أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة أحيوض - الألهة














المزيد.....

الألهة


فاطمة أحيوض

الحوار المتمدن-العدد: 3685 - 2012 / 4 / 1 - 06:56
المحور: الادب والفن
    


...أشم الصدى من دم الشهداء
من مداهم أدركت الطغاة
الجبابرة..
سرقوا الضياء من الضياء
احتلوا الضعفاء
اغتصبوا الفجر من فجر الفقراء
استعبدوا الحلم المناضل
يا أيتها الألهة الوهمية ..
يدنوا الدل اليوم بين أبراجكم الخلية
الخاوية..
يا أيتها الألهة المقهورة اليوم..
ضاع الكاهن
انقرض النبي
تشرد الضلام المنحوت
سقطت صكوك الغفران
انتشلوا الوقاحة ديولا
التاريخ يعيد الشمس المسروقة
الميتة الحية تروي الشمس
يا أيتها الألهة..في زمني لن يضل عابدكم..
في فضائي انقرض السجود
الركوع
أنا دعاء الشهيد..
أناترتيلات العاشقين البؤساء..
ألد موتكم أيتها الألهة
ألد قبوركم
أنا الربيع بين الفصول
بين الرفاق
بين الزقاق أسري مثل الدم
لا وجود لأساطيركم الخرافية
لاحضور لمكيافيلي..لرسولكم..
اشتاقت الأرض لنسمات الكرامة
وحده الحق الآن ينحث إسمه
العزة..لأوفياء الفضلاء
الرفعة..شمعة الحقراء
يا أيتها الألهة..انقرضي بلا زمن
يأيتها الألهة انقرضي بلامكان
الشموخ ..الكبرياء يصنع التاريخ..
يصنع الإنسان من جماجم الدم المعلب
إهتفوا..وحدنا المجد
زغردوا وحدنا حرية الحرية
نحن حياة الحياة
صلوا وحدكم كما شئتم..يأهل الديار
الهواء لكم
الماء لكم
الأرض لكم
احتفلوا إن الفراعنة انقرضوا..
نحو اللنهاية
لعنة الدم تقبل ديكتاتوريتكم
في حضن عرش العدم ترنحوا
يا رفاق الدرب
ضلوا وحدكم أسيادا للزمن والمكان
سبحان من خلق من دمكم
..السيادة والبقاء



#فاطمة_أحيوض (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مثل الإله..أبحث عن مخلوقات تؤمن بي
- مليليتي
- المصلوب
- لا تقامر
- إستنطاق
- شهيد الحرية
- شهيدا إمضي شهيدا
- أبو جهل
- رسالة إلى أمريكا
- سوق النخاسة
- الإله
- نكاح المتعة
- القديسية
- لن نركع
- جنين
- الوعد يا عراق
- زواج المتعة


المزيد.....




- جوائز الأوسكار 2023: كيف يمكن مشاهدة الأفلام المرشحة؟
- من سواحل المتوسط إلى خانات المغول.. أدب الرحلات في كتابات ما ...
- المغني الروسي شامان يطلق أول ألبوم موسيقي له
- فنان من أصول سورية يفوز بأرفع جائزة في مجال الشرائط المصورة ...
- بدأت قبل الغزو الإيطالي وتعرضت للإهمال.. محاولات لإحياء السي ...
- محمد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية يع ...
- تضامن مع رسام كاريكاتير فلسطيني بعد فصله من عمله بسبب انتقاد ...
- -كل شيء هادئ على الجبهة الغربية-.. فيلم ألماني يبهر متابعي ا ...
- -كل شيء هادئ على الجبهة الغربية-.. فيلم ألماني يبهر الأوسكار ...
- رحلة بي بي سي عربي إذاعيا منذ 1938


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة أحيوض - الألهة