أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - السلفيين والاخوان والعسكرعاوزين ريس حلال !!














المزيد.....

السلفيين والاخوان والعسكرعاوزين ريس حلال !!


جاك عطالله

الحوار المتمدن-العدد: 3665 - 2012 / 3 / 12 - 08:26
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اطرف حاجة سمعتها الاسبوعين دول ان اخوتنا السلفيين والاخوان ومعاهم المجلس ال... عاوزين وبيدوروا بجد على ((ريس حلال ))

ليه بقى عاوزين ريس حلال؟؟

علشان ناويين يعملوا سياحة حلال بمنع الخمور و التعرى على الشواطىء و ناويين ينقبوا التماثيل الفرعونية شوية لغاية ما يهدوها هى والمعابد الكفرية الفرعونية بغفلة من الزمن وها يهدوها بعد ما يمسك شيخ سلفى وزارة التعليم - ها يلم تلاميذ المدارس ويعملوها و ابقى دور من المجرم

-انا نفسى افهم حكاية الريس الحلال والسياحة الحلال و حكاية منع الخمور و تغطية او تنقيب التماثيل الفرعونية دى موش دخلالى من زور وخصوصا لما تيجى من الجماعة دول -

اخونا البعدا السلفيين والاخوان ها تخرق عنيهم سياحة الجنس للخليجيين واللى جابت مليون ساقطة بالشوارع ومليون طفل شوارع و سايبين شرف بناتهم اللى بقت هللا هللا وماسكين فى منع الخمور و تحجيب التماثيل و منع الفالنتين و السياحة الحلال وتكفير الاقباط وحرق الكنائس -

هيه الدعارة بقت حلال فى عرفكم مادام زيتنا فى دقيقنا - للمسلمين حلال بس للكفار لأ - فعلا بطلو ده واسمعو ده ؟؟

وبعدين انا باقول هنا وباعلى صوتى ان تسعة وتسعين بالمائة من الاقباط ضد الدولة الاسلامية الدينية باى مرجعية وضد المادة التانية من الدستور ولا يعترفوا بالانتخابات المزورة التى افرزت المزيد من التهميش والمزيد من حرب الابادة ضد الاقباط والمزيد من غزو الكاتدرائية وتفكيك المجتمع والاقتصاد القبطى ولا نعترف بالتربيطات اللى تمت بين المجلس العسكرى السلفى والاخوان واوباما ونتنياهو لتسليمهم السلطة التشريعية لان دى وصفة خراب مستعجل للبلد وخيانة عظمى

اظن بعد فضيحة تضخيم قضية المنظمات الحقوق مدنية ثم تجميدها بعد ما اتلسوعوا كام عصاية من ماكين للاخوان وللعسكريين اللى بلوا مصر بيهم بغباوة و بعد كش ملك وللخلف در تحت شعار اسفين ياريس اوباما - اتعملت ثمثيلية احنا ما بنركعشى لحد احنا بنلحس البلاط ونسجد بس على طريقة السبع افندى ورفيعه هانم

مهم جدا قبل الوقوع بفخ الدستور والاصوات المخدوعة او تكون مخترقة التى قالت موافقين ع المادة الثانية بشرط ان تعطينا حق تطبيق شريعتنا فى الاحوال الشخصية ودى مصيبة لان الاسلام دين ودولة - بكده احنا بنتخلى عن المواطنة وبنوافق على الجزية والذمية و التكفير و رقابة الكنائس و بنائها بدون صلبان ولا قباب وعلى اسلمة البنات القصر من سن الثانية عشر وده اكبر استغفال للاقباط و تمهيد لابادتهم جماعيا

نقولها ونستفتى الاقباط بها -- نحن لا نعترف بالمادة الثانية المسرطنة لجسد مصر

ولا بمجلس الشعب الذى اتى على دبابة نتنياهو واوباما بتمويل مشايخ الجاز -

ولا نعترف بدولة دينية يزوروا اسمها الى مدنية بمرجعية دينية

اذا فرضت علينا هى والدستور

فيجب ان نكون رجالا و نعلن عصيانا عاما حتى نحصل على دولة مدنية بحقوق كاملة تناسب تعداد دولى لنا

