا العالم, اذ يقول رائد الفضاء السوري محمد فارس أنه عندما عاد من رحلته في الفضاء الخارجي كان هناك شعور واحد يتملكه وهو أن كل كوكب الآرض وطنه!.

اذاً فإن الحكومة السورية مطالبة اليوم قبل أي يوم أخر بالعمل على احياء اللغة السريانية باعتبارها لغة سوريا القومية وذلك بتضمينها في المناهج الدراسية وهو عملٌ سنلقى عليه احترام العالم كل العالم.

نبراس دلول- ابوظبي







اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العلمانية والتطرف الاسلامي في الانتفاضة السورية
- الاعلام والديمقراطية
- سيرم - دفاعاً عن المرأة والجنس


المزيد.....




- المجلس العسكري في غينيا يمنع أعضاءه من الترشح في الانتخابات ...
- رئيس -حزب الكتائب- اللبناني: في كل مرة يظهر اسم حزب الله في ...
- المجلس العسكري في غينيا يحظر على أعضائه خوض الانتخابات
- تقرير: الشرق الأوسط سيبقى أكبر سوق للطائرات الحربية خلال 10 ...
- ألمانيا تدخل مرحلة -عدم يقين- بعد الانتخابات
- -المرصد السوري-: طائرة مجهولة قصفت المنطقة الحدودية بين سوري ...
- مصر.. اعترافات صادمة للمتهم بغرق 11 مصريا في ليبيا
- خارجية أوكرانيا: اتفاق الغاز بين هنغاريا و-غازبروم- الروسية ...
- شاهد.. تعرض مكتب قناة -روداو- الكردية في القامشلي السورية لح ...
- كوريا الشمالية: إذا أرادت واشنطن إنهاء حرب كوريا فعليها التخ ...


المزيد.....

- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- الإنكليزية بالكلمات المتقاطعة English With Crosswords / محمد عبد الكريم يوسف
- الآداب والفنون السومرية .. نظرة تاريخيّة في الأصالة والابداع / وليد المسعودي
- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - نبراس دلول - عودة السريانية