أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - طالب الشطري - المحذوف جينيا














المزيد.....

المحذوف جينيا


طالب الشطري

الحوار المتمدن-العدد: 3642 - 2012 / 2 / 18 - 01:35
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية
    


(لان افكارنا خيرة ومستقيمة فان حياتنا على هذه الشاكلة وحتى نبقى على مانحن عليه لابد ان نتجنب الافكار المنحرفة)الكاتب
......................................................................................................
يقضي الانسان الشرقي شطرا من عمره لادخال اكبر عدد من الناس في حياته ثم يقضي شطرا اعظما لاخراجهم منها.
تقدر ان لاتدخل احدا ما في حياتك انما لاتقدر على اخراجه منها، اللغة هي وسيلة ادخال الاخرين في حياتنا، مع اول اتصال لغوي يكون فات الاوان على اللامعرفة، لذلك يحتل القول منزلة عظيمة في القران وهو مافات الرصافي ادراكه فتورط في مقولاته.
ان كلمة( قل) القرانية اعجاز تاخرنا في فهمه مع ان الحياة برمتها كلمة.
الفيزياء الحديثة تقول لنا عبر نظرية الاوتار الفائقة ان الكون لايعدو كونه نغمة موسيقية.
المعادن الثقيلة والصخور واجسامنا وكل مادة مهما كان نوعها وشكلها انما هي اصوات.
قل هو الله احد اذا ليست لتلقين القائل انما لاقامة اتصال مع المقول له وهي تتكرر في النظام القراني.
ان النظر واللمس لايقيمان العقود ولايؤسسان للمعرفة لذلك احتاجت البشرية للغة ومتى ماخرجت من الفم كلمة قصديا ووقعت باذن اختياريا تحققت المعرفة التي لاسبيل الى زوالها، اننا ننسى ملايين الناس الذين نراهم ونلمسهم لكن لايمكن ان ننسى شخصا كلمناه ،لايمكن ان نخرجه من حياتنا الا بالنسيان وكما تعلم فان النسيان لاينسخ انما يغطي ولايحذف انما يخفي.
هل يمكننا اخراج الاخرين من حياتنا؟
لا
التلوث بالبشر ليس له علاج.
اننا مع الطبيعة، التراب،النبات، الحيوان نقيم علاقات وجدانية لاتكلفنا عناء محاولة العودة الى ماقبل زمن التعارف، ان هذه الموجودات في داخل حياتنا وخارجها معا.
هل جربت من قبل محاولة اخراج شخصا من حياتك؟
انك تتذكر ماتريد ان تنساه وكلما حاولت نسيانه اكثر الح على ذاكرتك اكثر.
عليك ان تكون انتقائيا في ادخال الاخرين بحياتك، حاول ان لاتتكلم قبل ان تتخذ قرارا فيما اذا كنت تريد لهذا الشخص ان يكون داخل حياتك ام خارجها.
اي شخص لم تكلمه او لم تستمع اليه لايملك تاثيرا عليك، التاثير يبدا بعد الكلمة.
هناك حضارتان
حضارة محكية
حضارة مكتوبة
في الحضارة المحكية يجد الانسان ذاته موزعة بسبب اللغة
في الحضارة المكتوبة يجد الانسان ذاته مركزة نتيجة اختزال البشر عبر الكتابة.
الحضارة المحكية ترفع اعداد الناس الذين يدخلون حياتنا بصور مجانية.
الحضارة المكتوبة تحذفهم واحدا بعد الاخر ولاتبقي الا مانريد ان ننتقيه.
لسبب ما لانعرفه صارت الحضارة الشرقية محكية وصارت الحضارة الغربية مكتوبة.
من هنا ربما نتبين اسباب عدم ظهور فكرة الحرية والحقوق المدنية في الشرق، الفرد مستلب ولايمكنه تركيز ذاته، اللغة التي هي حياته تسلبه الخصوصية.
لنسمي هذا المحذوف اجتماعيا.
حذف الذات.
لدينا اهم سؤال حول تاريخ الشرق لم يطرح بعد.