او دولة ولايات بصلاحيات كاملة وحكومات محلية مثل امريكا وكندا وسويسرا والمانيا وانجلترا

واذا ما عجبكوش ومستمرين بالدولة الدينية مفيش غير الاستقلال و ليكن ما يكون لان كل الدول الدينية ادت الى انفصال بلا استثناء وهم من يفسخ الدولة بغباء الدولة الدينية

الاقباط صحيو خلاص و كل الخونة اللى عاوزين ينتخبوا عبد المنعم ابو الفتوح اللى ساب الاخوان كده وكده علشان يضحكوا علينا هم خونة و الانجيل يقول ان تلك النفس تقطع من الشعب لانهم العن من عاخان ابن كرمى

سلموا راية المجالس السياسية للاقباط الى الشباب من فضلكم لانهم غيروا المعادلة تماما ونقلوا القضية للتحرير وماسبيرو و مصنوعين من صخر يسوع الغير قابل للكسر

فى النهاية اتمنى لقداسة البابا المعظم الشفاء العاجل - وعلينا بحكمة الحيات ان نبحث بهدوء وحكمة المرحلة القادمة و طريقة اختيار الاب الروحى بعد عمر طويل لكى لا نفاجأ بان المرشد بديع اختار القادم - ومن له اذنان فليسمع




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,027,861
- دولة الولايات المتحدة المصرية
- العين الحمرا و شر الحمير المستأسدة
- ميكى ومكموكة ال ماوس يرفعان قضية ازدراء وتشهير ضد نجيب ساوير ...
- قضية مرفوعه لحل الاخوان -- اين رجال القضية القبطية ؟؟؟؟؟
- مبادرة حسان وطنطاوى - جسم جاموسة وعقل ناموسة
- اتحاد لاجئى الخيام ام اتحاد ساكنى القوارب الاقباط ؟؟؟
- عصابة حلق حوش المصرية - الخروج الامن للعسكرى ثمنه 26 مليون ج ...
- ارانب مصرية تظن انفسها كلاب حراسة
- بداية الحرب الاهلية بمصر على يد مجلس البلطجية
- اجندة التحرير وخطة الطريق
- عقد مع الاقباط - Contract with Copts
- مذابح الارمن ومذابح الاقباط - خطاب صريح للشعب القبطى
- نتنياهو -عبدالله- اوباما-بديع الخامنئى - طنطاوى - اتفاق سايك ...
- الاسلامويين وساويرس وحكمة الحيات - زفرات قبطى حزين
- اية الله بديع و غزوة الكاتدرائية و الدستور الجديد والاقباط
- الامر بالمعروف والضرب بالشباشب
- فلنقاوم التزوير و هيئة النهى عن المعروف المصرية كمشروع قومى ...
- اخر نكت 2011 الاخوان سيحموا كنائس الاقباط بقداس الميلاد ؟؟!!
- القرداتى وصل : استعدوا يا مصريين لنومة العازب وعجين الفلاحة
- احزاب ديوثة ومجلس ديوث


المزيد.....




- نزاع قضائي بين رئيسة المسيحي الديمقراطي إيبا بوش ورجل مسن ‏ ...
- شاهد.. النجف الاشرف تستعد لاستقبال بابا الفاتيكان
- هل تعرقل احتجاجات جنوب العراق زيارة بابا الفاتيكان؟
- الكنيسة في العراق
- مستوطنون يشعلون النّار باب الكنيسة الرومانية بالقدس المحتلة ...
- اللواء كميل يحذر من خطورة الوضع الوبائي في سلفيت
- مستوطنون يشعلون النار ببوابة الكنيسة الرومانية بالقدس المحتل ...
- مستوطنون يعتدون على الكنيسة الرومانية في القدس (صورة)
- دوري الدرجة الاولى: اسلامي قلقيلية للمركز الثاني
- كيف أسهم رجال دين مسلمون في الحد من عنف العصابات في كيب تاون ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جاك عطالله - السلفيين والاخوان والعسكرعاوزين ريس حلال !!