المسلم به ان العرب عاشوا في شبه جزيرة ، اي تحيطهم البحار من ثلاث جهات ، والمسلم به انهم عاشوا في الصحراء، كانت المجاعات تضربهم بانتظام لانهم لم يكونوا رعاة محترفين، في بعض الاوقات وحسب شذرات من التاريخ ينخفض طعامهم الى وبر الابل مغمسا بالدم ممرورا على النار،نعرف ان البحر مطعم وكاسي وساقي، نعلم ان الامم البحرية قوية وشبعة، السؤال لماذا هرب العرب من البحر الى داخل الصحراء، لماذا لم يتجهوا الى السواحل البحرية ليحصلوا على طعامهم؟
حتى وقت متاخر تكشف رسالة من عمرو بن العاص الى الخليفة الثاني ان العرب كانوا يجهلون البحر وكانوا يخافونه وهذا يفسر تجارتهم البرية.
لماذا حصل هذا؟
حسب القران وهو مصدر تاريخي لايرقى اليه الشك فان جزيرة العرب تعرضت لعدد من الضربات الكونية اسوة بالهند واميركا الشمالية، اخذت هذه الضربات شكل القذف بالحجارة والريح والزلازل والطوفان وهجوم طيور سماوية كانت تحمل حجارة اما مشعة او تحتوي على مسببات لانواع من الامراض.
الكوارث تسبب حذوفات في الخارطة الجينية ، الخوف من الجن والخوف من البحر ، كره العمل الى حد احتقاره ، الميل الى التعبير عن النفس بالعنف، كره الحق ، الخوف من التفكير، الهرب الى داخل الصحراء خوفا من الغرباء، الحاجة الى الكذب ، نجد كل هذا مفسرا نتيجة حذوفات مابعد الكارثة.
بعض الكوارث اعطت لجماعات بشرية شكلها وبعضها اعطى جماعات اخرى سلوكها وان كان اثرها على الشكل لايخفى.

ان البداوة نتيجة وليست سببا فروح البداوة لايمكن ان تستمر مئات السنين لدى شعوب غادرت الصحراء منذ اكثر من عشرة اجيال ، هنا يمكن ان نفهم (الظاهرة السعودية) الفريدة من نوعها والتي تتلخص باستخدام المنتج الحضاري مع العيش خارج الحضارة.






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الكتابة على الروث...في النظرية الامنية
- الثابت الطبقي...حتمية تجدد ظهور الدولة الدينية


المزيد.....




- 5000 مهاجر غير شرعي يسبحون من المغرب إلى جيب سبتة الإسباني
- وسائل إعلام أمريكية: ترامب كان يعتزم إعادة جميع العسكريين ال ...
- متحدث باسم نتنياهو: يريدون أن تكون غزة مثل سوريا واليمن!
- الجيش الإسرائيلي: مقتل 150 من -حماس- وأكثر من 25 من -الجهاد ...
- الرئيسان الروسي والصيني يشاركان في تدشين بناء المشروع النووي ...
- روسيا تكشف عن مواصفات حاملة طائرات مستقبلية
- ++تغطية مستمرة++: مساع دبلوماسية لوقف التصعيد بين إسرائيل وح ...
- The Do’s and Don’ts of How to Make Cbd Oil with Olive Oil th ...
- بوتين يعلن عن إطلاق وشيك للقاح روسي رابع مضاد لكورونا
- تركي آل الشيخ يرد على تصريحات وزير الخارجية اللبناني: أفتخر ...


المزيد.....

- واقع الصحافة الملتزمة، و مصير الإعلام الجاد ... !!! / محمد الحنفي
- احداث نوفمبر محرم 1979 في السعودية / منشورات الحزب الشيوعي في السعودية
- محنة اليسار البحريني / حميد خنجي
- شيئ من تاريخ الحركة الشيوعية واليسارية في البحرين والخليج ال ... / فاضل الحليبي
- الاسلاميين في اليمن ... براغماتية سياسية وجمود ايدولوجي ..؟ / فؤاد الصلاحي
- مراجعات في أزمة اليسار في البحرين / كمال الذيب
- اليسار الجديد وثورات الربيع العربي ..مقاربة منهجية..؟ / فؤاد الصلاحي
- الشباب البحريني وأفق المشاركة السياسية / خليل بوهزّاع
- إعادة بناء منظومة الفضيلة في المجتمع السعودي(1) / حمزه القزاز
- أنصار الله من هم ,,وماهي أهدافه وعقيدتهم / محمد النعماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - طالب الشطري - المحذوف جينيا